فوائد التوت البري للكلى

فوائد التوت البري للكلى

فوائد التوت البري للكلى التوت البري هو علاج وقائي من العدوى، التي قد تصيب الجهاز البولي، ويمكن شرب عصير التوت البري لأنه يمكنه منع تكون حصوات الكلى، ويساعد أيضًا على تحفيز نمو البكتيريا النافعة، ويحتوي على مضاد للبكتيريا القولونية.

ما هو التوت البري

  • التوت البري هو من جنس العنبيات وتنتمي فصيلته إلى التوت الأزرق، وعنب الثور وتنتشر أنواع التوت نموًا في أمريكا، أما بالنسبة للأنواع الأخرى.
  • فهي تنمو بشكل طبيعي، في مناطق متفرقة ونظرًا لشدة حموضته فهو نادرًا ما يؤكل نيًا إما على شكل عصير، أو في إعداد صلصة التوت.

أنواع التوت البري

يوجد العديد من أنواع التوت البري بحيث يختلف كل نوع عن الأخر، من حيث الطعم واللون ومن أنواعة:

  • التوت العليق.
  • التوت الأسود.
  • توت المستنقع.
  • توت السلمون.
  • توت الثيمبل.
  • توت البلسان.
  • هيكل بري.
  • سرفس بري.
  • توت أوريغون.
  • التوت الأزرق.

ويوجد أنواع أخرى لفاكهة التوت، وهي التوت البري.

  1. التوت الأبيض.
  2. التوت الأسود.
  3. التوت الأحمر.

فوائد التوت البري

  • يوجد العديد من الفوائد الصحية التوت البري، فهو مصدر مهم وجيد للعديد من الفيتامينات، والمضادات للأكسدة كا فيتامين ج المضاد للأكسدة.
  • ونضيف أيضًا إلى فوائد التوت البري يوجد به فيتامين ب وغيرها من العناصر الغذائية المهمة.
  • عند وجود مضاد أكسدة الذي يسمى بروانثوسيانيدين، الذي يوجد في التوت البري، بشكل كبير وقد يساعد في منع معظم البكتيريا من الالتصاق بجدار المسالك البولية.
  • ومن هنا إن  بروانثوسيانيدين يعمل على منع حدوث العدوى، وتعتبر هي من فوائد التوت البري للكلى، وقد وجد الباحثون في دراسات قد أجريت عام 2015 بأن مستخلص التوت البري، قد يحقق الغاية.
  • إلا أن عصير التوت ليس له نفس التأثير، ولذلك فإن مستخلص التوت البري يكون التركيز فية عالي  لمنع التصاق البكتيريا، بينما العصائر التجارية لا تحتوي على كمية البروانثوسيانيدين، الموجودة في التوت البري الطازج.
  • وفي دراسات أخرى أجريت عام 2019 وجدوا أيضًا أن التوت البري، يبدو أنه غير قادر على إزالة البكتيريا المسببة، لالتهاب المسالك البولية.
  • بل المزيج من مستخلص التوت البري وحمض الكابريليك المستخلص من زيت جوز الهند وزيت الأوريجانو  يساعد في القضاء على البكتيريا المعروفة، بالإشريكية القولونية.

ما هي القيمة الغذائية للتوت البري

يتكون التوت البري الطازج من، 90% الماء، والباقي يمكن توزيعة مابين كربوهيدرات، وألياف غذائية، ومغذيات أخرى إذا أن كوب واحد من التوت البري، الذي يمكنه أن يحتوي على:

  • 46 سعر حراري.
  • 87% ماء.
  • 0.4 جرام بروتين.
  • 12.2 جرام كربوهيدرات.
  • 4 جرام سكر.
  • 4.6 جرام ألياف غذائية.
  • 0.1 جرام دهون.

ويمكننا الإشارة أن السكر الموجود في التوت البري من النوع البسيط، في حين ذلك أن الألياف الغذائية غير قابلة للذوبان، أي أنها تمر عبر الأمعاء دون هضم.

كما أن يحتوي التوت البري على العديد من الفيتامينات والمعادن، المتعددة وأهمها:

  • فيتامين C .
  • المنجنيز.
  • فيتامين ي
  • فيتامين ك.
  • النحاس.

وبالإضافة لما سبق يمتاز التوت البري، بالمكونات والمركبات النباتية التي تحتويها، مثل الكويرسيتين .

والمايسترين.

فوائد التوت البري للكلى

يحمل التوت البري الكثير من الفوائد الصحية، التي قد تختلف باختلاف درجة فاعليتها ونذكر منها ما   يلي:

إحتمالية فاعلية التوت البري

  • يقلل من خطر الإصابة بعدوى الجهاز البولي:
  • حيث تُشير بعض الأبحاث العلمية إلى استهلاك نوع معين من كبسولات أو أقراص التوت البري، فإنه يساهم في تقليل نسبة خطر الإصابة بعدوى الجهاز البولي.
  • لقد أجريت دراسات على النساء الذي يرتفع عندهم نسبة خطر الإصابة بعدوى الجهاز البولي، أن عند استهلاك كبسولات التوت البري يوميًا لمدة سنة كاملة يمكنها أن تساهم في تقليل نسبة الإصابة بعدوى الجهاز البولي لدى النساء اللواتي أجريت عليهم الدراسات.
  • كما أشارت دراسات أخرى أن 150 امرأة، ممن أجريت عليهم  الدراسات مُصابات بعدوى الجهاز البولي.
  • يعمل التوت البري على تحفيز تكاثر البكتيريا النافعة المعوية المفيدة للجسم
  • يعمل على منع التصاق البكتيريا القولونية، التي توجد في المسالك البولية في جدار الحالبين والمثانة،
  • يقلل التوت البري من كمية الأمونيا، التي توجد في المسالك البولية.
  • وتُعد من أهم فوائد التوت البري الحفاظ على الكلى، حيث أنها تعمل على تنقية الدم من الشوائب التي تكون في الجسم، عن طريق البول وتناول عصير التوت البري أو التوت البري الطازج من أفضل الطرق للحفاظ على الكلى.

هل التوت البري مفيد للكلى

  • يجب على الأشخاص بشكل عام من  الذين يعانون من حصى الكلى، أو يشتكون منها يجب استشارة الطبيب المختص، حتى يُقيم الحالة وأخذ العلاج المناسب لها.
  • فالأغذية لا تغني أبدًا عن استشارة الطبيب، في بعض الحالات المرضية وقد حدث تضارب في بعض نتائج الدراسات، وحدث اختلاف كبير حول تأثير التوت البري في حصى الكلى.
  • وقد كانت هذه الدراسات، التى أجريت   بنتيجة أولية وغير مؤكدة وبين بعضها أنه ربما يمكنه أن يقلل الإصابة بها في حين ذلك وجد البعض الآخر، أنه قد يزيد من خطر الإصابة.
  • وفي دراسة أولية صغيرة وغير مؤكد منها أُجريت على الرجال، من الذين لم يصابون من قبل بحصوة الكلى، وقد نشرتها مجلة BJU international سنة 2003 فقد تبين فيها أن استهلاكهم عصير التوت البري.
  • الذي قد يقلل من حصى الكلى في حين أن أشارت بعد الأدلة الأولية، إلى أن استهلاك عصير التوت البري أو مستخلصاتة، قد يساعد على زيادة خطر الإصابة بحصى الكلى.
  • ويجب علينا توخي الحذر بأن ننصح الذين سبق لهم وأصيبوا بحصى الكلى، بتجنب تناول كميات كبيرة من التوت البري، لأنه يحتوي على نسبة عالية من الأملاح التي قد تزيد من خطر الإصابة بحصى الكلى.
  • وخصوصًا لدى الأشخاص الذين تعرضوا للإصابة بها، وكما ذكرنا فإن من المهم استشارة الطبيب دائمًا في هذه الحالات، وأن لا نعتمد على الأدلة الغير مؤكدة.

أضرار التوت البري على الكلى ودرجة أمانة

يُعد استهلاك التوت البري ومُستخلصه

  • يكون غالبًا آمنه، إلا أن استهلاك عصير التوت البري بشكل كبير ربما قد يسبب ظهور أعراض جانبية، لدى بعض الأشخاص كاضطراب بسيط في المعدة، والإسهال.
  • وفي الحقيقة قد لا تتوفر معلومات قد تكون كافية، حول درجة أمان استهلاكه كمادة علاجية للحامل وللرضيع، لذلك يجب تجنبه، وقد يُعد في الغالب آمنًا للأطفال عند استخدامه بكميات متوفرة في الطعام والشراب.

محاذير التوت البري على الكلى

يمكن التوت البري قد يؤثر على العديد من الحالات الصحية، لذلك يجب توخي الحذر عند استهلاكه في حالة المعاناه منها, وقد نذكر ما يأتي:

  • تُشكل حصى الكلى لدى الأشخاص الذين سبق لهم وأصيبوا بها:

قد يساهم بشكل كبير استهلاك أكثر من لتر واحد في اليوم، من عصير التوت البري في زيادة الخطر بالإصابة بحصى الكلى، ولذلك يجب تجنب استخدام منتجات مستخلصة من التوت البري أو عصيره بكثرة في حالة الإصابة في السابق بحصى الكلى.

  • محاذير أخرى عن التوت البري:

ربما قد يؤثر عصير التوت البري، في كمية امتصاص فيتامين B12 داخل الجسم وذلك لدى المصابين بالتهاب المعدة الضموري، أو المصابون بفقد حمض المعدة، كما أن ننصح المصابون بالحساسية تجاه الأسبرين بأن يقوموا بتجنب استهلاك كميات كبيرة من عصير التوت البري.

فهو يحتوي على نسبة عالية جدًا من الساليسيليك الذي يشبه الأسبرين، والذي قد يتداخل عصير التوت البري مع الأدوية المضادة للتخثر، كالوارفرين، مما قد يسبب النزيف لذلك ننصح الأشخاص الذي يتناولون هذه الأدوية بأن عليهم بتجنب استخدام منتجاته.

ونتمني أن نكون قد وفقنا في تقديم هذا المحتوى الذي يناقش فوائد التوت البري على الكلى

أترك تعليق