هل المتضرر من تلوث البيئة هي الكائنات الحية؟

هل المتضرر من تلوث البيئة هي الكائنات الحية؟ ازداد معدل التلوث البيئي في الفترة الأخيرة بأضعاف ما كان عليه خلال السنوات السابقة، إذ أن التلوث البيئي ينتج عنه أضرار بالغة، وفي هذه المقالة سوف نتحدث بشيء من التفصيل عن مفهوم التلوث البيئي، وسوف نذكر الأضرار التي تنتج عن هذا التلوث، ونجيب على هل المتضرر من تلوث البيئة هي الكائنات الحية؟

ما هو التلوث البيئي؟

التلوث البيئي (Pollution Environmental): وهو عبارة عن إضافة أي مادة سواء كانت صلبة أو سائلة أو غازية، أو أي شكل من أشكال الطاقة، مثل: النشاط الإشعاعي أو الطاقة الحرارية إلى البيئة بشكل أسرع، وهذا يجعل من الممكن أن تكون الطبيعة قادرة على تشتيته أو تقليله مع مرور الوقت، وتوجد ثلاثة أنواع رئيسية للتلوث البيئي وهي:

  1. تلوث الهواء (Pollution Air).
  2. تلوث الماء (Pollution Water).
  3. تلوث الأرض (Pollution Land)
  • ومن الممكن أن ينتج عن التلوث بكافة أنواعه آثار سلبية تؤثر سلبًا البيئة والحياة البرية، وفي الغالب ما يؤثر هذا التلوث على صحة الإنسان، وعلى الرغم من أن التلوث البيئي من الممكن أن يكون مسببًا عن أحداث طبيعية، مثل حرائق الغابات أو البراكين النشط.
  • إلا أن هذه الملوثات البيئية من الممكن أن تكون مسببة عن مصدر بشري أيضًا، وهذه المصادر البشرية التي تلوث البيئة هي أي مصدر ناتج عن الأنشطة البشرية، وأن حدوث التلوث البيئي الناتج عن الأنشطة البشرية ليس جديدًا.
  • إذ أنه في العصور السابقة كان التلوث البيئي الحادث بسبب نشاط الإنسان حاضرًا، وهذا عن طريق استخدام الفحم كوقود مما يتسبب في تلوث الهواء بشكل كبير، وفي الفترة الأخيرة بعد استخدام الإنسان المشتقات النفطية والمنتجات الخاصة بها.
  • بالإضافة إلى زيادة أعداد المصانع، وزيادة عدد البشر بشكل كبير، تسبب كل هذا في حدوث تلوث البيئة بمعدلات سريعة غير مسبوقة.

شاهد أيضًاتلوث البيئة البحرية وأنواعها

هل المتضرر من تلوث البيئة هي الكائنات الحية؟

  • هل المتضرر من تلوث البيئة هي الكائنات الحية؟ يعد الإنسان والحيوانات هما المتضرر من تلوث البيئة في المقام الأول، إذ أن الملوثات البيئية ينتج عنها آثار صحية مختلفة ضارة، ومن الممكن أن تسبب هذه الملوثات البيئية مشاكل في الجهاز التنفسي، ومن الممكن أن تتسبب في حدوث الحساسية المفرطة في بعض الحالات.
  • كما تتسبب في زيادة معدل الإصابة بالأورام الخبيثة، وتتسبب في الإصابة بمشاكل القلب والأوعية الدموية، وزيادة نسبة الأكسجين الموجودة في الجسم، ومن الممكن أن تكون سببًا في حدوث الاضطرابات العقلية، والكثير من الآثار الصحية الأخرى الضارة، وبالرغم من أنه في الغالب ما يتم تسليط الضوء على الآثار ذات المدى القصير للملوثات البيئية، ولكن توجد أضرار صحية ناتجة عن التلوث البيئي يكون على المدى البعيد.
  • إذ أنه قد وضحت الكثير من الدراسات أن تعرض الجسم للجسيمات البيئية على مدى طويل، قد يتسبب في زيادة معدل الوفيات، وزيادة فرصة خطر الإصابة بالأمراض، مثل: اضطرابات الأعضاء، والسرطانات، والأمراض المزمنة الأخرى، ومما لا شك فيه أن كثير من الناس يعرف الآثار الصحية الضارة الناتجة عن التلوث البيئي وحجم تأثير هذه الملوثات على الصحة بشكل عام.
  • فيجب زيادة الوعي العام بخصوص موضوع التلوث البيئي، كما يجب وضع خطط وبرامج دولية حتى يتم تخفيف معدلات التلوث العالمية التي تحدث بسبب الأنشطة البشرية المختلفة.

تابع معناكم نسبة الكلور في الماء الصالح للشرب

آثار التلوث البيئي

توجد الكثير من الآثار الناتجة عن التلوث البيئي، وفي الحقيقة أن هذا التلوث يلحق البشر، والحيوانات، والنباتات، والنظم البيئية المختلفة، ومن الممكن تقسيم آثار التلوث البيئي إلي:

آثار التلوث البيئي على الإنسان

  • تعد آثار التلوث البيئي على البشر هي آثار جسدية بشكل أساسي، ولكن من الممكن أن تتحول هذه الآثار إلى تأثيرات عصبية على المدى الطويل أيضًا، وإن أشهر المشاكل الصحية التي يتعرض لها البشر هي أمراض الجهاز التنفسي، وتكون هذه الأمراض على هيئة حساسية، أو تهيج في العينين والممرات الأنفية، أو على هيئة أعراض أخرى من التهابات الجهاز التنفسي.

آثار التلوث البيئي على الحيوانات

  • يؤثر التلوث البيئي على الحيوانات بشكل رئيسي عن طريق إلحاق الضرر بالبيئة المعيشية الخاصة بها، مما يؤدي إلى جعلها بيئة غير صالحة أو سامة للعيش بها، إذ أن الأمطار الحمضية من الممكن أن تعمل على تغيير تكوين الأنهار والبحار.
  • مما يؤدي إلى جعلها سامة للأسماك، كما يمكن أن يؤدي إلى وجود كمية كبيرة من غاز الأوزون في الأجزاء السفلية من الغلاف الجوي، مما يتسبب في حدوث مشاكل في الرئة لكافة الحيوانات.

 آثار التلوث البيئي على النباتات

  • من الممكن أن تؤثر الأمطار الحمضية على النباتات بشكل كبير، كما يؤدي وجود غاز الأوزون في الطبقة السفلية من الغلاف الجوي إلى منع تنفس النبات، ومن الممكن أن يمتص الماء أو التربة هذه الملوثات الضارة والتي تؤثر بدورها على النباتات.

آثار التلوث البيئي على النظم البيئية

  • حيث أن التلوث البيئي الذي يحدث بسبب الأنشطة البشرية يؤثر بشكل سلبي على النظام البيئي بشكل عام، وقد يؤدي هذا التلوث إلى تدمير الطبقات الحيوية في هذه النظم، ومن الممكن أن يسبب تأثيرًا سلبيًا على الطبقات الجوية العليا بشكل أكبر.

قد يهمكالفرق بين المشكلة والإشكالية في البحث العلمي

معالجة التلوث البيئي

حتى نقوم بمعالجة مشاكل التلوث البيئي يجب معرفة الأمور التي من خلالها نتعرف على كيفية معالجة التلوث، وهذه الأمور كالآتي:

الوعي بالمشكلة

  • حتى تتم عملية معالجة المشاكل الخاصة بالتلوث البيئي يجب أولًا حماية كوكب الأرض، ولا تقع مسئولية حماية كوكب الأرض على فرد واحد فقط، أو مجموعة معينة بل تقع على عاتق جميع الأفراد الذين يعيشون عليه، وأولًا يجب التعرف على أهمية المحافظة على البيئة والتقليل من حدوث التلوث، والوعي بذلك جيدًا.
  • كما يجب أن نزرع داخل أبنائنا حب الأرض، وأن نُعْلمهم على الواجبات اللازمة عليهم والمسؤوليات الخاصة بهم، حتى نعمل على الحد من الأضرار الناتجة عن التلوث، على سبيل المثال الحد من استخدام الأكياس المصنوعة من البلاستيك، ومراعاة المحافظة على نظافة الأرض والبحر وغير ذلك من المسؤوليات.

العثور على الخيارات الآمنة

  • من الواجب على الإنسان أن يقوم بتقليل استخدام المواد التي تؤدي إلى حدوث ضرر في البيئة، والبحث عن بدائل أكثر أمنا، مثل استبدال الأكياس البلاستيكية بالأخرى الورقية، واستخدام السماد الطبيعي الذي يتم تصنيعه من الفواكه والخضار بدلًا من استخدام الأسمدة الصناعية.
  • والحد من تدخين السجائر، وعدم استخدام السيارات عند الذهاب إلى المشاوير القريبة والذهاب إليها سيرًا على الأقدام، إذ أن الدخان الذي ينبعث من السيارات يعد أحد العوامل الرئيسية لتلوث الهواء.

الحد من العادات السيئة

  • من الواجب على الأفراد التوقف عن اداء الأمور التي قد تتسبب في زيادة مشاكل التلوث البيئي، على سبيل المثال عدم إلقاء القمامة في مجاري المياه وتعد هذه العادة أحد أبرز الأمور التي تؤدي إلى تدمير مصارف المياه الجوفية الصالحة للشرب، المحافظة على مياه الأنهار والبحار وعدم إلقاء المخلفات بها، فهي تعد سببًا رئيسيًا في موت معظم الكائنات البحرية.

وفي نهاية هذا المقال نكون قد أجبنا على هل المتضرر من تلوث البيئة هي الكائنات الحية؟ والإجابة هي نعم، في المقام الأول يعد الأكثر تضررًا من مشكلة تلوث البيئة هو الإنسان والحيوانات الأخرى، وقد يلحق هذا الضرر النباتات والنظم البيئية الأخرى، وتعرفنا أيضًا على الآثار الناتجة عن الملوثات البيئية، كما ذكرنا ما هو التلوث البيئي بشيء من التفصيل، والأضرار الصحية التي تنتج عنه على الإنسان.

مقالات ذات صلة