ما هو الربو وما أعراضه

ما هو الربو  وما أعراضه

ما هو الربو وما أعراضه الربو أو الأزمة هو مرض مزمن يصيب الإنسان نتيجة التهاب وضيق الشعب الهوائية في الرئتين، مما يمنع تدفق الهواء إلى هذه الشعب مما يؤدي إلى ضيق وصعوبة في التنفس وإصدار صوت صفير بالصدر، مصحوبًا بوجود بلغم وكحة ويحدث هذا بعد التعرض للعوامل التي تعمل على تهيج الحساسية وتهيج الجهاز التنفسي، مما يحدث حكة شديدة وهذه الأعراض تختلف شدتها من شخص لآخر، وهي منتشرة بشدة في الأطفال الصغار.

ما هو الربو وما أعراضه؟

  • أثبتت الدراسات أن أسباب الربو قد تكون لعوامل وراثية، أو أن البيئة المحيطة ملوثة بالغبار وعوادم السيارات ودخان المصانع مما يهيج الجهاز التنفسي.

شاهد أيضًا : ما هو تعريف بكتيريا أي كولاي

 العوامل التي تؤدي إلى حدوث نوبة الربو

  1. التدخين من أكثر العوامل التي تهيج الجهاز التنفسي وحدوث نوبة الربو هو التدخين لما له من أثار سيئة جدًا على الجهاز التنفسي والرئتين.
  2. الحساسية لبعض المواد مثل المواد الكيميائية مثل روائح الدهانات، أو الحساسية من حبوب اللقاح التي تحدث عادة في فصل الربيع، أو الحساسية من بعض الأشياء مثل فرو الحيوانات، والحساسية من بعض الطعام والشراب، فقد تحدث الحساسية من الطعام اختناق في التنفس وحدوث نوبة ربو.
  3. الالتهابات الفيروسية للجهاز التنفسي.
  4. الحساسية من بعض الأدوية مثل مضادات الالتهابات والمضادات الحيوية.
  5. الانفعالات العصبية، مثل التعصب، قد يؤدي بالإنسان إلى حدوث نوبة ربو واختناق بالتنفس.
  6. حدوث تغيير في الهرمونات، مثل الدورة الشهرية في بعض النساء
  7. التمارين الرياضية الشديدة والمرهقة.
  8. ارتجاع المريء عند بعض الأشخاص.

شاهد أيضًا : ما هو سبب فيروس hpv

 أعراض نوبة الربو

قد تتفاوت أعراض نوبة الربو من أعراض خفيفة أو طفيفة إلى أعراض حادة، وتختلف باختلاف الشخص المريض:

أعراض نوبة الربو الخفيفة

  1. ضيق في التنفس.
  2. إحداث صوت صفير عند التنفس.
  3. كحة متكررة مصحوب برشح في الأنف والعطس، خاصة عند الأشخاص المصابون بالتهاب فيروسي في الجهاز التنفسي.
  4. حدوث ارق بسبب ضيق التنفس.
  5. آلام في الصدر.

 أعراض الإصابة بنوبة الربو الحادة

  • مثل الأعراض السابقة ولكنها تكون حادة وشديدة جدًا، مثل صعوبة شديدة في التنفس، تزداد حاجة المريض إلى استخدام موسعات الشعب الهوائية.

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بنوبة الربو

يوجد عوامل قد تؤثر على الإنسان وتجعله عرضة للإصابة بمرض الربو أو الأزمة، ومنها:

  • التاريخ المرضي للعائلة، بأن يوجد أشخاص في العائلة مصابون بهذا المرض قد يجعل الأبناء عرضة للإصابة بالمرض.
  • التدخين أو التدخين السلبي أو تدخين الأم أثناء الحمل أو تعرضها للتدخين، كل هذه العوامل تزيد من فرص حدوث المرض.
  • السمنة المفرطة وزيادة الوزن.
  • التعرض المستمر للمواد التي تؤدي إلى الحساسية وتهيج الجهاز التنفسي، مثل التعرض للمواد الكيميائية مثل الدهانات أو الصبغات أو المواد التي تستخدم في الطلاء، أو التعرض المستمر للأسمدة الزراعية.
  • التواجد في أماكن ملوثة بالأدخنة مثل عوادم السيارات ودخان المصانع، مما يعمل على تهيج الجهاز التنفسي وحدوث التهابات مزمنة به.

كيف يتم تشخيص الربو؟

يشخص الطبيب هذا المرض بعدة عوامل أولهم التاريخ المرضي للشخص ولعائلته، ويشمل ذلك الأعراض وتكرارها، وأسبابها ثم يأتي بعد ذلك التشخيص السريري ويتم ذلك بعدة خطوات قياس وظائف الرئة.

  1. ويتم ذلك بفحص مقياس التنفس ويتم ذلك بأن يفحص الطبيب كمية الهواء الذي يخرج أثناء عملية الزفير بعد شهيق عميق وقياس سرعته.
  2. فحص أداء وظائف الرئتين قبل وبعد استخدام موسع الشعب الهوائية فإن حدث تحسن بعد استخدام الموسع كان هذا الشخص غالبًا مصاب بمرض الربو.
  3. فحص الميتاكولين يعطي للمريض الميتاكولين، حيث انه يعمل على تضيق الشعب الهوائية فإن كانت النتيجة إيجابية كان هذا الشخص مصاب بالربو.
  4. أكسيد النيتريك، وفي هذا يتم قياس كمية غاز أكسيد النيتريك، فإن كان أكثر من الطبيعي كان هذا الشخص مصاب بمرض الربو، وهذا الفحص غير شائع ولا يستخدم كثيرًا.
  5. الفحص بالأشعة تستخدم الأشعة المقطعية وأشعة اكس في تصوير الرئتين وتجويف الأنف تشخيص مرض الربو.
  6. اختبار الحساسية ومسببات الحساسية سواء كانت من طعام معين أو حيوان أليف.

علاج الربو

هذا المرض يسبب لصاحبه التعب والإرهاق الشديد لذا العلاج منه مهم جدًا لاستقرار حالة المريض ليتمكن من ممارسة حياته بشكل طبيعي.

وهناك أنواع للعلاج

أولًا العلاج الدوائي ومنها الذي يعالج أزمة الربو على المدى البعيد ومنها:

  • مضادات لالتهابات الشعب الهوائية وهي الكورتيزونات المستنشقة.
  • معدلات الليكوترين والتي تعمل على الخف من حدة أعراض الربو مثل توسيع الشعب الهوائية وضيق التنفس لمدة يوم كامل أي 24 ساعة.
  • منبهات بيتا 2 التي تعمل على توسيع الشعب الهوائية بطريقة مباشرة وعلاج ضيق التنفس.
  • والثيوفلين والذي يعمل أيضًا على توسيع الشعب الهوائية.
  • ويوجد مجموعة من الأدوية التي تعمل على علاج أزمة الربو الحادة، والتي تعمل على ارتياح العضلات داخل القصبة الهوائية مما يعمل على توسيع الشعب الهوائية وعلاج ضيق التنفس، وهذه الأدوية يصفها الطبيب للمريض وينصحه بتناولها قبل قيامه بمجهود كبير.

وهذه الأدوية هي:

  1. بيتا 2 قصيرة المفعول، والتي تعمل على توسيع الشعب الهوائية في وقت قصير جدًا يصل لدقائق فهي سريعة المفعول.
  2. ابروتروبيم يعمل على توسيع الشعب الهوائية في وقت قصير جدًا.
  3. الكورتيزون بأن يؤخذ وريد أو بالفم وهو يعمل كمضاد لالتهابات الجهاز التنفسي.

شاهد أيضًا : ما هو الترامادول وما أضراره

هناك إرشادات مهمة يجب على المريض إتباعها للوقاية من أزمة الربو، وهي الابتعاد قدر الإمكان عن مسببات الحساسية والمواد التي تؤدي إلى تهيج الجهاز التنفسي، المحافظة على الصحة وعلى اللياقة البدنية، إن كان هذا الشخص مدخن فيجب عليه الإقلاع عن التدخين والابتعاد قدر الإمكان عن أماكن يتواجد بها مدخنين أو أماكن مليئة بالهواء الملوث والغبار والأتربة.

أترك تعليق