أفضل أنواع القمح

أفضل أنواع القمح

أفضل أنواع القمح، يعتبر القمح من الحبوب الغذائية المعروفة التي تدخل في الكثير من الصناعات في مختلف البلدان، يحتوي القمح على قيمة غذائية عالية للجسم، حيث يحتوي على نسبة مناسبة للجسم من البروتين والدهون والكربوهيدرات والكالسيوم والحديد والصوديوم وبعض الأحماض اللازمة بناء الجسم وتقوية جهازه المناعي.

القيمة الغذائية لحبوب القمح

  • العناصر الغذائية الموجودة في القمح لا حصر لها، ولذلك يعتبر القمح والمصنوعات الغذائية منه من الأطعمة الأساسية التي يلزم أن يتناولها الجميع والتي من أهمها الخبز الأسمر، ويرجع ذلك لاحتواء القمح على نسبة عالية من الكالوري، والبروتينات، والدهون، والكربوهيدرات، والكالسيوم، والحديد، والصوديوم، وفيتامين أ، وفيتامين ب، وفيتامين ج.
  • القمح يحتوي أيضًا على بعض الفيتامينات الخاصة بتقوية الجهاز المناعي والعظام والبشرة لدى الأطفال والكبار، ومن أهم تلك الفيتامينات فيتامين E وفيتامين د2 أو د3 وفيتامين ك وفيتامين ب 12 وفيتامين ب 6، بالإضافة إلى حمض الفوليك اللازم لمحاربة فقر الدم والأنيميا الحادة إلى تصيب البعض نتيجة فقدان الوزن أو الحمل.
  • لا يقتصر أهمية لقاح لجسم الإنسان على تلك العناصر الغذائية فقط، بل يحتوي على بعض العناصر الأخرى مثل الماغنسيوم والفسفور والبوتاسيوم اللازم لتقوية عضلات الجسم، بالإضافة إلى توافر عنصر الزنك، والنحاس، والمنجنيز، والسيلينيوم، والفلوريد اللازم لتقوية العظام والأسنان، ومن الجدير بالذكر احتواء القمح على نسب عالية من تلك العناصر.
  • الأحماض الأمينية من المكونات الأساسية الموجودة في القمح مثل حمض التربتوفان وحمض الثربوفين وحمض اللوسين وحمض الميثيونين وحمض الانين، والكثير من الأحماض الأخرى، وتساعد تلك الأحماض في الحفاظ على معدل الفيتامينات الموجود في الدم، كما انه يحمي الجسم من الإصابة بالكثير من الأمراض الخطرة.

شاهد أيضًا: 7 فوائد زيت جنين القمح للبشرة والجسم والصدر

أفضل أنواع القمح

  • معايير تحديد أنواع القمح تختلف من دولة لأخرى، فالمعيار الأول يقتصر على شكل وملمس وحجم القمح، وهنا يكون النوع الأول هو “القمح الصلب”، ويمتاز ذلك النوع من القمح بجودته العالية، ولذلك يدخل في الكثير من الصناعات، كما أنه معروف بلونه الأصفر الذي يميل للون الذهبي، ويدخل في تصنيع البرغل والمعكرونة.
  • النوع الثاني هو “القمح الطري” ويتم استخدام ذلك النوع من القمح في عمل الخبز في الكثير من الدول، ويتم زراعة تلك النوعية بشكل كبير في الدول العربية لسد احتياجات الشعوب من الخبز الأبيض والأسمر، ويعرف ذلك النوع من القح بلونه الذي يميل للون البني الفاتح، وسمي بذلك الاسم نظر لكونه رطب بشكل واضح.
  • أنواع القمح في مصر يتم تصنيفها بمعايير أخرى، حيث تعتمد تلك المعايير على الصناعات التي يحتاجها الشعب المصري، في النوع الأول هو “قمح الخبز”، ويتم زراعة ذلك النوع في صعيد مصر جنوب الوادي ويرجع ذلك لاحتياجها حرارة عالية، ويمتاز ذلك النوع بجودته العالية التي تجعله في المركز الأول على مستوى العالم.
  • النوع الثاني للقمح في مصر هو “قمح المعكرونة”، ويتم زراعة ذلك النوع من القمح في محافظة المنيا ومحافظة بني سويف ومحافظة سوهاج، ويمتاز ذلك النوع باستخدامها في صناعة المواد النشوية بشكل كبير، نظرا لأنه من النوعيات المنتجة للدقيق بالشكل الكافي، ولذلك يستخدم بشكل أساسي في مصانع المعكرونة المصرية الموزعة على كافة محافظات مصر.

أسس زراعة القمح في مصر

  • معايير زراعة القمح في مصر تنقسم إلى خمسة أسس، بالنسبة للنقطة الأولى هي القيام بزراعة أفضل وأجود بذور القمح، حيث يتم ذلك من خلال اختيارها بعناية، ويعتبر المهندسين الزراعيين هم الأكثر معرفة عن أجود الأنواع، حيث أن النقاوة الوراثية سبب كبير في الحصول على إنتاج كبير بصفات ممتازة وسائدة.
  • النقطة الثانية هي القيام بزراعة أحجام ممتازة لضمان الكثافة المطلوبة لنبات القمح، ولا شك أن ذلك يفيد في تصنيع الكثير من المواد الغذائية، النقطة الثالثة والأكثر أهمية هي الحصول على البذور المضمونة من الأماكن المخصصة لها في الدولة، مما يضمن عدم الإصابة بأي أمراض سرطانية أو أي نوع من الفطريات المعروفة.
  • النقطة الرابعة هي ضرورة زراعة الأصناف الجديدة من القمح وتجنب زراعة الأصناف القديمة التي مر عليها مدة كبيرة من الزمن، حيث أن تلك البذور القديمة تمتلك صفات ذو جودة منخفضة، مما يؤثر على الحصاد الجديد من القمح في مختلف الأراضي المزروعة، ولذلك يتم استخلاص أفضل الأنواع للبذور قبل القيام بالزراعة.
  • النقطة الخامسة والأخيرة هي ضرورة اختيار تربة مناسبة ذو خصوبة مناسبة للحصول على أفضل إنتاج من القمح، كما يلزم عدم الإكثار من استخدام الأسمدة، حيث أنها تؤثر على التربة بشكل سلبي، وتؤدي أيضا إلى تلف البذور الخاصة بالقمح، ولذلك يلزم الالتزام بالكميات التي تقوم الدولة بتحديدها للمزارعين.

شاهد أيضًا: أضرار حبوب أجنة القمح

أهمية تناول القمح للجهاز الهضمي

  • بذور القمح يحتوي على نسبة كبيرة من الألياف اللازمة لصحة الجهاز الهضمي، تساعد تلك الألياف على تخلص المعدة من مشاكل عسر الهضم، بالإضافة إلى قدرتها على تنظيم عملية الهضم داخل المعدة بشكل يومي، علاوة على ذلك تقوم تلك الألياف بالحفاظ على معدل السكر في الدم، مما يقي الجسم من الإصابة بداء السكر.
  • إصابة الجسم بمعدلات كبيرة من الكولسترول والدهون يعمل على إصابة الجسم بالسمنة المفرطة، وهنا يأتي دور الألياف، حيث أنها تعمل على حرق تلك الدهون في الجسم وحماية القولون والكلى والكبد، ولذلك يعتبر القمح والمأكولات المصنعة منه من أفضل الأغذية التي يحتاجها جسم الإنسان أياً كان عمره.

استخدامات حبوب القمح في حياتنا اليومية

  • استخدامات حبوب القمح متنوعة في حياتنا اليومية، في الاستخدام الأول هو عمل الأغذية، حيث يستخدم القمح في صناعة الدقيق بمختلف درجاته، بالإضافة إلى استخدامه في عمل الخبز الأبيض والأسمر، ويتم استخدامه أيضاً في صناعة المعكرونة بمختلف أشكالها، كما تستخدم حبات القمح في صناعة المكملات الغذائية.
  • الاستخدام الثاني هو صناعة الحلويات، حيث يدخل في صناعة كافة أنواع الكيك المحلي، كما يستخدم في صناعة مختلف أنواع البسكويت والكحك، وهناك بعض أنواع الحلوى يتم عملها من خلال سلق القمح واستخدامه العجين منه، مما يجعلنا نحصل على الكثير من المأكولات الشهية التي تعمل على تغذية الجسم خاصة للأطفال بشكل كبير.
  • الاستخدام الثالث هو استخدام القمح كمحتوى علاجي، والسبب في القوة العلاجية للقمح لاحتوائه على العناصر الغذائية والفيتامينات والمواد والأحماض التي تعمل على وقاية العظام والقلب والجهاز الهضمي والعصبي، ولذلك ينصح في إدخاله بشكل يومي في الأغذية حتى يحصل الجسم على الغذاء اللازم دون الحاجة لزيادة عدد السعرات في الجسم.
  • الاستخدام الرابع هو استخدام القمح أو البراعم المأخوذة منه في غذاء الحيوانات، حيث يتم علم العلف منها، ويتم استخدام ذلك العلف في الكثير من المزارع، ولا شك أن ذلك النوع من العلف يعمل على زيادة الإنتاج الحيواني بشكل كبير، حيث أن التغذية التي يحصل عليها كل حيوان تنعكس على كم منتجات اللحوم والألبان التي نحصل عليها فيما بعد.

شاهد أيضًا: فوائد حبوب القمح لزيادة الوزن

بذلك نكون قد وضحنا كافة أنواع القمح والمعايير اللازمة لزراعته في مختلف الأراضي الزراعية، كما وضحنا أهمية استخدامه كغذاء يومي ووقاية الجسم من الأمراض، وكيفية استخدامه في عمل الكثير من المأكولات والأغذية الصحية والسليمة التي تعمل على سد احتياجات الجسم من الفيتامينات والعناصر الغذائية الهامة.

أترك تعليق