بذور الريحان والحمل

بذور الريحان والحمل

بذور الريحان والحمل، بذور الريحان من الأعشاب المفيدة لجسم وصحة الإنسان، حيث تحتوي على الكثير من الفوائد والمصادر الغذائية وتشمل على عناصر غذائية قيمتها الغذائية مرتفعة جداً، وله فوائد للرحم كما أن له بعض التأثيرات الجانبية للمرأة الحامل.

بذور الريحان

  • الريحان يعرف أيضًا باسم الحبق وهو من النباتات العطرية وينتمي إلى الفصيلة التي ينتمي إليها النعناع وهي الفصيلة الشفوية.
  • إن أوراق الريحان أوراق رقيقة جدًا، تختلف ألوانها وتتراوح ما بين الأخضر والأرجواني، وأيضاً تختلف أحجامها فهناك أوراق كبيرة جداً يمكن تشبيهها بحجم أوراق الخس، وأوراق صغيرة جداً.
  • لقد بدأت زراعة بذور الريحان منذ أكثر من خمسة ألاف سنة، وتختلف مذقات أوراق الريحان فمنها ما له مذاق حلو، ومنها ما له مذاق قوي.
  • ومنها أيضًا ما هو لاذع، ويجب إزالة براعم الزهور فور ظهورها لأنها قد تؤثر في طعم الأوراق.
  • تضاف أوراق الريحان إلى الحساء، واللحوم، والأسماك وغيرها من الأطباق الإيطالية وأيضاً يمكن تجفيف هذه الأوراق وتخزينها.

بذور الريحان والحمل

  • يساعد الريحان على تقليل الإحساس والشعور بالآلام التي تأتي مصاحبة للدورة الشهرية وتقليل التقلصات حيث أنه يحتوي على بعض العناصر العلاجية تساعد على هذا.
  • أثناء فترة الدورة الشهرية وعند الأيض يوجد بعض التشنجات فالريحان تساعد على الحد من هذه التشنجات والتقلصات.
  • إن الإنسان معرض للإصابة بالسرطان فبذور الريحان تحتوي على مضادات أكسدة تساعد في التغلب على انتشار الخلايا السرطانية في الرحم ويمكن أن نقول في الجهاز التناسلي عموماً.
  • استخدام بذور الريحان لها دور أساسي في جعل الرحم أكثر صحة وأكثر حماية ووقاية من الأمراض حيث أنه يعمل على تنشيط الدورة الدموية وتدفق الدم في الجسم بشكل عام.
  • يعمل الريحان على التحكم والسيطرة على إفراز الهرمونات ويعمل على تنشيط العضلات الموجودة في جدار الرحم ويقوم بحماية الخلايا التي تبطن أغشية الرحم.
  • وكما ذكرنا أن بالرغم من فوائد الريحان للرحم والحمل فإن له بعض التأثيرات الجانبية أيضاً.

أضرار الريحان مع الحمل والرضاعة

  • إن الإفراط في استخدام وتناول الريحان يحد من ارتباط البويضة المخصبة بالرحم، وبالتالي تقلل من اكتمال الحمل ويكون هناك احتمالية للإجهاض، ويجب الحد من تناول الريحان أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • يحتوي الريحان على بعض الزيوت ومن أمثلة هذه الزيوت زيت الأوجينول وعند الإفراط من تناوله يسبب بعض المشاكل الصحية مثل سرعة ضربات القلب.
  • كما يتسبب في بعض آلام الحلق والفم، وصعوبة التنفس، والدوخة، والنوبات ويمكن أن تتطور هذه المشاكل ويؤدي إلى ظهور دم في البول والغيبوبة.
  • يمكن أن يؤدي كثرة استخدام الريحان إلى نقص نسبة السكر في الدم فيؤدي إلى خطر كبير على صحة الحامل فيصيبها الدوخة والنوبات والتهيج والرعشة.

فوائد بذور الريحان

  • ليس لبذور الريحان فوائد للحمل والرحم فقط بل لها فوائد كثيرة حيث أنها تحتوي على عناصر غذائية مفيدة جداً فهي تحتوي على بروتين، ودهون وكربوهيدرات فكل هذه العناصر تمنحها قيمة غذائية عالية ومن فوائدها:
  • إن بذور الريحان مشبعة بالمركبات النباتية وهذه المركبات تعتبر من أهم مضادات الأكسدة، مثل مركبات الفلافونويدات، ومتعدد الفينول.
  • إن لجسم الإنسان حاجة يومية من أحماض أوميغا3، الدهنية لإنتاج الطاقة وبذور الريحان مصدر لهذه الأحماض، وأيضاً تساعد عل الحد من الإصابة ببعض الأمراض مثل أمراض القلب والسكر.
  • يمكن استخدام الريحان كبديل للدهون في الألبان والمايونيز حيث أنها تحتوي على الكثير من الألياف التي يمكن استخدامها أيضاً كمادة مثخنة.
  • كما يمكن استخدامها لتثخين المواد الغذائية دون أن تؤثر في نكهتها حيث أن هذه الألياف ليس لها نكهة.
  • يمكن استخدام الريحان للمساعدة في حالات عسر الهضم ويخفف من الإمساك فإنه يقلل من الغازات ويزيد من حجم البراز ويساعد في إخراجه من الجسم

فوائد أخرى للريحان

  • يمكن أيضاً استخدام الريحان لتخفيف آلام حصوات الكلي حيث أنه يساعد على تفتيت هذه الحصوات باستخدام حمض الأسيتيك ومضادات الأكسدة ومضادات الالتهابات.
  • إن تناول الريحان يساعد في حل مشكلة حب الشباب والتخلص منها وأيضاً يساعد في حل مشاكل البشرة الأخرى مثل البثور.
  • حيث أنه يحتوي على فيتامينات تعمل على حماية الجسم من هذه البثور والتجاعيد وعلامات التقدم في السن وتساعد في التجدد المستمر لخلايا البشرة.
  • يحتوي الريحان على العديد من الفيتامينات مثل فيتامين أ ومن المعروف أن فيتامين أ له دور أساسي في الحفاظ على صحة القلب.
  • كما أنه يحافظ على الدماغ، والعينين، والرئتين مما يساعد على تعزيز نمو الجنين ويساعد في التقدم السليم لجهاز الأعصاب.
  • يحتوي أيضاً الريحان على فيتامين ك الذي له دور كبير في تصنيع البروتينات المهمة التي تساعد على نمو الجنين بشكل سليم.
  • أيضاً له دور كبير في الحفاظ على العظام والأنسجة ويحتاج الجسم إلى فيتامين ك ونقصه يؤدي إلى النزيف.

فوائد صحية للريحان

  • تحتوي أوراق الريحان على المنغنيز الذي يساهم في عملية أيض الكوليسترول، وأيض الأحماض الأمينية، والكربوهيدرات، ويساعد في التكاثر والاستجابات المناعية.
  • تحتوي أوراق الريحان عل عنصر المغنسيوم والمغنيسيوم يساعد بشكل كبير في تكوين عظام وغضاريف الجنين ويحد من عملية الإجهاد التأكسدي وبالتالي سيقل حدوث التلف الخلوي للجنين.
  • يتعرض الكثير من الأطفال حديثي الولادة للعيوب وأيضاً التشويهات الخلقية ولكن بذور الريحان تساهم في الوقاية من التعرض لهذه العيوب.
  • حيث نجد أنها تحتوي على حمض الفوليك الذي له دور مهم وأساسي في حماية الجنين من هذه التشوهات.
  • يحتوي الريحان أيضاً على الحديد فيساعد عل الحماية من فقر الدم ويساعد أيضاً على زيادة نسبة خلايا الدم الحمراء أثناء الحمل وتعزيز نسبة الهيموغلوفين.

الحالات التي يجب أن تحذر من استخدام الريحان

  • الأشخاص الذين يعانون من الاضطرابات النزفية حيث أن أوراق الريحان تحتوي على زيوت وهذه الزيوت تبطئ من تخثر الدم وبالتالي سيزيد النزيف وستزيد الاضطرابات النزفية.
  • من يعانون دائمًا من انخفاض ضغط الدم فأيضاً تعمل الزيوت التي تحتوي عليها أوراق الريحان على انخفاض ضغط الدم وهذا يشكل خطر على صحة المريض.
  • من لديهم مشاكل صحية وسيخضعون إلى عمليات جراحية فإذا اضطر المريض إلى استخدام الريحان فيجب عليه أن يوقف استخدامها قبل أسبوعين على الأقل حتى لا يتعرض للنزيف.
  • يتفاعل الريحان مع الأدوية الخافضة للدم، وأدوية إبطاء تجلط الدم، فعند تناول الريحان مع هذه الأدوية يؤدي إلى انخفاض كبير في ضغط الدم، واحتمالية الإصابة بالنزيف وظهور الكدمات.

طريقة تحضير بذور الريحان

  • تنتج الأزهار بذور الريحان حيث تقوم بإنتاج ما يعرف بالقرون وهذه القرون تحتوي على البذور.
  • كما يجب انتظار هذه الزهرة لأن تذبل وأن تجف ثم يقوم المزارع بقطفها ويقوم بوضعها داخل كيس ويرجها بشكل جيد حتى تتساقط البذور ويقوم بجمعها.
  • نقوم بنقع بذور الريحان بالماء فعند نقعها بالماء تمتصه وتنتفخ وتمتلئ بالماء، وتتكون حول البذرة السوداء طبقة هلامية، وتتضاعف حجمها.
  • ويمكن إضافة ملعقتان من هذه البذور على الماء الدافئ ونقعها لمدة ربع ساعة ويمكن حينها شربها.

لقد ذكرنا فوائد وأضرار بذور الريحان للمرأة الحامل، وفوائده للرحم، ووجدنا أنه يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية فيجب الاعتدال في تناولها وأخذ الاحتياطات حتى لا يتعرض الشخص لأمراض النزيف وغيره.

أترك تعليق