ما لا تعرفه عن فوائد الخضار

ما لا تعرفه عن فوائد الخضار

ما لا تعرفه عن فوائد الخضار، الخضار من أهم المغذيات التي يحتاجها جسم الانسان، لما بها من مركبات وفيتامينات ومعادن تساعد الانسان في الحصول على جسد صحي وعقل سليم.

وفي هذا المقال سوف نشرح ما لا تعرفه عن فوائد الخضار وما توصلت له أحدث الدراسات فابقوا معنا.

ما لا تعرفه عن فوائد الخضار

معظم الناس تعرف معلومات بسيطة عن أهمية الخضار، لكن في النقاط التالية سوف نستعرض فوائد عن الخضار لم تكن تعلم بها من قبل وهي:

شاهد أيضًا:فوائد سلطة الخضار والفواكه

أولًا غني بفيتامين سي وفيتامينات أخرى

كثيرٌ من الناس تعرف أن الخضروات تحتوي على فيتامينات، لكن ما يجهله معظمهم انهم لا يستطيعون أبدًا الحصول على هذه الفيتامينات والمعادن من الحبوب والمكملات الغذائية الدوائية.

فمثلًا عند حصولك على طبق متوسط من البروكلي فإنك ستحصل غالبا على فيتامينات متعددة مثل:

  • فيتامين أ.
  • فيتامين ج.
  • فيتامين كـ.
  • حمض الفوليك.
  • بوتاسيوم.
  • اللوثين.
  • مغنيسيوم.

ومغذيات اخرى لن تستطيع الحصول عليها من حبوب المكملات الغذائية، كما انها تحتوي على مركبات كيميائية اخرى تساعد في حماية جسدك وصحتك.

ثانيًا مستودعات البوتاسيوم

تواجد البوتاسيوم في الجسم يتناسب عكسيًا مع ارتفاع ضغط الدم واخطار السكتة الدماغية، لذا ينصح الاطباء بتناول جرعه يوميا تقدر بـ 4700 مللي جرام من البوتاسيوم في اليوم الواحد.

يعتقد البعض ان تناول ثمرة موز واحدة تغطي احتياجات الجسم من البوتاسيوم، لكن هذه المعلومة خاطئة لأن ثمره واحده من الموز تعطي 420 مللي جرام فقط من البوتاسيوم ومعنى ذلك أن الانسان يحتاج لتغطيه احتياجاته من البوتاسيوم إلى احدى عشره موزه.

سوف نجد أن الانسان يستطيع الحصول على كميه أكبر من البوتاسيوم من البطاطا والبطاطس، لكن هاذين العنصرين يحتويان على سعرات حرارية عالية جدًا قد تؤدى إلى زيادة الوزن والوصول لنتيجة غير مطلوبة.

ولكن يمكن أن نحصل على معدلات المطلوبة من البوتاسيوم عن طريق خضروات اخرى تحتوي على سعرات حرارية اقل تصل إلى 10% من الحبوب البطاطا والبطاطس التي سبق ذكرها وهي بزيادة حصة الانسان من البوتاسيوم عن طريق تناول حصص أكبر من القرنبيط، الفطر، الكوسا، البروكلي والخضروات الأخرى.

ثالثًا تقديم حماية ممتازة لعدسه العين

سنجد أن خضروات مثل السبانخ، اللفت، البروكلي، الكرنب ومعظم الخضروات الخضراء غنيه باللوثين والزياكسانيثين الذين لهم دور اساسي في حماية عدسه العين من ضعف البصر وصولًا الى فقد البصر الكلي.

وقد تم عمل دراسة على ما يقرب من 35000 مرأه بعد انقطاع الطمث لديهن. ولوحظ ان معظم هؤلاء السيدات استهلكوا معظم اللوثين والزياكسانيثين الموجودين بالجسم.
مما قد يؤثر سلبًا على صحة عدسه العين بنسبه 18% على مدار السنوات العشرة القادمة.
لذلك ينصح الاطباء لزيادة نسبه اللوثين والزياكسانيثين، بأن يقومن هؤلاء السيدات بتناول كميات أكبر من الخضروات الطازجة حتى يزيد من نسبه اللوثين والزياكسانيثين في الدم مما يحافظ على عدسه العين بنسبه أكبر من غيرهن اللاتي لم يتلقون نفس الحصص من الخضروات الطازجة وخصوصًا الكرنب، البروكلي، اللفت والسبانخ.

رابعًا مقاوم لمرض السكري

تناول الخضروات الورقية هام جدًا للإنسان حيث أجريت دراسة قامت على أكثر من 40000 فرد وكانت الدراسة تحلل وتدرس سلوكياتهم الغذائية.

ولوحظ ان الافراد الذين يقومون بتناول الخضروات الخضراء اقل عرضه من الإصابة بمرض السكري بنسبه 21 % عن ذويهم الذين لا يحصلون على نفسه حصص من الخضراوات الخضراء في انظمتهم الغذائية.

ويرجع ذلك الى ان الخضروات الخضراء غنيه جدًا بالمغنيسيوم الذي يحافظ على عمل الانسولين في الدم بالنسب الصحيحة، مما يحافظ على عدم اصابه الانسان بمرض السكري.

خامسًا الطعم الطيب واللذيذ

معظم الاشخاص وخصوصًا صغار السن منهم لا يميلون إلى تناول الخضار وخصوصًا الخضروات الخضراء، ويرجع ذلك الى فقر المطبخ الذي يقوم بأعداد وطهي هذه الخضروات.

سنجد أن معظم السيدات والامهات لا يعرفن عن طريقه طبخ الخضروات إلا المسلوق أو المشوي أو المسبك والطرق التقليدية التي ينفر منها الجميع.

فعلى سبيل المثال ننصح أن تقوموا تجربه الخرشوف المقلي مع براعم البروكلي المقلية والقرنبيط مع صلصة السمسم والقرنبيط يكون محمص ومتبلًا جيدًا.

شاهد أيضًا:لماذا نأكل الخضروات، فوائد الخضار

فوائد عامة عن تناول الخضروات الطازجة

  • مصدر مهم للكالسيوم وفيتامين كـ فيتامين أ وفيتامين ب وعده فيتامينات اخرى ومعادن تساعد في تحسين صحة العظام.
  • تعمل على الحماية من اخطار الإصابة بالالتهابات.
  • يساعد على التخلص من الارهاق وتقليل التوتر الناتج عن الضغط العصبي.
  • تعمل على تعزيز جهاز المناعة في الجسم، وذلك لأنه يحتوي على مضادات الأكسدة.
  • تقلل من اعراض البرد والاعراض المصاحبة له مثل العطس والزكام والكحة والسعال.
  • تحمي العظم من الإصابة بمرض هشاشه العظام، وذلك لاحتوائها على البوتاسيوم والكالسيوم بوفرة.
  • تعمل على تقليل ضغط الدم المرتفع.
  • يساعد على الوقاية من حصوات الكلى وحصوه الحالب والمثانة.
  • تساعد الجلد والبشرة على الحفاظ على النضارة والجمال، وذلك لأنها تساعد على افراز هرمون الاستروجين والكولاجين الذين يتحكمان في جمال البشرة ونضارتها.
  • يعمل على الوقاية من الإصابة بأمراض الجلطات الدماغية وانسداد الشرايين.
  • يساعد على تقليل الوزن، وذلك لأنه مشبع ويحتوي على سعرات حرارية منخفضه.

طرق الاعداد التقليدية للخضار

عند اعداد الخضار القاعدة الاساسية ألا نعرضه إلى درجات حرارة عالية، لأن ذلك يؤدي إلى فقدان الطعم وايضًا إلى فقدان العناصر الغذائية التي يحتويها الخضار.

كما يتسبب الإعداد الخاطئ للخضار في حدوث عمليه عسر الهضم والتلبك المعوي، لذلك ومن الضروري اتباع الخطوات الآتية عند اعداد الخضار للطهي وهي:

أولًا الخضار المعد بالبخار

كما سبق وذكرنا إن درجات الحرارة العالية تفسد الخضار، لذلك نجد أن الطهي عن طريق البخار يحافظ على جميع العناصر الغذائية الموجودة في الخضروات وذلك لأنه لا يعرضها إلى درجات حرارة عالية تتلف ما بالطعام من قيمه غذائية.

ثانيًا الخضار المعد عن طريق السلق أو القلي

من المؤسف أن طريقه الطهي بالسلق او القلي تعرض الخضار إلى فقدان الكثير من المواد الغذائية، وذلك لتعرضه لدرجات حرارة عالية جدًا.

والجدير بالذكر انه كلما زادت فتره الطهي زادت احتماليه فقدان الاكل العناصر الغذائية التي يحتوي عليها، كما يفقد الخضار طعمة الأصلي.

رابعًا الخضار المعد بالشوي

طهي الخضار عن طريق الشوي يعتبر ثاني أفضل طريقه بعد الطهي بالبخار لطهي الخضار، وذلك لأن الخضار يؤخذ صدمه بسيطة ويحتفظ بكامل العناصر الغذائية ولا يفقد السوائل التي يحتوي عليها، وبالتالي يحافظ على العناصر الغذائية المفيدة الموجودة به.

خامسًا الخضار المجمد والنيء

الخضار النيء أو الطازج (السلطة الخضراء الطازجة) يحتفظ بكل محتوياته وقيمته الغذائية ولا يفقد منها اي شيء، وينطبق هذا ايضًا على الخضروات المجمدة المحفوظة في حاله عدم اضافه مواد حافظه لها.

ولكن يفقد الخضار المجمد قيمته الغذائية إذا انتهت فتره الصلاحية المحددة له.

شاهد أيضًا: ما هي الفواكه والخضار التي تحتوي على الحديد ؟

نهايًة نرجو أن نكون قد قدمنا لكم عرض مميز عما لا تعرفه عن فوائد الخضار بشكل ينال إعجابكم ورضاكم آملين أن تشاركوا المقال بين أصدقائكم المهتمين بالمحتوى المُقدم، عبر البريد الإلكتروني أو على مواقع التواصل الاجتماعي حتى تعم الفائدة على الجميع، وتذكروا دائمًا أن الخير الذي في العلم نشرة والعمل به، في رعاية الله وأمنه.

أترك تعليق