ما هو الطائر الملقب بالطائر الجمل؟

ما هو الطائر الملقب بالطائر الجمل؟

إن لخلق الله قدرة هائلة على التكيف مع الظروف التي يعيش فيها، ولقد خلق الله كل كائن حي ليستطيع التأقلم مع ظروف معيشته، وينطبق ذلك كمثال على العديد من الحيوانات والطيور، لما لها قدرة هائلة على التأقلم مع الظروف القاسية، وندرة الماء وقلة الأكل وظروف الحياة الصعبة، ونتناول في مقالنا هذا أحد الأمثلة التي تبين ذلك.

ما هو الطائر الملقب بالطائر الجمل؟

الطائر الجمل هو اسم يطلق على طائر يجمع بين صفات الطائر والجمل، وسيتم إلقاء الضوء على هذا الطائر ولماذا ألقى عليه هذا اللقب؟ وما هي حياته وأين يعيش؟

والإجابة على السؤال الأول أن الطائر الجمل، هو طائر النعامة، والنعامة هي التي حملت هذا اللقب الغريب وذلك لبعض الصفات الموجودة فيها، وتعتبر النعامة من أضخم الطيور على وجه الارض، وهي من الطيور التي لا تستطيع الطيران وذلك لثقل وزنها وكبر حجمها، وحملت لقب ” الطائر الجمل، لما لها من ضخامة في الجسم، وتميزها بطول الرقبة، وتتميز النعامة بالقدرة الهائلة على العيش في المناطق الصحراوية والمناطق القاحلة.

شاهد أيضًا: كيفية صيد الطيور البرية

صفات النعامة

النعامة هي الطائر الذي حمل هذا اللقب الغريب، والنعامة هي من الطيور التي لا تملك القدرة على الطيران، والنعامة موطنها الأصلي إفريقيا والشرق الاوسط، ويزن ذكر النعام حوالي من 100 الى 150 كيلو غرام، ويبلغ ارتفاعه من مترين إلى مترين نصف المتر.

  • يتميز النعام بقوة ساقيه، حيث أنه يستطيع الجري بسرعة تصل إلى ما يقرب من 50 كم في الساعة، ويستطيع المحافظة على سرعته لمدة نصف ساعة، ويتميز بأن له إصبعين في كل قدم.
  • النعامة من الحيوانات التي لا تمتلك قدرة بصرية قوية، ولكن تم تعويضها القدرة السمعية الجيدة، والنعامة تعلم أن انتقال الصوت بالمواد الصلبة أسرع من انتقاله بالهواء، ولذلك تضع النعامة رأسها بالأرض لتسمع صوت خطوات أعدائها ومدى قربهم منها حتى تجهز نفسها للهرب.
  • تعتبر النعامة من الطيور آكلة الاعشاب، فأنها دائمًا تبحث عن طعامها ودائماً تكون مقتربة جداً من الارض وهي تبحث عن طعامها نظراً لقصر نظرها.
  • تتميز النعامة أيضًا قدرتها على أكل الرمال والحجار الصغيرة وذلك يساعدها في عملية هضم الطعام.
  • النعامة تتكاثر بالبيض مثل سائر الطيور، وتقوم بتناوب الأنثى وذكر النعام في احتضان البيض، وتزن بيضة النعامة من واحد كيلو جرام إلى الكيلو والنصف، وتقوم بالفقس بعد خمس أسابيع أو ستة أسابيع وضعها البيض.
  • طيور النعام مهددة بالانقراض لكثرة صيدها، حيث إنها يستفاد من لحمها وريشها ويعتبر ذلك مربحًا جدًا.

الخصائص الجسمية للنعام

يعتبر النعام من أكبر أنواع الطيور الموجودة في العالم، فهو يتميز بامتلاكه رقبة طويلة عارية، وساقين سفليتين نحليتين، وفخذين مليئين بالعضلات، اللذان يقومان بحمل جسمه الذي يغطيه ريش كبيرة، ويميل لون ريش النعام الناضج من الذكور إلى الأسود، وذيل أبيض.

ويتميز بطول رقبته ولونها الزهري أو أزرق، وتتميز إناث النعام بلون الريش يميل إلى البني الرمادي، ويصل طول النعام من 2.7-2 متر، ويتراوح وزنها بين 113.3و 158.7 كيلوغرام، ويبلغ عرض عين النعام 5 سنتيمتر، وتعتبر عينه الأكبر من بين أعين الحيوانات البرية، ويعتبر النعام الطائر الوحيد ذو إصبعين على كل قدم، مما يساعده جدًا عند الركض، كما أنه يستخدم أطول إصبع قدم لديه، والذي يكون مجهز بمخلب طويل وذلك للدفاع عن نفسه.

شاهد أيضًا: بحث عن الطيور وأنواعها

السلوك والنظام الغذائي للطائر الجمل

هناك اعتقاد خاطئ جدًا بخصوص دفن النعامة رأسها في الرمال، وهذا الاعتقاد الشائع يمكن أن يكون قد نشأ بسبب أحد السلوكيات الدفاعية لدى بعض الطيور، فعندما يقترب الخطر منها، تقوم النعامة بخفض رأسها وجسمها، وتبقي رقبتها الطويلة منحنية على الأرض في محاولة منها لتصبح غير مرئية.

ويمتزج ريشها بشكل جيد مع التربة الرملية، فيظهر من مسافة بعيدة كأنها دفنت رؤوسها في الرمال، والغذاء الأساسي لطائر النعام هو النباتات، والجذور، والبذور ولكنها قد تأكل أيضاً الحشرات، أو السحالي، أو غيرها من المخلوقات التي تكون موجودة في موطنها القاسي أحيانًا.

ويعتبر ذكر النعام متعدد الأزواج أي أنه يزاوج عدة إناث، ويقوم كل ذكر بحفر عش سطحي، ثم تقوم نحو ثلاث إلى خمس إناث بوضع البيض في العش، وتضع كل أنثى ما يقارب العشر بيضات، وتتميز كل بيضة بشكلها الدائري، ولونها الأصفر الداكن، ومسامها الكبيرة، وقشرتها السميكة.

أين يعيش طائر النعام؟

يعيش طائر النعام البري في منطقة السافانا الجافة والحارة في أفريقيا، ويمكن إيجاده في جميع أنحاء أسيا، وأفريقيا، وشبه الجزيرة العربية، ولكن بسبب كثرة عمليات الصيد التي يتعرض لها النعام على نطاق واسع، فقد قل النطاق الذي يعيش فيه النعام البري إلى أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

وانتشرت في الآونة الأخيرة تربية النعام وذلك لهدفين، الاول: للمكاسب التي تعود منه، من بيع اللحم والبيض والريش، والثاني: بهدف إعادة التوازن ومنع الصيد.

بيض وصغار النعام

إن النعام يبيض مثله مثل باقي الطيور، ويبلغ طول بيض النعام حوالي 15 سم، ويصل وزنها إلى 1.30 كجم، ويتم تجميع البيض ووضعه في أعشاش جماعية، والعش الواحد قد يضم حوالي 60 بيضة في ذات الوقت، وتقوم الذكور، أو الإناث بالجلوس على البيض حتى يفقس.

وقد تستغرق عملية الفقس حوالي من 42يوم إلى 46يومًا، ويعتبر صغار النعام أكبر من أي طائر آخر، حيث يمكن أن يصل حجم صغار النعام عند الولادة إلى حجم الدجاج، ويتقاسم الذكور والإناث مسؤولية رعاية الصغار.

ويقوم ذكور النعام أثناء الهجوم عليها بإغراء المفترس ليقوم بالابتعاد عن الصغار، ويكون صغير النعام أو فرخ النعام قد بلغ تقريبًا بحلول عمر ستة أشهر، وفي 3 أو 4 سنوات سيصل إلى مرحلة البلوغ الكامل، ويمكن أن تعيش النعامة ما بين 50 إلى 75 سنة.

الصيد والتربية

تعتبر تربية النعام مورد اقتصادي كبير حيث تربى من أجل لحومها وريشها، وقد ارتبط النعام بالجبن والغفلة، حيث يقال بأنه يطمر ويخفي رأسه بالرمال عندما يشعر بخطر ما، وذلك اعتقادًا ليس حقيقيًا، ويتم حاليًا استئناس النعام وتربيته في مزارع خاصة حيث أن المردود الاستثماري لها عالي ومجزي اقتصاديًا.

وتحتل دولة الصين الأن المركز الخامس عالميًا في تربية النعام حيث يصل إنتاجهم إلى نحو 20 ألف من النعام المدجن في مزارع اعدت مؤخرا لهذا الغرض حيث تستخدم منتجات النعام مثل اللحوم وقشور البيض والريش والدم والعظام والدهون والجلد في مجالات واسعة، وهناك طلب عالي على لحوم النعام ويباع الكيلو غرام من لحمها بسعر ما يقارب من 60 إلى 80 جنيه مصري، بينما سعر الكيلو غرام القائم أو الحي في حدود من 15 إلى 18 جنيه مصري.

شاهد أيضًا: ما هو الطائر الذي يطلق عليه العرب اسم أبو المنذر؟

تعرفنا على الطائر الجمل وهو النعام، وشبه بهذا الاسم بسبب قوة تحمله الظروف المعيشية في المناطق القاحلة، وتعرفنا على كيفية معيشته وسلوكه، وتزاوجه، وأهميته الاقتصادية حيث يمثل مورد اقتصادي ذو عائد جيد على العديد من الدول التي تقوم بتربيته بهدف الربح من ثرواته.

أترك تعليق