موضوع تعبير عن الشعر العربي

الشعر العربي له العديد من التعريفات التي تختلف باختلاف الزمان، فقديمًا كان يعرف الشعر بأنه (منظوم القول غلب عليه؛ لشرفه بالوزن والقافية، وإن كان كل علمٍ شعراً)، (ابن منظور: لسان العرب)، وعرّف الشعر العربي أيضًا بـأنه النظم الموزون، وحده ما تركّب تركباً متعاضداً، وكان مقفى موزوناً، مقصوداً به ذلك، فما خلا من هذه القيود أو بعضها فلا يسمى شعراً ولا يُسمَّى قائله شاعراً.

ولذلك فإن ما ورد في الكتاب أو السنة النبوية موزوناً، ولكنه ليس بشعر لعدم وجود القصد والتقفية، وكذلك كل ما يجري على ألسنة الناس بدون وجود قصد؛ لأنه مأخوذ من (شعرت) إذا فطنت وعلمت، ويسمى شاعراً؛ لفطنته بما يقول وعلمه به، فإن لم يقصده، فكأنه لم يشعر به.

وبناءً على ذلك فإن الشعر يجب أن يتوافر فيه أربعة أركان أساسية، وهم المعنى والوزن والقافية والقصد، وفقا لما قاله الفيومي، أما الجرجاني فقال إن الشعر هو علمٌ من علوم العرب يشترك فيه الطبعُ والرّواية والذكاء.

وفي تعريف الشعر قال الشريف الجرجاني أن الشعر في اللغة هو العلم، وفي الاصطلاح هو كلام مقفًى وموزون على سبيل القصد، والقيد الأخير يخرج نحو قوله تعالى: “الذي أنقض ظهرك، ورفعنا لك ذكرك” فإنه كلام مقفًى موزون، لكن ليس بشعر، لأن الإتيان به موزوناً ليس على سبيل القصد.

وفي اصطلاح المنطقيين فالشعر هو قياسٌ مؤلف من المخيلات، الغرض منه هو انفعال النفس بالترغيب أو بالتنفير، مثل القول في كتاب التعريفات: الخمر ياقوتة سيالة، والعسل مرة مهوعة).

فتحقيق الوزن هو شرط لازم في جميع أنواع الشعر القديم، وقيل في فضل الشعر أن فيه الحق والحكمة والصدق وفصل الخطاب، وأنه يجنى ثمار العقول والقلوب،

موضوعات الشعر العربي

  1. شعر الوجدان: وهو ما يعبر به الشاعر عن مكنونات النفس والأحاسيس الداخلية التي يشعر بها الانسان، ومنه الشعر الوطني وشعر الاغتراب، والشكوى، والمناجاة، والحزن.
  2. الشعر الاجتماعي: وهو الذي يدعو به الشاعر إلى وحدة المجتمع ونهضته، والوحدة بين أبنائه من مسلمين ومسيحيين، والوحدة بين المسلمين أنفسهم، فيتحدث الشاعر عن سلوكيات الفرد وتأثيرها في مشاكل المجتمع.
  3. شعر المناسبات: ويدخل تحته كل أصناف شعر المناسبات، من هجاء، ووصف، ومدح، وجهاد.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن المعلقات السبع

أشكال الشعر العربي

  1. الشعر الحرّ: وهو الشعر الذي لا يرتبط بنظام الشطرين والقافية، حيث يعتمد الشاعر على وزن وقافية مختلفة لكل بيت بشكل منفصل، ومنه النثر.
  2. الشعر المحافظ: حيث يحافظ الشاعر على بنية الكلمة وعلى تركيب الجمل، والبناء البلاغي والعقلي في تركيب الصور بدلًا من الخيال والأساطير.
  3. الشعر القصصي: وهو يعتمد على حديث مسرود لنقل حكاية أو موقف بطولي.
  4. الشعر الملحمي: ويتميز بطول أبياته التي تصل إلى ألف بيت، ويعتمد على الخيال والواقع معًا.

الشعر العربي في العصر الجاهلي

على الرغم من أنه لم يتم الحفاظ على معظم الشعر العربي الذي كُتب في تلك الفترة، فإن ما تبقى منه ووصل إلينا يعتبر من أرقى ما كتب في الشعر العربي حتى الآن.

بالإضافة إلى بلاغته وقيمته الفنية العالية، فالشعر الجاهلي من أهم المصادر الرئيسية للغة العربية الفصحى سواء كان في قواعد اللغة العربية أو فيما يتعلق بالمفردات، ويمكن أيضا وصفه بأنه سجلًا تاريخيًا موثوقًا للحياة الثقافية والسياسية في هذه الحقبة الزمنية.

كان الشاعر في العصر الجاهلي يلعب دور المؤرخ لكل أحداث العصر ولذلك احتل الشعر مكانة غاية في الأهمية في المجتمع الجاهلي، كما كان يقوم بدور العراف، وكذلك المادح فكان يتفنن في استخدام الكلمات لمدح القبيلة، وتمكن من تشويه سمعة القبائل الأخرى من خلال كلمات السخرية، فكان يعتبر شعر الهجاء هو الأكثر شعبية في ذلك الوقت.

فكان الشاعر يمتلك القدرة على تمثيل هيبة القبيلة وأهميتها في شبه الجزيرة العربية من خلال أبيات الشعر،

وكم من معارك وهمية في الشعر أو الزجل نشأت بين الشعراء، والتي كانت تمثل بديلًا عن الحروب الحقيقية مثل معارك سوق “عكاظ”، وسوق المدينة، بينما كانت مكة تستضيف مهرجان الشعر العادي

شعراء العصر الجاهلي

امرؤ القيس

هو امرؤ القيس بن حُجر بن الحارث الكندي، ولد في اليمن عام 520 ميلاديًا وتوفي عام 565 ميلاديًا، كان شاعرًا عربيًا في العصر الجاهلي من الطبقة العليا في قبيلة كندة، فكان والده سيد بني أسد، ولذلك نشأ في ترف وعرف عنه حبه للسكر واللهو وقول الشعر الماجن.

يعتبر رأس شعراء العرب فهو أعظم شعراء العصر الجاهلي، ويُعرف في كتب التراث العربية باسم ” الملك الضليل” و” ذي القروح”، واشتهر شعره بوصف النساء والصيد والفرس، ولكن يتخلله الكثير من الحكمة، فألفاظه الموجزة كانت تعبر عن حياته وحياة قومه.

عنترة بن شداد

هو عنترة بن شداد بن عمرو بن معاوية بن قراد العبسي، وهو من قبيلة نجد، وكان يلقب بعنترة الفلحاء، وكانت أمه حبشية ولذلك لم يعترف قومه بنسبه فنفاه أبوه في صغره، ولكن حين كبر استدعاه أبوه مرة أخرى واعترف ببنوته.

كان من أشهر الشعراء الفرسان، واشتهر بقصة حبه من ابنة عمه عبلة والتي كان يقول فيها الشعر، ويقال إنه تزوجها بعد عناء شديد، وكان يتسم بطيبة القلب على الرغم من قوته.

حسان بن ثابت

هو شاعر النبي في الإسلام، وهو شاعر الأنصار أيام الجاهلية، وكان يكتب شعر الهجاء في القرشيين، وكان يناضل في الدفاع عن النبي صلى الله عليه وسلم، كما اشتهر بكتابة المديح النبوي، وقد ألف ديوانا من الشعر كانت أغلب قصائده في الهجاء والمديح النبوي ومديح الغساسنة والملك النعمان بن المنذر، وقد توفى عام 54هجريا.

شاهد أيضًا: موضوع عن الأدب في العصر العباسي

أهم شعراء العصر الفاطمي

أبو علاء المعري

هو أحمد بن عبد الله بن سليمان القضاعي، ولد بمعرة النعمان في سوريا عام 973م، وتوفي عام 1057م، ولما مات وقف 84 شاعرًا يرثونه على قبره، فقد كان شاعرًا وأديبًا وفيلسوفًا.

أشهر شعراء العصر العباسي

أبو تمام

هو حبيب بن أوس بن الحارث الطائيّ، ولد في إحدى القرى بسوريا، ثم انتقل إلى مصر، ومنها إلى العراق وأقام فيها، ومن أشهر أعماله: ديوان الحماسة، وفحول الشعراء، ونقائض جرير والأخطل.

أبو نواس

هو الحسن بن هانئ بن عبد الأول، هو شاعر عراقي، ولد في بلاد خوزستان، وعاش حياته في مدينة البصرة ثم بغداد، وكان على اتصال بخلفاء بني العباس، وكتب فيهم قصائد مدح، ثم سافر إلى مصر وكتب قصائد مدح في أمرائها، ثم رجع إلى بغداد واستقر بها حتى وفاته، وهو أول من أخرج الشعر من نطاق اللهجة البدوية إلى الطريقة الحضرية.

المتنبي

هو أحمد بن الحسين الجعفي، وكنيته أبو الطيب، ولد في الكوفة عام 915م، وكان يتميز بعبقريته وقوة ألفاظه، ومات مقتولًا عام 965م بالقرب من دير العاقول.

أشهر شعراء العصر الحديث

حافظ إبراهيم

هو شاعر مصري ولد عام 1871م، درس القانون والتحق بالدراسة العسكرية، ثم تقاعد عن العمل العسكري وبدأ في كتابة الشعر الوطني لكي يعبر عن مساوئ الاحتلال الانجليزي في مصر، ودرس اللغة الفرنسية مما ساعده على ترجمة العديد من المؤلفات، ثم توفي عام 1932م.

سميح القاسم

ولد في الأردن عان 1939م وتوفي عام 2014م، وأكمل دراسته في فلسطين، وتم اعتقاله أكثر من مرة بواسطة قوات الاحتلال الصهيوني، كتب العديد من القصائد عن فلسطين، وكان الشاعر محمود درويش هو صديق حياته ورفيق دربه.

شاهد أيضًا: أفضل ما قاله الشعراء عن المملكه العربيه السعوديه بالفصحي

كانت هذه بعض المعلومات الموجزة عن الشعر العربي وبعض من أهم شعراء العرب على مدار العصور، فشعراء العرب لا يمكن حصرهم ولا الاكتفاء بالحديث عنهم وعم أعمالهم في بضع سطور.

أترك تعليق