معلومات عن الحوت الازرق وأين يعيش

معلومات عن الحوت الازرق وأين يعيش

يُعرف الحوت الازرق بأنه من الثدييات، كما أنه أضخم حيوان في الكون، وفي هذا الموضوع سنتعرف على أهم المعلومات والتفاصيل التي تخص الحوت الأزرق وأنواعه، وعلى تغذيته، ومكان تواجده.

ما هو الحوت الأزرق

الحوت الأزرق من الثدييات وليس كما يعتقد بعض الأشخاص أنه من انواع السمك، كما أنه يتسم بحجمه الضخم جدًا، حيث يعد وزن هذا الحيوان 173 طن، ليفوق بذلك أحجام جميع الحيوانات الاخرى أيًا كانت بحرية أو برية.

ويبلغ طول الحوت الازرق ثلاثون مترًا، وقد يصل وزن لسانه فقط ما يساوي أوزان الفيلة، فيما يصل وزن قلبه فقط إلى وزن سيارة، وتتراوح الاعمار الخاصة بالحيتان بين ثلاثين إلى ثمانين عام، كما أن وزن انثى الحوت الازرق أكبر من وزن الذكر.

ويعبر الحوت الأزرق المحيطات بمسافات طويلة جدًا قد تتعدى آلاف الكيلو مترات لبحث عن غذائه، وللدفء، لمدة تصل إلى أربعة أشهر.

شاهد أيضًا: كم هو وزن الحوت الأزرق

أنواع الحوت الأزرق

هناك ثلاث أنواع اساسية من الحيتان الزرقاء تنشر في جميع المحيطات في العالم، وهي:

الحوت الأزرق مسكيولس

وهو الذي يعيش بشمال الخط الاستوائي، تحديدًا بشمال المحيط الأطلسي وأيضًا المحيط الهادي.

الحوت الأزرق إنترميديا

ويتواجد هذا النوع من الحيتان بجنوب الخط الاستوائي، وتحديدًا بالمحيط المتجمد في الجنوب.

الحوت الازرق البريفيكودا

ويطلق على هذا النوع اسم “الحوت القزم” وذلك لأنه أصغر أنواع الحيتان الزرقاء، وتتواجد بالمحيط الهندي، وبجنوب المحيط الهادي.

تغذية الحوت الأزرق

تتغذى الحيتان الزرقاء على أكبر كمية من القشريات مختلفة الأنواع، ولكن أفضل طعام للقشريات لها هو قشريات كريليات الصغيرة، فيتغذى الحوت البالغ منهم على 3,6 ألف كيلو جرام بشكل يومي من قشريات كريليات، أي ما يصل إلى أربعين مليون كريل كل يوم.

كما أن الحوت الازرق يتناول المجدافيات والعوالق البحرية ولكن بكميات قليلة، والتي تتواجد بأنواع عديدة بمختلف المحيطات التي تتواجد فيها، فيما تتغذى الحيتان الزرقاء بالمحيط المتجمد على القشريات المعروف بالقريدس، كما يحتاج الحوت الازرق إلى 1,5 مليون من السعرات الحرارية بشكل يومي، فتعمل الحيتان على الغوص لأعماق بعيدة جدًا قد تصل إلى خمسمائة مترًا للحصول على ما تحتاجه من هذه الكميات الكبيرة من القشريات.

طريقة تناول الغذاء للحوت الازرق

يوجد بفم الحيتان الزرقاء العديد من الصفائح المهدبة المُحتوية على الشعيرات شبيهه بشكل الشارب بنهاية كل صفيحة، والتي من مهمتها ان تساعد في التصفية للعوالق الغذائية من المياه للاستفادة منها، ففي كل مرة يقوم الحوت الازرق بفتح فمه ليتناول الغذاء يقوم بابتلاع ما يصل إلى خمسة ألاف كجم من المياه والعوالق، ليقوم الحوت بعملية دفع المياه إلى الخارج ليحتفظ بما ابتلعه من العوالق بمساعدة شعيرات الصفائح المهدبة، ليقوم بلعق ما بفمه بلسانه.

وبالرغم من موجود الحيتان الزرقاء بأعماق كبيرة للحصول على غذائها إلا أنها هي وجميع الثدييات تقوم بالصعود لسطح المياه للتنفس، وعندما تقوم بعمليات الزفير تدفع المياه على أشكال سحابات من الأبخرة، والتي ترتفع بمسافة 9 مترًا بشكل عمودي بفعل الضغط.

شاهد أيضًا: من هو صاحب الحوت وما قصته

اماكن تواجد الحيتان الزرقاء

يعيش الحوت الازرق بمختلف المحيطات في العالم، كالمحيط المتجمد الجنوبي، وبالمحيط الهادي، وبالمحيط الأطلسي، وبالمحيط الهندي، وذلك بالشكل التالي:

بشمال المحيط الأطلسي

يمكن أن يتواجد الحوت الازرق بنيوفندلاند ولابرادور، وبخليج سانت لورنس، وفي نوفا سكوشا، وفي جرينلاند، وبأيسلندا، وفي الأزور.

بالمحيط الهادي

يمكن أن يتواجد الحوت الازرق الصغير بشبه جزيرة كوريا، وبشواطئ البحر الياباني، وبقبالة كوشيرو.

بنصف الكرة الجنوبية

يمكن أن يتواجد الحوت الازرق بقارة القطب الجنوبي، وبالقارة الأوقيانوسية، بمناطق اخرى كهضبة مدغشقر بالمحيط الهندي.

كيف يهاجر الحوت الازرق

تمر الحيتان الزرقاء بموسمين رئيسيين، وهم:

موسم الغذاء

والذي يحدث غالبًا في شهور الفصل الصيفي، وفيه يقوم الحوت الازرق بتخزين الكميات الكبيرة من الغذاء للاستعداد للهجرة لناطق جزر الفارالون، كجزيرة سان فرانسيسكو، وجزر القنال الانجليزي، وخليج المونتيري.

موسم التزاوج

والذي يحدث غالبًا اثناء الفصل الشتوي، فتهاجر الحيتان في اتجاه المناطق المدارية التي تتسم بالدفيء والتي تقترب من الخط الاستوائي، كخليج المكسيك، ودولة كوستاريكا، لتتزاوج مع الحيتان الاخرى لإنجاب ذريتها في هذا المناطق.

فتميل هذه الحيتان إلى أن تعيش بمناطق الماء الباردة، لأن بها طبقات من الدهن تعزلها جيدًا.

حياة الحيتان الزرقاء الاجتماعية

يسبح الحوت الازرق غالبًا بمجموعات صغيرة، ولكن كثيرًا ما تسير وحدها بشكل متزاوج ليرافق كلًا منها الاخر، وبالرغم من ضخامة حجم الحوت الازرق إلا أنه يسبح بشكل رشيق وسريع، فيصل سرعته إلى ثمانِ كيلو مترًا في الساعة، وقد يتعدى سرعته الثلاثون كم في الساعة، أما صوته فالإنسان لا يستطيع أن يسمعه إلا باستخدام بعض الاجهزة الاستشعارية الخاصة، إلا أن ضجيج الحيتان كبير مقارنة ببعض الحيوانات الاخرى، وتقوم بالتواصل فيما بينهم بواسطة سلاسل من النبضات بالترددات المنخفضة، كما تتسم اصوات الحيتان الزرقاء بالتأوهات والأنين.

ويعتقد البعض أن الحيتان تستطيع سماع بعضها بمسافات تصل إلى 1600 كيلو مترًا، ويقول العلماء أن صوت الحيتان ليس للتواصل فقط بل لاستغلال القدرات الكبيرة الخاصة بالسمع للتنقل باستخدام الترددات للموجات الصوتية بأعماق المحيطات التي تتسم بالظلام من خلال عمليات الانعكاسات الصوتية.

كيف تتكاثر الحيتان

تلد انثى الحوت الازرق صغارها لأنها من الثدييات على عكس السمك الذي يتكاثر بالبيض، فيولد الحوت الازرق بالشكل المتكامل جسمه، ويُطلق على صغار الحوت “عجل”، كما أن انثى الحيتان لا تنجب كثيرًا، فممكن أن تقوم بالإنجاب مرة واحدة كل عامين أو ثلاثة أعوام.

وتستغرق فترة حمل انثى الحوت بين العشر والاثني عشر شهرًا، فتبدأ فترة إخصاب وتكاثر الحيتان ببداية الفصل الخريفي وتستمر حتى الفصل الشتوي، وتصل كتلة العجل عند ولادته من 2,5 طن إلى 3 طن، ويتمكن من التكاثر عندما يصل عمره إلى خمس أعوام.

خطر انقراض الحوت الازرق

من المعروف أن الحوت الازرق مهدد بالانقراض بالشكل المتوسط، فبدأت مهنة الصيد للحيتان تتوسع بالمحيط المتجمد الجنوبي وغيره من الجزر التي تقع بالقرب من المحيطات مثل الجزر اليابانية، والجزر الاندونيسية، والجزر الأيسلندية وذلك في نهاية القرن الـ 19 وفي بداية القرن الـ 20.

وأشارت بعض الابحاث العلمية إلى ان عدد الحيتان الزرقاء لا يتعدى العشرين ألف حوت فقط في العالم، وذلك السبب في ذلك للصيد الجائر، فوصل أعداد الحيتان التي قاموا الصيادون باصطيادها من المحيط المتجمد الجنوبي فقط عام 1930 إلى ثلاثين ألف حوت.

وعملت اللجنة الدولية الخاصة بصيد الحوت الازرق بمنع صيده عام 1966م، إلا انها كانت تتعرض للهجمات من سمك القرش والحيتان المفترسة بالرغم من حجمها الكبير جدًا، كما أنها تُصاب بالجروح والتي تُفضي إلى الموت كل سنة بسبب مرور السفن الكبيرة عبر المحيطات التي تتواجد فيها، فضلًا عن تلويث مائها بالوقود المستخدم لسير هذه السفن والذي يؤثر على هذه الحيتان.

كما يتعرض الحوت الازرق للعديد من المخاطر الاخرى والتي تتمثل في عملية الاحتباس الحراري، والتي تعمل على ارتفاع درجات الحرارة بالمحيطات والذي ينتج عنه ذوبان الثلج بالأقطاب، والتي تهدد اماكن تواجد الحيتان الزرقاء.

شاهد أيضًا: ما هي درجة حرارة بطن الحوت

وفي نهاية الموضوع الذي تحدثنا فيه عن الحوت الازرق عليكم فقط مشاركته في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

أترك تعليق