أفضل فيتامينات للرضاعة

أفضل فيتامينات للرضاعة

أفضل فيتامينات للرضاعة، سيوافق معظم المهنيين الطبيين على أن الرضاعة الطبيعية هي الطريقة الأكثر صحة وهي أفضل طريقة لإطعام طفلك الجديد، بالإضافة إلى توفير الفيتامينات والمواد الغذائية الأساسية، يساعد حليب الثدي أيضًا على حماية طفلك من العدوى، واليوم سوف نتعرف على أهم الفيتامينات التي تتناولها الأم خلال الرضاعة.

فترة الرضاعة

  • يؤكد العديد من الخبراء أن مجرد اتباع نظام غذائي متوازن قد لا يكون كافياً لضمان حصول الأمهات المرضعات على ما يكفي من العناصر الغذائية اللازمة للحفاظ على الصحة المثلى، ويقترح معظم الأطباء أن النساء المرضعات يجب أن يأخذن نوعا من الفيتامينات للمساعدة في تكميل وجباتهم الغذائية.
  • في كثير من الأحيان، تختار النساء الاستمرار في تناول نفس فيتامين ما قبل الولادة المستخدم طوال فترة الحمل، ومع ذلك، تتمتع النساء المرضعات باحتياجات غذائية فريدة لا يتم تناولها بالضرورة بواسطة فيتامين قبل الولادة نموذجي للمساعدة في ضمان الصحة المثلى لكل من الأم والطفل.
  • الرضاعة الطبيعية مهمة لصحة الطفل والأم، إنها مهمة أيضًا لعائلتك ومجتمعك، حيث يمنح حليب الأم طفلك بداية صحية في الحياة، وإنه الطعام الوحيد الذي يحتاجه طفلك لمدة 6 أشهر الأولى.
  • حليب الأم دائمًا جديد ونظيف وفي درجة الحرارة المناسبة، وسيتغير لبنك بمرور الوقت لتناسب احتياجات طفلك المتغيرة، ويساعد حليب الأم على حماية طفلك من بعض الأمراض.
  • الرضاعة الطبيعية هي أكثر من مجرد طعام لطفلك، عندما تضع طفلك قريبًا منك أثناء الرضاعة الطبيعية، يمكن لطفلك أن يشعر ويشتم ويشاهدك، هذا يساعدك على بناء رابطة وثيقة ومحبة بينك وبين طفلك.

شاهد أيضًا: 12 ضرر عند استخدام حبوب فيلوسيف على الرضاعة والأطفال

أهمية الرضاعة للطفل

الأطفال الذين لا يتغذون على لبن الأم يكونون أكثر عرضة لخطر:

  • التهابات في المثانة أو الكلى.
  • أمراض المعدة والأمعاء (بما في ذلك الإسهال).
  • التهابات الصدر.
  • التهابات الأذن.
  • الحساسية (بما في ذلك الأكزيما والربو).
  • SIDS (متلازمة موت الرضيع المفاجئ – موت المهد).
  • بعض سرطانات الطفولة.
  • السمنة ومرض السكري وأمراض القلب في وقت لاحق في الحياة.
  • الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية لديهم عدد أقل من الرحلات إلى المستشفى للعدوى.

أهمية فترة الرضاعة الطبيعية

  • يساعد حليب الأم في الحفاظ على صحة طفلك، وهو يوفر جميع العناصر الغذائية الضرورية بنسب مناسبة، ويحمي من الحساسية والمرض والسمنة، كما أنه يحمي من الأمراض، مثل مرض السكري والسرطان، ويحمي من الالتهابات، مثل التهابات الأذن.
  • ويتم هضمه بسهولة، حيث لا يوجد إمساك أو إسهال أو اضطراب في المعدة، ويحصل الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية على ذكاء مناسب لسنهم، ويتغير حليب الأم باستمرار لتلبية احتياجات الأطفال.
  • كما يتغير الحليب في الحجم والتكوين وفقًا للوقت من اليوم، وتواتر الرضاعة، وعمر الطفل لتعزيز النمو الصحي، حيث أن حليب الأم هو الغذاء المثالي لطفلك، حليب الثدي جاهز دائمًا وجيدًا للبيئة، وهو متوفر أينما كان ومتى احتاجه طفلك.
  • كما أن الأمهات اللائي يرضعن، يقلل لديهن خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري وبعض أنواع السرطان مثل سرطان الثدي، كما أن الرضاعة الطبيعية تعمل على تعزيز الرابطة مع الطفل.

أهمية فيتامينات للرضاعة

  • هناك برنامج مُحسّن على وجه التحديد للنساء المرضعات، يشمل Nursing Postnatal 700٪ القيمة اليومية لفيتامين D و200٪ القيمة اليومية للفيتامينات B، ولا يمكن التقليل من أهمية فيتامين (د).
  • حيث تشير الأبحاث إلى أن معظم النساء لديهن مستويات منخفضة من فيتامين (د)، والتي لها عواقب كبيرة على صحتهم، ويرجع ذلك إلى حقيقة أن فيتامين (د) يلعب دوراً في الوقاية من مجموعة واسعة من الحالات الصحية بما في ذلك مرض السكري وأشكال السرطان المختلفة.
  • على الرغم من أن القيمة اليومية الحالية لفيتامين (د) محددة بـ 400 وحدة دولية فقط، إلا أن العديد من الخبراء يشعرون بالقلق لأن هذه الكمية تقلل بشكل كبير من حاجتنا إلى فيتامين “د” بعد الولادة ويشمل 700٪ من القيمة اليومية (2800 وحدة دولية) فيتامين (د)، وهو المبلغ الذي يمكن أن تساعد في ضمان أن الأمهات المرضعات لديهن مستويات كافية من فيتامين (د) وأن حليب الثدي يحتوي على فيتامين (د).

شاهد أيضًا: ما علامات هرمون الحليب ؟

أفضل فيتامينات للرضاعة

  1. احتياجات البروتين

أثناء الرضاعة الطبيعية، يجب أن تأكل 2-3 حصص من البروتين كل يوم، الحصة تساوي 3 إلى 4 أونصات من اللحم أو السمك أو الدواجن، المصادر الجيدة للبروتين تشمل:

  • اللحم.
  • الدواجن.
  • المأكولات البحرية.
  • البيض.
  • الجبن.
  • الفاصوليا المجففة.
  1. احتياجات الكالسيوم

القدر اليومي المقترح من الكالسيوم للأمهات المرضعات هو 1300 ملليغرام في اليوم، حيث أن قراءة الملصقات الغذائية يمكن أن تساعد في ضمان حصولك على ما يكفي من الكالسيوم، على سبيل المثال، يحتوي كوب واحد من الحليب أو اللبن على 300 ملليغرام من الكالسيوم. ومن أفضل مصادر الكالسيوم هي:

  • الحليب.
  • الزبادي.
  • الأجبان الصلبة.
  • عصير البرتقال المدعم بالكالسيوم.
  1. احتياجات الحديد

الحديد مهم أيضًا للأمهات المرضعات، إذا كان عمرك 18 عامًا أو أقل، فيجب أن تحصل على 10 ملليغرام من الحديد يوميًا، وبالنسبة لأولئك الذين تزيد أعمارهم عن 19 عامًا، يبلغ الاستهلاك اليومي المقترح 9 ملليغرام، وتشمل المصادر الجيدة للحديد:

  • اللحم.
  • الدواجن.
  • المأكولات البحرية.
  • الفاصوليا المجففة.
  • الفاكهة المجففة.
  • صفار البيض.

كما ذكر أعلاه، من المهم عدم تناول أسماك القرش أو سمك أبو سيف والماكريل أو سمك القرميد بسبب محتواها العالي من الزئبق.

  1. احتياجات فيتامين ج

تحتاج الأمهات المرضعات إلى فيتامين ج أكثر بقليل من حاجتهن أثناء الحمل، إذا كنت تبلغ من العمر 18 عامًا أو أقل، يجب أن تحصل على 115 ملليغرام من فيتامين ج يوميًا، إذا كنت تبلغ من العمر 19 عامًا أو أكبر، يجب أن تحصل على 120 ملليغرام يوميًا، وتشمل المصادر الجيدة للفيتامين:

  • الحمضيات.
  • البروكلي.
  • الشمام.
  • البطاطس.
  • الفلفل.
  • الطماطم.
  • الكيوي.
  • قرنبيط.
  • الكرنب.
  1. الفيتامينات المتعددة

  • تحتاج الأمهات المرضعات إلى تناول نوع من الفيتامينات اليومية التي تحتوي على 100 في المائة من العلاوة الغذائية الموصي بها (RDA)، إذا كنت ترغب في ذلك، يمكنك الاستمرار في تناول الفيتامينات أو المكملات المعدنية قبل الولادة، ومع ذلك، فإنه يحتوي على الحديد أكثر بكثير من اللازم للرضاعة الطبيعية.
  • إذا كنت تعاني من مشاكل في الإمساك أو اضطراب في المعدة، فانتقل إلى الفيتامينات العامة التي تحتوي على 100 بالمئة من العلاوة الغذائية الموصي بها (RDA).
  1. احتياجات الماء

  • أثناء الرضاعة الطبيعية، يجب أن تشرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء كل يوم، تناول كوبًا من الماء في كل مرة ترضعين فيها طفلك، بالإضافة إلى الماء، السوائل الجيدة الأخرى هي العصير والحليب والمرق وشاي الأعشاب والحساء.
  • التمرين وارتفاع درجات الحرارة سيزيد من احتياجك للسوائل، لذلك إذا كنت نشيطًا أو دافئًا، فتأكد من الاحتفاظ بالماء وشرب المزيد من الماء.

نصائح هامة خلال فترة الرضاعة

  • الحد من الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين، مثل القهوة والشاي وبعض المشروبات الغازية إنها لفكرة جيدة أن تقصر تناولك للأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين على 8 أوقية في اليوم.
  • تجنب الكحول والسجائر، أيضًا، من المهم ألا تستخدم أي أدوية غير معتمدة من قبل موفر الرعاية الصحية الخاص بك، حتى تلك المتوفرة بشكل كبير.

شاهد أيضًا: ما المعدل الطبيعي لهرمون الحليب ؟

وفي نهاية رحلتنا مع أفضل فيتامينات للرضاعة، نشير إلى أن قد تستغرق الرضاعة الطبيعية بعض الوقت لتعتاد عليها، قد تكون صعبة في البداية، ومع ذلك، فإن الأهمية لك ولطفلك تستحق كل هذا العناء، سيساعدك الحصول على مساعدة من العائلة والأصدقاء على بدء الرضاعة الطبيعية والحفاظ عليها.

أترك تعليق