أسماء كريمات لتفتيح البشرة والجسم

أسماء كريمات لتفتيح البشرة والجسم

أسماء كريمات لتفتيح البشرة والجسم، يهدف تفتيح البشرة إلى استرجاع نضارة البشرة ولونها الطبيعي، والذي قد يكون تغير نظرًا لتعرض للشمس، أو للإهمال، أو لعدم وجود النظافة الشخصية، أو لحدوث بعض الأمراض التي أثرت تأثيرًا سلبيًا على الجلد عامة.

المحتويات

أهمية كريمات تفتيح البشرة والجسم

  • حيث يكون الهدف من استخدام الكريمات الخاصة بتفتيح البشرة، هو علاج تلك المناطق الداكنة، ولاستعادة لون البشرة الأول، والذي يمكن أن يتركه حب الشباب من آثار على بشرة الوجه، أو الكلف، أو النمش.
  • ويمكن تفتيح البشرة بالمتابعة في استخدام الكريمات التي تقوم بالحد من إنتاج صبغة الميلانين الموجودة في الجلد، حيث أن الميلانين عبارة عن الصبغة التي تقوم بمنح الجلد اللون الطبيعي له.
  • فعلى سبيل المثال إن الأشخاص ذوي البشرة البيضاء يكون لديهم صبغة الميلانين في الجسم، ولكنها موجودة بنسبة بسيطة مقارنة بالأشخاص ذوي البشرة الداكنة مثل القمحية، أو السمراء.
  • وإن وظيفة صبغة الميلانين الموجودة بالجسم في التي تساعد في المحافظة على لون البشرة الطبيعي للشخص، ويساعد على حمايتها من أشعة الشمس الضارة، والمؤثرات الخارجية، والعوامل الجوية المؤذية للبشرة.

أهمية استخدام الكريمات للمرآة

  • يمكن استخدام العديد من الكريمات التي تساعد في تفتيح لون البشرة، والحفاظ عليها من العوامل الجوية، الضارة للبشرة، خاصة في فصل الصيف، حيث حرارة الشمس أثناء أوقات الذروة.
  • يمكن تفتيح البشرة عن طريق عدة طرق يستخدمها الشخص، والتي تكون عبارة عن الكريمات التي نحن بصدد التعرف عليها وعلى آثارها على البشرة، وكذلك عمليات الليزر التي انتشرت منذ فترة.
  • فهناك العديد من الكريمات التي تعمل على تفتيح البشرة، حيث يكون منها المنتجات العلاجية، أو المنتجات التجميلية، والتي يكون لها أدوار فعالة في الكثير من الأحيان، وعلى حسب الحالة المستخدمة فيها.
  • حيث يمكن أن يؤدي العمل على تفتيح البشرة إلى حدوث آثار جانبية، أو بعض المضاعفات، والتي يمكن أن تصل لمرحلة الخطورة، خاصة للأشخاص ذوي اللون الداكن للبشرة.

أنواع الكريمات التي تعمل على تفتيح البشرة

  • يمكن للأطباء في كثير من الأحيان اللجوء إلى وصف بعض الكريمات الطبية والتي في الغالب تحتوي على: الهيدروجينيون، أو الكورتيزون، حيث تكون قوية وفعالة في علاج البشرة الداكنة، ومشاكلها.
  • حيث تتوافر كذلك بعض الكريمات التي تستخدم بدون وصفات طبية، فيمكن أن تكون من الوصفات التجميلية، والتي يمكن أن يكون لها أثرًا فعالًا في علاج تلك المشاكل التي تواجهها البشرة.
  • حيث تكون متوفرة في أغلب الصيدليات، وقد تحتوي في كثير من الأحيان على مكونات طبيعية مثل: الأريبوتين، فيتامين C، خلاصة العرقسوس، خلاصة التوت، حمض الجليكوليك، حمض الأزيليك.
  • وهناك أيضًا بعض المواد الكيميائية مثل: حمض الكوجيك، وحمض اللاكتيك، نياسيناميد، وفي الغالب ما تحتوي تلك الكريمات على الكثير من المكونات الطبيعية مضافًا إليها بعض الأعشاب.
  • والتي لا تسبب أية أضرار تذكر للبشرة، ولكن لا نستطيع أن نضمن أنها غير ضارة، فيمكن أن تكون تلك الأعشاب المستخدمة أو المواد الطبيعية المستخدمة ليس مناسبة لنوع البشرة المستخدمة لعلاجها.
  • وأنه من الضروري قبل اللجوء إلى استخدام أي نوع من أنواع الكريمات العلاجية الطبية، أن يتم استشارة الطبيب، لعدم حدوث ضرر للبشرة حيث أنه يصف الدواء بعد إجراء فحوصات.
  • وكذلك يجب التأكد من نوعية البشرة التي يتم تطبيق الكريمات عليها، والتي تحتوي على الوصفات الغير طبية، أو الغير علاجية، وذلك للتأكد من عدم حدوث أية آثار جانبية، أو أية مشاكل للبشرة.

كيف يتم استخدام الكريمات على البشرة؟

  • من الضروري إتباع التعليمات التي لابد للطبيب من النصح بها، حيث يكون هناك طرق متبعة للنظافة، ولاستخدام الكريمات بطرق محددة، حتى يتسنى للبشرة الحصول على العلاج المطلوب، ويتم علاجها.
  • وكذلك لابد من التعرف على الأنواع المناسبة للبشرة المراد تطبيق الكريمات عليها، ليتمكن الشخص من التعلم، وأخذ الخبرة اللازمة للتعامل مع بشرته، حيث لابد من التعرف على نوع البشرة بشكل جيد.
  • والتأكد من معرفة كل ما يخص البشرة من أنواع ضارة لها لتلافي استخدامها، وماهية الأنواع التي تصلح لنوع البشرة الخاص بذلك الشخص، حتى يستطيع التعامل مع بشرته، والتعرف على ما يفيدها.
  • ومن التعليمات التي يجب إتباعها جيدًا، هي استخدام الكريم المراد تطبيقه على منطقة صغيرة من اليد، وتركه لمدة تقدر بحوالي 24 ساعة، وذلك للتأكد من أنه مناسب للبشرة، ولا يسبب الالتهاب، أو الحساسية.
  • وذلك حيث أنه في يوجد في بعض المستحضرات أنواعًا معينة من الإضافات التي يمكن أن تسبب حساسية للجلد، وقد يعاني الشخص المستخدم لذلك الكريم من الحكة، والاحمرار، أو حدوث التهاب للبشرة.
  • لإن تلك الأعراض تكون دليل على وجود حساسية للجسم من بعض المكونات التي تحتوي عليها بعض الكريمات الطبية، ولذلك يجب توخي الحذر عند الاستخدام الأول حتى يتأكد الشخص من تناسب الكريم مع بشرته.

أساليب السلامة المتبعة للخضوع لبعض الكريمات العلاجية

  • بعد التأكد من أن الكريم مناسب تمامًا للبشرة، يتم أولًا غسل اليدين بالماء والصابون، ثم القيام بتنظيف اليدين، ثم وضع كمية بسيطة جدًا من الكريم على أطراف الأصابع، ثم القيام بتطبيقه على المكان المصاب.
  • ويمكن تكرار هذه العملية مرتين يوميًا إلى ثلاث مرات، ويكون ذلك حسب إرشادات الطبيب، ومن الإرشادات أيضًا التي يجب إتباعها، هو تجنب استخدام الكريم حول منطقة العين، فهي منطقة لها حساسية خاصة.
  • وكذلك لابد من تجنب ملامسة الكريم للفم، خاصة الشفتين، حيث أنها أيضًا منطقة شديدة الحساسية، وقد تتأذى من بعض مكونات الكريم، وكذلك الأنف من الداخل، فلابد من الالتزام بالمنطقة المصابة.
  • لابد من عدم التعرض إلى الشمس أثناء فترة العلاج، ولكنه في بعض الحالات يكون الخروج ضروري، وفي تلك الحالة يجب استشارة الطبيب في استخدام بعض الكريمات الواقية من الشمس حال الخروج بالنهار.
  • وذلك لعدم حدوث أية أضرار للبشرة، حيث أن البشرة في تلك المرحلة العلاجية لابد لها من الحصول على الراحة اللازمة، حتى يؤتي الكريم ثماره في العلاج الفعال، والوصول إلى العلاج المطلوب.

دواعي استخدام كريمات البشرة

  • لابد من وصف الطبيب لبعض الكريمات المرطبة، والتي يمكن استخدامها بين الفينة والأخرى، حتى تحصل البشرة على العناية المطلوبة، وكذلك الترطيب المطلوب.
  • بعض الأشخاص يلزمهم فترة للعلاج تتراوح ما بين ثلاثة أشهر، إلى أربعة أشهر تقريبًا، حيث يتم المتابعة مع الطبيب في تلك الفترة، على أن يتم وقف العلاج في الوقت المناسب، والذي يحدده الطبيب بدوره.
  • حيث أن وقف العلاج لابد أن يتطلب الوصول للمرحلة المطلوبة من العلاج، والتي قد يكون قد اقترب الشخص من الوصول إليها، ولكن قد يوصي الطبيب باستكمال العلاج لفترة أكثر من الفترة سالفة الذكر.
  • ولقد يعتمد تحديد موعد إيقاف استخدام الكريم على البشرة ودرجة استجابتها للعلاج، وكذلك الوصول إلى الهدف المنشود من استخدام الكريم العلاجي، وعند الوصول إلى ذلك الهدف، لابد من إيقاف الاستخدام.
  • وفي بعض الحالات، يمكن أن يصف الطبيب استخدام نفس الكريم، ولكن يغير من عدد مرات الاستخدام، حيث يرى أن البشرة قد وصلت لمرحلة جيدة من العلاج، ويمكن استخدام القليل منه لإتمام عملية العلاج بشكل تام.

هل توجد آثار جانبية لكريمات التفتيح؟

  • قد يتعرض الكثير من الأشخاص عند البدء في مرحلة العلاج، إلى الكثير من الآثار الجانبية، والتي تظهر على الشخص، مثل: احمرار بسيط في الجلد، الشعور بالوخز، أو الحرقان، أو تهيج الجلد، أو حدوث التهاب.
  • كذلك الشعور بالحكة الجلدية، أو تقشر الجلد، وتلك الأعراض تكون محتملة الحدوث، والتي تحتوي على بعض المكونات منها: الهيدروجينيون، أو الزئبق، أو الكورتيزون، وهي التي تساعد على حدوث تلك الأعراض.
  • وفي كثير من الحالات تكون تلك الأعراض، هي دليل على حدوث تطور في العلاج، حيث أنه في بعض الكريمات يتم حدوث تقشير للجلد المصاب، وبالتالي خروج الجلد التالف ليحل محله الطبقة الأخرى، والمعالجة.
  • هناك أيضًا من الأعراض: ترقق الجلد، وزيادة درجة حساسيته، تحول الجلد إلى اللون الداكن، أو إلى لون أفتح من اللون الطبيعي للجلد، أو أن الأوعية الدموية في الجلد تظهر بشكل أكبر.
  • ولكن لابد من الإسراع في استشارة الطبيب حال حدوث تلك الأعراض، حيث يتم التعرف على إمكانية علاج تلك الآثار، أو أنه يتطلب منه إيقاف ذلك الكريم، والنصح باستخدام كريم آخر.
  • وقد يستمر الطبيب في بعض الحالات على استخدام نفس الكريم، مع تقليل الجرعة، حيث تكون تلك الأعراض ناتجة عن استخدام الكريم بشكل زائد عن الحاجة، مما يجعله يطلق بعض آثاره الجانبية على الجلد.

كيف يمكن تفتيح البشرة بالليزر؟

لقد انتشرت في الآونة الأخيرة طرق العلاج عن طريق الليزر بشكل كبير، حيث يمكن استخدام الليزر في علاج الحبوب والبقع التي قد تصيب البشرة، وذلك عن طريق إزالة الطبقة الخارجية من الجلد.

وكذلك يمكن إتمام عملية التفتيح عن طريق إتلاف الخلايا التي تقوم بإنتاج صبغة الميلانين، وفي بعض الأحيان يعمل الليزر بفعالية، مع الكثير من الأشخاص، ولكن مع البعض الآخر قد لا يؤتي ثماره.

التعرف على أفضل أنواع كريمات التفتيح

1- بايوديرما وايت أوبجكتيف (Bio Derma White Objective)

  • وهو الكريم الذي يعرف عنه بأنه أسرع كريم في معالجة الجلد، وتفتيح البشرة، وأنه سريع المفعول في التفتيح بشكل خاص.
  • حيث أنه يحتوي على العديد من المكونات والتي أهمها هو: النياسيناميد، وفيتامين C، حمض الجليكوليك، وخلاصة العرقسوس، حيث أن تلك المكونات البسيطة تجعله سريع الامتصاص، خفيف على البشرة.
  • فهو يساعد أيضًا على سرعة تفتيح المناطق الداكنة من الجسم، ومن البشرة، حيث يعمل على تجديد الخلايا، ويتم ذلك عن طريق التقشير، وكذلك فهو مناسب جدًا للبشرة الحساسة.

2- لاروش بوزيه بيجمنتكلار

  • وهو كريم تفتيح الجسم، والبشرة، لذوي البشرة الدهنية، فإنه يعمل أولًا على توحيد لون البشرة بشكل دائم، ومستمر لفترات كبيرة، ويعمل على سرعة تقشير خلايا الجلد الميتة.
  • فإنه يعمل بلطف شديد لحساسية البشرة الدهنية للكثير من الكريمات، فهو ذو ملمس رطب، وشديد النعومة، ويحتوي على الفينيل آلانين، وحمض الفيروليك، وريسورسينول، يتم استخدامه لمدة 12 أسبوع فقط.
  • بعد مرور تلك الفترة المحددة لابد من الرجوع إلى الطبيب لاستشارته في الحالة التي وصلت إليها البشرة، أو المنطقة المصابة في الجسم، وذلك لإتباع بعض التعليمات الأخرى للوصول لمرحلة الشفاء التام.
  • كذلك يتم استخدامه مرتين في اليوم إلى ثلاث مرات، وذلك يكون حسب وصفة الطبيب، وحسب الحالة، والكمية التي تناسبها، ويستخدم على الوجه والرقبة، صباحًا، ومساءًا.

3- سيروم فيشي إيديال وايت

  • حيث يحتوي على مادة الريسورسينول، والذي يعمل كمضاد التهابات، فهو يقلل من إمكانية عمل صبغة الميلانين، ويستخدم السيرم مرتين يوميًا، صباحًا ومساءًا، وهو مناسب للبشرة الحساسة.
  • حيث يحتوي على مادة فيشي الحرارية، التي تعمل على تلطيف البشرة، وهو خالي من البارابين، ولا يسبب تهيج البشرة، ويمنع ظهور بقع أو بثور في البشرة، حيث يظهر مفعوله في خلال ثمانية أسابيع من بدء الاستخدام.

4- كريم فولدكس

  • حيث يحتوي على فيتامين ج، ويعمل على تقليل إفراز الميلانين، وإيقاف الإنزيم الذي يعمل على إفرازه.
  • يحتوي كذلك على خلاصة العرقسوس، والتي تعمل على تقليل صبغة الميلانين، ويحتوي على أحماض الألفا هيدروكسي، والتي تعمل على تقشير الطبقات الخارجية من الجلد، والذي يعمل على اختفاء البقع.
  • وكذلك فهو يحتوي على الكثير والعديد من المكونات الطبيعية والتي تساعد على التفتيح بفعالية أكثر، وتعمل على هدوء البشرة، واستعادة نضارتها بشكل طبيعي، دون التعرض لإجهاد البشرة.
  • هناك كريم فولدكس أيضًا للمناطق الحساسة، وهو يعمل على تفتيح المناطق الحساسة، ولكن يجب الحذر الشديد عند استخدامه، حيث أنه في بعض الأحيان يتسبب في حدوث التهاب للبشرة.

5- كريم تريتوسبوت لتفتيح البشرة

  • والذي يحتوي على الهيدروكين، وهو يعمل على إيقاف إنتاج صبغة الميلانين، أو تقليلها، والتي تساعد على وجود اللون الداكن بالجسم، كما يحتوي على التريتينوين.
  • والتريتينوين يساعد على سرعة تقشير الطبقات الخارجية للجلد، والذي يعمل على التخفيف من الآثار الناتجة عن اسمرار الجسم، وحدوث الندبات، وكذلك يحتوي على الهيدروكورتيزون.
  • والذي يعمل بدوره على مساعدة تفتيح البشرة بشكل جيد، ولكنه بشكل مؤقت، حيث أنه يكون لطيف على البشرة، ويخفف من حدوث الالتهابات واحمرار البشرة التي قد تتعرض له أثناء العلاج.

الأضرار الخاصة بكريم تريتوسبوت

يتسبب كريم تريتوسبوت في ظهور كثير من الأعراض الجانبية مثل التهاب الجلد، والاحمرار، والحكة التي تنشأ عن التهاب الجلد، وهذا يكون فقط في بعض الأشخاص ذوي الحساسية لبعض المركبات.

كيف يمكن استخدام التريتوسبوت الطبي؟

  • في البداية يتم غسل البشرة بشكل جيد، ثم تجفيفها برفق، ثم يتم وضع كمية مناسبة على المنطقة المراد تطبيق الكريم عليها، ولا يجب الإفراط في استخدام الكريم، حتى لا يتسبب في إيذاء البشرة.
  • ومن ثم يتم تطبيق الكريم على البشرة برفق، وحتى يتم التأكد من تشرب البشرة للكريم بشكل كامل، فيتم استخدامه مرة واحدة فقط يوميًا، ويفضل أن تكون قبل النوم مباشرة للعمل على راحة البشرة.
  • أما بالنسبة للمناطق الحساسة، فإنه يتم استخدام الكريم على الجلد برفق شديد، حتى لا يحدث التهابات جلدية، ويتم استخدام القليل من الكريم، والذي يكفي فقط لاستخدام المنطقة، حيث أن زيادته تؤدي إلى حدوث حكة.
  • وبالنسبة لاستخدام الكريم على بشرة الوجه، فإنه لابد من التأكد الحصول على فتح المسامات عن طريق غسل البشرة بشكل جيد بالماء الدافئ، وبالتالي يتم استخدام الكريم على البشرة، فيقوم بالتفتيح، وإزالة آثار حب الشباب.

1- كريم فيد آوت

  • يحتوي فيد آوت على: خلاصة العرقسوس، والتي تعمل على تقليل إنتاج الميلانين، والتي تخفف من التهابات البشرة، ويحتوي على خلاصة نبات التوت، والذي يعمل كمضاد أكسدة ويعمل على تفتيح لون البشرة.
  • وكذلك يحتوي على زبدة الشيا: والتي بدورها تعمل على ترطيب البشرة، وكذلك جل الصبار، والذي يحد من التهابات البشرة، ويعمل على ترطيبها بشكل كامل، وجيد.
  • يتوفر كريم فيد آوت بأنواع كثيرة منها: فيد أوت كريم لتوحيد لون البشرة، كريم فيد آوت الأزرق الليلي، والذي يتم استخدامه في الليل، للعمل على راحة البشرة، والحد من التعرض للشوائب أثناء عملية العلاج.
  • وكذلك يوجد فيد آوت البنفسجي، والذي يعمل على تقليل ظهور التجاعيد، وتفتيح البشرة، ويوجد فيد آوت أدفانس، وهو الذي يعمل على حماية البشرة من أشعة الشمس الضارة، وكذلك يعمل على تفتيح البشرة.

2- كريم رومكس

يحتوي كريم رومكس على العديد من المواد، مثل: الريتينول، والتي تعمل على تقشير الطبقات الخارجية للجلد، والتي تحتوي على العديد من الإصابات بالبقع والبثور، ويعمل على تفتيح لون البشرة.

يحتوي على فيتامين ج، والذي له الأثر الفعال في الحد من تقليل صبع الميلانين، والذي يكون مسئول عن إفراز اللون الداكن للبشرة، والذي يعمل على ضرر البشرة في العديد من الأوقات.

3- بوبانا كريم لتفتيح البشرة السمراء

حيث يحتوي بوبانا كريم لتفتيح البشرة السمراء على العديد من المكونات الطبيعية، والتي تساعد البشرة على تقليل صبغة الميلانين، وتعمل على إظهار نضارة البشرة بشكل لطيف.

ومن المواد التي يحتوي عليها بوبانا كريم هي: خلاصة العرقسوس، وحمض الكوجيك، وكذلك يحتوي على فيتامين C، والكولاجين،
وفيتامين أ، وفيتامين هـ.

4- بيزلين كريم لتفتيح البشرة

  • إن كريم بيزلين كريم فعال، وسريع في تفتيح لون البشرة الداكن، حيث أنه يحتوي على العديد من المكونات الطبيعية، والتي تساعد على سرعة تفتيح لون البشرة، مثل فيتامين C، والعسل، وخلاصة البقدونس.
  • وكذلك يحتوي على فيتامين ج، وخلاصة أوراق الزيتون، والتي يكون أثرًا بالغًا في تلطيف البشرة، واستعادة الحيوية والنضارة، والتقليل من إفراز المواد الدهنية، خاصة في البشرة الدهنية.
  • ويوجد منه أنواع عديدة، منها: كريم بيزلين لتفتيح المناطق الحساسة، وكريم بيزلين لتفتيح البشرة، وشدها وتأخير ظهور التجاعيد، كريم بيزلين لتفتيح منطقة حول العين، وكريم بيزلين الليلي، لتفتيح البشرة.
  • حيث يحتوي على مكونات لطيفة على البشرة، وتعمل على شد البشرة بشكل لطيف وجيد، ولا يعرض البشرة للأذى، حيث أنه يحتوي على مكونات تعمل على ترطيب البشرة.

5- كريم فير آند لافلي

  • حيث أنه يحتوي على مادة نياسيناميد، والتي تعمل على تخفيف صبغة الميلانين، وفيتامين E، وهو الفيتامين الهام الذي يعمل على نضارة البشرة، وفيتامين ب، وهو يساعد على تفتيح لون البشرة.
  • ويحتوي كذلك على فيتامين ب 5، وفيتامين ب 3، والذي يعمل على تغذية البشرة بشكل فعال، وفيتامين C، والذي يعمل على إيقاف عمل الإنزيم الذي يعمل على إنتاج صبغة الميلانين.
  • إن تلك المواد كلها تعمل على راحة البشرة، والحد من حدوث المشاكل المزعجة، والتي تعمل على مساعدة البشرة على النضارة، والحيوية، ولكن لابد أن يكون الكريم مناسب لنوع البشرة كما ذكر سالفًا.
  • حيث أنه ورغم تلك المكونات فهناك من الآثار السلبية والتي تؤثر بالسلب على البشرة، فإن لكريم فير آند لافلي بعض الأضرار التي قد تحدث في كثير من الأحيان، وهي احمرار للبشرة، لذوي البشرة الحساسة.

6- كريم كايا سكين كلينيك

فهو يعمل على تقليل ظهور البقع الداكنة، والتصبغات، ويساعد على تفتيح لون البشرة، ويوحد لونها، كما أنه مناسب لجميع أنواع البشرة، خاصة البشرة الحساسة، والتي لابد من التعامل معها بلطف.

7- هيمالايا كريم لتفتيح البشرة الدهنية

  • يحتوي على مجموعة كبيرة من الفيتامينات والمواد الطبيعية، مثل: خلاصة العرقسوس، والفلافونويد، والتي تساعد على تفتيح البشرة، وترطيبها بفعالية، كما أنه خفيف على البشرة.
  • كما يستخدم مرتين باليوم صباحًا ومساءًا، ولا يجب التعرض للشمس بعد استخدامه مباشرة، فهو سريع الامتصاص، ولكنه يبقى مفعوله، والذي يجب توخي الحذر عند استخدامه.
  • خالي من المواد الضارة، والتي تؤثر بشكل سيء على البشرة، ويعمل على ترطيب البشرة، في حين معالجتها من الاسمرار، وكذلك فهو خالي من الزيوت، وخالي من مادة البارابين.
  • يساعد على تنقية البشرة من الشوائب، ويعمل على نعومة البشرة، وكذلك يستطيع الحفاظ على البشرة من التعرض للجفاف، فهو ملطف، وخفيف على البشرة، ويعمل على راحة البشرة أثناء النوم.

8- نيفيا كريم تفتيح البشرة للرجال

فهو يحافظ على البشرة من تغير اللون، ويقوم بترطيب البشرة لمنع الجفاف، ويحتوي على فيتامين C، ويساعد البشرة على تجديد الخلايا براحة، وبدون تعرض البشرة للإجهاد، كما يعمل على توحيد لون البشرة.

للحصول على بشرة أكثر نضارة

  • يجب التخلص بشكل جيد من البقع الداكنة، والتي تعمل على إجهاد البشرة، فينصح باستخدام الكريمات التي تظهر نضارة البشرة، دون إجهادها، والعناية الجيدة بالبشرة، باستخدام منتجات مفيدة ومناسبة لها.
  • لابد من الالتزام بغسل الوجه مرتين كل يوم في الصباح، وفي المساء، ويتم استخدام غسول منظف للبشرة، ومناسب لنوع البشرة، يفضل تحديده من قبل مختص، أو الطبيب المعالج.
  • استخدام تونر بعد التنظيف، وهو الذي يعمل على غلق المسامات، ويحفظ البشرة من التعرض للشوائب، والتي تؤثر على البشرة سلبيًا، ثم بعد ذلك يجب استخدام مرطب جيد للبشرة حتى لا تتعرض للجفاف.
  • استخدام الكريم العلاجي، أو التجميلي مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا، بشكل مستمر، حتى لا تتعرض البشرة لأي أضرار، ولا تلحق بها شوائب، ويجب إتباع ذلك النظام بشكل مستمر.

في نهاية رحلتنا مع أسماء كريمات لتفتيح البشرة والجسم، إن العناية بالبشرة تتطلب الكثير من المنتجات التي تناسب البشرة، وتعمل على تلطيف البشرة، ولا تتسبب بحدوث أية أضرار، وكذلك لابد من إتباع نظام يومي لتنظيف البشرة بعمق، حتى لا تتأثر بالشوائب، وتبدو في كامل نضارتها.

أترك تعليق