أسبوسيد للحامل والجنين

أسبوسيد

أسبوسيد يعتبر من أكثر الأدوية التي يتم استخدامها في فترة الحمل على الإطلاق، وذلك بناء على تعليمات الطبيب المعالج والمتابع للحالة، حيث أن أسبوسيد يساعد في تنشيط الدورة الدموية بشكل كبير للأم الحامل ويمنع ما يمكن أن يحدث لها من جلطات وذبحات صدرية، هذا بالإضافة إلى حدوث بعض السكتات الدماغية لبعض الحالات التي لم تكن تتعاطى أسبوسيد أثناء فترة الحمل، كما أنه له دور بارز وفعال في زيادة نسبة السيولة في الدم مما يساعد بشكل كبير على توصيل الدم للجنين بكل سهولة ويسر، ولكن يفضل أن تلتزم الأم الحامل بالجرعة التي أقرها الطبيب المعالج حتى لا يحدث ما لا يحمد عقباه، وتزيد نسبة السيولة في دمها بنسبة كبيرة جدًا يمكن أن تؤدي إلى الكثير من الأضرار والمخاطر التي لا يمكن السيطرة عليها، ومن خلال ما يلي سوف نتعرف معًا من موقعنا معلومة ثقافية على أسبوسيد ودوره للأم الحامل والجنين.

فيما تستخدم أقراص أسبوسيد؟

يتم إعطاء حبوب أسبوسيد في الكثير من الحالات وذلك من قبل الطبيب المختص، ومن خلال ما يلي سوف نتعرف على أهمية تناول أقراص أسبوسيد:

  • يتم وصف أقراص أسبوسيد للسيدات الحوامل خلال فترة الحمل وخصوصًا الأولى منها، حيث أن ذلك يقي الجسم من حدوث الكثير من الجلطات في أماكن متفرقة من الجسم، بالإضافة إلى تسهيل وصول الدم للجنين مما يمنع وفاته وتوقف نبضه.
  • أسبوسيد يمكنه عمل سيولة بدم الأم الحامل المحمل بالأكسجين، والذي من ثم يمكنه الوصول بكل سهولة إلى الجنين في فترة تكوينه الأولى حتى يصل إليه الغذاء بكميات كافية دون معاناة.
  • يمكن لهذه الأقراص أن تستخدم في فترة الحمل للأمهات الحوامل بغرض الحماية من الإصابة بارتفاع في مستوى ضغط الدم وحدوث تسممات وزيادة لنسبة الزلال البولي، مما يعمل على تورم الجسم بشكل كبير وتعرض الجنين للاختناق في بطن أمه لا قدر الله.

شاهد أيضًا: دواعي استعمال حقن وأقراص نيوروتون Neuroton الجرعة وأهم التحذيرات

الجرعة المسموح بها من أقراص أسبوسيد للحامل

أسبوسيد أقراص من الأدوية الضرورية جدًا بالنسبة للمرأة الحامل في فترة الحمل، ولكن بشروط أن تكون الجرعة المحددة قد تم الإقرار بها من قبل الطبيب المعالج، وأن تلتزم بها الأم الحامل حتى لا يصيبها أي أضرار يمكن أن تضر بحياتها وحياة جنينها، من خلال ما يلي سوف نتعرف على الجرعة المتاحة للحامل من أقراص أسبوسيد:

  • بشكل عام الطبيب المعالج للمرأة الحامل يمكن أن يصف لها أقراص أسبوسيد من بداية فترة الحمل وذلك عن طريق تعاطي قرص واحد فقط بشكل يومي، وذلك للوقاية من حدوث الجلطات.
  • في بعض الحالات التي سبق لها وأن عانت من عملية إجهاض متكرر أو أنها عرضة لحدوث جلطات يمكن أن يوصي الطبيب بقرصين من أقراص أسبوسيد بشكل يومي، وذلك للعمل على زيادة نسبة سيولة الدم وحماية الأم الحامل من التعرض للجلطات المفاجأة أو وفاة الجنين لا قدر الله.
  • في حالة قيام الأم الحامل بتناول أقراص أسبوسيد يجب عليها أن تتناول كميات كبيرة من الماء حتى لا يعمل ذلك على تزويد الأحماض في منطقة المعدة مما يصيبها بحالة من الحموضة الشديدة، هذا بالإضافة لعدم القيام بتناول أي أدوية أخرى قبل أو بعد تناول أقراص أسبوسيد بحوالي ساعتين حتى لا يحدث تداخلات دوائية للأدوية يمكن أن تفسد بعضها بعضًا.
  • يفضل القيام بتناول أقراص أسبوسيد في وقت محدد من قبل الأم الحامل بشكل يومي حتى لا يتم نسيان الجرعة الموصي بها، كما أنه في حالة حدوث نسيان للجرعة لا يجب تناولها حتى لا يحدث زيادة في مستوى الدواء في الجسم.
  • يفضل عدم تناول أقراص أسبوسيد دون استشارة الطبيب المعالج، حتى لا تصاب الأم والجنين بالكثير من الأضرار والمخاطر.

أبرز الأعراض الجانبية لأسبوسيد للمرأة الحامل

لا شك أن أقراص أسبوسيد مثلها مثل أي دواء يمكن أن يسبب الكثير من الآثار الجانبية للمرأة الحامل أثناء فترة الحمل، مما يسبب لها الكثير من الآلام والمتاعب بجانب متاعب الحمل، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • يمكن أن يعمل أسبوسيد على إصابة المعدة ببعض المشاكل وخصوصًا سوء الهضم.
  • الشعور بحرقان في المعدة مع الإحساس بالغثيان المصحوب بالقئ في الكثير من الأحيان.
  • شعور الأم الحامل بطنين الأذن.
  • يمكن أن يتسبب تناول أقراص أسبوسيد للمرأة الحامل ببعض الحساسيات الجلدية والتورم الملحوظ في منطقة العينين مع صعوبة بالغة في التنفس.
  • حدوث حالة من حالات النزيف الرحمي أو الزيف في البول يفضل في هذه الحالة التوقف عن تناول العلاج وسرعة التوجه للطبيب المختص.

شاهد أيضًا: دواعي استعمال أقراص إكسدرين Excedrin والآثار الجانبية

أقراص أسبوسيد وتشوهات الجنين

هناك بعض الأقاويل الشائعة عن أن هناك بعض التشوهات التي يمكن أن تصيب الجنين من جراء تناول أقراص أسبوسيد أثناء فترة الحمل، لذا من خلال ما يلي سوف نتعرف على مدى صحة هذه الأقاويل والشائعات:

  • قام جميع الأطباء المختصين بنفي ما قيل عن خطورة تناول أقراص أسبوسيد على الجنين حيث أنه يمكن أن يصيبهم بالكثير من التشوهات وحدوث الإجهاض.
  • ولكن بالعكس فإن أقراص أسبوسيد هي من تساعد الأجنة على سهولة الحصول على الدماء المحملة بالأكسجين والغذاء لهم.
  • تقلل من إصابة النساء الحوامل بالجلطات والسكتات الدماغية والذبحات الصدرية أثناء فترة الحمل.
  • تقلل من زيادة الإصابة بتسمم الحمل وزيادة الزلال في البول.
  • في النهاية لا غنى أقراص أسبوسيد منة العلاجات الهامة جدًا والضرورية للأم أثناء فترة الحمل وليس لها أي خطورة أو أضرار على الجنين.

قرائنا الأعزاء بهذا نكون قد تناولنا مع حضراتكم موضوع أسبوسيد للحامل والجنين بالتفصيل، ونرجو أن نكون قد أضفنا لحضراتكم معلومات جديدة ومفيدة، رجاء نشر هذا المقال عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة حتى تعم الفائدة، مع تمنياتنا لحضراتكم دوام الصحة والعافية.

أترك تعليق