فوائد حموضة المعدة

فوائد حموضة المعدة

فوائد حموضة المعدة، عند هضم الطعام بالمعدة فإن الغدد المعدية تقوم بإفراز حمض لمساعدة الطعام على الهضم، وهذا الحمض عند حدوث زيادة في إفرازه تظهر بعض الأعراض ومن ثم يتسبب في العديد من المشاكل الصحية، وأحياناً قد يحدث نقص بنسبته الطبيعية بالجسم، إلا أن لهذا الحمض الكثير من الفوائد التي يقوم بتقديمها لجسم الإنسان، حيث يمكنكم معرفة فوائد حموضة المعدة من خلال موقع معلومة ثقافية.

نبذة عن حموضة المعدة

المعدة هي أحد أعضاء الجهاز الهضمي وتوجد بالجزء العلوي من الجانب الأيسر من البطن، وتقوم باستقبال الطعام من المريء، وذلك حيث أن الطعام يعبر للمعدة بعد أن يمر من العضلة العاصرة والتي توجد بالجزء السفلي من المريء، والطعام يقوم بتحفيز المعدة على أن تفرز حمض يساعد الطعام على هضمه، وهذا الحمض تقوم بإفرازه الخلايا الجدارية الموجودة بالثلثين العلويين للمعدة، كما إنه عبارة عن سائل شفاف هضمي، ويتم إفرازه بجانب الكثير من الأنزيمات، ودرجة حموضته تتراوح من 1 إلى 2 بداخل تجويف المعدة، وهذا الحمض يتكون بشكل أساسي من حمض الهيدروكلوريك، ونسب كبيرة من كلوريد الصوديوم والبوتاسيوم.

شاهد أيضًا: أسباب حموضة المعدة المستمرة وطرق علاجها

فوائد حموضة المعدة

يقوم حمض المعدة بتقديم العديد من الفوائد للجسم، ومن أهم هذه الفوائد ما يلي: –

  • وقاية المعدة من التعرض للإصابة بالعدوى، وهذا من خلال قتل البكتيريا أو مسبب الأمراض.
  • يقوم بالمساعدة على تحليل وهضم الطعام والذي يصل للمعدة من خلال مساعدة بعض الأنزيمات.
  • القيام بمساعدة الجسم على امتصاص العناصر الغذائية المهمة والضرورية للجسم وذلك مثل البروتينات، فيتامين B12.

زيادة حموضة المعدة وأعراضها وأسبابها

عند حدوث زيادة بحموضة المعدة فإنه ينتج عن ذلك ظهور بعض الأعراض، ويوجد طبعاً الأشياء التي تسببت في زيادتها، وهما بالتفصيل كما يلي: –

أولاً أعراض زيادة حموضة المعدة

يوجد بعض الأعراض التي تدل على وجود زيادة بحموضة المعدة، ومن هذه الأعراض ما يلي: –

  • المعاناة من انتفاخ البطن، الغازات.
  • الشعور بحرقة في المعدة.
  • الشعور بالتقيؤ والغثيان.
  •  معاناة من التجشؤ “وهو عبارة عن طرد الهواء الزائد من المعدة من خلال الفم”.
  • معاناة من الإمساك.
  • الشعور بوجود ألم بالبطن.

ثانياً أسباب زيادة حموضة المعدة

يوجد بعض الأسباب التي تسبب في زيادة حموضة المعدة، ومن أهمها ما يلي: –

  • عسر الهضم.
  • التهاب المعدة.
  • قرحة هضمية.
  • تناول بعض الأشياء مثل المشروبات الغازية، الفلفل الحار، الكحول، تناول حليب قليل أو كامل الدسم، مضغ علكة، شرب القهوة، تناول المكسرات.
  • سرطانات المعدة.
  • تقرح المعدة.
  • فشل كلوي مزمن.
  • زيادة إفراز الهستامين.
  • زيادة إفراز هرمون الجاسترين.

شاهد أيضًا: كيفية علاج الحموضة والحرقان الشديد

نقص حموضة المعدة وأعراضها وأسبابها

نقص حموضة المعدة هو عبارة عن حالة تعبر عن حدوث انخفاض بمستوى حمض المسعدة عن المستوى الطبيعي، والذي يسبب في حدوث مشاكل بالجهاز الهضمي والتي ينتج عنها حدوث سوء بالتغذية، وقد يكون هذا النقص بسبب وجود مشاكل صحية، والأعراض والأسباب بالتفصيل كما يلي: –

أولاً أعراض نقص حموضة المعدة

يوجد بعض الأعراض التي تدل على وجود نقص بحموضة المعدة، ومنها ما يلي: –

  •  الإصابة بالتهابات معوية.
  • الشعور بغثيان خلال تناول المكملات.
  • وجود حرقة بالمعدة.
  • وجود نقص بالعناصر الغذائية كفيتامين B12، الحديد.
  • هشاشة الأظافر.
  • التجشؤ.
  • تساقط الشعر.
  • وجود طعام غير مهضوم بالبراز.
  • انتفاخ البطن، الغازات.
  • إسهال.
  • اضطرابات بالمعدة.

ثانياً أسباب نقص حموضة المعدة

أسباب نقص حموضة المعدة تتمثل في الكثير، ومن أهمها الاتي: –

  •  القيام بإجراء عملية جراحية للمعدة.
  • تجاوز سن 65 سنة.
  • حدوث نقص بالفيتامينات.
  • الشعور بقلق مستمر والتوتر.
  • حدوث نقص بالزنك.
  • الإصابة ببكتيريا الملوية البوابية.
  • تناول أدوية تقلل من حمض المعدة بشكل مستمر مثل أدوية مضادة للحموضة لعلاج ارتداد الحمض، أو لعلاج حرقة المعدة، أو أدوية مثبطات مضخة البروتون.
  • اضطرابات المناعة الذاتية.
  • المعاناة من حب الشباب.
  • الحساسية، الربو.
  • الإصابة بالصدفية.
  • الإصابة بفقر الدم “الأنيميا”.

حرقة المعدة وأسبابها وعلاجها

ينتج عن حرقة المعدة الشعور بألم حارق خلف عظمة الصدر، وهذا الألم يزيد عند القيام بالانحناء أو الاستلقاء أو بعد القيام بتناول الطعام، وحرقة المعدة تحدث عندما يعود الحمض المعدي إلى المريء بسبب حدوث ارتخاء بالعضلة العاصرة أسفل المريء، كما إنها من الأشياء الشائعة والتي لا تستدعي التوتر والقلق حيث يتم علاجها من خلال استخدام بعض الأدوية وإجراء بعض التغييرات بنمط الحياة، وأسباب حرقة المعدة وعلاجها كما يلي: –

أولاً أسباب حرقة المعدة

يوجد بعض الأطعمة والمشروبات التي تقوم بتحفيز حرقة المعدة، ومنها ما يلي: –

  • المشروبات الغازية.
  •  الأطعمة الحارة.
  • النعناع.
  • الأطعمة الغنية بالدهون والمقلية.
  • البصل.
  • الكحول.
  • المشروبات التي تتضمن الكافيين.
  • الشوكولاتة.
  • القهوة.
  • الحمضيات.

ثانياً علاج حرقة المعدة

يمكن علاج حرقة المعدة والتخفيف من ألمها، من خلال إتباع التعليمات الأتية: –

  •  الوصول لوزن صحي.
  • عدم تناول الطعام قبل الذهاب للنوم بـ 4 ساعات.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة والمحيطة بالخصر.
  • تجنب وضع الأحزمة الضيقة.
  • الابتعاد عن التوتر.
  • عدم ممارسة التمارين أو الانحناء بعد تناول الأكل مباشرة.
  • التوقف عن التدخين.
  • تجنب تناول الأطعمة المذكورة في أسباب حرقة المعدة.
  • استخدام الأدوية التي تقوم بتخفيف ألم حرقة المعدة مثل مثبطات مضخة البروتون، مضادات الحموضة.

شاهد أيضًا: ما هي أعراض جرثومة المعدة بالتفصيل ؟

كانت هذه نبذه عن فوائد حموضة المعدة، كما يمكنكم معرفة بعض المعلومات عن حموضة المعدة، زيادة حموضة المعدة وأعراضها وأسبابها، نقص حموضة المعدة وأعراضها وأسبابها، كما يمكنكم أيضاً معرفة حرقة المعدة وأسبابها وعلاجها.

أترك تعليق