عدم وصول الدم للمخ أسبابه وعلاجه

عدم وصول الدم للمخ أسبابه وعلاجه

عدم وصول الدم للمخ أسبابه وعلاجه، يوجد في الجسم العديد من الشرايين والتي تكون دائمًا محمله بالدم الذي يحتوي على الأكسجين والغذاء إلى جميع أنحاء الجسم، لذلك لتلك الشرايين أهميه كبيره وهي أحرى أنواع الأوعية الدموية، وأيضًا تحمل كل هذا إلى الدماغ وهي أيضًا تمد الدماغ بالدم الكافي حتى يقوم بعمله على أكمل وجه، ولذلك سوف نتكلم عن أسباب حدوث مشاكل للمخ، وأيضًا يمكن أن يكون ناتج عن أسباب معينه، وأيضًا نتكلم عن طرق العلاج أو طرق الوقاية من هذه المشكلة لابد من إتباعها بشكل صحي وسليم حتى لا تؤثر على الجسم أو المخ عمومًا وتؤدي بالنهاية إلى حياه الإنسان إلى الهلاك.

مشكله عدم وصول الدم للمخ

  • يحدث في بعض الأحيان خلل في الشرايين حيث يحدث هذا له عدة نتائج حيث يقوم الجسم بالتعرض لأشياء عديدة.
  • وكل الشرايين لها مسارات محددة وسبحان الخلاق، وإذا حدث انسداد في أحد تلك الشرايين أو حدوث أي خلل يقلل من الأكسجين الذي يصل إلى الجسم.
  • وتعرض الجسم إلى أي خلل من هذا يؤدي إلى نقص في عمل الأجهزة بصورة سليمة، وأيضًا ويحدث للدماغ نقص ترويه ويحدث نتيجة هذا نقص في الأكسجين ويؤثر في عمل المخ ويمكن أن يؤدي إلى هلاك حياه الإنسان في النهاية.

شاهد أيضًا: اسماء ادوية كهرباء المخ والاعصاب

أسباب عدم وصول الدم إلى المخ

  • يوجد العديد من المشاكل التي يمكن أن تؤدي إلى عدم وصول الدم إلى المخ فمنها مشاكل مرضيه وأيضًا إضرابات معينه.
  • ويمكن أن يكون من ضمن تلك المشاكل الإصابة بتجلط الدم وهذه مشكله كبيره وهي من ضمن المشكلات.
  • وأيضًا يمكن أن يحدث ضغط في الأوعية الدموية.
  • وأيضًا إذا حدث إصابة أو إصابة القلب بنوبة قلبيه يمكن لن تؤدي إلى عدم وصول الدم إلى المخ بصورة سليمة.
  • أو انخفاض ضغط الدم أيضًا من الأشياء الخطيرة التي تؤدي إلى عدم وصول الدم بشكل سليم إلى المخ أو عدم وصوله بصوره كافيه.
  • وأيضًا عند تراكم اللويحات في الشرايين يؤدي إلى حدوث تلك المشكلة.
  • وأيضًا أمراض الدم المختلفة ومنها فقر الدم المنجلي يمكن أن تؤدي إلى عدم وصول الدم إلى المخ.
  • وأيضًا أصابه القلب بنوبة تسرع القلب البطيني.
  • ويمكن إذا أصيب القلب بعيب خلقي منذ الولادة يؤدي أيضًا إلى عدم وصول الدم إلى المخ فيجعله غير قادر على القيام بمهامه.

طرق علاج عدم وصول الدم إلى المخ

  • يوجد طريقين لعلاج عدم وصول الدم للمخ أولًا العلاج الدوائي والآخر العلاج الجراحي، ولكن تشخيص الأمر يرجع إلى الدكتور المعالج هو الذي يصف طريقه العلاج السليم حسب الحالة للمريض.

العلاج الدوائي

  • حيث يكون طريقه العلاج الدوائي تهدف إلى جعل المخ يصل إليه الدم بصورة سليمة وكافيه حتى يقوم بالمهام.
  • وأيضًا نبحث عن الحلول المناسبة للأسباب التي تكون سبب في حدوث نقص وصول الدم إلى المخ.
  • وأيضًا نقلل حدوث جلطات للدماغ.
  • فيوجد بعض الأدوية التي تستخدم في منع تجلط الدم.
  • فيوجد مضادات الصفيحات وهي تعد من الأدوية التي تستخدم في تقليل التصاق الصفائح الدموية مع بعضها لتكوين الخثرة الدموية.
  • ومن أمثله تلك الأدوية وهو الشائع جدًا هي الأسبرين.
  • مضادات التخثر تمنع الأدوية للتخثر من حدوث تسلسل العملية المسئولة عن تجلط الدم، ومن أمثله تلك الأدوية الوارفارين وريفاروكسيبان والهيبارين وايدوكسابان.

العلاج الجراحي

  • يكون العلاج الجراحي للطبيب من ضمن العلاجات التي تستخدم في علاج حاله نقص ترويه الدماغ التي تنتج عن الانسداد الكامل للشرايين، أو حدوث ضيق في الشرايين مما ينتج عنه حدوث جلطة في الدماغ.
  • ومن أمثله العمليات الجراحية استئصال باطنه الشريان السباتي هي القيام بعمليه جراحيه يتم فيها استئصال الانسداد الناتج عن وجود دهون في الشرايين، وخاصًا الشريان السباتي.
  • أو يتم إصلاح الأوعية الدموية الداخلية وهي التي يستخدم فيها القسطرة التي تعتمد على أدوات دقيقه أو أدويه علاجيه، وحل مشكله نقص وصول الدم إلى المخ.
  • عمليه المجازة الوعائية وهي عمليه يحول فيها الجراح مسار وعاء دموي من العضلات المجاورة، وفروه الرأس إلى الدماغ وهذا يكون طريق آخر حتى يصل الدم فيها إلى المخ عن طريق آخر.

شاهد أيضًا: اضرار أشعة رسم المخ للأطفال

الأعراض الناتجة عن عدم وصول الدم إلى المخ

  • بالتأكيد مشكله عدم وصول الدم إلى المخ من أكبر المشكلات التي ينتج عنها الكثير من المشاكل.
  • أولًا من ضمن الأعراض التي تظهر بشكل واضح هي حدوث صداع، ويمكن أن يرافق الصداع قيء وإحساس بالغثيان والكثير من الأعراض الأخرى.
  • وأيضًا يمكن أن يفقد الإنسان الوعي تمامًا.
  • أيضًا يحدث تداخل للكلام وأيضًا يمكن أن يحدث صعوبة في فهم الأشخاص من حوله وعدم إدراك الكلام.
  • يمكن أن يحدث للإنسان تنميل في الجسد حيث انه يمكن ن لا يشعر بجسمه أو الضعف العام.
  • وأيضًا عدم المقدرة على تحريك الذراع ويمكن أن يحدث هذا في جانب واحد في الجسم.
  • وأيضًا يمكن إن يحدث عدم تحريك للوجه أو الساق.

أنواع عدم وصول الدم إلى المخ

  • يختلف تصنيف نقص الدم إلى المخ على حسب الجزء الذي تأثر في الدماغ.
  • فيوجد نوع نقص ترويه الدماغ البؤرية وهي تكون نتيجة عدم وصول الدم إلى جزء معين من الدماغ وهذا يحدث نتيجة وجود خثره دموية تقوم بسد الأوعية الدموية وأيضًا تؤدي إلى شيء خطير وهو موت الخلايا.
  • وأيضًا يوجد نقص ترويه الشامل حيث انه يقل من وصول الدم إلى الدماغ أو يحدث توقف للدماغ تمامًا وتعمد الضرر على المدة التي يستمر فيها حدوث الضعف.

الوقاية من عدم وصول الدم إلى المخ

الوقاية الأولية

  • هي يمكن أن تكون إعطاء الطبيب للأفراد دواء للوقاية من السكتة الدماغية مثل الأدوية المضادة لتشكيل الصفائح الدموية وأدوية الستاتين.
  • وأيضًا يعمل على الطبيب على نصح المريض بالإقلاع عن التدخين وممارسه الرياضة، ولابد من استخدام أنماط حياه طبيعية وسليمة وهذا للحرص على حياته بصورة طبيعية وسليمة.
  • وأيضًا أن يتم وصف الأسبرين كوقاية للأشخاص الذين يتعرضون لخطر التعرض لمشاكل القلب فلابد من إعطائهم الأسبرين.
  • وأيضًا للأفراد الذين تقل لديهم فرص الإصابة بالسكتة الدماغية لا ينصح باستخدامه لهم أي الأسبرين لا يجب تناوله لهم.

الوقاية الثانوية

  • وهي وقاية للأشخاص الذين تعرضوا للسكتة الدماغية وهي الوقاية الثانوية.
  • حيث يتم إعطاء المريض أدويه تعمل على إعطاء أدويه مضادة لتشكل الصفائح الدموية ومن أمثله تلك الأدوية الوارفارين والأدوية التي تعمل على خفض الدم في الجسم.
  • وأيضًا أدويه أخرى مثل الستاتين.
  • وأيضًا إتباع سلوكيات وأنماط حياتيه سليمة ولابد أيضًا الإقلاع عن التدخين لأن التدخين مضر بالصحة.
  • ولابد في أن يحافظ المريض على نسب مستويات ضغط الدم.
  • وأيضًا لابد في اعتدال نسب السكر بالدم.
  • ولابد من إتباع انظمه غذائية سليمة وصحية فلابد من الابتعاد عن الأكلات التي تحتوي على نسب قليله من الملح والدهون.
  • ولابد من إتباع نظام رجيم حتى نقل من الوزن.
  • وأيضًا لابد من ممارسه التمارين الرياضية باستمرار دون إهمال حتى تساعد الجسم على تقويته ويقوي العضلات.

شاهد أيضًا: أسباب ارتجاج المخ وطرق علاجه

أترك تعليق