أفضل أنواع الحج بالترتيب والفرق بينهما

نقدم لكم اليوم موضوع جديد ومميز حول أفضل أنواع الحج بالترتيب والفرق بينهما حيث يعتبر الحج من الفرائض التي أمر الله بها عباده المستطيعين ماديا وصحيا بالالتزام بها قال الله تعالى (وَلِلهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً)، والحج عدد من الأنواع ووقت محدد في السنة وفرائض محددة سوف نتناولها في هذا الموضوع بالتفصيل، كما سنتناول أفضل أنواع الحج.

شاهد ايضًا : دعاء للمتوفى قصير جدا وجميل مكتوب

أنواع الحج وشروطه :-

يوجد الحج ثلاثة أنواع سوف نشرحها بالتفصيل وهو: حج التمتع وحج القران والحج المفرد.

حج التمتع :-

يبدأ الشخص في البداية بالإحرام من الميقات للعمرة وحدها،  بأشهر الحج، ويقوم بأداء عمرة كاملة من سعى في الصفا والمروة وطواف حول الكعبة وحلق الشعر أو تقصيره حتى ينتهي منها ويتحلل ويظل في مكة حتى اليوم الثامن والمعروف بيوم التروية، إذا كان قد ضحى يحرم الحاج المتمتع من المكان الذي يوجد به وينطلق إلى منى ليظل بها إلى اليوم التاسع.

وفي اليوم التاسع يخرج إلى عرفة ليبقى فيها إلى أن تغرب الشمس ويظل داعيا الله وذاكرا له طوال اليوم، بعد الغروب يذهب إلى المزدلفة لكي يصلي بها المغرب والعشاء ويظل بها حتى آذان الفجر، يخرج حجاج التمتع الذين ليس لديهم من الأعذار ما يمنعهم من الاتجاه من مزدلفة إلى منى، كي يرمي جمرة العقبة الكبرى ثم يذبح الهدي ويحلق شعره أو يقصره وبذلك يكون قد تحلل التحلل الأصغر.

يتوجه الحاج المتمتع إلى مكة لطواف الإفاضة والسعي وإن لم يستطع أن يطوف طواف الإفاضة فمن الجائز أن يطوفه أيام التشريق، ووقتها يحل له كل ما كان ما حرم عليه، بعد أن يتحلل في اليوم العاشر للحج يذهب إلى منى لرمي الجمرات والمبيت بها ليلة الحادي عشر والثاني عشر في حالة كان متعجلا، أما إذا لم يكن متعجلا في يبيت ليلة الثالث عشر.

اقرأ أيضًا :-  مبطلات الصيام في شهر رمضان بالتفصيل

يرمي الحاج المتمتع الجمرات الثلاث في أيام التشريق، حيث يبدأ بالجمرة الصغرى وصولا إلى الجمرة الكبرى بعد زوال الشمس من كل يوم، بعد ذلك وجب عليه أن يطوف طواف الوداع ماعدا النفساء والحائض وبذلك يكون قد انتهى من الحج.

حج القران :-

يحرم الحاج من الميقات للعمرة والحج معا، وعند دخوله إلى مكة يطوف طواف القدوم، ويجوز أن يقدم سعي الحج قبل طواف القدوم، ويظل الحاج على إحرامه حتى يوم النحر فيقوم بالتحلل، وفي اليوم الثامن يقوم الحاج المقرن بالخروج إلى منى يظل بها حتى اليوم التاسع.

في صباح اليوم التاسع يخرج الحاج إلى منى ويقضي بها اليوم يدعو الله ويذكره إلى أن ينتهي اليوم بغروب الشمس، ثم بعد ذلك يتوجه إلى المزدلفة ويصلي بها المغرب والعشاء ويظل بها حتى صلاة الفجر، وقبل طلوع شمس اليوم العاشر يتجه إلى منى في حالة عدم وجود عذر يمنعه يرمي الجمرة المعروفة العقبة الكبرى، ثم بعد ذلك يذبح الهدي ويحلق شعره أو يقصره وبذلك يكون تحلل التحلل الأصغر.

يتجه بعد ذلك إلى مكة،  ليطوف طواف الإفاضة والسعي بين الصفا والمروة، وبعد ذلك، من الجائز في حالة عدم قدرته على طواف الإفاضة أن يؤخره إلى أيام التشريق، بعد ذلك يتوج اليوم العاشر إلى منى لكي يبيت بها ويرمى الجمرات، فيقوم بالبيات بها ليلة الحادي عشر وليلة الثاني عشر في حالة تعجله أو يزيد عليها ليلة الثالث عشر في حالة عدم التعجل.

يرمي الحاج المقرن الجمرات الثلاث في أيام التشريق بدئا من الجمرة الصغرى وصولا بالجمرة الكبرى، بعد ذلك لم يبق أمامه سوى أن يطوف طواف الوداع ما عدا النفساء والحائض وبذلك يكون قد انتهي من فريضة الحج.

اقرأ أيضًا :-  كيفية صلاة التسابيح وقتها وفضلها

حج الإفراد :-

  • يحرم الحاج من الميقات للحج فقط، وعند دخوله إلى مكة يطوف طواف القدوم ، ويجوز أن يقدم سعي الحج قبل طواف القدوم، ويظل الحاج على إحرامه حتى يوم النحر فيقوم بالتحلل، وفي اليوم الثامن يقوم الحاج المفرد بالخروج إلى منى يظل بها حتى اليوم التاسع.
  • في صباح اليوم التاسع يخرج الحاج إلى منى ويقضي بها اليوم يدعو الله ويذكره إلى أن ينتهي اليوم بغروب الشمس، ثم بعد ذلك يتوجه إلى المزدلفة ويصلي بها المغرب والعشاء ويظل بها حتى صلاة الفجر، وقبل طلوع شمس اليوم العاشر يتجه إلى منى.
  • في حالة عدم وجود عذر يمنعه يرمي الجمرة المعروفة العقبة الكبرى، ولا يوجد عليه أن يذبح هدي لأنه مفرد ثم بعد ذلك يحلق شعره أو يقصره وبذلك يكون تحلل التحلل الأصغر.
  • يتجه بعد ذلك إلى مكة، ليطوف طواف الإفاضة والسعي بين الصفا والمروة، وبعد ذلك، من الجائز في حالة عدم قدرته على طواف الإفاضة أن يؤخره إلى أيام التشريق.
  •  بعد ذلك يتوج اليوم العاشر إلى منى لكي يبيت بها ويرمي الجمرات، فيقوم بالبيات بها ليلة الحادي عشر وليلة الثاني عشر في حالة تعجله أو يزيد عليها ليلة الثالث عشر في حالة عدم التعجل.
  • يرمي الحاج المفرد الجمرات الثلاث في أيام التشريق بدئا من الجمرة الصغرى وصولا بالجمرة الكبرى، بعد ذلك لم يبق أمامه سوى أن يطوف طواف الوداع ما عدا النفساء والحائض وبذلك يكون قد انتهي من فريضة الحج.

وبذلك يتضح لنا أن الفرق بين الحج المقرن و حج الإفراد إن المقرن يقدم الهدي لقيامه بالحج والعمرة على عكس المفرد الذي قام بالحج فقط فلا يجب أن يقدم الهدي.

شاهد ايضًا : الفرق بين صلاة الفجر والصبح والضحى بالتفصيل

أفضل أنواع الحج بالترتيب والفرق بينهما :-

أجمع العلماء على جواز الإحرام بأي نوع من الأنواع الثلاثة والذليل في ذلك قول عائشة رضي الله عنها: “خرجنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فمنا من أهل بالعمرة، ومنا من أهل بحج وعمرة، ومنا من أهل بالحج”، وللحاج مطلق الحرية باختيار نوع الحج الذي يناسبه.

اقرأ أيضًا :-  هل يجوز قراءة القرآن بدون وضوء وبدون حجاب

حيث أن المالكية أقروا أن الإفراد هو الأفضل، أما الحنابلة فأقروا أن حج التمتع هو الأفضل، أما الحنفية فأقروا أن حج القران هو الأفضل، كما أجمع العلماء أن الإحرام المطلق فيجوز له أن يؤدي أي من النسك الثلاثة.

إذا خشي الحاج أن لا يقدر على إتمام المناسك فعليه أن يشترط عند الإحرام قائلا: “إن حبسني حابس فمحِلِّي حيث حبستني”.

وذلك مستندا لحديث عائشة رضي الله عنها عندما قالت: ” دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم على ضباعة بنت الزبير فقال لها :”لعلك أردت الحج؟ قالت والله لا أجدني إلا وجعة ، فقال لها : حجي واشترطي، قولي : اللهم محلي حيث حبستني ” رواه البخاري.

أركان الحج :-

هو عبارة أربع أركان لا يصح الحج بدونها ولا يجوز ترك أي منها مهما كان السبب، كما يشترط الترتيب في فعل تلك الأركان لصحة الفريضة:

  • الإحرام ويعني أن ينوي الحاج الدخول بالنسك، ومن ترك نية الإحرام كأنه لم يحج.
  • وقوف عرفة وهو الركن الذي لا يكون الحج إلا بإتمامه لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم “الحج عرفة”.
  • طواف الإفاضة وهو يكون بعد أن يفيض الحاج من عرفة إلى مزدلفة
  • السّعي بين الصّفا والمروة.

شاهد ايضًا : فضل وثواب صلاة الفجر في الدنيا والاخره

وفي نهاية رحلتنا حول موضوع أفضل أنواع الحج بالترتيب والفرق بينهما أتمنى أن ينال اعجابكم، وادعوا الله أن يتقبل من حجاج بيت الله الحرام في كل عام حجهم ويجعله حج مبرور مغفور، كما سوف انتظر تعليقاتكم ومشاركاتكم حول هذا الصدد ليستفيد منها الاخرين.

أترك تعليق