ما هي أفضل طريقة لتنظيم الارضاع المختلط  للطفل

ما هي أفضل طريقة لتنظيم الارضاع المختلط  للطفل

الرضاعة المختلطة هي الرضاعة التي تجمع بين كلًا من الرضاعة الطبيعية والرضاعة الصناعية، فهي تعني أيضًا لجوء الطفل للرضاعة الصناعية في حين غياب اللبن الطبيعي أي في غياب والدته، ثم بعد ذلك يقوم بتناول حليب الأم في حين تواجدها، وهنا يخلط الطفل بين كلًا من اللبن الطبيعي واللبن الصناعي، فالأم في بعض الأحيان لا تكون دائمًا في المنزل مما يشغلها عن إعطاء طفلها اللبن الطبيعي على الرغم من أن جميع الأمهات ترغب في إعطاء طفلها اللبن الطبيعي وبسبب فوائد الرضاعة الطبيعة للطفل.

وحتى لا تقوم الأم بإفراز كمية كبيرة من اللبن الطبيعي عليها أن تأقلم جسمها بأن لا يقوم بإفراز كميات كبيرة من اللبن الطبيعي، والطريقة الأفضل لهذه الطريقة هي قيام الأم بتقليل إنتاج اللبن وتخفيف الرضاعة للطفل بشهر قبل عودتها إلى العمل أو الدراسة، وعليها أن تقوم بإعطاء الطفل الرضاعة الطبيعية الخاصة به في نهاية الأسبوع أي في أيام العطلة الخاصة بها أو في الفترات المسائية التي تكون فيها في المنزل دون أن يعطلها أي أمر عن رضاعة الطفل، وتعاني الكثير من السيدات من مشكلة تنظيم الارضاع المختلطة للجسم وهذا ما سنقدمه إليكم في هذا المقال وهو أفضل طريقة لتنظيم الارضاع المختلط للطفل.

الطريقة الأفضل لتنظيم الارضاع المختلطة للطفل

قبل تنظيم الرضاعة المختلطة للطفل يوجد بعض الخطوات التي لابد اتباعها قبل القيام بذلك وهما كالآتي:

  1. لابد من تعويد الطفل بشكل كبير على الرضاعة الطبيعية، كما أنه يجب أن يتم تعويد جسم الأم على إفراز اللبن الطبيعي بصورة طبيعية.
  2. يجب العمل على تحديد الموعد المناسب للالتزام بالرضاعة المختلطة وهي قبل بدء العمل والدراسة بشهر على الأقل، وهذا ليتم العمل على تقليل كمية اللبن المأخوذة من الأم، وهذا من أجل الحصول على نتائج جيدة دون إرهاق الأم على الإطلاق، فيستطيع الطفل أن يتأقلم على ذلك الوضع في خلال سبعة أيام.
  3. يجب العمل على تحديد عمر الطفل فمن الأفضل أن يكون في الشهر الثالث والعمل على تجنب الرضاعة الطبيعية من الشهر الثاني، لأن السرعة في ذلك يعمل على تقليل إفراز الحليب وابتعاد الطفل عن حليب الأم بشكل نهائي وسيصبح بذلك يفضل فقط الحليب الصناعي.
  4. يجب اختيار زجاجة الحليب المناسبة للطفل ولعمره ولحجه، فيجب أن تكون الزجاجة مناسبة لحلمة الأم أو يكون نوعها ملائم لفم الطفل.
  5. يجب اختيار نوع جيد من الحليب للطفل، حتى لا يصاب الطفل بالإمساك أو الغازات أو غيرهم من الأعراض، فيجب أيضاً أن يكون اللبن ملائم لسن الطفل.

شاهد أيضًا: أوضاع الرضاعة الطبيعية بالتفصيل

والطريقة الأفضل للعمل على تنظيم الرضاعة المختلطة كالآتي:

  • يجب تنظيم الوقت كثيرًا بحيث العمل على تحديد وقت خاص بالرضاعة الطبيعية ووقت أخر خاص بالرضاعة الصناعية، فيتم العمل على تخصيص وقت للرضاعة الصناعية في الوقت التي تكون فيه الأم خارج المنزل، كما أنه من الأفضل أن يتم تحضير رضعة قبل النوم للطفل لكي يشبع الطفل كثيرًا من اللبن ويشعر بنوم عميق، إما باقي الأوقات المتواجدة الأم فيها في المنزل يتم تخصيصها للرضاعة الطبيعية، وهذا من أجل أن يستمر الثديين على إفراز اللبن بالقدر المناسب.
  • يجب أن يتم تجويع الطفل بشكل كبير قبل أن يتم تقديم الرضاعة الصناعية له، ويتم ذلك من خلال منعه نهائيًا عن الرضاعة الطبيعة لفترات طويلة، ويتم ذلك من أجل أن يقبل الطفل الرضاعة الصناعية بكل سهولة دون أن يرفض فشعره بالجوع سيجعله يتقبل الرضاعة الصناعية بشكل طبيعي.
  • يجب أن يتم العمل على تدفئة الزجاجة التي يوجد فيها الحليب بدرجة تتناسب مع الطفل أي لا تكون ساخنة للغاية أو باردة للغاية.
  • يجب أن يأخذ الطفل زجاجة الحليب الصناعي من شخص آخر حتى يعتاد الطفل أن يتقبل الرضاعة الصناعية دون وجود الأم.

ما هي فوائد الرضاعة المختلطة؟

يوجد للصناعة المختلطة الكثير من الفوائد التي تقدمها للطفل وللأم:

  • الرضاعة المختلطة تمنح الطفل جميع حاجاته الغذائية التي تحتوي على المعادن وذلك متواجد في اللبن الصناعي، فسيحصل على كافة احتياجاته في حين إذا لم يستطيع اللبن الطبيعي تلبية جميع الاحتياجات فسيتم الحصول عليها من خلال اللبن الصناعي.
  • تمنح علاقة قوية بين الطفل وبين جميع أفراد الأسرة لأن بإمكانهم الاعتناء بالطفل في حين غياب الأم، فأصبح بإمكان الجدة والخالة والعمة الاعتناء بالطفل لحين عودة الأم من عملها.

أهمية الرضاعة الطبيعة

للرضاعة الطبيعية الكثير من الفوائد التي تقدمها للجسم فهي تحمي الطفل من الإصابة بالكثير من الأمراض على سبيل المثال:

  • التهابات الأذن الوسطى: تساعد الرضاعة الطبيعية لمدة 3 شهور من حماية الطفل من الإصابة بالتهابات في الأذن الوسطى بنسبة كبيرة تصل إلى 50% وذلك في حين الرضاعة بشكل مستمر، بينما إذا كان يرضع الطفل رضاعة طبيعية متقطعة فتقلل الإصابة من مخاطر الأذن الوسطى بنسبة 23% فقط.
  • الرضاعة الطبيعية لمدة ستة أشهر تقلل من مخاطر الإصابة بنزلات البرد والالتهابات في الأذن والحلق بنسبة تصل إلى 63%.
  • الرضاعة الطبيعية أيضًا تقلل من مخاطر الإصابة بالتهابات في الجهاز التنفسي بنسبة قد تصل إلى نسبة 72%.
  • الرضاعة الطبيعية تقلل من مخاطر الإصابة بالتهابات الأمعاء بنسبة تصل إلى 54% وذلك في حين الالتزام بالرضاعة الطبيعية لمدة شهرين.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية بشكل نهائي من تقليل الإصابة بتلف الأنسجة المعوية.
  • تحمي الرضاعة الطبيعية الطفل من الإصابة بمرض سرطان الدم الذي من الممكن أن يصاب به الطفل في مرحلة الطفولة.
  • تحمي الرضاعة الطبيعية الطفل من الإصابة بمرض السكري.
  • تجعل عملية الهضم سهلة كثيرًا عند الطفل.
  • تحمي الرضاعة الطبيعة الطفل من الإصابة بالسمنة.
  • تعمل على تقوية العلاقة الائمة بين الطفل وأمه، في حين رضاعة الأم للطفل بشكل مستمر سيتعلق الطفل كثيرًا بأمه.
  • تعمل الرضاعة الطبيعية على تعزيز صحة الدماغ للطفل.
  • توفر كثيرًا في الصرف والإنفاق.

شاهد أيضًا: الرضاعة الصناعية والتسنين

ما هي فوائد الرضاعة الصناعية؟

للرضاعة الصناعية الكثير من الفوائد التي تقدمها للطفل:

  • تعتبر الرضاعة الصناعية بديل فعال لحليب الأم، فالكثير من الأمهات لا يسمح لها الوقت بتقديم الرضاعة الطبيعية لطفلها لانشغالها بالكثير من الأمور لذلك تلجأ للرضاعة الصناعية.
  • الرضاعة الصناعية تخفف الكثير من الأعباء عن حمل الأم، فأصبح من السهل الآن على أي فرد من أفراد العائلة أن يقدم الرضاعة للطفل.
  • سيشعر الطفل بالشبع كثيرًا أكثر من الحليب الطبيعي، فطوال النهار سيحتاج الطفل لعدد قليل من الرضعات، وستشعرين أن طفلك لا يجوع على الإطلاق إلى في فترات متباعدة وهذا سيوفر إليك الكثير من الوقت.

ولكن جميعنا نعلم أن لكل شيء فوائده وأضراره وعلى الرغم من الفوائد التي تقدمه الرضاعة الصناعية للطفل إلا وأنها تحتوي أيضًا على الكثير من الأضرار ومن بينها:

  • عدم حصول الطفل على كميات كبيرة من العناصر الغذائية المهمة للجسم مثل الحديد والكالسيوم علاوةً على ذلك الهرمونات وجميع الإنزيمات المختلفة والأحماض الدهنية والأوميجا 3.
  • من الممكن أن يصاب الطفل بمرض السكري والسرطان نتيجة لتناول الرضاعة الصناعية بشكل كبير.

قد قدمنا لكم اليوم أفضل طريقة لتنظيم الارضاع المختلط للأطفال، وفوائد الرضاعة الطبيعية وأهميتها للطفل، نتمنى أن يكون المقال قد نال إعجابكم.

أترك تعليق