سبب حرقان البول و ألم أسفل الظهر عند النساء والرجال

سبب حرقان البول والم اسفل الظهر عند النساء والرجال

سبب حرقان البول و ألم أسفل الظهر عند النساء والرجال، حرقان البول من الأمور شائعة الحدوث عند الجنسين إلا أن الأبحاث الطبية أثبتت أن نسبة الإصابة بهذا الحرقان تزيد عند النساء مقارنةً بالرجال، وبكل تأكيد هناك أسباب تقع خلف حدوث هذا الأمر بعضها يتشابه في حالات الإصابة عند الجنسين وبعضها يختلف نتيجة اختلاف الأعضاء بين الرجال والنساء، ومن الملاحظ أن حرقان البول يكثر في بعض الحالات شتاءً، وذلك عندما يكون المتسبب الرئيسي لحدوثه قلة شرب المياه وظهور الإلتهابات نتيجة ذلك.

وقد تم تصنيف حرقان البول إلى نوعين، حيث حرقان البول المؤقت الذي يزول بزوال الأسباب وهو ذلك الذي يشعر به الإنسان بشكل غير دائم وحرقان بول دائم، وهو ذلك النوع المزمن الذي يحتاج إلى علاج طبي ومتابعة مستمرة، وحرقان البول كثيرًا ما يأتي معه عرض ملازم له، وهو ألم أسفل منطقة الظهر وهذا العرض يظهر عند النساء والرجال على حد سواء.

أسباب متعددة وراء حدوث حرقان البول

هناك الكثير من الأسباب التي تقف خلف حدوث حرقان البول وألم أسفل الظهر، ولعل من أهم هذه الأسباب وأكثرها شيوعًا ما يأتي:

  • الإلتهاب الحادث بالمثانة عند الرجال والنساء من أحد الأمور الجالبة لحرقان البول، سواء كان هذا الإلتهاب نتيجة فطريات أو بكتيريا معينة أو غير ذلك، وقد تصاب المثانة البولية أيضًا بالتقرحات.
  • تكون الحصوات بالجسم سواء تلك الحصوات التي يتم اكتشافها في منطقة المثانة أو الحالب، أو تلك الخاصة بالكلى، ومن أعراضها التسبب في حرقة البول.
  • التهاب البروستاتا عند الرجال أو إصابتها بالتضخم.
  • حدوث التهابات وظهورها في المجرى الخاص بالبول، وهذا من أكثر الأسباب شيوعًا لظهور حرقة البول، والنساء هم الأكثر عرضة لتلك الإلتهابات التي تخص الجهاز التناسلي، فكثيرًا ما تظهر الإلتهابات المهبلية بسبب وجود بعض الفطريات مما يتسبب في الحركة والحرقة في مجرى البول.
  • الإستخدام الدائم لبعض المنظفات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكيماويات مثل الصابون بالمنطقة التناسلية، وكذلك استخدام مستحضرات التجميل والتعطير الخاصة بهذه المنطقة.
  • إصابة الجهاز التناسلي بفيرس قد يتسبب في ظهور الهربس الذي من أعراضه حرقان البول.
  • بعض طرق العلاج الخاصة بمرض السرطان عند تعاطيها تتسبب في تهيج المثانة البولية وبالتالي حدوث حرقان البول.
  • إجراء أحد التدخلات الجراحية بمنطقة المسالك البولية بالجسم.
  • زيادة نسبة السكر في البول الذي يخرجه الإنسان مما يجعل ظهور الحرقان أمر طبيعي نتيجة هذا السكر، وهذا الأمر أكثر من يعانون منه المصابين بمرض السكر.

حرقان البول الذي يظهر بصفة مؤقتة

كما أوضحنا سابقًا فإن أحد أنواع حرقان البول هو ذلك النوع المؤقت الذي يزول بزوال المسبب له في الحال، ويحدث هذا الحرقان في الحالات الآتي ذكرها:

  • عند حبس البول لأي سبب من الأسباب فترة زمنية كبيرة، فإن ذلك يتسبب عند إخراجه في حرقان مؤقت في البول ينتهي بعد تفريغ المثانة.
  • التبول بعد الجماع بشكل مباشر عند الرجال قد يصاحبه إحساس بالحرقة في البول والمتسبب في ذلك هو ما يخرج من العضو الذكري أثناء الجماع من سوائل، وهذا الحرقان من النوع العرضي الذي يحدث أثناء وجود المتسبب فقط.

شاهد ايضًا : 8 طرق للوقاية من مرض السكر في الدم والبول

هل حرقان البول بحاجة إلى استشارة طبيب متخصص ؟   

حرقان البول أمر مزعج للغاية قد يكون عارض ويزول دون أي تدخل طبي، وقد يكون من النوع الخطير الذي يستدعي تدخل طبيب متخصص وذلك في حال حدوث الآتي ذكره :

  • أن لا يختفي الحرقان الموجود في البول ويظل مستمر دون معرفة السبب ودون ملاحظة بعض التحسن.
  • ملاحظة مرافقة بعض الإفرازات البول عند التبول ويكون ذلك بشكل دائم.
  • نزول قطرات من الدم مختلطة مع البول بشكل مستمر.
  • أن يأتي حرقان البول متزامن مع ارتفاع ملحوظ في درجة حرارة الجسم فإن هذا مؤشر خطير.
  • الشعور بألم في منطقة أسفل الظهر سواء عند الرجال أو النساء وقد يكون هذا الألم في المنطقة الجانبية للظهر.
  • الشك في أن حرقان البول مصدره وجود حصوات بالكلى أو الحالب أو المثانة، فيجب استشارة الطبيب وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة.

كيفية علاج حرقان البول عند الجنسين            

للتوصل إلى العلاج الصحيح لمشكلة حرقان البول لابد من تحدد المسبب بكل دقة، ومن ثم العمل على التخلص التام من هذا المسبب فيختفي أمر حرقان البول.

فإذا لاحظت أن حرقان البول لا يتوقف ويأتي باستمرار مع التبول فإن اللجوء إلى الطبيب هو الاسلم، إذ أن الطبيب يوجه المريض إلى ضرورة تعاطي بعض المضادات الحيوية التي تتناسب مع حالة المريض بحرقان البول والسبب وراء هذا الحرقان سواء كان نابع من مشاكل في الجهاز التناسلي أو البولي، كما يتم إعطاء المريض بعض المسكنات لتجاوز تلك المرحلة دون ألم، ومن المعروف أن المضادات الحيوية مفعولها سريع إذ يشعر المريض بالتحسن خلال أيام.

شاهد ايضًا : أنواع القسطرة البولية الخارجية والدائمة

أعراض تأتي مصاحبة لحرقان البول

هناك بعض الأعراض التي يتم ملاحظتها عند المصابين بحرقان البول من هذه الأعراض وجود ألم بمنطقة أسفل البطن وكذلك في محيط الحوض وألم شديد أسفل الظهر، وهذه الأعراض يصاب بها النساء والرجال على حد سواء.

كما أن لون البول يكون في هذه الحالة على غير المعتاد حيث يكتسب اللون الأصفر الداكن أو الأصفر المحمر قليلًا مما يشير إلى وجود قطرات من الدماء المختلطة بالبول، كما أن البول يكون ذو رائحة نفاذة وكريهة، وهذا الوضع يؤكد وجود التهاب شديد.

كما ينتاب مصاب حرقان البول رغبة مستمرة في التبول وعدم القدرة على الانتظار بعض الوقت، كما أن عملية التبول نفسها لا تكون على وتيرة سلسة، وإنما يشعر المصاب أن البول منحبس بالمثانة ويخرج بصعوبة.

شاهد ايضًا : 8 طرق للوقاية من مرض السكر في الدم والبول

أحبائي متابعين موقعنا الكرام معلومة ثقافية هكذا نكون قد وصلنا لختام موضوع اليوم سبب حرقان البول وألم أسفل الظهر عند النساء والرجال، دمتم بخير أحبتي في الله وإلى الله اللقاء في موعد جديد ومقال أخر وحتى هذا الموعد نترككم في حفظ الله ورعايته.

أترك تعليق