فوائد وسلبيات البكاء

فوائد وسلبيات البكاء

فوائد وسلبيات البكاء من الحالات الطبيعية التي يمكن أن يتعرض إليها الإنسان على مر اليوم الذي يعيشه، فهنالك أسباب لا تعد ولا تحصي يمكن أن تجعل الإنسان يذرف الدموع بسببها، وهنالك الكثير من الحالات مثل الفرح أو الحزن الشوق أو الحنين الألم أو الخوف، تلك الحالات يمكن أن تجعل عاطفة الإنسان تغلب عليه حتى يقوم بالبكاء، فالبكاء حالة عاطفية تتبع الحالة العامة للإنسان، كما أن العلماء أكدوا أن البكاء فوائد وسلبيات البكاء في كل الحالات له العديد من الفوائد كما انه له العديد من الأضرار في حالات نادرة، وقد ورد ذكر البكاء في القرآن الكريم عدة مرات.

فوائد وسلبيات البكاء

الراحة النفسية

  • من المعروف أن الشخص الذي يمكن أن يعاني الكثير من الضغوطات النفسية في حياته، يأتي عليه بعض الأوقات التي يمكن أن لا يتحمل هذه الضغوطات مما يجعله يبكي في بعض الأحيان.
  • وهذا البكاء من أكثر الأشياء التي يمكنها أن تساعد الإنسان على تفريغ الطاقات السلبية التي يحتفظ بها جسمه، كما أن البكاء يساعد الإنسان على التخلص من الكثير من التوتر الذي يصاحب اليوم، وكذلك فإنه يساعد الإنسان على الهدوء والراحة النفسية.
  • قال الأطباء أن البكاء له الفائدة الكبرى من حيث ضغط الدم، لأن البكاء عند الإنسان يجعل الإنسان لدية ضغط منتظم في جسمه أي انه يؤثر بالإيجاب على الدورة الدموية في جسم الإنسان.
  • أثبتت الأبحاث والتقارير الطبية انه هنالك بعض أنواع السموم والميكروبات التي يمكن أن تساعد الدموع في التخلص منها، فعندما يقوم الإنسان بالبكاء فإن هذا من أكثر الأسباب التي تعمل على تنقية الجسم من بعض السموم التي تخرج مع الدموع، أي أن الدموع تعمل على غسل الجسم من الكثير من السموم والميكروبات التي تكون داخلة.
  • كما أن العين نفسها دائمًا ما يتواجد فيها العديد من الشوائب وبعض الغبار الذي يمكن أن يصيب العين جراء تعرضها للهواء بصفة دائمة، ففي تلك الحالة فإن البكاء يعمل كنوع من أنواع مطهرات العين الطبيعية التي تقوم بغسيل العين من كل تلك الأشياء.
  • من أكثر المكونات التي تتكون منها الدموع مادة الليروزيم، والتي يعمل بها الأطباء والكثير من الناس والتي من أكثر فوائدها أنها تعمل كنوع من أنواع المضادات الحيوية التي يمكنها أن تقي وتحمي الجسم من الكثير من أنواع الالتهابات التي يمكن أن تصيب الإنسان، وبذلك فإن الدموع يمكنها أن تقي الإنسان من أي التهابات بسيطة يمكن أن يتعرض إليها.

شاهد أيضًا: ما هي فوائد الرياضة على الصحة النفسية والإجتماعية

البكاء وفوائده للصحة

  • للبكاء الدور الأول والأساسي في تنظيم جريان الدورة الدموية في جسم الإنسان.
  • من المعروف لدى الكثير من الأطباء أن الإنسان عندما يبكي فإن البكاء يساعد الرئتين على العمل بالشكل الصحيح المطلوب، كما أن البكاء له فائدة كبيرة للقفص الصدري حيث يحسن عمل العضلات المكونة له ويجعلها أكثر قوة، وللبكاء فائدة كبرى في المساعدة على تنظيم التنفس الذي يتنفسه الإنسان.
  • طالما أن البكاء يعمل كمطهر وغسول طبيعي للعين فإن الدموع التي يمكن أن يذرفها الإنسان أثناء البكاء، تعطي العين المظهر البراق للعينين وهذا ما يضيف لمسة جمال للعينين.
  • كما أن البكاء كما ذكرنا سابقًا فإنه يساعد الإنسان على التخلص من التوتر والحزن الذي يمكن أن يصيبه جراء التعرض إلى نوع من الظلم، أو إلى أي موقف محزن، وفي تلك الحالة يعمل البكاء كنوع من أعمال الوقاية للإنسان، حتى لا يتعرض الإنسان للدخول في نوبة من نوبات الحزن أو الاكتئاب الذي يمكن أن يتسبب في الكثير من المشكلات الصحية له.
  • من الطبيعي أن الدموع تعمل كنوع من أنواع المرطبات الطبيعية للعين، كما أنها تعمل على إعطاء العين ما تحتاج إليه كي لا تتعرض إلى نوع من الجفاف في أي وقت من الأوقات.
  • فوائد وسلبيات البكاء وللبكاء العديد من الفوائد الأخرى مثل الشعر الذي يمكن أن يتساقط من الرموش، والذي يمكن أن يتسبب في نوع من الهياج للعين فإن الدموع تعمل على تنقية العين منه وتخليص العين من كل تلك الأشياء.
  • من المعروف لدى الكثير من الناس والأطباء أن العين مرتبطة بالقناة الدمعية مع الأنف، ولأن الأنف توجد فيه أحيانًا العديد من الجراثيم والميكروبات، ففي أثناء البكاء فإن العين تذرف الدموع كما أن الأنف، كذلك يعمل على إسالة تلك الجراثيم والميكروبات وخروجها من الجسم، أي أن الدموع تعمل على تنقية الأنف كذلك من الجراثيم والميكروبات العالقة فيه.

شاهد أيضًا: ما هي العوامل المؤثرة في الصحة النفسية للفرد

ما هي الأضرار التي يمكن أن يتسبب فيها البكاء؟

من المعروف أن الكثير من الأشياء التي يمكن أن يكون لها الفوائد، هي أيضًا لها بعض الأضرار الجانبية مثل الدموع فهي لها بعض الأضرار التي يمكن أن تتسبب فيها للإنسان وهي:

  1. الصداع كأحد الأشياء التي يمكن أن يتسبب فيها البكاء للإنسان، فالبكاء من الأشياء التي تعمل على الانفعالات التي يتعرض إليها الإنسان وكثرة البكاء يعرض الإنسان إلى الصداع، كما أن البكاء يمكن أن يتسبب في شعور الإنسان بالاحتراق الذي يمكن أن يصيب جفونه وعينية نتيجة الدموع الكثيرة التي تخرج منها.
  2. من الطبيعي أن الإنسان عندما يقوم بالبكاء فإن هذا يحسن من التنفس لديه ولكن في بعض الأوقات يتعرض الإنسان إلى تزايد واضح في ضربات القلب بشكل مؤثر، كما أن الإنسان في تلك المرحلة من جراء البكاء دائمًا ما يشعر بنوع من التوتر وبعض القلق، ولا يستطيع النوم بالشكل الطبيعي الصحي لأي إنسان أخر.
  3. من أكثر الأشياء التي يمكن أن يتسبب فيها البكاء هو القولون، حيث أن الإنسان كثير البكاء والتعرض الدائم إلى حالات الانفعال العاطفي يجعل من الشخص أكثر عرضة للإصابة بمرض القولون العصبي.
  4. من الآثار التي يمكن أن تظهر بوضوح على الإنسان الكثير البكاء انه يمكن أن يظهر في الكثير من الأحيان بمظهر مخيف، حيث يمكن أن يظهر علية بعض الاحمرار الذي يصاحب جفون العين جراء البكاء، كما يمكن أن تتسبب الدموع في الانتفاخ الظاهر على العينين مما يجعل هذا الانتفاخ غير صحي.
  5. هنالك أحد أنواع الهرمونات التي تسمى الكورتيزون والذي يزيد إفرازه بشكل كبير عند قيام الإنسان بالبكاء بشدة أو لوقت طويل، ومن المعروف أن هذا النوع من الهرمونات يعد من أكثر الهرمونات الضارة التي يمكن أن يفرزها جسم الإنسان.
  6. تعرض الإنسان بشكل كبير إلى البكاء يمكن أن يتسبب في سيلان الأنف أو الرشح الذي يصاحب هذا البكاء.

أضرار البكاء

  1. من المعروف أن الجفون تحتوي على بعض المكونات التي تعتبر ملحية والتي تسيل على بشرة الوجه عند البكاء، وهذا ما يمكن أن يتسبب في نوع من أنواع التهيج لبشرة الوجه عند سيلان تلك الدموع عليها.
  2. كما أن الدموع التي يمكن أن تستمر لوقت طويل يمكنها أن تسبب نوع من أنواع الحساسية للعين، وهذا يمكن أن يدخل الإنسان في موجة من المشكلات الصحية التي ربما لا يستطيع السيطرة عليها.
  3. وفي كل الأحوال فإن البكاء يجعل الوجه بشكل عام لونه شاحب، وهذا ما يمكنه أن يؤثر على إطلالة الإنسان ويجعل الناس تنظر إليه نظرة مختلفة في المجتمع.
  4. بعض الحالات التي يمكن ألا تتناسب مع ما تمر به من ظروف، يمكن أن يتسبب لها البكاء المتواصل بالدخول في حالة من العزلة والاكتئاب، والتي لابد من التدخل الطبي في تلك الحالة لحل المشكلة.

شاهد أيضًا: بحث عن مفهوم الصحة النفسية للطفل وأهميتها وأهدافها

هنالك الكثير من فوائد وسلبيات البكاء، ولكن في نفس الوقت له الكثير من الأضرار التي تتناسب مع فوائده، ولهذا يجب على الإنسان ألا يتكبر على البكاء، ولكن يجب عليه كذلك أن يحاول تحمل ما يمر به من ظروف في حياته إلى أبعد حد، ولقد تعرفنا اليوم عن فوائد وسلبيات البكاء، ونرجو أن تكون المعلومات المقدمة مفيدة إليكم، لا تنسوا لايك وشير للمقال.

أترك تعليق