فوائد واضرار عمليات التجميل

فوائد واضرار عمليات التجميل

فوائد وأضرار عمليات التجميل، من الممكن أن يكون السعي وراء الجمال أمراً مرهقاً، لكن عمليّات التجميل اليوم جعلت المسألة أسهل فأصبحت على مدار الأعوام الأخيرة واحدة من أهم العمليات رواجاً بين السيدات والرجال أيضًا.

عمليات التجميل

  • إن جراحة التجميل هي نمط من العمليات الجراحية التي تجرى لأهداف وظيفية أو جمالية، أو لغايات تعديل عيوب، وتشوهات خلقية، أو ترميم البشرة، وأعضاء الجسد عقب الإصابة بالحروق، أو الحوادث المتنوعة.
  • مثلما من الممكن أن تعرف بالمفهوم البسيط بأنها استعادة التوازن والتناسق لجزء من الجسد بواسطة استرجاع معايير الجمال المناسبة لذلك الجزء.
  • يعود أصل كلمة Plastic المتعارف عليها بين أطباء التجميل من الكلمة اليونانية plastikos وتعني: يشكل، وبذلك فهي لا تمت بأي علاقة إلى مادة البلاستيك العادية، مثلما قد يتبادر إلى عقول البعض.
  • مع نمو تقنيّات الطب والجراحة صار الطريق ممهّداً للحصول على جسم رشيق، أنف أصغر، شعر غزير، أو بشرة أكثر شباباً.
  • وبالرغم من هذا تظل عمليّات التجميل كغيرها من العمليّات الأخرى تحمل عدد محدود من المخاطر والسلبيّات التي قد تجعل البعض يتردّد قبل أن يُقدم عليها.
  • سنُسلّط الضوء في هذا الموضوع على بعضا من أضرار ومخاطر عمليات التجميل، وكيف يمكن تجنبها.

شاهد أيضًا: ما هي أسعار حقن البوتكس في مصر ؟

أشكال عمليات التجميل

هناك العديد من أشكال عمليات التجميل، والتي تتمثل في الآتي:

1- العملية الجراحية الترميمية

يعني بالجراحة الترميمية إرجاع إحياء وترميم الأعضاء الخارجية التي تعرضت لحوادث أفقدتها شكلها المتناسق، أو وظيفتها الطبيعية؛ كالتشوهات الخلقية، وإصابات الحروق، وحوادث المرور.

ومن أهم الحالات التي تجرى لأجلها مثل ذلك النوع من الجراحات: الشفة الأرنبية، أو تزايد أو نقصان عدد الأصابع في اليد، والقدم، ومحاولة تشكيل الثدي في أعقاب استئصال خلايا سرطانية منه.

2- العملية الجراحية التجميلية

يركز ذلك النوع من الجراحات على العمليات التي تتعلق بالجانب الشكلي لا غير، نحت الجسم، وشفط الدهون، وتعديل الأنف، وشد الوجه، ورفع الصدر، وزراعة الشعر، وإزالة التجاعيد.

 إيجابيات عمليات التجميل

  1. تعطي الثقة بالنفس، والشعور بالرضا والراحة للنتائج التي وصل إليها المريض، لاسيماً إذا تمَكّنت تلك العمليات من تخليصه من مشكلة جسدية قديمة سببت له مشكلات نفسية جمة.
  2. تعالج المشكلات الصحية التي تعاني منها بعض السيدات؛ كآلام الظهر، أو ازدياد حجم الثديين، تحسن المظهر الخارجي للجسد.
  3. تخلص من المشكلات التي عجزت الحلول الأخرى عن حلها؛ كالترهلات العنيفة التي لم تنجح أداء التدريبات الرياضية وحدها من القضاء عليها.
  4. تعالج مشكلات الجيوب الأنفية في حال أُجريت عملية لتقويم شكل الأنف.
  5. تحمي من الإصابة بسرطان الثدي لدى الرجال، كونها تشارك في محو بعض ألياف الثدي المصابة بالورم عندهم.

فوائد وأضرار عمليات التجميل

تُعّد عمليّات التجميل سلاح ذو حدين، يحمل الكثير من الأضرار على المعدلات الماديّة والصحيّة والنفسيّة، فبالإضافة إلى قيمتها الباهظة قد يُصاحب العمليّة بعضًا من الأضرار مثل:

  1. الإحساس بالوجع المُصاحب لعمليّات الحقن، أو الذي يتبع العملية الجراحية والذي قد يظل للعديد من أسابيع.
  2. قد تأتي النتائج محبطة ومخيّبة للتوقعات ولا تلبي تصور المريض، بالإضافة لظهور بعضًا من الندبات أو عدم اختفاء آثار العملية الجراحية كلياً، مثلما قد يتفاقم الموضوع فتُسبّب العملية الجراحية بعض التشوهات المؤقتة أو الدائمة.
  3. بعضا من العمليّات التجميلية مثل حقن البوتكس والفيلر وغيرها، تتطلب لتكرارها مرة ثانية على مراحل للحصول على النتائج المرجوة.
  4. لفتت الأبحاث الجديدة أن بعضًا من الأفراد قد عانوا من نوبات من الاكتئاب والغضب بعد إجرائهم لعمليّات تجميلية، الأمر الذي يتطلب استشارة نفسية.

شاهد أيضًا: أضرار وعواقب عمليات تجميل المهبل بالليزر للنساء

مخاطر عمليّات التجميل

مثل أي عمليّة جراحيّة طبيّة قد تُسبب عمليّات التجميل بعضًا من المخاطر المحتملة، والتي تتنوع من المخاطر البسيطة إلى المعقّدة، وقد يبلغ الأمر إلى الموت أو الإصابة بمضاعفات مستديمة، ولعل أبرز المخاطر المُصاحبة لعمليات التجميل هي:

  • النزيف، العدوى، التهاب الجرح أو مكان الحقن.
  • المخاطر المرافقة للتخدير، حيث قد يتسبب التخدير الكُلي مع بعضًا من الأفراد في الدخول في غيبوبة مؤقتة أو مستدامة أو الإصابة بجلطات الدم، وقد ينتهي الموضوع نادراً بالموت وخصوصاً مع المرضى الذين يعانون من مشاكل صحيّة مزمنة أو البدانة المفرطة.
  • الإحساس بالتنميل أو الوخز كنتيجة لموت الأعصاب خلال العملية الجراحية.
  • تجمُع السوائل أسفل البشرة، تورّم الجرح، أو ظهور الكدمات بعد العملية الجراحية.

سلبيّات عمليات التجميل

على الرغم من المزايا المتعّددة لعمليات التجميل، تظل عمليّات التجميل تحمل بعضًا من السلبيّات والتي يلزم أخذها في عين الاعتبار قبل اتخاذ قرار إجراء عملية جراحية أو عمليّة تجميلية، ومن أبرز سلبيّات عمليات التجميل:

  • الإدمان: الجدير بالذكر أن بعضًا من الحالات التي أجرت عمليّات تجميلية قد تطورت عندهم حالة من الإدمان والهوس إزاء العمليّات التجميلية، مع الإحساس الدائم بخسارة الثقة بالنفس، وهو الذي يدفعهم للقيام بعمليّات تجميل جديدة رغبةً في الحصول على صورة أكثر قربًا للمثالية.
  • المخاطر الصحيّة والنفسيّة المُصاحبة لعمليّات التحسين التي سبق ذكرها.
  • القيمة الماديّة الباهظة.
  • تتطلب أغلب عمليّات التجميل وخصوصاً المعقدة منها لوقت طويل للتعافي.

مضاعفات عمليّات التجميل

كأي إجراء طبي آخر أو عملية جراحية تقليديّة قد تتسبب العمليّات التجميلية في بعضًا من المضاعفات الصحيّة، والتي يمكن معالجة بعضها باستعمال العقاقير، أو قد يتم اللجوء لعمليات أخرى لتصليح الضرر الواقع.

ومن أبرز المضاعفات الصحيّة التي قد تتبع العمليّات التجميلية هي:

1- النزيف الحاد

مثلما هو الشأن مع أي عمليّة جراحية قد يصاحب عمليات التجميل حدوث نزيف، الذي يُعد من أخطر المضاعفات التي قد تسبب الموت إن لم يُعالج المريض فوراً، مثلما قد يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم.

2- الحساسية

بعضا من المرضى يعانون من تفاعلات تحسسيّة لمواد الحقن، أو من رفض الجسد للنسيج المنقول مثل حالات نقل البشرة في إصابات الحروق، أو عمليّات زرع الثدي.

3- مضاعفات التخدير

التخدير الكُلّي أو الكامل من الممكن أن يكون مصحوباً بالعديد من المضاعفات مثل الدخول في غيبوبة مؤقتة أو مستديمة، الإصابة بالالتهاب الرئوي، حدوث انخفاض مفاجئ في ضغط الدم، أو السكتات الدماغية والنوبات القلبية.

4- تلف الأعصاب

تلف الأعصاب المستديم وفقدان الإحساس في النسيج المصاب من المضاعفات التي يلزم الانتباه إليها والمنتشر حدوثها في عمليات تكبير الثدي.

5- مضاعفات أخرى

  • الإصابة بالجلطات والتي قد تُسبب الانسداد الرئوي، والوفاة.
  • تلف الأعضاء الداخليّة، والذي قد ينتج ذلك في عمليات مثل: شفط الدهون.
  • تلف الخلايا الدماغية نتيجة لعدم وصول الدم بصورة كافية للمخ.
  • التغيرات المزاجية المتواصلة نتيجة لاضطراب الهرمونات.

كيف تتجنب مخاطر عمليّات التجميل؟

الاستعداد التام لعمليّات التجميل قد يجنّبك المجازفات الخطيرة أو المضاعفات المحتملة للعمليّة، مثلما يلزم الأخذ في عين الاعتبار بعضًا من الاحتياطات التي تعين على نجاح العملية وأبرزها:

1- اختيار الطبيب

لتجنب الكثير من المخاطر والمضاعفات المتعلقة بعمليّات التجميل ينبغي أولاً اختيار طبيب التجميل صاحب الخبرة والسمعة الحسنة، ويجب الحرص على أن الطبيب معتمد بشكل رسميً، ويحمل ترخيص مزاولة المهنة.

2- الفحوصات والتحاليل الطبيّة

يلزم على المريض إجراء فحوصات طبيّة شاملة لتجنب أي مضاعفات محتملة، مثلما يلزم تجهيز ملف كامل خاص بالتاريخ المرضي والمشاكل الصحية وتقديمه للطبيب المعالج، مع قائمة بالأدوية اليومية المستخدمة.

3- استشارة الطبيب قبل عملية التجميل

يلزم على المريض طلب الدعم النفسي قبل وبعد إجراء العملية الجراحية إذا لزم الأمر، مثلما يُنصح بمناقشة الطبيب في جميع ما يخُص العمليّة مضاعفاتها، ومخاطرها.

شاهد أيضًا: أضرار عمليات شفط الدهون

ومن هنا نكون قد انتهينا من هذا الموضوع عن فوائد وأضرار عمليات التجميل، وندعوكم إلى زيارة المنصة الخاصة بموقعنا، وذلك للتعرف على المزيد من التفاصيل، التي تتعلق بعمليات التجميل، مع التعرف على فوائدها وأضرارها.

أترك تعليق