فوائد عشبة الشيبة للجسم

فوائد عشبة الشيبة للجسم، الشيبة هو نبات شجيري، حيث تستخدم الزهور والأوراق للطب والتوابل، ويحتوي زيت الشيبة على مواد يمكن أن تحفز الجهاز العصبي، حيث يتم ترقية الشيبة لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي، واليوم سوف نتعرف على اهم فوائد عشبة الشيبة للجسم.

عشبة الشيبة

  • عشبة الشيبة هي شجيرة قصيرة توجد عادة في شمال إفريقيا والشرق الأوسط، الأجزاء التي تنمو فوق سطح الأرض تستخدم كدواء.
  • حيث يتناول الناس عشبة الشيبة لعلاج السعال واضطراب المعدة واضطراب الأمعاء والكبد الشائع والحصبة ومرض السكري والجلد الأصفر (اليرقان) والقلق ونبض القلب غير المنتظم والتهاب المفاصل وضعف العضلات.
  • كما أنه يستخدم لزيادة إنتاج البول، وتقليل التشنجات، والالتهابات الطفيلية مثل الديدان المستديرة، والديدان الدبوسية، الديدان الشريطية، والديدان الخطافية.
  • هو عشب يستخدم في المجالات الطبية، الشيبة تدخل أيضًا لعلاج فقدان الشهية وعسر الهضم والحمى وأمراض الكبد، وتحسين الرغبة الجنسية، ويتم استخدامها بشكل موضعي للجروح ولدغ الحشرات.

شاهد أيضًا: ما فوائد عشبة كف مريم وطريقة استخدامها ؟

كيف تعمل عشبة الشيبة؟

  • يحتوي زيت الشيبة على الثوجون الكيميائي الذي يثير الجهاز العصبي المركزي، ومع ذلك، يمكن أن يسبب أيضًا نوبات وغيرها من الآثار الضارة.
  • يبدو أن بعض المواد الكيميائية الموجودة في العشب تقتل الطفيليات والبكتيريا، وبعض المواد الكيميائية الأخرى قد تخفض مستويات السكر في الدم.

تاريخ عشبة الشيبة

  • يشتق اسم “الشيبة” من الاستخدام القديم للنبات ومقتطفات باعتباره مخدر معوي، في النظم الطبية الأصلية في باكستان، يتم استخدام الأوراق والقمم المزهرة كمضاد للديدان، مطهر، الحُمى، والمعدة، وتخفيف الحمى المزمنة وعسر الهضم وأمراض الكبد الصفراوية.
  • وثقت دراسة إثنية في تركيا استخدام النبات كمادة مسكنة للدم، وفي علاج آلام المعدة، ويوثق الطب الشعبي الكاريبي استخدام الشيح لألم الحيض والتهاب المهبل وغيره من شكاوى الإناث غير المحددة.
  • وتستخدم مقتطفات من النبات كتوابل للطعام ويضاف إلى المشروبات مثل البيرة والشاي والقهوة، وقد استخدمت أيضًا كفاتح للشهية.
  • في طب الأعشاب التقليدي في أوروبا الغربية، أستخدم الشيبة للتخلص من ألم المعدة وتنشيط القلب، واستعادة تدهور الوظيفة العقلية، واستخدم المكسيكيون الفرنسيون والإسبان الأنواع النباتية الجديدة جنبًا إلى جنب مع النباتات الأخرى كقاعدة للعلم.
  • في الطب الصيني التقليدي، عالج الممارسون الزحار العصوي الحاد من خلال تطبيق العشب الطازج أو المجفف.

مكونات عشبة الشيبة

  • المكونات الرئيسية زيت الشيبة تشمل شام أزولين (18 ٪)، نوسيفيرول بوتانوات (8 ٪)، بروبيونات نوسيفيرول (5 ٪)، وأكسيد الكارو فيلين (4 ٪).
  • وتحتوي الزيوت الأساسية أيضًا على كمية كبيرة من المركبات العطرية (41٪) ومستوى منخفض من أحادي التعرق المؤكسج (24٪).
  • يحتوي النبات على زيوت متقلبة الرائحة (حوالي 1٪ إلى 2٪ بالوزن)، بالإضافة إلى فلاندرين، بينين، أزولين، وأكثر من 6 مكونات بسيطة أخرى.
  • يحتوي العشب أيضًا على كميات ضئيلة من الثيمول والكرافكارول، وكذلك المركبات الفينولية الأخرى التي تحتوي على مضادات الأكسدة القوية.

ما هي الآثار الجانبية عشبة الشيبة؟

  • الآثار الجانبية للشيبة هي الغثيان والقيء وآلام في العضلات، وفشل الكلى، والأرق، والهلوسة، والارتعاش.
  • لم يتم تحديد الجرعات المناسبة من عشبة الشيبة، ومع ذلك، يجب أن يكون الاستهلاك عن طريق الفم في كمية مناسبة لتجنب الآثار الضارة.
  • يجب استخدام عشب الشيبة بحذر مع الأفراد الذين يعانون من النوبات أو الذين يتناولون أدوية النوبات مثل الفينوباربيتال وحمض فالبرويك (ديباكين) وبريميدون (ميسولين) وجابابنتين (نيورونتين) وكاربامازيبين (تيجريتول) وفينيتوين (ديلانتين)، حيث يمكن أن يسبب الشيبة نوبات وخفض فعالية الأدوية الأخرى.

شاهد أيضًا: ما هي فوائد عشبة القيصوم ؟

احتياطات استخدام عشبة الشيبة

  • لا توجد دراسات كافية أجريت على الشيبة لتحديد الاستخدام الآمن والفعال لدى النساء الحوامل، وليس من المعروف ما إذا كان العشب ضار على الرضاعة، لذا من الأفضل تجنبه عند الأمهات المرضعات.
  • نظرًا لوجود العديد من الشركات المصنعة لأشكال مختلفة من عشبة الشيبة، قد تختلف متطلبات التخزين وفقًا لممارسات الشركة المصنعة الفردية.
  • تصنف عشبة الشيبة على أنها عشبة غير آمنة من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) بسبب الإمكانات السمية العصبية الثوجون ومشتقاته؛ ويعتبر بشكل عام آمنًا إذا كان خاليًا من الثوجون.
  • حيث تم توثيق سلامة عشب الشيبة بشكل سيئ على الرغم من تاريخه الطويل كمضاف غذائي، وقد تم الإبلاغ عن التشنجات، التهاب الجلد، والفشل الكلوي.

فوائد عشبة الشيبة للجسم

يستخدم عشبة الشيبة لعلاج الأمراض التالية:

1. داء السكري

حيث تظهر الأبحاث المبكرة أن تناول مستخلص ماء الشيبة قد يقلل من مستويات السكر في الدم لدى بعض الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2.

2. الالتهابات الطفيلية

  • تظهر الأبحاث المبكرة أن تناول مستخلص ماء الشيبة قد يقلل من بعض الأعراض وتساعد على التخلص من التهابات الديدان الدبوسية لدى البالغين والأطفال بعد 3 أيام من العلاج.
  • وهناك حاجة إلى مزيد من الأدلة لتقييم فعالية عشبة الشيبة لهذه الاستخدامات، ولا توجد معلومات كافية لمعرفة ما إذا كان العشب آمن.
  • حيث تعرض بعض الأشخاص الذين تناولوا العشب في دراسة بحثية إلى انخفاض ضغط الدم وانخفاض معدل ضربات القلب، حيث أن أهمية هذه الآثار غير معروفة.

أهم استخدامات عشبة الشيبة

  • يستخدم الشيبة لعلاج مشاكل الهضم المختلفة مثل فقدان الشهية، اضطراب في المعدة، مرض المرارة، وتشنجات الأمعاء وهو يستخدم أيضًا لعلاج الحمى وأمراض الكبد والتهابات الأمعاء؛ لزيادة الرغبة الجنسية؛ منشط؛ والحفز التعرق.
  • يستخدم زيت الشيبة أيضًا لاضطرابات الجهاز الهضمي، وزيادة الرغبة الجنسية، وتحفيز الخيال، بعض الناس يطبقون الشيبة مباشرة على الجلد لعلاج الجروح ولدغ الحشرات، ويستخدم زيت الشيبة كمضاد لتخفيف الألم.
  • في التصنيع، يستخدم زيت الشيبة كعطر في صناعة الصابون ومستحضرات التجميل والعطور، كما أنه يستخدم كمبيد حشري.
  • يستخدم الشيبة في بعض المشروبات الكحولية، فيرموث، على سبيل المثال، مشروب نبيذ بنكهة مستخلصات الشيبة، الأفسنتين هو مشروب كحولي معروف آخر مصنوع من الشيبة.

التحذيرات الخاصة بـ عشبة الشيبة

  • الحمل والرضاعة الطبيعية: إن الشيبة غير آمن للغاية عندما يؤخذ عن طريق الفم أثناء الحمل بكميات أكبر مما هو شائع في الطعام، حيث يمكن أن يؤثر عشب الشيبة على الرحم ويعرض الحمل للخطر، من الأفضل أيضًا تجنب الشيبة الموضعية، نظرًا لعدم كفاية معرفة سلامة تطبيق الشيبة مباشرة على الجلد.
  • إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، لا تستخدم الشيبة حتى يعرف المزيد من المعلومات حول السلامة.
  • الحساسية للأعشاب الضارة والنباتات ذات الصلة: قد تسبب الشيبة رد فعل تحسسي لدى الأشخاص الذين لديهم حساسية لعائلة Asteraceae / Compositae، وإذا كنت تعاني من الحساسية، فتأكد من استشارة موفر الرعاية الصحية قبل تناول الشيبة.
  • حالة دم وراثية نادرة تسمى البورفيريا: الثوجون الموجود في زيت الشيبة قد يزيد من إنتاج الجسم لمواد كيميائية تسمى البورفيرين، وهذا يمكن أن يجعل البورفيريا أسوأ.
  • اضطرابات الكلى: تناول زيت الشيبة قد يسبب الفشل الكلوي، إذا كنت تعاني من مشاكل في الكلى، فتحدث إلى مقدم الرعاية الصحية قبل تناول الشيبة.
  • اضطرابات النوبات، بما في ذلك الصرع: تحتوي الشيبة على ثوجون، والذي يمكن أن يسبب نوبات، هناك قلق من أن الشيبة قد يجعل المضبوطات أكثر عرضة للأشخاص المعرضين لها.

شاهد أيضًا: ما فوائد عشبة كف مريم وطريقة استخدامها ؟

وفي نهاية المقال عن فوائد عشبة الشيبة للجسم، نشير إلى أنه يجب مراجعة الآثار الجانبية والتفاعلات الدوائية والتخزين والجرعات الخاصة بالعشب ويجب استشارة طبيبك قبل تناول هذا العشب، ومعرفة أثره على الجسم البشري.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق