فوائد الزنك للبشرة والشعر

فوائد الزنك للبشرة والشعر

فوائد الزنك للبشرة والشعر، الزنك من المعادن الأساسية التي يحتاجها الجسم في تكوينه وبنائه، فهو يساهم بشكل أساسي في إنتاج الأحماض النووية والبروتينات لخلايا الجهاز المناعي، كما يساهم في إنتاج هرمون الأنسولين في الجسم.

فوائد الزنك للبشرة

  • يعد الزنك من أهم المعادن التي تساهم في الحفاظ على صحة البشرة ونضارتها، فهو مكون أساسي لمادة الكولاجين، والتي تساهم في الحفاظ على صحة الجلد.
  • كما أنه مفيد في حالات التقرحات، الحروق، حيث يعمل على سرعة امتثال الجلد للشفاء، أيضًا يقاوم ظهور أعراض الشيخوخة من التجاعيد والخطوط البيضاء، ويساعد في ترطيب الجلد بشكل طبيعي.
  • ويعتبر الزنك منظم أساسي لنشاط الغدد الدهنية الموجودة بالجلد، فبذلك يمنع من ظهور حب الشباب، كما يعمل على امتصاص (فيتامين أ) من الكبد لصالح الجلد، وهو عامل وقائي من أشعة الشمس الضارة.
  • وهو من المعادن الضرورية لتنشيط جهاز المناعة في الجسم، فإذا نقصت كمية الزنك المطلوبة للجسم بشكل يومي، يبيت عرضه لمهاجمة الفيروسات والطفيليات.
  • له دور أساسي في إعادة تجديد خلايا الجسم، كما يساعد في عملية امتصاص الفيتامينات لكي يستفاد منها الجسم بشكل فعَّال، وينظم مستوى السكر في دم لدخوله في تكوين الأنسولين.
  • ويدخل مركب أكسيد الزنك في تكوين العديد من كريمات البشرة، التي تحافظ على الجلد من الالتهابات، وتستخدم على نطاق واسع لعلاج تسلخات الجلد للأطفال، والناتجة من تغيير الحفاضات.
  • ويحتوي الزنك على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، ومضادات الأكسدة من العناصر التي لها دور فعَّال في علاج أي التهابات في البشرة، كما تساعد في توحيد ألوان البشرة وعدم ظهور أي بقع داكنة عليها.
  • كما يقاوم الزنك أعراض التعب والإرهاق لدى الإنسان، وهذا ينعكس بدوره على صفاء بشرته، ويعمل على ظهور الإنسان بشكل متألق، وملئ بالطاقة والحيوية.
  • ونقص معدل الزنك في الجسم يعمل على جفاف البشرة، تقصف الأظافر وكسرها، خشونة الجلد، وقد يتطور الأمر الى ظهور تقرحات على الجلد، والتهابات في الجفن واللسان أيضًا.

شاهد أيضًا: فوائد حبوب الزنك لكمال الأجسام

فوائد الزنك للشعر

  • يساهم الزنك في الحفاظ على الغدد التي تقوم بفرز الزيوت الطبيعية في الجسم تجاه الشعر، فبذلك يعزز من منع تساقطه، ويساهم في إطالته بشكل طبيعي.
  • كما أنه يمنع تكون القشرة في فروة الرأس، ويحد من الصلع عند الرجال، وأيضًا يقاوم الزنك ظهور الشيب، كما يعمل على تعزيز كثافة الشعر بشكل صحي، فهو من المعادن التي تعزز نمو الإنسان وتكوينه الجسدي.
  • كما أن نقص معدن الزنك يؤدي الى سقوط الشعر وفقدانه للزيوت الطبيعية التي تكسبه بريقا، والتي تحافظ عليه من التقصف، وقد يؤدي الى ظهور ثعلبة، وبالطبع تلك النتائج تعد من الأمور المؤلمة نفسيا للمرأة.
  • يمكنك الاعتماد على الزنك في مصادرة الطبيعية من الطعام، أو يمكنك أن تتناوله كمكملات غذائية في صورة أقراص، وذلك للحصول على شعر صحي وطويل.

المصادر الطبيعية للزنك

  • يتوافر الزنك بكثرة في الأطعمة البحرية، فهي تفوق الاحتياج اليومي للإنسان من الزنك، فيجب الحرص عليها كطبق رئيسي على موائدنا بشكل دائم.
  • يتوافر أيضًا في اللحوم بجميع أنواعها من لحوم بقر، ضأن، ودجاج، ويتوافر أيضًا في منتجات الألبان ومشتقاتها، والمكسرات وبالأخص الصنوبر، وكما نجده أيضًا في عيش الغراب.
  • ويمكن تناوله من خلال تناولنا للبيض، وبعض أنواع الخضار كالكرنب الأجعد والقرع العسلي، بالإضافة الى البقوليات كالحمص والعدس، وتعد الحبوب الكاملة كالشوفان وحبوب القمح من المصادر الغنية بالزنك.
  • الشوكولاتة الداكنة ليست من مصادر السعادة للإنسان فحسب، بل هي غنية بعنصر الزنك أيضًا، وبكمية وفيرة للغاية، فيجب الحرص على تناول بار من الشوكولاتة يوميًا.
  • والمصادر الحيوانية للزنك أفضل من نظيرتها النباتية، فهي سهلة الامتصاص وبذلك يستفاد الجسم منها بصورة أكبر، وتفضل الخضروات النيئة عن المطبوخة، حيث أن الطهي يفقد الطعام بعض خصائصه.
  • كما تتوافر مادة الفيتات في الحبوب الكاملة، فتصِّعب من عملية امتصاصه بالشكل الكافي للجسم.

مصادر الزنك من مكملات الغذاء

  • قد يلجأ الشخص للحصول على الزنك من مكملات الغذاء، حيث أن الزنك لا يخزن في الجسم، فيجب تناوله بشكل يومي وبالكميات التي تحقق أقصى إفادة منه.
  • وأيضًا هناك بعض الأشخاص المصابون بمرض مزمن كأمراض السكر، أو بعض أنواع السرطانات، فهذه الأمراض تسبب عدم امتصاص عناصر الغذاء التي يتناولها المريض بالكامل.
  • وهناك بعض العادات السيئة كالتدخين، وإدمان الكحوليات تؤدي الى خفض مستوى عنصر الزنك في الجسم، فيلجأ هؤلاء الأشخاص لتعويض هذا النقص عن طريق مكملات الغذاء.
  • ويتوافر معدن الزنك كمكملات غذائية في الصيدليات، في صورة أقراص للبالغين، والأطفال في صورة شراب، كما يدخل الزنك في بعض تركيبات بخاخات للأنف، والمراهم الجلدية.
  • ويعد أفضل وقت لتناول الكبسولات هو بعد الإفطار بساعتين، أي في الصباح، ولكن لا يجب تناوله مع الألبان، فيكفي فقط بلعه بكوب من الماء أو العصير.
  • وفي نفس الوقت لا يجب الإفراط في تناول مكملات الزنك، حتى لا يصاب الشخص ببعض الآثار الجانبية لكبسولات، كالقيء، الغثيان، الصداع والإسهال أيضًا.
  • وزيادة كمية الزنك في الجسم، تخفض من نسبة معدن النحاس في الجسم، وهذا يسبب ضرر للأعصاب، كما أن زيادة نسبة الزنك، تترك آثار بطعم المعدن في الفم، وقد يصل الأمر الى التسمم من زيادة عنصر الزنك.

شاهد أيضًا: أين يتواجد الزنك في الطعام

فوائد مراهم وكريمات الزنك للبشرة والشعر

  • تعد مراهم التي يدخل في تكوينها عنصر الزنك علاج فعَّال لمشاكل البشرة الدهنية، حيث يحد من إفرازها الزائد لنسبة الدهون، والتي تسبب لها العديد من المشاكل كحب الشباب.
  • تعتبر علاج ذو نتائج مبهرة في علاج لسعات الناموس، علاج لفحات الشمس، علاج جفاف البشرة، ويحد من الإصابة ببعض أنواع سرطانات الجلد، كما أنه يدخل في علاج الحروق والجروح أيضًا.
  • يرطب البشرة ويحميها من التشققات في مناطق معينة كالكوع، وكعب الرجل، كما أنه يقاوم بعض علامات تقدم السن كالتجاعيد والخطوط البيضاء، فهو لا غنى عنه في روتينك اليومي لبشرتك.
  • يدخل الزنك أيضًا في تركيبات كريمات الشعر وبعض أنواع الشامبوهات، فهو مقاوم للقشرة، والشيب، كما أنه يحد من التقصف وهيشان الشعر، ويزيد من كثافته ولمعانه.
  • لذلك عنصر الزنك كان عنصر جاذبا لصانعي الأدوية ومنتجات التجميل، بالإضافة إلى أنهم يدعمونه ببعض العناصر الأخرى التي تزيد من خصائصه كالكولاجين، والبيوتين.

طرق فحص نسبة الزنك في الجسم

  • من الضروري فحص نسبة الزنك في الجسم، حتى لا نتعرض الى أضرار من زيادة نسبته في الجسم أو نقصانها، فيجب عمل فحوصات بشكل دوري، فيفضل الفحص كل ستة أشهر.
  • ويتم فحص نسبة الزنك عن طريق فحص عينة بول، عينة دم، وسوف يحدد الطبيب المختص نسبة الزنك، ويحدد ما هي الجرعات المناسبة لكل شخص، لذا يجب مراجعة الطبيب في هذا، لأن كل جسم يختلف عن الأخر.
  • وغالبًا ما يتركز الزنك في جسم الإنسان في العظام، خلايا الدم، وأيضًا في الكلى، البروستاتا، والبنكرياس، وهناك نسبة منه تتركز في شبكية العين.

أعراض نقص الزنك في الجسم

  • هناك بعض الأعراض التي إذا ظهرت على الشخص، لابد من توجهه لاستشارة الطبيب، وفحص نسبة الزنك لديه، من هذه الأعراض أن يصاب الشخص بفقدان الشهية بشكل ملحوظ.
  • أيضًا يصاب بضعف في حاسة التذوق، كما يتعرض الى العديد من نزلات البرد، ويصاب بضعف حاسة الشم، كما يصاب بنوبات من الاكتئاب والحزن.
  • من علامات نقص الزنك أيضًا هو ظهور الشيب المبكر، تساقط الشعر، تقصفه وهيشانه، وقد يتطور الأمر الى ظهور الثعلبة، أو زيادة نسبة الصلع عند الرجال.
  • وبالنسبة للأطفال فيصابون بأمراض نقص النمو، قصر القامة، ويكون أيضًا لديهم ضعف في الانتباه والتشتت، وقد يلاحظ عليهم فرط في الحركة، وعدم القدرة على التحصيل الدراسي بشكل جيد.

ماسك الزنك الطبيعي للبشرة والشعر

يمكنك الاستعانة بالعناصر الطبيعية المحتوية على الزنك، للحصول على بشرة خالية من الشوائب، وشعر صحي لامع، فعليك بهذه الوصفة كماسك للشعر، والبشرة مرة واحدة أسبوعيا.

1- المكونات

  • بيضة واحدة كبيرة.
  • كوب زبادي.
  • ملعقة كبيرة خميرة بيرة (طرية أو جافة).
  • ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند.
  • عصير 2 ليمونة كبيرة.

2- طريقة التحضير

  1. يتم مزج جميع المكونات بعضهم مع بعض في بوله زجاجية.
  2. يتم وضع الماسك على فروة الرأس والشعر معًا.
  3. يستخدم هذا الماسك للبشرة أيضًا.
  4. ترك الخليط على بشرتك وشعرك وفروة راسك لمدة 45 دقيقة، ثم اشطفيهم جيدًا بالماء.

شاهد أيضًا: ما هي علاقة الزنك بالأمراض الجلدية بالصور ؟

وأخير رحلتنا مع فوائد الزنك للبشرة والشعر، تبقى الطبيعة حولنا مليئة بالخيرات والعناصر الطبيعية التي تحتوي على العديد من المعادن والفيتامينات التي تدعم وتعزز من صحة الإنسان، كما لتقدم الطب دور فعَّال في أن نعيش حياتنا بشكل أفضل

أترك تعليق