هل يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء؟ الأعراض والأسباب

هل يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء؟ الأعراض والأسباب، إذا حان الليل، وتعتقدين بأنكِ حاملًا، فقد تكون الرغبة في معرفة إجابة أكثر تحديدًا وكافية لإبقائكِ مستيقظة إذا كان لديك بالفعل اختبار حمل في منزلك، فقد تتساءلين عمَّا إذا كان عليكِ المُضي قدمًا وإجراء اختبار الحمل الآن؛ ربما سمعتِ أنه من الأفضل إجراء اختبار الحمل في الصباح، ولكن هل هذا صحيح؟ حسنًا، لا تتساءلين بعد الآن؛ تابعوا موقع معلومة ثقافية للتعرف على هل يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء؟ الأعراض والأسباب.

اختبار الحمل المنزلي

  • بالنسبة لأولئك الذين يقلقون من أنكِ حاملًا (لكن لا تريدين أن تكوني!)، قد تفكرين في إجراء اختبار حمل لأن دورتك الشهرية متأخرة، أو لأنك تعتقدين أنكِ تعانين من أعراض الحمل؛ أو ربما أنتِ قلقة من فشل الطريقة التي اخترتها لتحديد النسل.
  • إذا كنتِ تحاولين الإنجاب، فقد تقضين الأسبوعين كاملين في الانتظار في مناقشة ما إذا كان اختبار الحمل حان وقته أم لا؟ هل يجب أن تنتظري حتى تأخر دورتك الشهرية؟ أي وقت من اليوم هو الأفضل؟
  • سواء كنتِ تأملين في الحصول على نتيجة سلبية أو إيجابية، فإن إجراء اختبار مبكر قد يبدو طريقة جيدة للتأكد من الذي كنتِ تتوقعينه على الفور، لكن لسوء الحظ، قد يمنحكِ إجراء الاختبار مبكرًا نتيجة سلبية، حتى لو كنتِ حاملًا.
  • إذًا، كيف تقررين وقت المقاومة، ومتى يكون الوقت المناسب لإجراء الاختبار؟ تابعوا القراءة.

ننصحكم أيضًا بزيارة مقال: أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض وكيفية تجنبها؟

كيف تعمل اختبارات الحمل في المنزل؟

  • تعمل اختبارات الحمل المنزلية عن طريق الكشف عن هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG) في البول.
  • حث تنتج مشيمتك هذا الهرمون بسرعة في الأيام القليلة الأولى من الحمل بعد زرع الجنين في جدار الرحم؛ بعد الزرع، تتضاعف قوات حرس السواحل الهايتية كل يومين إلى ثلاثة أيام، ويدعم هذا الهرمون نمو طفلك.
  • تقوم معظم اختبارات الحمل المنزلية إما بجمع البول في كوب وتغمس العصا في البول، أو وضع العصا في البول في منتصف مجرى البول؛ مع البعض، يجب عليكِ حتى جمع البول وإدخاله في بئر على العصا باستخدام قطارة للعين.
  • ثم تحتاج إلى إجراء الاختبار على سطح مستوٍ والانتظار لفترة محددة (عادةً ما بين ثلاث إلى خمس دقائق)؛ بعد هذا الوقت، ستبحثين عن تغيير في اللون أو خط أو رمز لتأكيد الحمل.

هل يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء؟ الأعراض والأسباب

تدعي معظم اختبارات الحمل المنزلية اكتشاف الحمل في وقتٍ مبكر يصل إلى ثلاثة إلى أربعة أيام قبل الدورة الشهرية الفائتة؛ ولكن للحصول على أكثر النتائج دقة، يوصي الاطباء بالانتظار حتى أسبوع واحد بعد الدورة الشهرية الفائتة قد تعانين حتى من بعض أعراض الحمل قبل إجراء الاختبار، مثل:

    • الغثيان أو القيء.
    • النفور من الطعام أو الرغبة الشديدة به.
    • الإعياء والخمول.
    • نزيف الانغراس (بقع خفيفة أو نزيف ذو لون بني أو وردي فاتح) أو تقلصات الانغراس.
    • دوار أو دوخة.
    • ألم الثديين أو تورمهما.
    • كثرة التبول.
    • تعزيز حاسة الشم.

إذا كنتِ تعانين من أي أعراض للحمل، فلا بأس من إجراء اختبار الحمل عاجلاً؛ فقط اعلمي أنكِ قد تحصلين على نتيجة سلبية خاطئة من تناولها مبكرًا؛ وتعني النتيجة السلبية الخاطئة نتيجة سلبية عندما تكونين حاملاً بالفعل.

قد يحدث هذا بسبب عدم وجود ما يكفي من هرمون hCG في البول حتى الآن لا يمكن اكتشافه؛ وإذا حصلتِ على نتيجة سلبية، ولكنك تعتقدين أنك حاملًا، انتظري من خمسة إلى سبعة أيام وأعد إجراء الاختبار.

هل يمكنني إجراء اختبار الحمل في الليل؟

  •  يمكنك إجراء اختبار الحمل ليلًا فقد تم تصميم اختبارات الحمل المنزلية التي تعتمد على البول للاستجابة لمستويات معينة من موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (hCG)؛ وتنتج المشيمة هذا الهرمون، وخلال الأسابيع 8 إلى 10 الأولى من الحمل، ترتفع مستويات الهرمون الغدد التناسلية المشيمية بسرعة.
  • بحلول اليوم العاشر من الإباضة (تقريبًا في اليوم الأول من الدورة الشهرية الضائعة)، يجب أن يكون هناك ما يكفي من هرمون hCG في البول لاختبار الحمل في المنزل لاكتشافه.
  • تعلن بعض اختبارات الحمل المنزلية الأكثر تكلفة أنها تستطيع اكتشاف مستويات الهرمون الموجهة للغدد التناسلية المشيمية مبكرًا -لأنه من لا يرغب في الحصول على نتائج عاجلة؟، ومع ذلك هناك بحث يشير إلى أن الادعاءات حول الوقت الذي يمكن أن تُكتشف فيه بعض اختبارات الحمل مبكرًا ليست دقيقة دائمًا.
  • تتمثل إحدى فوائد اختيار إجراء اختبار الحمل في الصباح بدلاً من الليل في أن البول من المرجح أن يكون أكثر تركيزًا؛ ومن المحتمل أنكِ لم تشربين أو تتبولين كثيرًا طوال الليل منذ أن كنتِ نائمة.
  • في الأيام الأولى من الحمل، عندما لا تزال مستويات الهرمون الموجهة للغدد التناسلية المشيمية في ازدياد، فإن بولكِ في الصباح الأول سيوفر لكِ أكبر فرصة للحصول على مستويات كافية من هرمون الحمل لإجراء اختبار حمل إيجابي.

نتيجة اختبار الحمل المنزلي السلبية

عندما يتعلق الأمر باختبارات الحمل في المنزل، فإن فرص الحصول على نتيجة سلبية كاذبة أعلى بكثير من تلك الخاصة بإيجابية كاذبة.

إذا أجريتِ اختبار الحمل في الليل وكان اختبارًا سلبيًا، فقد لا تزالين ترغبين في إجراء اختبار آخر في الصباح أو في غضون أيام قليلة للمساعدة في التأكد من أنكِ لست حاملًا بالفعل هناك مجموعة متنوعة من العوامل التي يمكن أن تساهم في الحصول على نتيجة سلبية زائفة:

    • تناول الأدوية يمكن أن تتداخل بعض الأدوية مع دقة اختبار الحمل.
    • بولاً مخففًا من المرجح أن يكون بولكِ مخففًا في الليل أكثر منه في الصباح؛ لذا، يعد الحصول على بول أكثر تركيزًا أحد فوائد إجراء اختبار الحمل في الصباح.
    • إجراء الاختبار مبكرًا جدًا تحتاج مستويات قوات حرس السواحل الهايتية إلى وقت للارتفاع بدرجة كافية لاكتشافها من خلال اختبار الحمل المنزلي؛ حتى إذا كنتِ تستخدمين اختبار حمل يدَّعي أنه يمكن أن يكتشف الحمل مبكرًا، فكوني حذرة من النتيجة السلبية؛ ضعي في اعتبارك الانتظار حتى موعد الدورة الشهرية الفائتة وإعادة الاختبار إذا كنتِ تعتقدين أنكِ حاملًا.
    • عدم الانتظار لفترة كافية أو عدم اتباع اتجاهات الاختبار بالضبط نعلم أنكِ متحمسة للحصول على إجابات، ولكن من الضروري تخصيص بعض الوقت لإجراء الاختبار وفقًا لتعليمات الشركة المصنعة للحصول على نتائج دقيقة.

إذا حصلتِ على نتيجة سلبية، انتظري بضعة أيام وقومي بإعادة الاختبار -وخاصة في الصباح؛ وقومي بالمتابعة مع طبيبك.

كما يمكنكم الاطلاع على: علامات الحمل قبل الدورة ب4 ايام والعلاقة بين ألم المبايض والحمل

ماذا أفعل إذا أجريت اختبار الحمل ليلاً وكان إيجابياً؟

من المحتمل أنكِ إذا أجريتِ اختبار الحمل في الليل وكانت النتيجة إيجابية، فأنتِ حامل؛ إلا أن هناك بعض المواقف التي قد تواجهين فيها نتيجة إيجابية زائفة، بما في ذلك:

    • الحمل الكيميائي.
    • الحمل خارج الرحم.
    • فقدان الحمل الأخير.
    • سن اليأس.
    • بعض حالات المبيض، مثل كيسات المبيض.

ومع ذلك، غالبًا ما تكون هذه نادرة، وفي أي وقت يكون لديكِ اختبار حمل إيجابي، سترغبين في التواصل مع طبيبك للمتابعة والرعاية.

ما هو أفضل وقت لإجراء اختبار الحمل؟

التوقيت مهم للغاية عندما يتعلق الأمر بالحصول على نتيجة دقيقة لاختبار الحمل.

هناك العديد من العوامل التي يجب التفكير فيها قبل أن تقرر أن الوقت قد حان لإجراء اختبار الحمل؛ وإذا كنتِ تريدين نتائج دقيقة، فمن الأفضل أن تأخذِ في الاعتبار ما يلي قبل إجراء الاختبار:

    • أين أنت في دورتك الشهرية سيوفر اختبار الحمل المعتمد على البول أدق النتائج بعد حوالي أسبوع من غياب الدورة الشهرية؛ إذا كانت دورتك الشهرية غير منتظمة، فمن المثالي الانتظار حوالي أسبوعين من تاريخ الحمل المحتمل؛ يوفر هذا وقتًا كافيًا لمستويات hCG للارتفاع بدرجة كافية للتسجيل في اختبار الحمل المنزلي.
    • وقت اليوم الصباح أفضل وقت لعمل اختبارات الحمل في المنزل، لأن مستويات الهرمون الموجهة للغدد التناسلية المشيمية في البول تتركز بعد ليلة دون الإفراط في الشرب والتبول؛ فإذا كنتِ لا تزالين في مرحلة مبكرة جدًا من الحمل وبدأت مستويات الهرمون الموجهة للغدد التناسلية المشيمية في الارتفاع فقط، فقد يكون من الحكمة عدم إجراء الاختبار في الليل.
    • أعراض الحمل إذا كنتِ تشعرين بغثيان الصباح أو التهاب الثدي أو أي علامات حمل مبكرة أخرى، فقد ترغبين في التفكير في تاريخ آخر دورة شهرية لكِ وتحديد ما إذا كان هناك وقتٍ كافٍ للحصول على نتيجة دقيقة.
    • نتائج غير واضحة في اختبار سابق إذا كنتِ قد أجريتِ اختبارًا بالفعل وحصلتِ على نتائج غير واضحة، فيمكنكِ التفكير في الانتظار بضعة أيام أو المحاولة مرة أخرى في ساعات الصباح؛ مع القليل من الوقت واختبار جديد.

تذكري أنه بغض النظر عن نوع اختبار الحمل الذي تستخدمينه أو عند إجرائه، إذا كنت ترغبين في الحصول على نتائج دقيقة، فستحتاجين إلى اتباع تعليمات الشركة المصنعة بالضبط.

نقاط يجب أخذها في الحسبان عند استخدام الحمل المنزلي

  • إذا قررتِ إجراء اختبار الحمل في المنزل ليلًا، فمن المهم أن تضعين في اعتبارك أن العديد من العوامل يمكن أن تؤثر على النتائج؛ وقد يتبع الاختبار السلبي في الليل اختبار إيجابي في الصباح.
  • لا تنسي، إذا بدا أي شيء خارج عن المألوف أو اكتشفت أنكِ حاملًا، فستحتاجين إلى التأكد من المتابعة مع طبيبك، حيث سيتمكن الأطباء من الإجابة عن الأسئلة وتقديم الموارد التي تحتاجها.

قرأ أيضا للتعرف على: معلومات مهمة عن حبوب منع الحمل asumate

في نهاية مقال هل يمكن استعمال اختبار الحمل في المساء؟ الأعراض والأسباب، قدمنا لكم من خلال موقعنا أفضل وقت لإجراء اختبار الحمل في المنزل، وماذا تفعلين إذا كانت النتيجة سلبية، وما هي العوامل التي تؤثر على النتيجة؛ فنرجو أن يكون المقال قد أفادكم ونال استحسانكم -وللمزيد من المواضيع الطبية والتثقيفية، زوروا موقع معلومة ثقافية!

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق