سلبيات وإيجابيات زواج الأقارب وأهم نتائجه الإجتماعية

سلبيات وإيجابيات زواج الأقارب وأهم نتائجه الإجتماعية، إن الزواج هو احد أهم وأسمى العلاقات الإنسانية، فمن خلاله تتكامل روحان معًا ويتشاركا الحياة بكل تفاصيلها لكمل كلا منهما رحلة الحياة مع الأخر، ولا شك أن وجود شريك بالحياة يضفي عليها بهجة خاصة ويمنح السعادة، وتجاوز كافة الصعاب والحواجز التي قد تعيق الطريق وتعطله، وبتوقيع هذا الميثاق الغليظ يتحول طرف كلا الطرفين إلى محاولة إسعاد الأخر ومشاركته أحلامه ونجاحاته وكذلك إخفاقاته، حيث أن هذا العقد يجعلهم يصلوا إلى نقطة تجمعهم سويًا ليتحولوا إلى جسدين ولكن بروح واحدة لها نفس الخطط والطموحات والأحلام.

الأصول التاريخية لزواج الأقارب

  • بدأت فكرة زواج الأقارب في الانتشار من خلال تقاليد الأسر الأوروبية التي تولت الحكم خلال القرن الثامن عشر والتاسع عشر في أوروبا.
  • حيث كانت تلك الأسر ترفض أن يتزوج أيا من أفرادها فتاة من خارج الأسرة نظرًا لكثير من المعايير الطبقية، وللحفاظ على السلطة داخل الأسرة الحاكمة.
  • أما عربيًا فيعد زواج الأقارب هو الأكثر شيوعًا في المنطقة العربية بأكملها، حيث يميل الأفراد إلى زواج الأقارب ويتبعون تلك التقاليد، لأنهم غالبًا ما يثقون في الزواج من الأقرباء أكثر من الزواج من احد الغرباء عن الأسرة، كما أنهم يرون أن مثل هذا النوع من الزواج يوطد العلاقات الأسرية بينهم.
  • وأحيانًا يكون هذا الزواج لأسباب تتصل بتوزيع ثروة عائلية لا يودون أن يشاركهم فيها احد من الخارج، أو تتصل بتوزيع ميراث على سبيل المثال.
  • وتؤكد الدراسات والإحصائيات أن المناطق العربية الريفية ومنطقة صعيد مصر هي أكثر المناطق التي يتركز فيها هذا النوع من الزواج، فهناك تمنع الأسر أبنائها من الزواج ممن خارج حدود العائلة فالزواج لديهم لا يتعدى حاجز الأقارب، حتى إن تلك المناطق أحيانًا تدفع بعض الإناث إلى ترك المدارس وعدم استكمال مسيرتهن التعليمية ليتزوجوا من أقربائهم في سن مبكرة.

شاهد أيضًا : 18 معلومة عن سلبيات وايجابيات العولمة وأثارها على التعليم

إيجابيات زواج الأقارب

رغم كل المخاوف والسلبيات التي تحيط زواج الأقارب إلا أن له عدد من الايجابيات لنكن منصفين وخاصة إذا راعى كلا من الزوج والزوجة بعض المحذورات والاحتياطات فهو مثلًا:

  • يقوي العلاقات العائلية أحيانًا ويجعلها أكثر تقاربًا وهذا يعتمد على طبيعة شخصية أفراد العائلة وقدرتهم على تجاوز المشكلات معًا.
  • إن الجانب الوراثي ليس سيئًا إلى هذه الدرجة فقد ينصف العامل الوراثي الزوجين من خلال انتقال عوامل مثل درجة الجمال، ولون العيون المميز والشعر أيضًا إذا كان الزوجين يتمتعان بتلك الصفات ويجتمعان فيها.
  • يتميز أيضًا زواج الأقارب بعدم حاجة أي من الزوجين على التعرف على الأخر فبسبب درجة القرابة أصبح كلا منهم يعرف الأخر جيدًا، وهذا يوفر كثير من الجهد الذي يحدث أثناء فترة الخطوبة ليعرف كلا منهما الأخر، وبالتالي فهناك فرصًا اكبر للتوافق مما يقل نسبة احتمالية حدوث مشكلات.
  • الحفاظ على التقاليد العائلية المتعارف عليها داخل الأسرة وتنشئة أطفال متمسكين بعادات أسرتهم وتقاليدها.
  • البعد عن مظاهر البذخ في الزواج فكلا من الأسرتين يعرف الأخر ويعرف مدى مقدرته المادية، فلا يحدث ضغوط أو خلافات مادية، وبالتالي فانه يكون ذو تكلفة اقل نسبيًا مقارنة بالزواج من غير الأقارب حيث تبدأ كل أسرة في إبداء رغبتها في بعض مظاهر البذخ احتفالًا بالزواج، وما يتبع تلك الرغبة من مشكلات كبيرة وهو ما يصعب حدوثه في زواج الأقارب.
  • يوفر زواج الأقارب فرصًا اكبر لحدوث بعض التفاهم بين الزوجين مما يقضي على أي خلاف قبل بدايته من الأساس.

سلبيات زواج الأقارب

إن قضية زواج الأقارب تفتح المجال أمام عدد كبير من المخاطر والمشكلات سواء الاجتماعية أو الطبية ومنها :

  • إن زواج الأقارب يوفر بيئة مناسبة لظهور الأمراض الوراثية نتيجة أن كلا الطرفين يجتمعان في عديد من الصفات، وخاصة إذا كانت درجة القرابة بين الزوج وزوجته من الدرجة الأولى ويستثنى من ذلك إذا كان احد الزوجين يتمتع دون الأخر بالجينات المتنحية والتي لا تشكل خطورة في الحالات العادية.
  • هذا النوع من الزواج يوفر فرصًا اكبر لإصابة الأطفال ببعض المشكلات أو الإعاقات العقلية والجسدية، حيث أثبتت كثير من الدراسات أن احد الأسباب الرئيسية لمتلازمة داون هو الزواج من الأقارب.
  • يجعل الأطفال عرضي لحدوث بعض الخلل الخلقي في القلب والرئة وعدد من أجهزة الجسم.
  • يعد مناخ مثالي لحدوث تشوهات الأجنة خلال فترة حمل الأم، وهو ما يهدد حياة الجنين ويشكل خطرًا كبيرًا عليه.
  • يصبح الطفل معرض للإصابة بالسمنة المفرطة إذا كان هذا المرض وراثي لدى الأسرة
  • كما انه يعرض الطفل لعدد من الأمراض النفسية التي اثبت بعض الباحثين أن لها صلة وطيدة بالأمراض الوراثية، مثل انفصام الشخصية.
  • ويهدد هذا الزواج أيضًا بحدوث بعض الأمراض العصبية والعقلية ذات الجانب الوراثي مثل ضمور المخ، وكذلك فان له تأثير واضح على نسبة ذكاء الطفل وعلى قدرته على السيطرة على أطرافه.
  • وقد يؤثر هذا الزواج على الأم في فترة الحمل فتصبح معرضة للإجهاض المتكرر وعدم اكتمال الحمل.
  • لنضف إلى ذلك ما ينتج عن ذلك الزواج من مشكلات اجتماعية وليست صحية وطبية فحسب، حيث عادة ما تتدخل العائلتان لتشارك كلا من الزوجين تفاصيل حياتهما، وبالطبع تبدأ من هنا المشكلات.

شاهد أيضًا : كيفية التخلص من المشاعر السلبية تجاه الآخرين

احتياطات يجب اتخاذها عند زواج الأقارب

  • يجب أن يقوم الطرفين قبل الزواج بإجراء فحص طبي شامل، والخضوع لبعض التحاليل الطبية للتأكد من نسبة حدوث أي أمراض وراثية.
  • يفضل الابتعاد عن الزواج من الأقارب من الدرجة الأولى، فكلما ابتعدت درجة القرابة كلما كان ذلك أفضل.
  • يجب إتاحة الفرصة لأي فرد للتدخل في حياة الزوجين، فكلما كانت الحياة أكثر خصوصية كلما استطاعًا معًا تجاوز أي مشكلات قد تحدث بينهم.

شاهد أيضًا : سلبيات وإيجابيات توليد الطاقة الكهرومائية

ومن هنا نكون قد نهينا من مقالتنا عن سلبيات وإيجابيات زواج الأقارب وأهم نتائجه الإجتماعية، وذكرنا معا كل الايجابيات الناتجة عن زواج الاقارب والسلبيات أيضًا، ونرجو أن يكون المقال قد نال إعجابكم، لا تنسوا لايك وشير للمقال لتعم الفائدة على لجميع، وننتظر تعليقاتكم

أترك تعليق