جرعة الانسولين المناسبة

جرعة الانسولين المناسبة

جرعة الانسولين المناسبة، يمكننا التحدث عن جرعة الأنسولين المناسبة التي يجب أن يأخذها المصاب بمرض السكري، وهذه الجرعات لا تؤخذ إلا بأمر من الطبيب المعالج ولا يستطيع المصاب أخذ جرعة الأنسولين من تلقاء نفسه لأن هذا يسبب خطرًا كبيرًا على صحة المصاب، وكما تحدثنا أن الطبيب هو الذي يحدد النسب التي تناسب كل مريض.

مرض السكري

  • يُعد مرض السكري مرض مُزمن يحدث بسبب مرض وراثي أو مكتسب من زيادة إنتاج الأنسولين من البنكرياس، أو يكون بسبب مقاومة خلايا الأنسولين.
  • وتشير التقارير إلى أن عدد الأشخاص المصابين بالسكري لقد بلغ عددهم إلى مائه وخمسون مليون شخص تقريبًا في أنحاء العالم وأن ربما تتضاعف هذه الأعداد بحلول عام 2025.
  • ثم تُظهر التقارير نسبة كبيرة من الزيادة في أعداد الأشخاص المصابين بمرض السكري وسوف يكون في البلاد النامية، للعديد الأسباب التي تتعلق بالنمو السكاني والتقدم في العمر، ويجب أن نعتمد بشكل كبير على الوجبات الغذائية غير الصحية، وانتشار السمنة بشكل كبير جدًا.

وفي الواقع يمكن تقسيم السكري إلى نوعين أساسين وهما:

  • السكري من النوع الأول، والسكري من النوع الثاني ويمكن أن يختلف النوعين في أن السكري من النوع الأول يحدث بسبب فشل البنكرياس في إفراز الأنسولين ويؤثر ذلك بشكل أساسي على الأطفال أكثر من الكبار
  • بينما تحدث الإصابة بالسكر من النوع الثاني بسبب عدم استجابة الجسم للأنسولين بشكل جيد وصحيح، مما يسبب ارتفاع السكر في الدم، ويُعد ذلك النوع من السكري أكثر أنواع السكر انتشارًا.

شاهد أيضًا: الانسولين المائي والمعكر

أعراض مرض السكري من النوع الأول

  • كثرة التبول، والعطش الشديد، وفقدان الوزن، والتعب الشديد، ربما قد تكون الأعراض أقل وضوحًا من مرض السكري، من النوع الثاني قد يمكن ألا تظهر أي أعراض مبكرة وربما يتم تشخيص المرض بعد عدة أعوام من حدوثه، مما يؤدي لتطور مضاعفات المرض.

اختبارات تشخيص السكري

يمكن تشخيص مرض السكري من خلال عمل إجراء اختبارات تشخيصية متنوعة، التي يمكن أن يقاس بها مستوى السكر في الدم ومن هذه الاختبارات نذكر الآتي:

  • اختبار خضاب الدم السكري والمتعارف عليه باسم السكر التراكمي حيث تمثل قيمة هذا الاختبار النسبة المئوية لسكر الدم المرتبط بالهيموجلوبين في خلايا الدم الحمراء
  • وتعبر هذه النسب عن متوسط مستوى السكر في الدم خلال الشهرين أو الثلاث شهور السابقة، وتُعد هذه القيمة الطبيعية لاختبار خضاب الدم السكري أقل من 5.7%، بينما تُعد القيم التي تتراوح ما بين5.7%-6.4%وهذا يكون مؤشرًا على الإصابة بمقدمات مرض السكري، في حين أن يمكن تشخيص الإصابة بمرض السكري إذا كانت قيمته 6.5% أو أكثر.

اختبار سكر الدم العشوائي

ويتم من خلال هذا الاختبار قياس مستوى السكر في الدم في أي وقت، بصرف النظر عن موعد آخر ميعاد لتناول وجبة الطعام للشخص، وتُعد قيمة السكر العشوائي تصل إلى 200 مليجرام/ ديسيلتر وهذا يكون مؤشر للإصابة بالمرض.

اختبار سكر الدم الصائم

  • ويتم قياس مستوى السكر في الدم بعد الصيام بفترة معينة، وتُعد القيمة الطبيعية لمستوى السكر بالدم في هذه الحالة أقل من 100 مليجرام / ديسيلتر بينما تُعد نسبة السكر التي تتراوح نسبتها بين 100-125 مليجرام / ديسيلتر مؤشرًا على الإصابة بمقدمات السكري، ويمكن التشخيص بالإصابة بمرض السكري إذا كانت النسبة في الدم تعادل 126مليجرام/ ديسيلتر أو أكثر في اختبارين منفصلين.

اختبار تحمل الجلوكوز بالفم

  • ويتم هذا الاختبار على عدة مراحل إذ يتم قياس مستوى السكر في الدم بعد الصيام ليلًا ثم يُطلب من الشخص أن يشرب أي سائل سكري ليتابع قياس مستوى السكر في الدم بشكل دوري على مدار الساعتين المتتاليتين وسوف يُعد مستوى السكر في الدم طبيعي، إذا كانت القراءة أقل من 140 مليجرام/ ديسيلتر، بينما بعد ذلك تشير القراءات التي تتراوح ما بين 140-199 مليجرام/ ديسيلتر إلى الإصابة بمرض السكر في الدم، إذا كانت القراءة تزيد عن 200 مليجرام / ديسيلتر بعد ساعتين من شرب السائل السكري.

اختبارات نسب السكر المنزلي

يتوافر في العديد من الأسواق أجهزة لقياس مستوى السكر في الدم في المنزل، وسوف نبين بعضها كالآتي:

  • أجهزة وخز الإصبع: سوف يتم قياس مستوى السكر في الدم من خلال هذه الأجهزة للحصول على عينة دم عن طريق شك الإصبع، ووضع العينة على شريط اختبار ويتم إدخاله في الجهاز ليتم تحليله، وقد يطلب من المريض قياس مستوى السكر في الدم العديد من المرات تحديد الاستجابة لعلاج السكر ويتم عادًة إجراء فحص آخر بعد تناول كل وجبة وقبلها.
  • وعند الإحساس بانخفاض السكر في الدم، ويعتمد هذا على عدد مرات من قراءة السكر على خطة العلاج الفردية للمصاب، حيث يحتاج بعض الأشخاص المصابين بالسكري إلى علاجهم بالأنسولين عدة مرات للقياس في المنزل بالإضافة إلى النشاط الذي يمارسه المصاب بالسكري والأمراض الأخرى التي ربما يعاني منها المصاب.
  • أجهزة المراقبة المستمرة:

يمكن قياس مستوى السكر في الدم من خلال جهاز يرتبط بمستشعر يوضع على جلد المريض، وذلك لقياس مستوى السكر في السائل بين الخلايا التي تعرف باسم السائل الخلالي حيث تُجمع هذه المستشعرات العينات باستمرار من تحت الجلد، وتنقل البيانات إلى الجهاز ،ويتم عرض قراءة مستوى السكر في الدم، كل دقيقة إلى خمس دقائق، ويستطيع المصاب لبرمجة الجهاز ليصدر إنذار إذا كان الجلوكوز مرتفع أو منخفض وقد تساعدنا هذه الأجهزة على معرفة الطريقة التي يتغير فيها مستوى السكر في الدم ، على مدار اليوم، مما يساعد على ضبط مستوى السكر في الدم والسيطرة بشكل أفضل.

شاهد أيضًا: انواع الانسولين والفرق بينهم

ما هي جرعة الأنسولين التصحيحية؟

قد يمكن أن يحدث مقاومة الأنسولين لدى بعض من الأشخاص الذين يعانون من مرض السكر في الدم

النوع الأول: الذي يعتمد على العلاج بالأنسولين أي أن الجرعة غير كافية في خفض سكر الدم المستويات المستهدفة.

ومعظم هذه الحالات لا تسجل أي أعراض خطيرة في ارتفاع السكر ولكنها تُشكل تهديد على المدى البعيد مثل:

  • أمراض القلب والشرايين.
  • ارتفاع الدهون الثلاثية والكوليسترول.
  • التهابات الأعصاب والشعور بالوخز والحرق.
  • مشاكل الجروح وصعوبة علاجها وقد تؤدي الغرغرينا والبتر.
  • أمراض الكلى.

كيف يتم حساب جرعة الأنسولين المناسبة

يجب الحذر عند حساب جرعة الأنسولين المناسبة بناءًا على جرعات الأنسولين الأساسية، وأيضًا اعتمادًا على نوع الأنسولين المستعمل في العلاج، فلكل نوع قاعدة في العلاج ولكنها تتم بنفس الطريقة.

إذا كان الأنسولين المستعمل:

قصير المفعول يتم استخدام قاعدة 1800 التي تَدلك كم مجم من السكر ينخفض في الدم عند الحقن واحدة من الأنسولين قصير المفعول.

للحصول على عامل مقاومة الأنسولين نقوم بقسم 1800 على مجموع وحدات الأنسولين.

مثال:

إذا كان مجموع الوحدات المستخدمة من الأنسولين في هذا اليوم 30 وحده فإن عامل مقاومة الأنسولين (1800/30) هو 1:60 أي أن وحدة أنسولين واحدة فقط ستخفض مستوى السكر في الدم 60 مجم.

ولنفرض سويًا عند قياس سكر الدم قبل أخذ الجرعة وجد 360 مجم والمعدل المناسب للوصول إليه هو 120 مجم إذا فإن مستوى السكر في الدم مرتفع بمقدار 240 مجم.

120-360= 240 فكم جرعة أنسولين تحتاج كجرعة تصحيحية؟

من الحسابات السابقة فإن وحدة أنسولين واحدة تُخفض سكر الدم 60 مجم إذا كان 60 / 240=4

وهو مجموع الوحدات المطلوبة كجرعة تصحيحية زائدة لخفض سكر الدم للمستوى الطبيعي.

 استخدام أي قاعدة 1500 مع أي نوع أنسولين أخر

واتفق كثير من العلماء نظرًا لمعرفة الكثير من المرضي لنوع الأنسولين المستخدم لعلاج سكر الدم لديهم وتجنب أي خطأ وتعرض الحالات لخطر فقدان الوعي، على استخدام رقم وسطي كقاعدة لحساب جرعة الأنسولين التصحيحية وهو قاعدة 1700 بغض النظر عن نوع الأنسولين المستخدم.

ولأفضل النتائج وتجنبًا للمخاطر نفضل الاستعانة بنصائح الطبيب واستشارته لحساب أفضل للجرعات التي تناسبك للحفاظ على مستوى السكر في الدم بالمعدل الطبيعي.

شاهد أيضًا: اضرار الانسولين على الجسم

وفي النهاية نتمنى نكون وفقنا في توصيل معلومات مهمة وقيمة عن حساب جرعات الأنسولين في الدم بطريقة صحيحة وآمنة.

أترك تعليق