مقال عن بر الوالدين مقدمة وعرض وخاتمة

مقال عن بر الوالدين مقدمة وعرض وخاتمة

مقال عن بر الوالدين مقدمة وعرض وخاتمة، الوالدين، هما من أفضل النعم، التي أنعم الله بها، على عباده، فالوالدين، هما سبب وجودنا في الحياة، والحياة، بدونهما، لا قيمة، ولا معنى لها.

يبذل الوالدين كل الغالي والنفيس، لسعادة ابنائهما، بالإضافة إلى تلبية جميع احتياجاتهم، مهما كلفهم الأمر.

مقدمة عن بر الوالدين :-

  • بر الوالدين من أقل الأمور، التي يمكن أن يقدمها الأبناء، لآبائهم، فهي أقل واجب، نظير ما قدمه الآباء من تربية أبنائهم.
  • كما حث الله تعالى، على بر الوالدين، حيث قال الله تعالى” وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا، إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لهما قولاً كريماً”.
  • وهذه الآية، تدل على مدى فضل الأبوين على البناء، الأمر الذي يجعل كلمة”أف”، وهي كلمة بسيطة محرمة لكي نقولها لهما.
  • فضل الوالدين، مهما تحدثنا عنه، فلن نستطيع أن نعطي لهما حقهما، ويعتبر الوالدين، هما أكثر تأثيراً في حياة الإنسان، حيث يعدان امور الحياة.
  • والوالدين، هما من يقدمان الحياة الكريمة للأبناء، فهما من قاموا بتربية الأبناء، والكد عليهم، وتحمل صعوبات الحياة، من أجل الأبناء.
  • لذلك يجب على الأبناء، أن يردوا، ولو جزء بسيط من هذا التعب، ويجب أن يتحملوا آبائهم وهما كبار، ويقدموا لهم الرعاية الكاملة.
  • بر الوالدين، ليس من المستحيلات، كما يعتقد البعض، بل هو شيء بسيط، إذا تم النظر إليه، على أنه متعة بمحاولة رد الجميل، والشعور بأن الأب والأم، هما أساس حياتك.

شاهد أيضًا : بحث عن مشكلة الإكتظاظ السكاني وحلولها

ما مفهوم بر الوالدين ؟

  • يعرف بر الوالدين، على أنه، الطاعة المطلقة للوالدين، دون ارتكاب معصية لله، وكذلك احترامهما، وإظهار الحب والود لهم.
  • كما يعني، أن يقوم الأبناء، بطاعة الوالدين، والإحسان إليهم، بشتى الطرق، ومساعدتهما، بالجهد والمال.
  • ويرجع ذلك إلى، أن بر الوالدين فرض، افترضه الله على عباده، وهذا البر، سو ترى آثاره في الدنيا والآخرة.

فضل الوالدين على الأبناء :-

  • للوالدين فضل عظيم على أبنائهم، لا يضاهيه فضل، فهما لهما الفضل الأكبر، بعد الله ورسوله.
  • وإذا ذكرنا فضل كل من الأمر والأب، نحتاج إلى أعمار مضاعفة، للوقوف على ذكر هذا الفضل.

فضل الأم :-

  • لا يوجد إنسان، على وجه الأرض، لا يعرف فضل الأم على الأبناء، هي من تحملت آلام الحمل، وهي في أوج سعادتها، وهي من تحملت آلام الولادة الصعبة.
  • الأم هي، التي سهرت الليالي في تربية الأبناء، دون كلل أو ملل، كما أنها تقوم بتلبية كل إحتياجاته، دون أن تشعر بالنقص.
  • الأم، هي الوحيدة، التي تكون بجانبك عند المرض، بل ويكون مرضها، وألمها أشد منك، فهي تشعر بك، قبل أن تتكلم.
  • الأم، هي الملجأ، الذي يلجأ إليه الأبناء، عندما تشتد عليهم، قسوة الدنيا، ليجدوا الدفء والحب.
  • الأم هي الشخص الذي يساعدك، للتعدى كل أزماتك، وهي من تقف بجانبك دون نفاق، ولا تنتظر منك شيء بالمقابل.
  • الأم، هي الحياة البسيطة، التي لا يوجد بها، أي صعوبات، هي من تمهد الطريق، ليسير الأبناء منطلقين، ومسرورين.

فضل الأب :-

  • لا يجهل عاقل، فضل الأب على أبنائه، بالرغم من أنه لا يتحمل، فترات الحمل والولادة والرضاعة، إلا أنه يعيش كل هذه المراحل بتفاصيلها.
  • يسعد الأب برؤية الأبناء، وهم يكبرون من حوله، فهو الحصن المنيع لهم، من الدنيا، فهو من يحمل عنهم همومها.
  • الأب هو من يعمل فترات طويلة جداً، لتوفير الرعاية الممكنة، للأبناء، دون كلل، أو شكور لأحد، أو حتى راحة.
  • الأب، هو الشخص الذي تلجأ إليه، إذا ضاقت الدنيا، لينهض هو ويواجه الدنيا، بدلًا عنك.

شاهد أيضًا : بحث عن مفهوم النقد الأدبي الحديث

كيف يحقق الأبناء بر الوالدين :-

يجب على الأبناء، أن يكونوا بارين بآبائهم، سواء كان في الحياة، وكذلك بعد الموت، ويمكن ذكر أشكال البر في:

البر في الحياة :-

  • يجب على الأبناء أن يطيعوا آبائهم، ويقدموا لهم كل فروض الطاعة، فيما يحب أو يكره، إلا المعصية.
  • كما يجب أن يحسن إليهما، في كل أفعاله، وأقواله، وأن يقدم لهم الإحسان في أي عمل.
  • يجب علي الابن، أن يتذلل إلى الوالدين، وأن يتودد إليهم، ويلين لهما، أطراف الحديث، ويكون حسن الطباع، متواضع في أفعاله معهما.
  • البعد كل البعد، عن الخطأ، وعلو الصوت معهما، وكذلك الزجر، والنهر، حتى لا يتعرض لغضبها.
  • الإصغاء الجيد لحديثهما، وعدم المقاطعة، بالإضافة إلى عدم افتعال مشاكل معهم، أو عدم تصديق ما يقولونه.
  • ألا ينفر من طلباتهم أوامرهما، ولا يشعر من الضيق، بسبب هذه الأوامر، وذلك تبعاً لأمر الله تعالى.
  • أن يتعامل معهما، بوجه يتسم بالحب والسرور، والبعد عن، إظهار الضيق والحزن في الوجه، أثناء الحديث معهم.
  • التعامل معهما، بما يليق مع مكانتهم، حيث يجب الإفصاح لهم في الجلوس، تقبيل الأيادي، تقديم الطعام الجيد لهما.
  • ألا يشعر هما، بالعطف، والمنة، بما يفعله معهم وألا شعرهما، إن ما يقوم به، من أفعال، ليس لمجرد، الأوامر أو الواجب، بل من باب المحبة والإحساس بفضلهما.
  • أن يجعل حقوق الأم مقدمة، وأن يصاحبها بالمعروف وذلك لقول الرسول صل الله عليه وسلم.
  • جاء رجل إلى النّبي، صلّى الله عليه وسلّم، فقال: يا رسول الله من أولى النّاس بحسن صحابتي؟ قال: أمّك، قال: ثمّ من؟ قال: أمّك، قال: ثمّ من؟ قال: أمّك، قال: ثمّ من؟ قال: أبوك”.

بر الوالدين بعد الممات :-

  • لا يتوقف بر الوالدين، بعد ممات كل من الأب والأمن ولكن يجب أن يكون الابن بار لهما، بعد وفاتهما.
  • فيجب عليه أن يدعو لهما، بالرحمة والمغفرة، والدرجات العلى، لأن دعائك سيصل إليهما، ويدخل السرور عليهما.
  • عمل الأعمال الصالحة، والقيام بفعل صدقات جارية، من أجلهم، حتى يحصلوا على الثواب والأجر.

 بر الوالدين في الدين الإسلامي :-

  • لقد أوصى الله تعالى، على البر بالوالدين، فقد جعله الله، بعد عبادته مباشرة، ويوجد في القرآن الكريم، الكثير من الآيات، التي تدعو إلى بر الوالدين، ومعاملتهم معاملة طيبة.
  • لقد جعل الله الجنة تحت أقدام الأمهات، أي أن دخول الجنة بطاعة الأم، والبر بها، والعمل على إسعادها.
  • قدم الله بر الوالدين، عن كل الأعمال الصالحة، وهو عمل، يجازى به العبد في الدنيا والآخرة، فيرى الإنسان ثمرة بره، في الخير والبركة، وصلاح الأولاد.
  • لقد جعل الإسلام، الكثير من الحقوق، بالنسبة للوالدين، على أبنائهم، وجعل إعطاء الحقوق للآباء، أكثر من الجهاد في سبيل الله.

أهمية بر الوالدين بالنسبة للمجتمع والفرد :-

  • بر الوالدين له عظيم الأثر بالنسبة للفرد والمجتمع، أما الفرد، فيحصل على السعادة اللازمة، والتوفيق في كل أمور حياته.
  • يجعل الإنسان قريب من ربه، نشيط في عمله، لديه قدرة على بذل أقصى جهد ممكن، مما ينعكس ذلك بالإيجاب على المجتمع.
  • الإنسان هو من يكون المجتمع، لذلك إذا كان هناك العديد من الأشخاص، الذين يبرون بآبائهم.
  • لا شك، بأنهم أفراد صالحين في المجتمع، ولديهم القدرة على الإنتاج والإبداع، في كل مجالات الحياة.

شاهد أيضًا : مقال عن التعليم في مصر

خاتمة مقال عن بر الوالدين :-

وفي نهاية مقالنا عن مقال عن بر الوالدين مقدمة وعرض وخاتمة والتعرف على تفاصيل موضوع مقال عن بر الوالدين، يجب أن نعرف، بأننا ما حيينا، لا نستطيع أن نقدم، الحق اللازم، للوالدين، ولكن يجب على كل إنسان، أن يبذل الجهد، للبر بوالديه، حتى يحصل على سعادتي الدنيا والآخرة.

أترك تعليق