قبل الحكم السعودي كانت الحجاز تخضع لحكم؟

قبل الحكم السعودي كانت الحجاز تخضع لحكم؟ يعد واحد من أكثر التساؤلات التي يحتاج المواطن السعودي أن يجد إجابة لها، ولكنه يجب أن يعلم أن منطقة الحجاز تعرضت للكثير من الصراعات والنزاعات والحروب، ولكنها لم تهدأ إلا بعد أن قام الملك الراحل عبد العزيز آل سعود بتوحيد المملكة العربية السعودية، وأما عن حال الحجاز من قبل فكان يخضع لحكم الدولة العثمانية كغيره من بلاد العرب، ولقد عانت هذه المنطقة الويلات من جراء هذا الحكم الذي حاول أهل الحجاز التصدي له.

قبل الحكم السعودي كانت الحجاز تخضع لحكم؟

خضع الحجاز لحكم أشراف مكة المكرمة بأمر من السلطان العثماني أي يمكننا القول بأنه كان الحاكم الفعلي للحجاز، ومعها باقي المدن الواقعة في شبه الجزيرة العربية، ومن الجدير بالذكر أن الأشراف في مكة قدموا الطاعة والولاء للعثمانيين منذ القرن السادس عشر خرجوا عليهم بعد القيام الثورة العربية في الحجاز وأصبحت فيما بعد تعرف باسم مملكة الحجاز؟

اقرأ أيضًا: اكبر القبائل السعودية عددا؟

أين تقع الحجاز؟

  • تقع الحجاز في الجهة الشمالية الغربية من شبه الجزيرة العربية فنجدها ممتدة من مدينة تبوك وحتى منطقة الباحة إلى جبال مدين التي تقع بالقرب من الشام وكانت إقليماً إدارياً هاماً في العصر الإسلامي.
  • وتضم سلسلة كبيرة من الجبال على طول ساحل البحر الأحمر من جهة الغرب وكان هذا هو السبب تسميتها باسم المجلس ويعني في معاجم اللغة العربية الأراضي العالية والمرتفعة.
  • وتتنوع فيها المظاهر الطبيعية بشكل كبير فنجدها تضم مجموعة كبيرة من الهضاب والأودية والسهول وبالنظر نجد أن مناخها يتميز بالاعتدال ويرجع السبب في ذلك لانخفاض درجات الحرارة فيها كلما ارتفعت الأرض عن سطح البحر.
  • وتتميز الحجاز أيضاً بتنوع ثروات طبيعية في باطن الأرض ومنها الرصاص والفضة والنحاس والذهب والحديد والصلصال والجبس والكثير من العناصر الأخرى.
  • وعن المدن الواقعة في منطقة الحجاز نجد مكة المكرمة والمدينة المنورة والباحة وتبوك ولقد أطلق عليها هذا الاسم لأنها حاجزاً فاصلاً بين نجد وتهامة.

أهمية الحجاز في التاريخ العربي والإسلامي

  • كانت الحجاز نقطة الانطلاق الأولى للفتوحات الإسلامية بداية من عهد الخلفاء الراشدين مروراً بالحكم الأموي والحكم العباسي.
  • وخرجت منها الشرارة الأولى للثورة العربية التي كانت قادها الشريف حسين بن علي خلال عام 1916م حيث خرجت من تبعية الدولة العثمانية ولقد تم الأمر بشكل نهائي في عام 1918م وعرفت آنذاك باسم مملكة الحجاز.
  • ولكن في عام 1926م تغيرت المجريات السياسية بشكل كبير حيث دخلت الحجاز تحت حكم آل سعود بعد أن علي بن الشريف حسين بتسليم زمام الأمور في جدة إلى الملك الراحل عبد العزيز آل سعود بعد أن حاصرها لفترة كبيرة من الوقت.
  • وبعد ذلك قام الملك عبد العزيز بإعلان قيام مملكة الحجاز ونجد وملحقاتهما وذلك في الفترة من عام 1926م وحتى عام 1932م الذي أصبحت فيه الحجاز مدينة شبه مستقلة بالحكم الذاتي ولكن في نفس هذا العام سرعان ما تم توحيد البلاد تحت اسم المملكة العربية السعودية وأصبحت الحجاز جزء منها.

الحكم العثماني في الحجاز

  • بدأ الحكم العثماني في الحجاز في عام 920ھ وتحديداً مع غزو السلطان سليم الأول لمصر للقضاء على الدولة المملوكية وقام أيضاً بالاستيلاء على بلاد الشام.
  • ولقد اتخذ منهما دعامتين لتأسيس حكمه في الشرق لقربها من مركز الخلافة ومن الحرمين الشريفين.
  • وبعد أن قام السلطان سليم الأول بالقضاء على السلطان طومان باي آخر حكام المماليك وبعدها قام الخليفة المتوكل على الله محمد آخر خلفاء الدولة العباسية بالتنازل له عن الخلافة وقام بإعطائه البردة والراية والسيف التي تعود لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ومفاتيح الحرمين الشريفين.
  • وبعدها حضر إلى القاهرة وفد من الحجاز كان رأسه ابن شريف مكة لتقديم الطاعة للسلطان العثماني والتعبير بموافقتهم على ما تم بينه وبين الخليفة العباسي.
  • وبعد حضور هذا الوفد قام السلطان سليم الأول بترك ولاية الحجاز تخضع للأشراف في مكة وتم تقليص سلطات أمير المدينة المنورة حتى خضعت بشكل كامل إلى حكم الأشراف في مكة المكرمة.
  • اهتم الحكم العثماني بشؤون الحرمين وفي عهدهم زادت الزيارات لقبر النبي صل الله عليه وسلم بالإضافة إلى أنه قام بإنشاء مجلس إداري ليتولى إدارة المهام في الحجاز وقاموا بسن بعض القوانين الجديدة.

اخترنا لك: مظاهر التجديد في العصر العباسي أسبابها

قيام مملكة الحجاز

  • قام الشريف حسين بإعلان قيام مملكة الحجاز بعد أن أصبحت مستقلة عن الحكم العثماني وكان ذلك بالتزامن مع قيام الثورة وتحديداً في يوم 10 من شهر يونيو 1916م.
  • وأخذ يبحث عن الشكل الذي سوف تكون عليه البلاد في تلك الفترة ولقد لم ينتظر أن تنضم المدينة إلى دولته الحديثة ولقد اختار لها علماً يحمل كل الألوان الخاصة بأعلام الخلافة الإسلامية ومعهم لون العلم الخاص بالدولة العثمانية.
  • قام الشريف حسين بعقد اجتماع مع الأعيان وبعضاً من الأشخاص البارزين في الحجاز ولقد صدر قرار من خلاله بإعطائه المبايعة بأن يكون ملكاً على الحجاز.
  • وتم المبايعة رسمياً في يوم 2 من نوفمبر لعام 1916م ولم يواجه الشريف حسين أي معارضة على هذا الأمر.
  • وأخذ على عاتقه تشكيل أول حكومة في الحجاز تألف من:
    • رئيسا للوكلاء.
    • نائب رئيس الوكلاء.
    • وكيل المالية.
    • رئيس أركان حرب وكيل لرئاسة الجنود.
    • وكيل المعارف.
    • وكيل الداخلية.
    • مجلس القضاء.
    • وكيل المنافع العمومية.
    • وكيل الأوقاف.
    • وكيل الخارجية.
  • ولقد أعلنت بريطانيا وفرنسا في الثالث من يناير لعام 1917 بالاعتراف بتوليته ملكاً للحجاز واعترفت أيضاً بهذا إمبراطور روسيا في عام 1916م ولكن إيطاليا اعترضت على لقب ملك العرب واكتفت باعترافها أنه ملك على الحجاز.

محاولات بريطانيا في الاستيلاء على الحجاز

قامت بريطانيا بمحاولتين من خلال توقيع معاهدات كان الغرض منها أن تستولي على الحجاز كانت الأولى في سنة 1921م من أجل عقد اتفاق مع الشريف حسين يقر من خلاله على موافقته على انتداب بريطانيا على أرض الحجاز وباقي مدن شبه الجزيرة العربية ولكنه باء بالفشل.

وكانت المحاولة الثانية في عام 1923م عندما كان تحاول بريطانيا وباقي الحلفاء إنهاء الأزمة مع تركيا وقبول طلب الشريف حسين ليحضر هذا المؤتمر بالرفض وبعد انتهاء المؤتمر اجتمع مع وزير خارجية بريطانيا لمطالبته بالتوقيع على المعاهدة بين الحجاز وبريطانيا ولكن باءت بالفشل بعد أن رفضوا حل مشكلة فلسطين وعلى أثرها تلقي رسالة من الحكومة البريطانية بتنفيذ وعد بلفور بشكل نهائي.

شاهد أيضًا: أين تقع الحجاز وأهميتها السياحية

نهاية الحكم العثماني في الحجاز

  • كان الحكم العثماني مازال متحكماً في شبه الجزيرة العربية رغم دخول القرن 20 وكان لا تزال تفرض سيادتها على منطقة الحجاز.
  • وكانوا أشراف مكة في هذا الوقت لا يزالوا يتمتعون له المكانة الكبيرة والعالية وخاصة داخل الحجاز.
  • ومع قيام الثورة العربية في عام 1916 أراد الشريف حسين أن ينفرد بالحكم في الحجاز ولقد ساعدته بريطانيا على اتخاذ هذا القرار.
  • لأنها كانت تريد القضاء على العثمانيين ونفوذهم بشكل كامل وكان الوقت في صالحها لأن الدعم الذي قامت بتقديمه للشريف حسين يتزامن مع وقوع الحرب العالمية الأولى التي كانت تحارب فيها تركيا.
  • وبالفعل نجح الشريف حسين في تحقيق مراده ونجح في تخليص الحجاز من نفوذ الحكم العثماني كي يقوم بتأسيس الدولة العربية الموحدة وانتهت فعلياً في عام 1918م بعد أن تلقت تركيا الهزيمة الكبرى على يد الحلفاء.

وفي نهاية المقال نرجو أن نكون قمنا بسرد كل المعلومات التي تتعلق بالإجابة على سؤال قبل الحكم السعودي كانت الحجاز تخضع لحكم؟، والذي كان يحير العديد من المواطنين في المملكة العربية السعودية، وتحدثنا عن الطريقة التي بدأ بها الحكم العثماني وكيف كان لقيام مملكة الحجاز السبب في نهايته، ونتمنى أن ينال إعجابكم ونرجو المساعدة في نشره على مواقع التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة