ماذا يطلق على سكر الفواكة

ماذا يطلق على سكر الفواكة

سكر الفواكه أو ما يطلق عليه سكر الفركتوز حيث إنه بديل رائع للسكر الطبيعي أي السكر الأبيض وبالتالي هو من أهم بدائل السكر ولكن له مجموعة من الجوانب السلبية والتي لابد وأن يعتمد عليه كم كبير من الأشخاص في نظامهم الغذائي وطعامهم اليومي، فما هو سكر الفواكه؟ هذا ما سوف نتعرف عليه في موضوعنا التالي فتابعوا معنا.

العلاقة بين سكر الفركتوز والسكر الأبيض

سكر الفركتوز يتواجد بشكل كبير في الغذاء والفواكه والعسل كما يتواجد في الذرة أيضًا ويتم وضعه بشكل تحلية في كم كبير من المشروبات، حيث يتم وضعه في المياه الغازية كما يتم وضعه في شراب الذرة وحينما يتم اتحاد كلًا من سكر الفركتوز مع سكر الجلوكوز ينتج عنه سكر الفركتوز.

يتواجد سكر الفركتوز بشكل كبير وواضح في البنجر وقصب السكر والذرة ويتم تحويله إلى هذا النوع من السكر بعدة أشكال وطرق مختلفة، حيث يتم دخوله في كم كبير من العمليات الصناعية ومن ثم تكريره حتى يتم الحصول منه على السكر الأبيض والذي يطلق عليه سكر المائدة والذي يتم استخدامه بشكل كبير في المشروبات اليومية.

شاهد أيضًا: ما هي أضرار سكر الدايت ؟

العلاقة بين سكر الفركتوز وسكر الجلوكوز

سكر الفركتوز أو سكر الفواكه يختلف بشكل كبير عن سكر الجلوكوز حيث يتم تكون كل خلايا الجسم من خلال استخدام الجلوكوز من أجل الحصول على الطاقة كمصدر كبير لها، حيث يتم توجه سكر الفركتوز إلى الكبد ويتم من هضمه من خلال خلايا الكبد بشكل معقد.

حينما يتم هضم سكر الفركتوز إلى الكبد يمر بكم كبير من العمليات المعقدة والتي تتسبب في حدوث مشكلات خطيرة ولا حصر لها، ومن أهم تلك المضاعفات والمشكلات حدوث مشكلة النقرس حيث يتم نزول حمض اليوريك أسيد مع الجذور الحرة والتي زيادتها تعمل على حدوث أضرار في الجسم مع الدهون الثلاثية والتي لها ضرر شديد على الصحة العامة.

مميزات سكر الفركتوز

  • هو أقل من السكريات الأخرى في إنتاج الطاقة.
  • يتم استخدامه في أي نظام غذائي له علاقة بالتخسيس أو نقصان الوزن أي يتم استخدامه في الرجيم.
  •  سكر الفركتوز لا يعوض استهلاك الإنسان ولا يلبي رغبته في الحصول على تناول السكريات بشكل يومي حيث يقوم الإنسان بتناول كم كبير من السكريات، بشكل كبير من أجل تعويض النقص في سكر الجلوكوز.

أضرار سكر الفركتوز

  • سكر الفركتوز لا يمكن تمثيله إلا في الكبد فقط وبنفس الطريقة التي يتعامل بها الجسم مع السموم الموجودة به.
  • من أهم الأمراض التي تنتج عن كثرة تناول سكر الفركتوز هي رفع مستوى ضغط الدم مع الإصابة بمرض النقرس.
  • زيادة الاحتمالية بالإصابة بمرض السكري.
  • إصابة الأطفال بعدة مشكلات والتي من أهمها الإصابة بالسمنة مع الإصابة بمرض السكري للأطفال.
  • حدوث اضطرابات في القولون العصبي والجهاز الهضمي بشكل خاص.

سكر الجلوكوز

هو سكر طبيعي ويتم الحصول عليه من المصادر النباتية كما إنه يمد الجسم بالطاقة من أجل القيام بالأنشطة الحركية والعقلية والجسمانية، ويتم تحول سكر الجلوكوز إلى عدة أنواع أخرى من السكر والتي تتمثل في اللاكتوز والسكروز المالتوز والفركتوز.

شاهد أيضًا: الفرق بين السكر البني والسكر الأبيض

فوائد سكر الجلوكوز

  • مساعدة الجسم على الحصول على الطاقة اللازمة بشكل يومي.
  • جعل الإنسان دافئًا وبالتالي خفض الوزن بشكل كبير.
  • قدرة الدماغ على أداء الوظائف العقلية بشكل سليم ودقيق.
  • مصادر الحصول على سكر الجلوكوز
  • الحلويات والمربى والشوكولاتة.
  • عسل النحل الطبيعي.
  • الخضروات مثل السبانخ والبطاطا الحلوة.
  • المشروبات الغازية والكحول.
  • المشروبات الساخنة والتي من أهمها الشاي والقهوة.
  • الحليب بمختلف مشتقاته.
  • الحبوب والتي من أهمها نشا الذرة والأرز والمعكرونة والخبز الأبيض.
  • العصائر الطبيعية.
  • قصب السكر.
  • الفواكه المختلفة والتي من أهمها المشمش، والخوخ، والتين، والبرقوق، والبطيخ، والفراولة، والمانجو، والبلح، والكرز.

طرق الحماية من ارتفاع سكر الجلوكوز في الدم

  • تجنب تناول المخللات بشكل كبير والذي يعمل على رفع ضغط الدم بصورة كبيرة لأنه يحتوي على كم كبير من الأملاح.
  • ممارسة التمارين الرياضية المختلفة وخاصًة رياضة المشي مما يعمل على محاربة زيادة الوزن ومشكلته كما يعمل على تنظيم نسبة السكر في الدم.
  • تناول كميات كبيرة من المياه والتي لابد وألا تقل عن حوالي ثمانية أكواب.
  • الابتعاد تمامًا عن تناول الكحوليات.
  • عدم تناول المشروبات الغازية والابتعاد عنها تمامًا.
  • تناول حبوب الشوفان بدلًا من تناول الخبز الأبيض والتي تكون غنية بالسكر.
  • عدم تناول اللحوم التي تحتوي على نسب كبيرة من الكوليسترول والدهون الضارة بالجسم.
  • تناول الأطعمة المختلفة والتي تحتوي على كم كبير من الفواكه والخضروات وخاصًة الأطعمة التي تحتوي على البقوليات والألياف والتي تمكن الجسم من ممارسة الأنشطة اليومية.
  • ضرورة إجراء تحليل السكر بشكل مستمر ومن خلال فحص دوري لمتابعة مستوى السكر في الدم من خلال استخدام قياس سكر الدم الموجود عند مراكز التحاليل أو عند الصيدلية، كما يجب إجراء التحليل في المنزل فنسبة السكر الطبيعية هي ما بين 90 إلى 100 مليجرام مع الاهتمام بمراقبة أي ارتفاع أو انخفاض.

شاهد أيضًا: نسبة السكر في التمور

في النهاية سكر الفركتوز أو سكر الفواكه هو بديل جيد للسكر الطبيعي ولكن لابد من تجنب تناوله بكميات كبيرة والإكثار منه بشكل كبير حتى لا نصاب بأمراض عديدة أو مضاعفات خطيرة والتي يتم ظهورها في كم كبير من الأمراض المزمنة.

أترك تعليق