ما هي فوائد وأضرار الكارنتين ؟

ما هي فوائد وأضرار الكارنتين ؟

ما هي فوائد وأضرار الكارنتين ؟، الكارنتين هو أحد مشتقات الأحماض الأمينية التي يتم تصنيعه بصورة طبيعية داخل جسم الإنسان، ويمكن الحصول على الكارنتين من خلال تناول بعض المنتجات الحيوانية مثل: الأسماك، واللحوم، ومنتجات الألبان، والخضروات، والكارنتين له أهمية كبيرة في إنتاج الطاقة اللازمة للجسم، كما يتم استخدام مكملات الكارنتين لكلاً من الرجال والنساء لزيادة الخصوبة وفقدان الوزن.

مصادر الحصول على الكارنتين

يمكن الحصول على الكارنتين من عدد قليل من المصادر الطبيعية، وهذه المصادر بالترتيب حسب نسبة الكارنتين الموجودة بها هي كالأتي:

  • اللحوم الحمراء، وخصوصاً في لحوم البقر حيث تحتوي على النسبة الأكبر من الكارنتين، وذلك بالمقارنة بالأغذية الأخرى.
  • الأسماك، وخصوصاً سمك القد.
  • لحوم الدجاج.
  • منتجات الألبان.
  • الخضروات.

وتجدر الإشارة هنا إلى أنه بسبب وجود الكارنتين بنسب قليلة في المصادر الطبيعية، فإن مكملات الكارنتين تكون هي الخيار الأفضل للحصول عليه لدى كثير من الناس.

شاهد أيضًا: فوائد نبتة الهليلج

ما هي فوائد وأضرار الكارنتين؟

الكارنتين له العديد من الفوائد الصحية التي تفيد الإنسان، ولكن بالرغم من ذلك فإن له أيضاً بعض الأضرار التي يجب أن يتم أخذها في الاعتبار، وسوف نتعرف فيما يلي على أهم فوائد وأضرار الكارنتين:

1- فوائد الكارنتين

تتمثل أهم فوائد الكارنتين في الاتي:

  • يساعد الكارنتين على فقد نسبة كبيرة من الدهون، وذلك لأنه يقوم بنقل الأحماض الدهنية للميتوكوندريا التي تقوم بحرق هذه الدهون، ثم تقوم بتحويلها إلى طاقة يستفيد منها الجسم.
  • يساعد الكارنتين على زيادة مستقبلات الأندروجين، والتي لها دوراً هاماً في بناء الأجسام، فهي المسؤولة عن نمو عضلات جسم الإنسان.
  • يساعد الكارنتين على تحسين القدرة الجنسية، وخصوصاً تلك المتعلقة بالانتصاب.
  • يساعد الكارنتين على تعزيز القدرة والسرعة العقلية، لذلك فهو يستخدم لعلاج مرض فقدان الذاكرة بسبب التقدم في السن، كما يستخدم أيضاً في علاج مرض الزهايمر.
  • يساعد الكارنتين على تقليل ظهور علامات وأعراض الشيخوخة المبكرة.
  • يساعد الكارنتين على تحسين المزاج، كما يساعد أيضاً على القضاء على العديد من الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب.
  • يساعد الكارنتين على دعم وتعزيز وظائف الجسم، وخصوصاً تلك الوظائف التي تحتاج إلى بذل مزيد من الطاقة.
  • يساعد الكارنتين على تعزيز وتحسين صحة القلب والحفاظ عليها.
  • يقلل الكارنتين من معدل الوفيات الناتج عن التعرض للإصابة بالنوبات القلبية.

2- أضرار الكارنتين

على الرغم من فوائد الكارنتين العديدة إلا أنه قد أوضحت العديد من الدراسات أن تناول ٣٠٠٠ مليجرام كل يوم من الكارنتين يمكن أن تسبب بعض الآثار الجانبية الضارة بصحة الإنسان، والتي من أهمها الاتي:

  • القيء والغثيان.
  • الإسهال وآلام المعدة.
  • الأرق، حيث أن الكارنتين يؤدي إلى حدوث مشاكل في النوم، لذلك ينصح بعدم تناوله مساءاً قبل الخلود إلى النوم.
  • قد يؤدي الكارنتين إلى زيادة فرصة إصابة الشخص بأمراض القلب والشرايين.
  • الشعور بآلام الصداع الحادة.
  • الإصابة بارتفاع في ضغط الدم.
  • زيادة عدد نبضات القلب.
  • الذهان بالنسبة للأشخاص المصابين بالاضطراب ثنائي القطب.
  • ارتفاع معدلات الدهون الثلاثية، وانخفاض معدلات السكر في الدم بالنسبة للأشخاص المصابين بداء السكري.

شاهد أيضًا: فوائد وأضرار شمع النحل

ما هي محاذير استخدام الكارنتين؟

لقد أشار العديد من الأطباء إلى أنه يجب الابتعاد عن تناول الكارنتين لمن يعاني من إحدى الحالات الأتية

  • الأشخاص الذين لديهم حساسية من مادة الكارنتين.
  • الأشخاص الذين يعانون من الإصابة بارتفاع في ضغط الدم.
  • الأشخاص الذين يعانون من إحدى أمراض الأوعية الدموية.
  • الأشخاص المصابون بأمراض الكبد مثل التهاب أو تليف الكبد.
  • الأشخاص المصابون بالفشل الكلوي، أو مدمني الكحول.
  • الأشخاص المصابون بداء السكري.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في التنفس والنوم.
  • الأشخاص الذين يعانون من حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • الأشخاص الذين يعانون من قصور في نشاط الغدة الدرقية.
  • الحوامل والأطفال، كما يحذر استخدامه أيضاً أثناء فترة الرضاعة الطبيعية.

ما هي الجرعة المناسبة من الكارنتين؟

لقد أوضحت العديد من الدراسات أن تناول ٢ جرام كحد أقصى من الكارنتين كل يوم يعتبر آمن ولا يسبب أي مشاكل صحية، كما أثبتت الدراسات أن تناول ٣ جرام من الكارنتين في اليوم يمكن أن يعرض الشخص للإصابة بآثاره الجانبية، والتي قد تم ذكرها أعلاه.

هل يمكن حدوث نقص في الكارنتين الموجود في الجسم؟

  • في الغالب لا يحتاج الأطفال والبالغين والأصحاء إلى الحصول على الكارنتين من خلال تناول الأطعمة والمكملات الغذائية، حيث تقوم الكليتان والكبد بإنتاج الأحماض الأمينية التي تكفي لتلبية احتياجاتهم اليومية، ولكن في بعض الحالات قد يحدث نقص في المعدل الطبيعي للكارنتين الموجود في الجسم.
  • هناك نوعان من حالات انخفاض الكارنتين الموجود بالجسم وهما الاتي:
  • الحالة الأولى، هي الحالة التي تحدث نتيجة حدوث اضطراب وراثي في عملية نقل الكارنتين بالخلايا، وعادةً ما يظهر هذا الاضطراب في سن ٥ سنوات، مع ظهور بعض الأعراض مثل ضعف الهيكل العظمي والعضلات، وانخفاض معدل السكر في الدم، وضعف عضلة القلب.
  • الحالة الثانية، هي الحالة التي تحدث نتيجة قصور ثانوي لمادة الكارنتين بسبب حدوث بعض الاضطرابات مثل الإصابة بالفشل الكلوي، أو بسبب ظروف معينة مثل تناول أنواع من المضادات الحيوية التي تؤدي إلى تقليل امتصاص مادة الكارنتين.

شاهد أيضًا: ما هي فوائد وأضرار حبة الملوك ؟

وهنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال عن ما هي فوائد وأضرار الكارنتين ؟، وذلك بعد أن تم توضيح وشرح كافة المعلومات عن مادة الكارنتين، ومعرفة أهم مصادر الحصول عليها، وبعد معرفة أهم فوائد وأضرار الكارنتين وتحذيرات استخدامه، وكذلك بعد أن تم التعرف على الجرعة المناسبة من الكارنتين، ونرجو أن ينال المقال على إعجابكم.

أترك تعليق