لماذا سمي شهر رمضان بهذا الاسم

لماذا سمي شهر رمضان بهذا الاسم

لماذا سمي شهر رمضان بهذا الاسم؟ شهر رمضان هو أفضل الشهور في السنة لأن الله تعالى يضاعف الأجر والثواب والحسنات في هذا الشهر العظيم، وقد ذكر شهر رمضان أكثر من مرة في القرآن الكريم، لكن الكثير لا يعرف لماذا سمي شهر رمضان بهذا الاسم وهذا ما سوف نوضحه لكم.

شهر رمضان

  • شهر رمضان هو الشهر التاسع في الشهور الهجرية وقد يأتي هذا الشهر ثلاثين يوم وقد يأتي تسع وعشرين يوم.
  • شهر رمضان هو ذلك الشهر الذي يعتبر موسم الطاعات عند المسلمين خاصة أن الله تعالى يضاعف الحسنة بعشرة أمثالها في هذا الشهر، لذلك يكثر المسلم من العبادات والطاعات لله تعالى في هذا الشهر العظيم.
  • فرض على المسلمين بجانب مضاعفة العبادات في هذا الشهر الصيام من آذان الفجر إلى أذان المغرب بالإضافة إلى الصيام عن فعل المحرمات في هذا الشهر الفضيل.

شاهد أيضًا: فضل شهر شعبان والاستعداد لشهر رمضان

اسم شهر رمضان قديمًا

  • لقد كان العرب يطلقون على شهر رمضان عدة أسماء أخرى بخلاف شهر رمضان، فقد كان يقول عليه العاربة اسم تاتل وهو يعني الشخص الذي يغترف الماء من العين أو البئر.
  • كذلك كان يقال على هذا الشهر في الجاهلية اسم الشتاء.
  • من الأسماء التي أطلقت على شهر رمضان في الجاهلية اسم زاهر لأن الهلال كان يظهر واضح جدًا في هذا الشهر، وقد وصف هلال شهر رمضان في هذه الفترة بأنها هلال زاهر مثل الزهر، لهذا كان يسمونه زاهر.

لماذا سمي شهر رمضان بهذا الاسم؟

يتحير الكثير من الناس ويتساءلون لماذا سمي شهر رمضان بهذا الاسم؟ فيرد أهل العلم على هذا السؤال كالتالي:

  • عندما تمت تسمية شهر رمضان كان ذلك قبل الإسلام بحوالي 200 عام.
  • أول من اقترح اسم رمضان على هذا الشهر هو كلاب بن مرة.
  • كلمة رمضان هي مشتقة من الفعل رمض وهي تعني الحر الشديد، قد ذكرت كلمة رمضان على هذا الشهر لأنه في الغالب يأتي في أيام الحر الشديد.
  • البعض الآخر من العلماء قال إن شهر رمضان سمي بهذا الاسم بسبب شدة الجوع والعطش الذي يعاني منه الناس في هذا الشهر الكريم وقد كان العرب يطلقون عليه هذا الاسم ارتماضًا.
  • البعض الآخر يقول إن اسم رمض يعني احترق، المقصود هنا من احترق أي احتراق الذنوب في هذا الشهر لهذا سمي بهذا الاسم.
  • بعض العلماء يقول إن شهر رمضان قد سمي بهذا الاسم لأن العرب كانوا يستعدون قبل هذا الشهر ويستعدوا لتجهيز أسلحتهم في شهر شوال للقتال، تجهيز السلاح كان يعني يرمض ولهذا فقيل على هذا الشهر رمضان.
  • قد يكون السبب أيضًا في أن القلوب تحترق في هذا الشهر من قوة الإيمان وحرارته مثل احتراق الرمال من الشمس التي يقال عنها رمض.

فوائد صيام شهر رمضان

صيام هذا الشهر المبارك له العديد من الفوائد الصحية والنفسية والاجتماعية والدينية ومنها:

  • شهر رمضان يساعد الجسم على التخلص من جميع السموم المتراكمة فيه على مدار العام لأنه يعمل على تنقية الدم، تخليص الجسم من الشحوم والدهون الزائدة مما يجعل الشخص ينتهي من شهر رمضان وكله صحة ونشاط.
  • يساعد الصيام في تقليل الوزن الزائد وضبط معدل وجبات الطعام وتنظيم أوقات المسلم.
  • يعمل هذا الشهر على تقوية الإرادة عند المسلم ويعلمه الصبر وتحمل المشقة.
  • هذا الشهر يجعل الغني يشعر بأخيه الفقير الذي يعيش هذا الصيام في معظم أيام السنة مما يجعل الغني يعطف على الفقير.
  • هذا الشهر له العديد من الفوائد الدينية لأنه فرصة للتقرب بين العبد وربه والإكثار من فعل الطاعات والابتعاد عن المحرمات.
  • يعمل هذا الشهر على تقوية الروابط ما بين الناس بعضها وبعض في المجتمع لأن المسلم يشعر بالمساواة مع أخيه في المسلم في أمر الصيام.
  • في هذا الشهر المبارك تقيد الشياطين ولهذا فإن الإنسان يكون أمامه فرصة عظيمة في هذا الشهر الكريم في التوبة لله تعالى والإقلاع عن ارتكاب الأفعال الخاطئة التي كانت تمارس قبل شهر رمضان.

شاهد أيضًا: نصائح مهمة في رمضان

فضائل شهر رمضان

شهر رمضان له العديد من الفضائل المتمثلة في التالي:

  • شهر رمضان من الشهور التي لو صامها المسلم كل عام فهي تغفر الذنوب بين هذا العام والعام الذي يليها فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (الصَّلواتُ الخَمسُ، والجمُعةُ إلى الجمُعةِ، ورمَضانُ إلى رمَضانَ، مُكَفِّراتٌ ما بينَهُنَّ إذا اجتُنِبَتِ الكبائرُ)
  • يستجيب الله تعالى من الصائمين الدعاء وذلك كما قال النبي العظيم (ثلاثةٌ لا تُردُّ دعوتُهم الصَّائمُ حتَّى يُفطرَ والإمامُ العادلُ ودعوةُ المظلومِ يرفعُها اللهُ فوق الغمامِ وتُفتَّحُ لها أبوابَ السَّماءِ ويقولُ الرَّبُّ وعزَّتي لأنصُرنَّك ولو بعد حينٍ).
  • يحتوي شهر رمضان على ليلة القدر تلك الليلة التي هي خير من ألف شهر، وهي من الليالي التي يستجاب فيها الدعاء للمسلم بالإضافة إلى مضاعفة الأجر والثواب في العمل في هذه الليلة بشكل خاص.
  • الصيام في رمضان من الأمور التي تشفع للمسلم يوم القيامة وذلك كما قال النبي عليه الصلاة والسلام (الصِّيامُ والقرآنُ يشفَعانِ للعبدِ يومَ القيامةِ، يقولُ الصِّيامُ أي ربِّ منعتُهُ الطَّعامَ والشَّهواتِ بالنَّهارِ فشفِّعني فيهِ ويقولُ القرآنُ منعتُهُ النَّومَ باللَّيلِ فشفِّعني فيهِ قالَ فَيشفَّعانِ).
  • يوجد باب في الجنة يسمى باب الريان هذا الباب لا يدخل منه إلا الصائمين، وذلك كما وعد الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • شهر رمضان هو الشهر الذي يغفر الله تعالى فيه للمسلمين ما تقدم من ذنبهم وما تأخر.

شاهد أيضًا: معلومات دينية عن رمضان

بهذا أعزاءنا الكرام نكون وضحنا لكم لماذا سمي شهر رمضان بهذا الاسم، كما وضحنا لكم الأسماء المختلفة التي كانت تطلق على شهر رمضان قبل تسميته بهذا الاسم، نرجو أن يكون أعجبكم.

أترك تعليق