افضل طريقة لتعويد الطفل على الحمام والسن المناسب لذلك

افضل طريقة لتعويد الطفل على الحمام والسن المناسب لذلك

طريقة لتعويد الطفل على الحمام والسن المناسب لذلك يتوق الأب والأم إلى رؤية أبنائهم يكبرون أمام أعينهم، وينتظرون بفارغ الصبر ذلك اليوم الذي يتخلصون فيه من القيام بحمامهم اليومي في المحافظة كما أنهم يخشون فشل أبنائهم أو صعوبة استقبالهم لعادة لم يعتادوا عليها وما قد يقابلهم من انتكاسات.

طريقة لتعويد الطفل على الحمام

أولًا :- تقدير مدى استعداد الطفل :-

  • في الغالب تكون الفترة ما بين السنتين والسنتين والنصف، هي الفترة المناسبة التي قد تحتاجين فيها  طريقة لتعويد الطفل على الحمام ليعتاد فيها الكثير من الأطفال.
  • على التخلص من الحافظات والاعتياد على القيام بحمامهم في وعاء التبرز أي ما يعادل 18 شهر.
  • يمكنك أنتي تقدير تلك الفترة من خلال مراقبة طفلك لأنك ستشعرين هل هو مستعد أم لا ولا تفكري في الاستعجال.
  • أو الضغط على طفلك حيال ذلك الأمر لان الطفل يهيأ من نفسه في مرحلة معينة لذلك.
  • اعتادي التحدث إلى طفلك وإطلاق أسماء مميزة وسعيدة قد يحبونها على وعاء التبول أو التبرز وعلامة مميزه تكن في أذهانهم.

شاهد أيضًا : كم عدد مرات التبول الطبيعي في اليوم للأطفال

ثانيًا :- أختاري أدواتك المناسبة لذلك :-

  • يمكن في البداية أن تختاري إلى طفلك كتاباً أو فيديو يشرح له طريقة قيامه بحمامه بطريقة مبسطه وجميله.
  • يمكنك الاختيار بين الأدوات المناسبة التي تناسب طفلك حسب قدرته على القيام بالأمور وحسب فهمه كاختيار السراويل القصيرة التي تساعد كثيرًا الأطفال في القيام بحمامهم .
  • وأيضاً القصرية التي يعتاد الأطفال عليها سريعاً والتي يسهل علكيي نقلها من مكان إلى أخر دون عناء.
  • وإذا كان طفلك يستخدم مقعد الحمام فيجب عليك شراء سندات أقدام والتي تحافظ على ثباته وتساعده في القيام بعملية دفع البراز.
  • وأيضًا تساعده على القيام بحمام والصعود والنزول من على مقعد الحمام بنفسه دون مساعدة.

الثبات في التدريب على استخدام الحمام :-

  • حاولي أن تعودي طفلك على القصرية كجزء من حمامه اليومي كان يجلس عليها مرة كل يوم بعد أن يبول في حافظته.
  • لا تستعجلي أبدًا على تقبل طفلك لها بسهولة فقد يخاف الطفل من القصرية أو لا يتقبلها وفى تلك الحالة لا تحاولي إقناعه بها بالقوة أبدًا.
  • فالهدف من تلك المحاولة فقط هي أن يعتاد الطفل على أن القصرية مرتبطة بحمامه اليومي فقط، وإنما أعطه بعض الوقت كأسبوع آخر في الحفاظات وكرر المحاولة بعد ذلك.
  • إن كان هناك أشخاص آخرين يهتمون بطفلك علكيي إخبارهم ببدء تدريبك للطفل فيجب عليهم أن يأخذوا نفس منهجية التدريب، حتى يعتاد الطفل على طرق معينة ولا يشتت تفكيره فيصعب إقناعه بما تريدينه.

شاهد أيضًا : تعليم الأطفال آداب الطعام والشراب بطريقة بسيطة

تحدث مع طفلك :-

  • حاولي أن تتكلمي مع طفلك وتشرحي له المسألة وأنه عليه أن يستخدم القصرية كل بضع ساعات.
  • إن كان لديه أخوه أكبر منه سيساعدك ذلك كثيرًا.
  • دعيه يراها أثناء قيامهم بتلك العملية والعلمية خطوات إتمام عمليه التبرز أو التبول وكيف يقوم بتنظيف نفسه بعد أن ينتهي.
  • وأنه يجب عليه غسل يديه بعد الانتهاء وأنه يجب عليه أن يشد السيفون مثلًا ولكن حاولي أن لا تضغطي عليه بشكل يخيفه.
  • حاولي أن تحببيه في القيام بحمامه بأن تقولي له إن بعد إنتهائها من الحمام ستشتري له شيئا أو تلعبون بلعبه معينه يحبها.
  • حاولي إقناعه بأنه عليه أن يتوجه إلى القصرية وأيضاً حاولي أن تضعيها في مكان غير بعيد بل يمكن الوصول إليه بسهولة، لأنها غير ثابتة فيمكن تحريكها من مكان إلى أخر.
  • حاولي أن تعوديه على التنبيه قبل القيام بالتبرز والتبول، فالأطفال يمكن أن تسألهم برغبتهم في التبول فيجيبون بلا ولكنهم في الحقيقة بحاجة إلى التبول.
  • فعندما يجيبك بلا أخبريه بأن يذهب بنفسه ويقوم بحمامه حتى تلعبون أو تشترون شيئاً أو ما شابه ذلك فهذا يساعده على التعود على الحمام.
  • وعدم نسيانه أبدًا ويسهل علية تذكير نفسه بأنه يجب أن يذهب إلى الحمام كما شعر برغبته في التبول أو التبرز.
  • حاولي أن تثبتي طفلك على القصرية فترة لا تقل عن دقيقه لان بعض الأطفال لا يجلسون على القصرية الفترة التي تكفيهم للقيام بعملية التبرز كاملة.
  • أيضًا حاولي أن تجعلي يتحرك في محيط المنزل بعض الوقت بدون الملابس الداخلية قومي إعلامه بمكان وجود القصرية، وكرري عليه أن بإمكانه استخدامها إن احتاج إليها في أي وقت .

شاهد أيضًا : كيفية تعليم الأطفال الكلام سن سنتين

التعامل مع المشكلات الصغيرة :-

  • في بعض الأوقات قد لا يحدث تقدما كبيرًا في التدريب لدى الأطفال فقد يعتقد أحيانًا أنه يرتدى الحفاظة يتبول أو يتبرز في هذه الحالة لا تغضبي، أو توبيخي ولكن تعاملي مع الموقف بكل هدوء ونظفي مكان البول أو البراز وإرشدية إلى ما كان يجب أن يفعله.
  • وإن كان يجب إن يتبول أو يتبرز وقولي له أن يفعل ذلك في المرة القادمة.
  • أن كان هناك مشكلات كثيرة كتلك تحدث فليكف علكيي أن تنحى القصرية وتوقفي استخدامها.
  • وأن تعطيه المزيد من الوقت فهذا يعنى أنه ليس مستعدًا بعد للقيام بتلك العملية في المكان المخصص لها كما أردتي عودي إلى الحفاظة.

في النهاية ذكرنا لكي أفضل طريقة لتعويد الطفل على الحمام والسن المناسب لذلك، ويجب علكيي أيتها الأم أن تقتنعي تمامًا أنه عندما يكون طفلك مستعدًا للقيام بتلك العملية فسوف يقوم بها، وان لم يكن مستعدا لها ستبوء كل محاولاتك بالفشل في النهاية لان القيام بتلك العملية له وقت محدد يتعين تباعًا لنفسية الطفل وكم استعداده للقيام بها، لأي استفسارات يرجى ترك تعليق.

أترك تعليق