فوائد منقوع زهرة الخزامي

فوائد منقوع زهرة الخزامي

فوائد منقوع زهرة الخزامي تعتبر زهرة الخزامي شجرة صغيرة الحجم تكبر لارتفاع 60 سم، تحتوي شجرة الخزامي على أغصان كثيفة لونها أخضر يميل للرمادي، تتصف هذه الزهرة برائحة نفاذة وفواحة تخرج منها، حيث يتم تقطير أغصان زهور الخزامي حتى يتم الحصول على الزيوت العطرية الرائعة، كما يتم استخدام هذه الزهور للاهتمام بالجلد والأمور الجمالية، فيتم استخدام زهور الخزامي في صناعة العطور، والشامبو، كما يتم استخدامها أيضًا في زيادة نكهات إلى بعض الأغذية، كما أن زهور الخزامي تمتلك الكثير من الفوائد الصحية والجمالية.

يرجع موطن زهور الخزامي الأصلي إلى مرتفعات حوض البحر الأبيض المتوسط، وروسيا وشبه جزيرة العرب وإفريقيا، وتزرع أيضًا في الولايات المتحدة الأمريكية، وجنوب أوروبا وأستراليا، ويرجع انتماء هذه الزهور إلى فصيلة تعرف بالفصيلة الشفوية، حيث يتم إنتاج هذه الزهور وتجفيفها قبل مرحلة التفتح بقليل، حيث يتم صناعة الزيت الرئيسي لزهرة الخزامي من خلال التقطير التبخيري للأزهار والأوراق المرتفعة.

تضم زهرة الخزامي مواد ذات فعالية تحتوي على 1%: 3% زيت رئيسي، كما تشمل 20%: 50% لينالول، وتضم 30%: 40% اسيتات الليناليل، كما تشتمل الزهرة على مركبات هيدروكسي الكومارين ومركبات التّانين.

استخدامات زهرة الخزامي منذ القدم

  • يرجع الاسم العلمي لزهرة الخزامي لمصطلح لاتيني وهو (غسل) ولهذا دلالة على استخدامها قديمًا عند العرب والإغريق والرومان للتعقيم وكمعقم، وأيضَا تم استخدامها قديماً في الهند لمعالجة الاضطرابات النفسية حيث تم اعتبارها (مكنسة للدماغ).
  • وأستخدمها المصريون القدماء يستخدمون زيت الخزامي في عملية التحنيط، كذلك استخدمها ابن سينا وتكلم عنها في مؤلفه المعروف (القانون في الطب)، أما في أوروبا وتحديدا في القرن 16 اعتقدوا أن ارتداء قبعة مكونة من زهور الخزامي يزيد نسبة الذكاء.
  • ولقد تم استخدام زيت زهرة الخزامي الأساسي في الكثير من الأغراض في الطب البديل، فهو يعد مسكن ومضاد للفطريات والبكتيريا، ويعتبر مضاد للاكتئاب، وكذلك يعد مهدئ وطارد للغازات، وأيضاً تم استخدامه خافياَ للندوب والجروح وتم استعماله كمخدر.
  • أما عن استخدامه في العلاج بروائحه العطرية يرجع إلى سنة 1932, وزيت زهرة الخزامي يتم استخدامه حالياَ في الكثير من الأمور العلاجية والتجميلية.

شاهد أيضًا: ما معنى اسم زهرة البيلسان

فوائد منقوع زهرة الخزامي

يتم استخدام الخزامي بأكثر من طريقة لتحفيز الصحة وتعزيزها، فمن الممكن استعمال شاي الخزامي في حل المشاكل الهضمية، كذلك فإن الخزامي له الكثير من الفوائد الصحية مثل:

  • مقاومة ومكافحة الفطريات: وصلت الأبحاث العلمية إلى أن زيت زهور الخزامي يشتمل على خصائص أساسية مضادة للفطريات والعدوى الفطرية، كما وصلت إلى أن زيت الخزامي له القدرة على قتل الكثير من سلالات الفطريات التي تؤدي إلى الأمراض الفطرية.
  • معالجة تساقط الشعر: لقد تم العثور على دور زيت الخزامي في علاج مرض الثعلبة، والثعلبة عبارة عن تساقط وفقدان للشعر في منطقة ما من الجسم، أو في أكثر من منطقة، وقد تم الإشارة في الكثير من الأبحاث إلى أن زهرة الخزامي لها القدرة على تعزيز وتقوية نمو الشعر إلى أن يصل بنسبة أكبر من 44% في مدة تصل إلى 7 أشهر.
  • معالجة الجروح: لقد تم نشر بعض الأبحاث في مجلة الطب المبني على الأدلة والطب البديل تم إجرائها على الفئران تتحدث عن تأثير الخزامي في معالجة الجروح، وقد توصلت النتائج إلى الجروح والندبات تغلق بسرعة عند استعمال زيت زهرة الخزامي، وهذا يدل على مدى تأثير زيت الخزامي في معالجة الجروح الندبات.
  • علاج التوتر والقلق: توصلت بعض الدراسات إلى أن استعمال أحد أنواع الكبسولات المصنوعة من زيت الخزامي لها تأثير علاجي مهدئ ومزيل للقلق والتوتر، كذلك فإن رائحة الخزامي تساهم في مساعدة المرضى الذين يمرون بنوبات قلق أو توتر.

فوائد أخرى لمنقوع زهرة الخزامي

  • تقليل الألم الذي يصيب الأطفال بعد عملية استئصال اللوزتين: يتم استخدام زيت الخزامي في العلاج بالرائحة كتقليل لكم العلاجات التي تسكن الألم والتي يتم الاحتياج لها عند إجراء عملية استئصال اللوزتين ولكن لم يتم تأكيد هذا التأثير بصورة كافية.
  • تخفيف الأعراض العاطفية المصاحبة للحيض: تمر الكثير من السيدات في خلال فترات الإنجاب من أعراض مصاحبة للحيض ولا يوجد علاج فعال لها وبسبب هذا تذهب الكثير من النساء لاستخدام رائحة الخزامي للتخفيف من الأعراض المصاحبة للحيض.
  • المساعدة على النوم: يتم استخدام شاي الخزامي كمكمل لمعالجة القلق والتوتر، والاضطرابات التي يعاني منها الكثيرون في النوم، وكذلك اضطرابات المعدة.
  • تقليل خطر الإصابة بالسرطان والخرف: تمت الإشارة من المعهد الوطني للسرطان أن استعمال العلاج بالرائحة يمكن أن يساهم في معاونة مرضى السرطان في تخفيف آلامهم والأعراض التي تصاحب العلاج، كذلك المستقبلات المسئولة عن الرائحة يمكنها إرسال رسائل للمخ يمكنها التأثير على المزاج، كذلك يمكن للخزامي مساعدة المرضى المصابون بالخرف ولكن هذا التأثير مازال قيد البحث.

شاهد أيضًا: ما فوائد زهرة التوليب

في نهاية مقالنا لابد أن ننوه إلى أن زهرة الخزامي والزيت المستخلص منها لا يغني عن اللجوء إلى الطبيب، حيث لابد من الذهاب إلى الأطباء وطلب المساعدة والاستشارة منهم قبيل البدء في استخدام هذه الزهرة أو مشتقاتها أو حتى غيرها من الأعشاب في العلاج، جميع الأزهار التي تزرع في الطبيعة جميعها تزرع من أجل فائدة الإنسان.

أترك تعليق