معلومات عامة عن حديقة انطونيادس

معلومات عامة عن حديقة انطونيادس

معلومات عامة عن حديقة انطونيادس، تعتبر حديقة أنطونيادس بالإسكندرية من أجمل الحدائق بالإسكندرية والعالم، تقع على مقربة من قصر أنطونيادس على مساحة 45 فدانًا في منطقة سيدي جابر شرقي الإسكندرية، ويتميز بثروة نباتية نادرة وتصميمات معمارية ومنحوتات جميلة وقصر مماثل لقصر فرساي باريس.

حديقة انطونيادس بالإسكندرية

الإسكندرية هي واحدة من أكبر المدن في مصر من حيث الكثافة السكانية والحضارية، فهي تعد المرتبة الثانية بعد القاهرة؛ منذ نشأتها في عام 300 قبل الميلاد، كانت واحدة من أكبر المدن الكبرى في القدم علميًا وثقافيًا وفكريًا وسياسيًا واقتصاديًا.

قد انعكست البيئة الحضارية الراقية في الإسكندرية عبر العصور المختلفة في إنشاء حدائق وساحات عامة لسكانها منذ العصر البطلمي؛ تهدف هذه المقالة إلى تقديم صورة وصفية للمتنزهات والحدائق التاريخية في الإسكندرية، وتتبع تطور هذه الحدائق، من تصميمها الأولى إلى حالتها الحالية اليوم.

شاهد أيضًا: كيفية الذهاب إلى حديقة اميرجان المليئة بالألوان

تاريخ الإسكندرية

هي واحدة من أكثر الطرق مرونة للحفاظ على الذاكرة الجماعية للتاريخ هي من خلال المساحات التاريخية المفتوحة، أي إعدادات المناظر الطبيعية؛ بل أن الرسائل والذكريات المحجوزة في الأماكن العامة التاريخية تستحق أكثر مما يمكن أن تقدمه الكلمات المكتوبة؛ كمدينة مكثفة تاريخيًا.

يحمل سياق الإسكندرية سجلات لا نهاية لها داخل مساحاتها المفتوحة؛ التطور والتغييرات التي أثرت على هذه المساحات على مر الزمن تستحق التوثيق والتحليل والتدخلات القائمة على المعرفة، وتستعرض هذه المقالة نظرة عامة تحليلية على أحد المنتزهات والحدائق التاريخية الرئيسية في المدينة.

 قصر (فيلا) أنطونيادس

تقع حدائق أنطونيادس في عزبة سعد بمنطقة سيدي جابر التابعة لمحافظة الإسكندرية؛ وأصبح قصر أنطونيادس يسمى رسمياً باسم قصر بعد أن مكث “رضا شاه باها لافي” هناك، وقد كان المقصود من الحديقة الجميلة (أنطونيادس) والمناطق المحيطة بها أن تكون نسخة مصغرة من قصر “فرساي”.

1_ بناء قصر (فيلا) انطونيادس

جاء “جون أنطونيادس”(وهو مواطن يوناني) إلى مصر عام 1860ميلادياً للعمل في تجارة محصول البطاطا التي تخلى عنها فيما بعد ليصبح تاجرًا غنيًا للقطن؛ كان رجلًا مثقفًا للغاية، وكان لديه معرفة عميقة الثقافتين اليونانية والمصرية واختار منطقة Elyosis التاريخية لبناء فيلات الإسكندرية الفخمة،

2_ تركيب قصر (فيلا) انطونيادس

  • تم إدراج الفيلا اليوم كنص تاريخي في سجل المحافظة بمحافظة الإسكندرية؛ وتقع هذه الفيلا عند المدخل الجنوبي للإسكندرية بالقرب من قناة المحمودية التي تنقل مياه النيل إلى منطقة الإسكندرية وتم بناء قصر أنطونيادس وحديقته نسخة مصغرة من قصر فرساي.
  • وتتكون من طابق سفلي، وطابق أرضي بمساحة 1085 متر مربع، وطابق ثان، ومنطقة سقف؛ ويشمل الطابق الأرضي والثاني 15 غرفة لكل منهما؛ وهناك العديد من البقايا الأثرية بما في ذلك قبر وصهريج.
  • كانت الحديقة مليئة بتماثيل مرمرية للآلهة اليونانية، بما في ذلك أفروديت (إلهة الحب والجمال)، وشخصيات شهيرة مثل الأدميرال “هوراشيو نيلسون”.

3_ حياة جون أنطونيادس في القصر

  • خلال حياة “جون أنطونيادس”، كانت الفيلا مكانًا للتجمع للنخبة الاجتماعية، بالإضافة إلى أنها تشهد المرح والحفلات الأنيقة؛ كما دعا “جون أنطونيادس” ذات مرة الخديوي إسماعيل لحضور إحدى حفلاته المسائية الشهيرة.
  • بنى قاعة رقص كبيرة في حدائق القصر خاصة لهذا الحزب، ومع ذلك لم يكن الخديو قادرًا على الحضور وتم تفويض الأمير توفيق -لاحقًا خديوي توفيق – للحضور عاش “جون أنطونيادس” في هذا القصر حتى وفاته في عام 1895 ميلادياً.
  • وبعدها ذهب القصر وحدائقه إلى ابنه “أنتونيس”، الذي أعطاه بدوره وفقًا لإرادة والده لبلدية الإسكندرية، وتم نقل الملكية في عام 1918 ميلادياً.

شاهد أيضًا: معلومات عن حديقة الأندلس

4_ تاريخ القصر بعد نقل ملكيته إلى البلدية

  • بعد أن تم نقل ملكية قصر أنطونيادس إلى بلدية الإسكندرية، تم استخدام القصر كبيت ضيافة لاستضافة كبار الشخصيات، بما في ذلك ملوك بلجيكا واليونان وإيطاليا؛ كما أن محمد رضا بهلوي (شاه إيران) عندما تزوج من الأميرة المصرية “فوزية”(أخت الملك فاروق) قاموا بقضاء شهر العسل هناك.
  • كان المبنى يسمى فيلا حتى عام 1921 ميلادياً عندما مكث “رضا شاه باها لافي” هناك، وبعد ذلك أصبح رسميًا قصرًا؛ في عام 1930 ميلادياً قام أصحابه آنذاك بتجديد المبنى وإضافة جناح جديد لاستيعاب ملك وملكة بلجيكا وحاشيتهما؛ حيث بلغت تكلفة الدعوة للبلدية مبلغ 1200جنيه.
  • بعد ثورة 1952 ميلادياً، تم استخدام جزء من الحديقة الأصلية للفيلا نفسها لتوسيع حدائق النزهة وعلم الحيوان؛ وكان هناك انخفاض عام في حالة الفيلا بعد حوالي عام 1970 ميلادياً، ولكن الحدائق لا تزال في حالة جيدة إلى حد ما إلى الآن.

حدائق أنطونيادس

تشكل حدائق أنطونيادس جزءً كبيرًا من مجمع النزهة، حيث تم إنشاء الحدائق والقصر في عام 1860 ميلادياً بواسطة السير “جون أنطونيادس”، وتم فتحها للجمهور بعد ثورة 1952 ميلادياً؛ حيث قام المهندس المعماري اليوناني “بول لاسكاريس” بتصميم قصر وحدائق أنطونيادس وبنائه.

أضاف ورقتان نباتيتين بلجيكيتين، وقام كلاً من “مونفرونت بي”و “بول ريتشارد” (مدير حدائق الإسكندرية) تزيين الحديقة على طراز حدائق فرساي في القرن السابع عشر مع مساحات من الأشجار وتراس مرتفع فوق الحواجز.

أنماط البناء في حديقة انطونيادس

قام الفنان بول ريتشارد بأفضل ما قام بتصميمه حيث جمع بين الأساليب المعمارية والفنية في انسجام وتناغم أصبحت الحدائق مميزة بعد عملية التطوير والتجديد مع الجماليات والفن المعماري على أعلى مستوى نتيجة المزيج السحري الذي ابتكره الفنان، يمكنك التلميح بتصميم الحدائق على النحو التالي:

  • الطراز العربي الأندلسي ويظهر في الحدائق المحيطة ذات الجدران العالية لحجب المشاهد الداخلية، وكذلك في وجود النوافير والمدرجات، استخدمت الفسيفساء للتجميل والتزيين.
  • الطراز الروماني واليوناني، وهذا يظهر في الاستخدام المتكرر للعناصر المعمارية النحتية، مثل النوافير والنوافير، وهناك 7 توجد في جميع أنحاء الحدائق، وسط مناظر طبيعية خضراء في تناغم رائع.
  • النمط الإيطالي ويظهر في جماليات العمارة من حيث تصميم الحدائق على عدة مستويات في أسباب مختلفة في شكل تراسات أو شرفات مع استخدام نباتات الأشكال الهندسية مع الاستخدام المتكرر للتماثيل والأشكال لإكمال عناصر التصميم المعماري.
  • يظهر النمط الطبيعي في استخدام الخطوط المنحنية غير المعقدة أو المستقيمة في بعض الأحيان، وهذا ما يحاكي الطبيعة مع زراعة الأشجار والشجيرات في بعض الأحيان متباعدة وأحيانًا قريبة من بعضها البعض في المناطق الخضراء.
  • يظهر النمط الهندسي المتناظر في استقامة الطرق والممرات والأسوار وأحواض وأسوار نباتات الزينة وفي طريقة قطع الأشجار بطريقة هندسية مخروطية أو هرمية أو مربعة أو مستطيلة أو دائرية، وتوزيع الأنواع والأشكال ومواقع الأنماط النباتية في تناظر هندسي.

الأحداث التي شهدتها حدائق أنطونيادس وما الذي تحتوي عليه

  • شهدت هذه الحدائق العديد من الأحداث التاريخية الهامة، استضافت العديد من الشخصيات التاريخية؛ ومن هذه الاستضافات التاريخية هي استضافة مراسم التوقيع على اتفاقية 1936 ميلادياً بين القاهرة وبريطانيا، وكذلك الاجتماع الأول للجنة الأولمبية المصرية.
  • من بين الشخصيات التاريخية التي أمضت الوقت في الحدائق، كان شاه إيران “رضا بهلوي” يقضي شهر العسل مع زوجته المصرية الأميرة فوزية (أخت الملك فاروق) هناك.
  • تضم الحدائق مجموعة من التماثيل منحوتة على الطراز اليوناني والتي يمتلكها في الأصل السير “جون أنطونيادس”؛ ويتجاوز أثر القصر مسافة 1000 متر مربع؛ بالإضافة إلى ذلك يحتوي القصر أيضًا على بقايا أثرية، بما في ذلك مقبرة غنوصية وصهريج.

تصميم حدائق أنطونيادس

  • تم إدراج قصر أنطونيادس نصب تاريخي رقم 1250 في سجل المحافظة بمحافظة الإسكندرية؛ وتتميز تصميم حدائق أنطونيادس بأنماط مختلفة والتي تشمل: الملامح العربية الأندلسية والتي تتميز بجدار مرتفع من أشجار الكابريس الإخفاء المناظر الداخلية والشلالات والنافورات.
  • كذلك السمات الهندسية الفرنسية التي تتميز بخطوط مستقيمة وتماثل الطرق والأسوار وأحواض الزينة والأشجار المقصوصة (مخروطية، هرمية، مربعة ومستطيلة)، بالإضافة إلى السمات اليونانية والرومانية التي تتميز نافورات المياه.
  • يوجد سبعة نافورات في جميع أنحاء حديقة أنطونيادس، هذا بالإضافة إلى ملامح إيطالية تتميز بالتيارات والتماثيل، ولا ننسى السمات الطبيعية التي تتميز بالزخرفة والتعقيد والنباتات المزروعة في نمط متقارب.

تجديد حدائق أنطونيادس

في الآونة الأخيرة مركز الإسكندرية والبحوث المتوسطية مشروع تجديد للحفاظ على قصر أنطونيادس وحدائقه وإدارتها كمصدر لإثراء والمتعة للأجيال القادمة؛ ويستضيف القصر بعض فعاليات مكتبة الإسكندرية.

ولكنها ستصبح أيضًا مركزًا للمنح الدراسية في الإسكندرية ومنطقة البحر الأبيض المتوسط ومساحة للتبادل والحوار، لذلك من المتوقع أن يصبح مركز أبحاث ميد وبيت ضيافة للزوار والباحثين، حيث يجب أن يحتوي على متحف بمساحة عرضية، إلى جانب حدائق موضوعية ومراكز بستانية ومسرح خارجي.

شاهد أيضًا: معلومات عن حديقة الأسماك بالزمالك

وبعد أن تحدثنا عن واحدة من أفضل القصص التاريخية في عهد مدينة الإسكندرية الرائعة عبر موضوع معلومات عامة عن حديقة انطونيادس ، وتحدثنا عن قصر وحدائق أنطونيادس وتاريخها، نرجو أن تكونوا قد استفدتم من هذا المقال، متمنيًا أن يكون الموضوع قد حاز على إعجابكم .. إلى أن نلقاكم في موضوع آخر إن شاء الله.

أترك تعليق