توافق فصائل الدم والزواج

توافق فصائل الدم والزواج

من أكثر الأشياء الهامة قبل إتمام إجراءات الزواج هو إجراء فحص للدم سواء بالنسبة للزوجة أو للزوج وذلك للتأكد من معرفة حول ما إذا كان كلاهما قادرًا على الإنجاب بشكل سليم من الآخر كما يتأكد كلاهما من أن حالته الصحية جيدة ولا تتواجد بينهما مشاكل تمنعهما من الزواج، سوف نتناول معًا الآن تفاصيل المعلومات حول توافق فصائل الدم والزواج.

الفحوصات اللازم إجرائها قبل الزواج

وهي تلك الاختبارات التي تتنوع فيما بين:

  • اختبار فيروس نقص المناعة البشرية أو اختبار الإيدز اختبار الأمراض الأخرى الجنسية والتي تكون مثل: السيلان والزهري والثآليل والتهاب المهبل الجرثومي.
  • اختبار في مرض الخلايا المنجلية وهو الذي يتخصص في الكشف عن حالة مرضية مزمنة ومتعبة والتي تنتج عن تواجد عيوب في خلايا الدم الحمراء التي تتواجد في الجسم.
  • اختبار خاص بالخصوبة والذي فيه يتم القيام بعمل تحليل في السائل المنوي الخاص بالرجال واختبار الإباضة للنساء أيضًا.
  • عمل اختبار في فصيل الدم لكلا الجنسين.
  • عمل اختبار لكل الأمراض الطبية التي قد تتواجد في الجسم بشكل وراثي والكشف أيضًا عن أية أمراض مزمنة أخرى محتملة.

شاهد أيضًا :أنواع فصائل الدم النادرة جدا

تعريف فحص الدم

وهو الفحص العام الذي يشمل عدة فحوصات يتم إجرائها عن طريق أخذ عينة من الدم والذي يتم فيه قياس كل المواد المختلفة التي تتواجد داخل الدم والتي قد تكون مثل تعدد الخلايا التي تتواجد داخل الدم بالإضافة إلى قياس تركيز الأملاح ومجموعة أخرى من المستويات الأخرى التي قد تدل على تواجد حالة مرضية والتي قد تكون مثل مستوى الهيموجلوبين في الدم والذي يدل على تواجد فقر في الدم، كما يتم إجراء فحص لكلًا من وظائف الكبد ووظائف الكلى والذي من خلاله يمكن التعرف على ما إذا كان يتواجد أي خلل في أعضاء الجسم بشكل عام، كما يتم فحص مستوى السكر في الدم والذي قد يدل على تواجد سكري في الدم كما يتم فحص مستوى الكوليسترول في الدم وغيره من الفحوصات الأخرى المختلفة.

كما أنه من الممكن من خلال إجراء فحوصات الدم أن تتم معرفة ما إذا كانت تتواجد أيًا من العوامل الضارة المختلفة والتي قد تكون متواجدة داخل الدم وتشخيصها أيضًا وهو ما يتم من خلال فحص عينة من الدم والتأكد من عدم تواجد أية فيروسات فيها أو جراثيم والبحث عن أية ملوثات قد تتواجد بها.

فصائل الدم المختلفة وتوافقها

تتواجد عدة أنواع قد تم اكتشافها بشكل حديث والتي قد لا تتفق مع أنواع معينة من فصائل الدم الأخرى فمثلًا:

فصيلة الدم O والتي من الممكن أن تستقبل كل فئات الدم ماعدا فئة الدم الشبيهة لها والتي تكون O، وفي حالة كان كلا الأبوين بنفس تلك الفصيلة فإن كلاهما يكون بنفس تلك الفصيلة وذلك دون أن ينجبا أطفال بفصيلة الدم AB.

فصيلة الدم A والتي بإمكانها أن تقوم بإعطاء فصيلة الدم A abg كما أنه من الممكن أن تأخذ من الفصيلة نفسها بالإضافة إلى الفصيلة O، وفي حالة أن كان الأبوين فصيلة A فإن أولادهم يكون فصيلة الدم A أو O.

فصيلة الدم B والتي من الممكن أن تقوم بإعطاء كلًا من الفصائل B بالإضافة إلى أنها من الممكن أن تعطي فصيلة الدم AB ولكنها لا يمكن أن تأخذ من فصيلة أخرى غير الفصيلة الخاصة بها بالإضافة إلى أنها من الممكن أن تأخذ من الفصيلة O أيضًا، وفي حالة أن كان الأبوين بنفس الفصيلة B فإن أطفالهما يكونا إما بنفس الفصيلة B أو بالفصيلة O.

أما فصيلة الدم AB فهي لا يمكن أن تعطي لأي فصيلة أخرى سوى فصيلة الدم التي تساويها أو تكون مثلها AB وعلى الرغم من ذلك فهي من الممكن أن تأخذ من بقية الفصائل الأخرى ولهذا فهي سميت بالفصيلة البخيلة، كما أنه إذا تزوج اثنين بنفس الفصيلة AB فإنهما سوف ينجبا طفلين بنفس فصيلة الدم تلك دون أن ينجبوا الفصيلة O.

كيف تؤثر فصيلة الدم على الزواج والجنين

من الممكن أن يؤدي عدم التوافق فيما بين فصيلة الدم والجنين إلى حدوث ما يسمى بعدم التوافق الريصي والذي يؤدي إلى التأثير على صحة الجنين والذي يحدث في حالة أن حمل الطفل لعامل RH والذي يختلف عن RH الخاص بالأم؛ حيث أنه من الممكن أن يحمل الطفل RH+ بينما تحمل الأم  RH-، ويتم تعريف ال RH على أنه هو البروتين الذي يتواجد على سطح الخلايا الحمراء للدم ويعد ال RH هام للغاية وذلك بسبب أنه يأتي من كلًا من الأم والأب، مع العلم بأن الغالبية تحمل هذا البروتين وهي تلك الفئة التي تمثل الRH+ بينما تتواجد فئة قليلة والتي تحمل الRH- وهو ما يعني أن أجسامهم تفتقر إلى تواجد ذلك البروتين.

وعلى الرغم من أن تواجد هذا البروتين في الجسم لا يؤثر بشكل كبير على الجسم إلا أن أهميته تتمثل أثناء الحمل وذلك ما يظهر عندما تحمل الأم ال RH-ويحمل طفلها ال RH+ فإن هذا يؤدي إلى التأثير على الحمل بشكل كبير وذلك من خلال أن الجسم يبدأ حينها في تكوين أجسام مضادة تبدأ في مهاجمة ذلك الجسم الغريب والذي يتواجد في داخلك والذي يعود إلى الدم الخاص بطفلك والذي تتم معرفته ومهاجمته على أنه جسم الغريب.

متى يحدث الاختلاف فيما بين الأم والطفل في العنصر الريصي

عندما تكون المرأة ذات عامل ريصي RH-ويكون زوجها حامل للعامل الريصي ال RH+ فإن الجنين يكون RH+ وهو ما يجعل الأجسام المضادة تبدأ في مهاجمته ومن الممكن ألا يؤثر هذا على الطفل في بعض الأحيان في البداية إلا أنه من الممكن أن يتأثر في بعض الحالات الاستثنائية.

شاهد أيضًا:ما هو الفرق بين فصائل الدم

الكيفية التي يتم بها منع حدوث عدم الريصي

إن علاج مشكلة نقص العنصر الريصي تعد من المشاكل التي يمكن علاجها ولكن من الممكن أن يتم التواصل مع الطبيب ومعرفة العامل الريصي الخاص بك وبزوجك والذي من الممكن أن يتم العلاج على أثره من خلال الحصول على علاج وقائي بالإضافة إلى الحصول على الجلوبيولين المناعي والذي يعمل على محاولة منع حدوث أي مشكلة خطيرة.

فصائل الدم المختلفة وظاهرة اليرقان

تتواجد عدة أمراض مختلفة والتي تندرج تحت مسمى حدوث فرط بيليروبين الدم أو التي تعرف باسم اليرقان والتي يندرج تحتها العديد من الظواهر المرضية المختلفة والتي تكون مثل: عدم التوافق في ال RH أو في فصائل الدم، كما أن بعض الأبحاث تبلغ سرسريًا بأن كل الحالات الخاصة بعدم التوافق التي تخص فصائل الدم إنما تحدث تلك المشكلة نتيجة وجود أطفال يملكون زمرة دم والتي قد تكون A أو B وذلك مع الأمهات التي تكون زمرة دمائهم O+.

الأهمية التي يمثلها فحص الدم فيما قبل الزواج

إن إجراء الفحص الطبي فيما قبل الزواج تتمثل أهميته في أنه يعد من أحد الإجراءات الطبية الوراثية التي تهدف إلى التوقف عن تناقل بعض الأمراض الوراثية المختلفة التي تتواجد في الدم مثل الثلاسيميا وبعض الأمراض المعدية المختلفة الأخرى والتي تكون مثل: مرض الكبد الوبائي ومرض نقص المناعة المكتسب أيضًا وغيره من الفحوصات الأخرى.

شاهد أيضًا: أنواع فصائل الدم بالتفصيل

وهنا نكون وصلنا لخاتمة موضوعنا اليوم توافق فصائل الدم والزواج عبر معلومة ثقافية بالتفصيل وتعرفنا معًا على أهمية الفحص قبل الزواج ومتى يحدث أي اختلاف للجينات جنين المستقبل، وفصائل الدم وتنوعها، فإذا استفدت معنا نرجو منك أن تقوم بنشر رابط الموضوع لجميع وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك لكي تعم الفائدة على الجميع.

أترك تعليق