مقال عن الوطن قصير مقدمة عرض خاتمة

مقال عن الوطن قصير مقدمة عرض خاتمة، معكم اليوم من جديد من خلال مقال عن الوطن قصير مقدمة عرض خاتمة حيث أنه بالطبع وطننا الحبيب من أجمل الأوطان التي إذا كتبنا عن مقال عن الوطن قصير مقدمة عرض خاتمة لا نستطيع أن نوفيه حقه في حبنا له، حيث أننا به نمنح بالكثير من الحب والشعور بالدفء والحنان.

فهذا هو الوطن الذي كبرنا فيه وتربينا في خيراته ونعمه المختلفة، وهو ما نحميه ضد أي عدو وندافع عنه بدمائنا وروحنا، وحياتنا بأكملها فدءًا له، فهو من أغلى الأشياء لدينا، وهو وطننا الذي لا نستطيع أن نعيش في مكان غيره.

مقدمة مقال عن الوطن قصير مقدمة عرض خاتمة:-

وبالطبع من خلال مقدمة مقال عن الوطن قصير مقدمة عرض خاتمة يمكن القول أن كلمة الوطن تحمل الكثير من المعاني المختلفة كما أنها تحمل الكثير من الدلالات فهي تحمل الكثير من المعاني التي ترتبط بالفخر والإعتزاز.

وحب الوطن من الحب الفطري الذي يتدخل فيه الإنسان حيث أنه يولد ويجد أن تربى في خيراته وكبر فيها وأن الوطن قد منحه الكثير من المعاني الجميلة والاحساسات التي يحب أن يشعر بها كل إنسان، فمهما كتبنا مقدمة مقال عن الوطن قصير مقدمة عرض خاتمة لا نستطيع أن نوفيه جزء من حقه.

شاهد ايضًا : بحث ن مشكلة البطالة وأسبابها وعلاجها

مقدمة عن الوطن كاملة :-

ويمكن أن نقول في مقدمة عن الوطن كاملة، أن علاقة الإنسان بوطنه تشبه علاقة الإبن بأمه وعلاقته بأسرته فالفرد وسط أهله قد وجد الحب والإحترام والإحساس بالسكينة والهدوء والراحة وقد وجد الكثير من المعاني الطيبة في أسرته وكذلك هو يجد نفس المعاني في إحساسه بوطنه الحبيب، كما أنه نشأ في تلك الأرض الذي احتضنته وكبر فيه ووجد الكثير من الخيرات المختلفة فيها.

اقرأ أيضًا :-  بحث عن انتقال الصفات الوراثية عند الإنسان

كما أن الفرد يتأثر بالبيئة التي يعيش فيها لذا يجب أن يعرف جميع حقوقه وواجباته سواء كان إتجاه أسرته أو إتجاه زملائه أو إتجاه جيرانه أو إتجاه وطنه الحبيب، فيجب أن يتعرف إلى أنه بعدما كبر في هذا الوطن وذاق الكثير من خيراته فيجب أن يتعرف أن الوطن بعد ذلك في حمايته فهو الذي سوف يدافع عنه ضد أي عدو يريد أن يحتل وطنه أو يحتل أرضه فهو الوحيد بدافع حبه لوطنه يستطيع أن يدافع عن أرضه وعن خيراته وعن أمانه.

وقد حثنا الدين الإسلامي على حب الوطن والدفاع عنه من كل عدو وخير دليل على ذلك حب الرسول (صى الله عليه وسلم) لوطنه حيث كان يدافع عنه ويحميه من أي عدو، وهذا يتبين فيه، ويجب أن يحتذي به في حب الوطن ونغير عليه كما كان يغير الرسول (صلى الله عليه وسلم) على وطنه، فالوطن مثل الشمس تمامًا لا يستطيع أن يعيش الفرد بدونها، كما أن الوطن هو مصدر العزة والفخامة والفخر، وندعو الله دائمًا أن يحمى لنا وطننا العزيز من أي عدو، وهذا مقدامة عن الوطن كاملة التي مهما كتبنا له لا نوفيه حقه.

مقدمة مميزة عن الوطن :-

من الممكن أن نعبر بحبنا للوطن عن طريقة مقدمة مميزة عن الوطن، حيث أنها تنص على الآتي:

(وطنـي يَا مَـهد الرّسـالات الذي يشعّ فِيه نـور الإيـمـان، أنت النّـور الذِي يستضيء بنوره كل الأوطـان، أنت وَطنـي الغَالي وطَن الوفاء والإخلاص والحب والتّلاحم، وطن الأمن والأمان والإيمان، وطَن الكرامة والمجد والعطاء والسعادة، أشرقت شمسُك في أعالي السماء لتضيء جَميع أرض الوطن في يوم صباحي جديد يوم العز والوفاء أهديك يا وطني باقة ورد جميلة زرعت في القلوب وارتوت بدماء العروق، وطني حباك الله وأعزك وجعل كل أيامنا فيك سَعادة ورخاء وعطاء وتضحية من أجلك).

اقرأ أيضًا :-  بحث كامل عن نهر النيل وأهميته وواجبنا نحوه

كما أننا سوف نعرض فقرة من الآيات القرآنية، يقول الله فيها عز وجل :-

“وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا ۚ قَالُوا أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ ۚ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ ۖ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (247).

ومن الأحاديث الشريف ما يلي :-

حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بْنُ خداش، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُبَيْدٍ، عَنْ طَلْحَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ : لَمَّا خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ مَكَّةَ، قَالَ : ” أَمَا وَاللَّهِ لأَخْرُجُ مِنْكِ ، وَإِنِّي لأَعْلَمُ أَنَّكِ أَحَبُّ بِلادِ اللَّهِ إِلَيَّ وَأَكْرَمُهُ عَلَى اللَّهِ، وَلَوْلا أَنَّ أَهْلَكِ أَخْرَجُونِي مَا خَرَجْتُ ، يَا بَنِي عَبْدِ مَنَافٍ إِنْ كُنْتُمْ وُلاةَ هَذَا الأَمْرِ مِنْ بَعْدِي، فَلا تَمْنَعُوا طَائِفًا بِبَيْتِ اللَّهِ سَاعَةً مِنْ لَيْلٍ وَلا نَهَارٍ ، وَلَوْلا أَنْ تَطْغَى قُرَيْشٌ لأَخْبَرْتُهَا مَا لَهَا عِنْدَ اللَّهِ، اللَّهُمَّ إِنَّكَ أَذَقْتَ أَوَّلَهُمْ وَبَالا، فَأَذِقْ آخِرَهُمْ نَوَالا “.، وبالطبع عندما نذكر آيات من القرآن الكريم وحديث نبوي شريف فبذلك تكون مقدمة مميزة عن الوطن .

موضوع تعبير عن الوطن :-

ومن خلال موضوع مقال عن الوطن قصير مقدمة عرض خاتمة يمكن ذكر موضوع تعبير عن الوطن يمكن القول أن حب الوطن من أجمل الأشياء التي يجب أن نغرسها في أطفالنا، ويجب أن نعلمهم كيف يحبوه وأن نوضح لهم كيف كبر الإنسان في هذا الوطن وكيف ترعرع فيه، وقد تغنى الشاعر وقال :-

  • وطنى نشأت بأرضه.

ودرجت تحت سمائه.

ومنحت صدري قـوةً بنسيمه وهوائه.

ماء الحياة شربته لمّا ارتويت بمائه.

وملأت جسمي عزة حين اغتدى بغذائه.

وقد قال شاعر آخر :-

  • بدم الأحرار سأرويه .

وبماضي العزم سأبنيه.

وأشيّده وطناً نضراً وأقدّمه لابني حرّاً.

فيصون حماه.

ويفديه بعزيمة ليث هجّام.

كما قال أحد الشعراء :-

  • لكِ يا مصر السلامة … وسلاماً يا بلادي إن رمى الدهر سهامه ….. أتقيها بفؤادي واسلمي في كل حين.
اقرأ أيضًا :-  مقال عن الصدق والأمانة في العمل

ولذلك يجب الإهتمام بشباب بلادنا حيث أنهم من يحمون الوطن ضد أي عدو وهم من يتصدون للهجمات التي يمكن أن تحدث من أي عدو يطمع في خيرات البلد وأرضها ونعيمها، كما يجب علينا أن نتصدى كرجل واحد لمن يريد أن يقترب من أرض بلادنا الحبيبة، حفظه الله لنا، وهذا موضوع تعبير عن الوطن.

شاهد ايضًا : بحث عن الأجهزة الذكية وأنواعها وتطبيقاتها

خاتمة مقال عن الوطن :-

ومن خلال خاتمة مقال عن الوطن قصير مقدمة عرض خاتمة نود القول أن هذه الدولة التي قد عاش عليها أبائنا وأجدادنا وأطفالنا سوف تعيش حرة إلى الأبد وسوف نتصدى لها جميعًا ضد أي عدو، فالوطن من أقرب الأماكن إلى قلبي الذي كبرت ونشأت فيه والذي سوف أكون فيه شاب من الشباب النافع المدافع عن بلده، فشبابنا هم أملنا في المستقبل وهم من يبنون الحضارة بعد ذلك وهم الذين سوف يكملون من مسيرة تطورنا.

لذا يجب أن نحافظ عليه وأن نجعله يعيش على أرض وطنه لكي يتمتع من خيراتها ولكي يكبر هو الذي يمنحها هذه الخيرات المختلفة وهو الذي يحميها، ونود القول في النهاية أن نعبر عن حبنا للوطن العزيز بالدفاع عنه وأن نضع أيدينا في أيدي الدولة وأن نحاول أن ندير شؤون الدولة على أكمل وجه، حتى نفكر في النهوض بها ودفعها إلى الأمام.

شاهد ايضًا : مقال عن الأخلاق ودورها في بناء المجتمع

كما أننا يجب أن نعمل جيدًا وبضمير حتى نستطيع أن نعلى من هذا الوطن حيث أننا بعملنا و كفاحنا سوف نصل إلى أعلى درجة من التقدم والازدهار كما يجب أن نعلم حب الوطن لأطفالنا حتى ينشئون على محبته وعلى الحفاظ عليه الدائم، ويجب أن نكون يد واحدة دائمًا، وكانت هذه خاتمة مقال عن الوطن قصير مقدمة عرض خاتمة .

أترك تعليق