ما هي وحمة بوتر واين ؟

ما هي وحمة بوتر واين ؟

ما هي وحمة بوتر واين؟، هذه الوحمة تتميز بلونها الأحمر الدامي، وفي هذا المقال نتعرف عليها بشكل أوضح، ونستعرض معًا كافة المعلومات التي تتعلق بوحمة بوتر واين، وأسباب ظهورها والمشاكل الصحية والنفسية التي تنتج عنها، بالإضافة إلى طرق العلاج والتخلص منها، ليستفيد جميع متابعي الموقع.

تعريف الوحمة

  • الوحمة هي عبارة عن علامة ملونة، تظهر عند الشخص منذ لحظة الولادة تحت سطح الجلد، وهناك أنواع من الوحمات تختفي تدريجيًا مع التقدم في العمر، وهناك بعض الأشخاص تبقى الوحمة لديهم كما هي دون تلاشي، بل هناك البعض تصبح الوحمة لديه أكثر سمكًا مع الكبر.
  • تظهر الوحمة تحت الجلد بسبب تجمع الأوعية الدموية، أو خلل في الخلايا الصبغية، مما يسبب بقع على الجلد باللون الأحمر أو الوردي أو الأسود، مع العلم أن الوحمات بمختلف أنواعها لا تسبب ألم لصاحبها، كما أنها ليست لها أي أضرار صحية.
  • وهناك أنواع متعددة من الوحمات، منها الشامة الخلقية، بقع السلمون، بقع القهوة، البقع المنغولية، البقع الأرجوانية، والأورام الوعائية، مع العلم أن هناك بعض الوجبات تستلزم العلاج، بسبب نموها داخليًا، مما يسبب مشاكل صحية للشخص، مثل ضعف الرؤية، ضعف السمع، صعوبة في التنفس، أو مشكلة في الحركة.

شاهد أيضًا: اسباب ظهور بقع حمراء على الجلد بدون حكة

ما هي وحمة بوتر واين؟

  • وحمة بوتر واين أو كما تعرف باسم “الوحمة الملتهبة”، وسميت هذه الوحمة بهذا الاسم بسبب لونها الأحمر وليس لأنها تسبب أي التهابات، ومعنى لفظ بوتر واين هو النبيذ البرتغالي الذي يتميز باللون الأحمر.
  • وهناك عدة نقاط توضح الاختلاف بين وحمة بوتر واين والورم الوعائي، ومن هذه الأمور أن الوحمة الملتهبة تظهر على الشخص منذ الولادة، ولا يتغير حجمها بشكل ملحوظ، بل تنمو بشكل بطيء جدًا يتناسب مع النمو الطبيعي للشخص.
  • كما أن وحمة بوتر واين لا يحدث على شكلها أي تغيرات، مثل الانكماش أو الركود، بل تبقى على وضعها طوال حياة الشخص، على عكس الورم الوعائي، الذي يبدو عليه التغير وكبر في الحجم بشكل سريع.
  • كما أن وحمة بوتر واين (الوحمة الملتهبة) تكون مسطحة على سطح الجلد، مع العلم أنها قد تصبح أكثر سمكًا مع تقدم الشخص في العمر.

أسباب ظهور وحمة بوتر واين

  • أسباب وراثية، حيث أن وجود وحمات عند الأبوين أو إحداهما يزيد من احتمال ظهور الوحمات لدى الأطفال منذ الولادة.
  • تراكم الأوعية الدموية تحت الجلد في المناطق التي يظهر فيها الوحمة الملتهبة (بوتر واين).
  • كما أن الأطفال الذين يمتلكون بشرة حساسة، أو أصحاب البشرة البيضاء، هم الأكثر عرضة لظهور وحمة بوتر واين أو أي نوع آخر من الوحمات.
  • كما أن العدوى لها دور في ظهور الوحمة.

مضاعفات وحمة بوتر واين

  • كما أن هناك بعض المضاعفات التي قد تنتج عن وحمة بوتر واين، ومنها مضاعفات نفسية ومضاعفات صحية، ونستعرض كل نوع من هذه المضاعفات بالتفصيل فيما يلي:

1- مضاعفات نفسية

  • يعاني الشخص من مشاكل نفسية واجتماعية بسبب ظهور الوحمة الملتهبة (بوتر واين) في وجهه، مما يسبب له الإحراج ونوع من التشوه، ويزداد انزعاجه عندما يبدأ في الإدراك، ويبدأ زملائه في المدرسة أو المحيطين به السخرية منه.

2- مضاعفات صحية

  • كما أن هناك مشاكل صحية قد تنتج عن وحمة بوتر واين، ومنها إذا كان مكانها فوق العين (على الجفن) أو في الجبهة، ينتج عن ذلك الضغط على العيون والإصابة بالماء الأزرق، ولابد في هذه الحالة أن يلجأ الشخص إلى الطبيب المختص لفحص الحالة جيدًا، حيث أن تطور الأمر قد يسبب العمى.
  • كما أن هناك بعض الحالات التي تؤثر فيها وحمة بوتر واين على الجهاز العصبي للإنسان، مما يسبب حدوث تشنجات، لذلك يجب عرض الطفل على طبيب متخصص مخ وأعصاب وإجراء أشعة مقطعية على المخ.
  • كما أن هناك بعض الحالات التي تصاب في نمو متزايد في الطرف الذي يحتوي على وحمة بوتر واين مقارنة بالأطراف الأخرى التي لا تحتوي عليها، إلا أن هذه الحالات نادرة جدًا.

شاهد أيضًا: ما أنواع الوحمات عند الأطفال وكيفيه علاجها

كيفية علاج وحمة بوتر واين

  • يمكن إخفاء الوحمة الملتهبة بالمكياج، أو استئصالها من خلال الليزر الوعائي بدلاً من العمليات الجراحية، التي أصبحت لا تناسب الطفرة الطبية الحديثة.
  • مع العلم أن إزالة وحمة بوتر واين بالليزر قد يحتاج إلى عدة جلسات (حوالي ثمانية جلسات)، تستغرق الجلسة الواحدة حوالي ربع ساعة، ويتم تخدير الشكل بشكل موضعي، لتجنب الشعور بالألم.
  • أما في حالات إزالة الوحمة لدى الأطفال الصغار، يفضل استخدام التخدير الكلي، مع العلم أن العلاج بالليزر الوعائي تختلف نتائجه من شخص إلى آخر، إلا أننا في النهاية نستطيع أن نؤكد أن إزالة الوحمة بالليزر له نتائج مجدية.
  • مع العلم أن لون الوحمة قد يتحول إلى اللون الأزرق بعد الجلسة الأولى، ويستمر هذا اللون لمدة أسبوع، ثم تعود الوحمة إلى لونها الطبيعي بعد ذلك، كما أن هناك بعض الآثار الجانبية البسيطة التي تزول مع الوقت، والتي قد تنتج عن علاج وحمة بوتر واين بالليزر الوعائي، مثل تغير اللون أو تحولها إلى اللون الغامق.
  • كما يمكن تناول بعض العلاجات التي تقلل من حجم الوحمة تدريجيًا حتى تتلاشى تمامًا مع الوقت، مثل تناةل دواء الكورتيكوستيرويد، أو الحقن بالكورتيزون.

وفي ختام مقال ما هي وحمة بوتر واين، نتمنى أن ينال المحتوى الذي تم عرضه على إعجاب جميع قراء موقعنا الكرام، حيث عرضنا مقال شامل عن وحمة بوتر واين (الوحمة الملتهبة)، وعرضنا المضاعفات الناتجة عنها وطرق العلاج، وانتظرونا في مقالات جديدة، وفي انتظار تعليقاتكم على المقال.

أترك تعليق