فوائد علك المر للمعدة

فوائد علك المر للمعدة

استخدم الناس العديد من المواد الطبيعية منذ مئات السنين، بهدف تحسين صحة الفم والمعدة، ومن أهم ما تم استخدامه هو علك المر، والذي يعرف بأنه منتج مطاطي يتم استخراجه من شجرة البلسان، وقد تم استخدامه في الطب الهندي لمئات السنين، لما يحتوي عليه من فوائد صحية كبيرة، حيث يستخدم في علاج التهاب المفاصل وتحسين عملية الهضم، كما يقلل من أعراض الربو ويحسن صحة الفم، وهو عبارة عن مادة صمغية شفافة يتم إفرازها من بعض أنواع الأشجار.

ما هو علك المر؟

علك المر هو ذلك الصمغ الطبيعي الزيتي الذي يمتاز بمذاقه المر، كما أن له رائحة عطرية لطيفة، ويكون دائمًا ذو لون أصفر مائل إلى البني المحمر، ويتم استخراج علك المر من الأشجار الصغيرة الشوكية والمزهرة، والتي تنتمي إلى جنس البلسان من فصيلة الأشجار البخورية.

ولعلك المر صنفين رئيسيين، الصنف الأول وهو Herabol، الذي يتم استخراجه من شجرة العصرة التي تمنو في الصومال وإثيوبيا والمنطقة العربية حيث موطنها الأصلي، أما الصنف الثاني فهو Bisabol، والذي يتم استخراجه من نبات Commiphora erythraea، ويكون له مظهرًا مشابهًا للفصيلة العربية.

شاهد أيضًا: فوائد مضغ اللبان واضراره

تاريخ استخدامات المرة

طول شجرة المرة قد يصل إلى ثلاثة أمتار في بعض الأحيان، وعن أصل هذه الشجرة فهو راجع إلى المناطق الإفريقية، ومناطق البحر الأبيض المتوسط، وكذلك جنوب الجزيرة العربية، وقد تم استعمال المر منذ العديد من القرون على شكل عطور ومطهر عام، وعرف بكونه مضاد للسعال ومضاد للتشنج ومضاد للطفيليات.

كما أن الأطباء خلال القرن الرابع قبل الميلاد قاموا بإضافته إلى العديد من الخلطات التي تعمل على علاج الديدان والجروح، وقد استخدم قديمًا لعلاج اليرقان والصداع والشلل، بالإضافة للعديد من الأمراض المعدية، مثل الجذام والزهري وهذا ما أشار إليه الخبراء.

كما أنه كان يستخدم من قبل القدماء المصريين، حيث كانوا يستخدمونه في الطقوس الفرعونية القديمة، أثناء عمليات التحنيط والتخلص من الجثث، وقد تم وصفه من قبل البعض في علاج الوقاية من الإصابة بالطاعون، كما أن الرومان واليونانيون قاموا باستخدامه في علاج لدغات الثعابين.

فوائد المر للمعدة

يساعد المر على عملية تحفيز العضلات الملساء داخل المعدة، وبالتالي فهو يساعد في سرعة الحركة للأمعاء، كما يعمل على تحسين عسر الهضم، وتشير إحدى الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن مركبات المر، تساعد في علاج التشنجات داخل المعدة، والتي تكون متعلقة بمتلازمة القولون العصبي.

وتشير دراسات أخرى إلى أن المر يساعد بالفعل في علاج قرحة المعدة، فضلًا عن كونه يستعمل كدواء ومطهر التي يتم تطبيقها على الآفات الملتهبة داخل الحلق الفم، وفيما يلي أهم الفوائد الخاصة بالمر للمعدة:

  • يساعد في تسكين أوجاع البطن.
  • يسهم بشكل كبير وفعال في ليونة المعدة.
  • مفيد بشكل كبير في طرد الديدان المعوية.
  • يساعد في عملية هضم الطعام.
  • يعمل على زيادة قوة المعدة.
  • يعمل على تخليص المعدة من السموم.
  • يساهم في طرد الغازات.
  • يعمل على معالجة انتفاخ البطن والغازات الموجودة بها.
  • يساعد بشكل فعال في علاج المغص المعوي.
  • له دور كبير وآمن في علاج قرحة المعدة.
  • له الفضل في تقوية الجهاز الهضمي بشكل كبير.

شاهد أيضًا: 6 أفكار مفيدة تجعلك أكثر يقظة في الحياة

علك المر لتحسين وظيفة الأمعاء

من الجدير بالذكر أن علك المر يساعد بخصائصه المضادة للالتهاب، في عمل الأمعاء بشكل صحيح وسليم، بالإضافة لكونه يحد من أمراض القناة الهضمية الالتهابية، والتي تتمثل في مرض كرون والتهاب قرحة القولون.

وقد أكدت بعض الدراسات إلى أن علك المر، يساهم بصورة كبيرة في التخلص من الإسهال المزمن، كما يعالج التهاب قرحة القولون المزمن، إلا أن هناك حاجة لمزيد من الأبحاث حول فائدته التي تعود على الأمعاء.

دراسات علمية حول فوائد المر للقولون

هناك العديد من الدراسات التي تمت حول فوائد المر للقولون والتي منها ما يلي:

  • أوضحت بعض الدراسات التي أجريت في عام 2015 على مجموعة من الفئران التي تعاني من التهابات في الأمعاء، إلى أن المستخلص الايثانولي للمر ساهم في تقليل حركة الأمعاء، كما عمل على الحد من توتر العضلة أو من الانقباض السلبي لها، بفضل امتلاكه تأثير مضاد للتشنجات، ومن ثم فهو مفيد للتخفيف من الأعراض المصاحبة لمتلازمة القولون العصبي.
  • أوضحت دراسة أولية أجريت على الفئران التي تعاني من التهاب قرحة القولون‏، والتي نشرت في مجلةExperimental and Therapeutic Medicine عام 2016، إلى أن علك المر له القدرة على أن ينظم مستويات مؤشرات الالتهاب، كما يعمل على تقليل الإجهاد التأكسدي، فضلًا عن تحسين النشاط المضاد للأكسدة داخل الجسم، وهو ما يعمل على التخفيف من التهاب قرحة القولون.
  • تم نشر دراسة مخبرية في مجلة Journal of Food Processing and Preservation عام 2016، والتي أشارت إلى أن علك المر يمكن أن يساعد في التقليل من خطر الإصابة بسرطان القولون، كما أنه له القدرة على السيطرة عليه وبخاصة عند إضافته للحليب، بسبب كونه يمتلك نشاطًا قويًا مضاد للأكسدة تجاه الجذور الحرة.

علك المر لتقليل التهاب المفاصل

يحتوي علك المر على تأثيرات مضادة للالتهابات، والتي بكونها قد تساعد في التقليل من التهاب المفاصل، وقد أوضح الباحثون أن علك المر يمنع إفراز مادة الليكوترين، والتي يمكن أن تسبب الالتهاب.

علك المر للحفاظ على صحة الفم

  • يساهم علك المر في منع رائحة الفم الكريهة، كما يساعد في الحد من ألم الأسنان وتسوس الأسنان وتقرحات الفم.
  • يساعد علك المر في الحد من التهاب اللثة.
  • يحتوي علك المر على بعض الأحماض التي لها خصائص مضادة للجراثيم، وبالتالي فهي تمنع وتعالج الالتهابات الفموية.

علك المر يحسن أعراض الربو

  • عند تناول جرعة اللبان بشكل يومي، فإن ذلك يعمل على تحسن قدرة الرئة، كما يساعد في الحد من نوبات الربو لمن يعاني من الربو المزمن.
  • لقد قام الطب التقليدي للعديد من القرون باستخدام علك المر لعلاج التهاب الشعب الهوائية والربو، بسبب أن مركباته تمنع إنتاج اللوكوترينات، التي تتسبب في تقلص عضلات الشعب الهوائية في الربو.
  • يساهم في تحسن ضيق التنفس والصفير بنسبة 70٪.

علك المر يحارب انتشار السرطان

  • يساهم علك المر في مكافحة بعض أنواع السرطان، وذلك لاحتوائه على الأحماض التي تساعد في منع الخلايا السرطانية من الانتشار.
  • يستطيع علك المر أن يحارب خلايا سرطان الثدي والبنكرياس والجلد والبروستاتا والقولون.
  • زيت علك المر له القادرة على تمييز الخلايا السرطانية عن الخلايا الطبيعية، وبالتالي يعمل على قتل الخلايا السرطانية فقط.

الآثار الجانبية المحتملة

أن استخدام علك المر عبر آلاف السنين لم يظهر له أي آثار جانبية حادة، إلا أنه قد يكون له بعض الآثار الجانبية والتي منها:

  • في حال تناول جرعات أعلى من 900 ملغرام، من الممكن أن يكون لها تأثير سمي على الجسم.
  • من الممكن تفاعله مع بعض الأدوية المضادة للالتهابات، وسيولة الدم وحبوب خفض الكولسترول، وهو ما يلزم مناقشة تناول علك المر مع الطبيب قبل استخدامه.
  • بعض الغثيان والقيء.
  • قد يزيد من خطر الإجهاض أثناء الحمل، لذلك يفضل تجنبه للحوامل.

شاهد أيضًا: ما هي فوائد علك الصنوبر ؟

وفي النهاية نكون قد تعرفنا على علك المر، وأهم فوائده للمعدة، فضلًا عن استخداماته الطبية المتنوعة.

أترك تعليق