اليانسون وارتجاع المريء وفوائده

اليانسون وارتجاع المريء وفوائده

اليانسون وارتجاع المريء وفوائده، إن اليانسون وارتجاع المريء وفوائده من الموضوعات المهمة التي يجب دراستها بكل دقة وتفصيل، حيث أن اليانسون وارتجاع المريء يكون عبارة عن إحساس متكرر ومزعج بألم وحرقة تكون في المعدة.

اليانسون وارتجاع المريء

  • يكون هناك ألم موجود بأعلى الصدر وهذا يكون بعد أكل ما نطلق عليه ارتجاع المريء أو ما يسمى بالحموضة المعوية، إذا تم ارتجاع الحمض من المعدة للمريء فهذا يكون في العادة حدوثه.
  • من الضروري أن تكون العضلة السفلية للمريء مشدودة ولا تكون العضلة السفلية المريئة بوضع الارتخاء، لكي تعمل وهي مشدودة على منع حدوث الارتجاع من المحتويات التي تكون بالمعدة.
  • لقد تم إجراء اختبار عن اليانسون وارتجاع المريء وتم الوصول على أنه يكون قادر على التخفيف من الأعراض، وهنا تم طرح سؤال لماذا يتم إصابة أعداد كبيرة من الأشخاص بارتجاع المريء.
  • وتتم الإجابة على هذا السؤال على أن القيام باتباع نظام حياة سيء وخاطئ وسوء في التغذية يشكل بعدها أسباب أساسية لكي يتم الإصابة بارتجاع المريء أو ما يسمى أيضاً بالحرقة المزعجة.
  • وهناك سبب واضح للإصابة بارتجاع المريء لا يمكن أن يتم تجاهل الزيادة الكبيرة بالوزن والسمنة، ولهذا من الضروري أن يتم القيام بمتابعة نظام غذائي مناسب أو نظام حياة صحي سليم ومتوافق.

الإصابة في ارتجاع المريء

  • من الممكن أن نقوم بمعرفة أن إذا تم تجاهل أو نسيان ارتجاع المريء هو وأعراضه السيئة سوف يؤدي هذا لحدوث اضطرابات مزمنة وظهور مشكلة كبيرة وهي مرض الجزر المعدي المريئي.
  • ومن اللازم عدم تجاهل هذا المرض ومن الضروري أن يتم استعمال العلاجات الطبيعية الفعالة للقضاء عليه، ومن العلاجات التي تكون منتشرة ومعروفة ليتم علاجه هو علاقته باليانسون.

اليانسون وارتجاع المريء

  • يتم استخدام اليانسون في علاج ارتجاع المريء، كثير من الدراسات والتجارب العلمية أكدت على أن تناول شرب اليانسون يعمل على المساعدة في تهدئة المعدة بصورة فعالة وسريعة.
  • إن شرب اليانسون يعمل على الحد من قرحة المعدة بصورة فعالة وسريعة، يقوم هذا المشروب بحماية الغشاء المخاطي والمعدة من التعرض الحمضي، لأن اليانسون يملك خاصية مضادة للقرحة.
  • يستطيع اليانسون على تثبيط أنزيم البروستاغلاندين والذي يعتبر واحد من الأسباب الأساسية للتقرح بالأمعاء وبعدها يتم الإصابة بارتجاع المريء، يقوم بعلاج التشنجات التي تكون بالأمعاء.
  • إن تشنج المعدة وانقباضها يعد من أكثر الأمراض التي تكون مقلقة وبعض الأحيان تكون مرافقة لارتجاع المريء، ويتم هذا عندما تتعرض العضلات التي تكون ملساء لانقباضات ليست طبيعية.
  • تم إجراء تجارب ودراسات علمية حديثة على الفئران وتم الإثبات في هذه التجارب أن مشروب اليانسون يعمل على التقليل والتخفيف من حدة وشدة هذه التشنجات التي تكون مقلقة في الأمعاء.

أهمية اليانسون لعلاج ارتجاع المريء

  • واحدة من مكونات اليانسون تقوم بالتحكم في المستقبلات في العضلات التي تكون ملساء وحاملة إشارات لتحريض الألم، لكي يتم التخلص من التهابات القناة الهضمية يجب استخدام زيت اليانسون.
  • إذا تم التهاب القناة الهضمية فهذا سوف يؤدي حتماً للإصابة بارتجاع المريء، ثبت على الفئران من خلال الدراسات التي تم إجرائها عليها، أن اليانسون والزيوت الأخرى تقوم بإزالة الالتهابات.
  • وتكون الزيوت الأخرى الأساسية مستخرجة من مصادر مختلفة ومنها يكون الكمون والكراوية والشمر، إن اليانسون يعمل على محاربة عسر الهضم، عسر الهضم من الأسباب الرئيسية للإصابة.
  • يقوم عسر الهضم بزيادة زمن احتباس الطعام بالمعدة ويعمل على تخفيف الضغط على العضلة التي تقوم بالعصر وهذا يُسبب بانتفاخها وارتداد الحمض ليتم بعد هذا ظهور الارتجاع المريء.
  • لكي يتم علاج عسر الهضم يجب استخدام نبات اليانسون وتناوله لفترة طويلة من الزمن وهنا يتم استخدام العلاقة بين اليانسون وارتجاع المريء، يقلل اليانسون من وقت احتفاظ الطعام بالمعدة.
  • تم إجراء تجربة على عشرون مريضاً يعانون من عسر الهضم، يمكن أن يقلل اليانسون بصورة كبيرة من زمن احتفاظ الطعام بالمعدة، مما يؤدي للتقليل من زمن عبور الطعام بالجهاز الهضمي.

أسباب الارتجاع المريء

  • إذا تم ارتداد محتويات المعدة إلى المريء سوف يحدث بعدها ارتجاع المريء، من خلال العضلة العاصرة للمريء يمكن أن يتم منع الارتجاع، تستريح العضلة العاصرة بصوره تكون عابره.
  • من الممكن أن يتم التدخل فيها محتويات المعدة للمريء، عندما تكون العضلة متقلبة بصورة مزمنة يمكن أن يتم حدوث الإصابة بارتجاع المريء وهذا يعمل على حدوث الارتداد في أي من الأوقات.
  • هناك أسباب أخرى لارتجاع المريء ومنها يكون تناول كثير من الأدوية، القيام بشرب كمية كبيرة من الكافيين والكحول، التدخين بشكل مستمر، تناول الشوكولاتة وكثير من الأطعمة الدهنية.

أعراض الارتجاع المعدي المريئي

  • الارتجاع المريء لديه أعراض تحدث بالجسم مميزة، وهي تتضمن الشعور بحرقة بعد أن يتم أكل الأطعمة الغذائية، يتم ظهور عندما تصاب الأجهزة الأخرى بالجسم علامات ليست نموذجية.
  • إن اليانسون وارتجاع المريء وفوائده من الموضوعات التي تكون مفيدة وهامة جداً، من العلامات التي لا تكون نموذجية مثلاً آلام الصدر والحلق والسعال الذي يكون مزمن والبلغم الكثير.

تشخيص الارتجاع المعدي المريئي

  • ليس من الضروري أن تتم الحاجة بإجراء التصوير بالأشعة السينية لكي نقوم بتشخيص مرض الارتجاع المعدي المريئي، ولكن تتم الحاجة بهذا الأمر من خلال فحص التنظير الداخلي.
  • من المهم أن يتم القيام بهذا الأمر في غضون شهور تكون قليلة من حدوث الشكوى، من خلال إجراء هذا الفحص يمكن أن يتم تحديد نوع الخطورة التي بالمرض وتتراوح ما بين A و D.

علاج الارتجاع المعدي المريئي

  • يكون علاج الارتجاع المريئي بالمرحلة الأولى هو أن يتم القيام بتغيير نمط حياة الإنسان للأحسن التوقف عن التدخين، عدم أكل الأطعمة التي تكون دهنية، العمل على خفض أو فقد الوزن.
  • عدم تناول الوجبات التي تكون حارة، عدم تناول المقليات والحمضيات، القيام بشرب الشاي والقهوة التي تكون مركزة، يفضل عند النوم أن يكون الجزء العلوي للجسم بزاوية ثلاثين درجة.
  • من الضروري أن يتم الالتزام بمنع أنفسنا عن الشرب والأكل ولكن يمكن شرب الماء فقط وهذا يكون قبل النوم بأربع ساعات تقريبا، لا يكون كافي تغيير نمط الحياة عند بعض من الناس.
  • يُعطى العلاج اليوم تدريجياً من خلال إعطاء جرعة كبيرة ببداية هذا الأمر، وبعدها بأربع إلى ثماني أسابيع يتم التقليل من الجرعة، إن الأدوية الفعالة تكون من مجموعة مثبطات مسطح البروتونات.

أدوية علاج الارتجاع المعدي المريئي

  • الأدوية الفعالة تتضمن لانسوبرازول، بانتوبرازول، اوميبرازول، فهي تعمل على وقف إنتاج الحمض بالمعدة أثناء ستين لسبعين في المائة من الساعات اليومية ومن الممكن بعدها تقليل الجرعة.
  • يحتاج عدد قليل من مرضي الارتجاع المريء لمواصلة المتابعة والعلاج في فترات مختلفة وبالأخص المصابين بالتهاب المريء الحاد، الهدف من العلاج أن يتم الوصول لحد أدنى من جرعة الدواء.
  • من الممكن أن يتم تناول هذا الدواء مرة كل يومين أو مرتين أو مرة واحدة في اليوم، قد يكون موجود أدوية أخرى لعلاج هذا المرض يقوم بتحديدها المريض وهذا من خلال إحساسه السريري.
  • يمكن في هذه الحالة الأخيرة أن يقوم المريض بتقليل ثلثي جرعة الدواء التي يأخذها، توجد مجموعة من الأدوية الأخرى تقوم بمعالجة الارتجاع المريئي وتتضمن محصرات مستقبلات الهيستامين.
  • ويكون منها سميتاك، وفاموتيدين، وزانتاك، بصورة عامة إن هذه الأدوية المذكورة لا يتم وصفها لمرضى الارتجاع المريئي اليوم، ويتم تناولها من خلال قليل من مرضى الارتجاع المريئي.
  • هناك مجموعة من المرضى تنال على درجة كبيرة من الاهتمام، هم المرضى الذين لديهم هذا المرض ولكن من المستحيل أن يتم تشخيص المرض عندهم باستخدام التنظير الداخلي.
  • التنظيم الداخلي لا يُظهر أي من العيوب، يعاني المصابين بأعراض هذا المرض دون وجود أي أدلة متعلقة بالتنظيم الداخلي بإصابة الغشاء المخاطي للمريء، ويحتاجون لتلقي العلاج أيضاً.

علاج ارتجاع المريء بالأعشاب

  • هناك العديد من الناس الذين يعانون من عسر الهضم أو حرقة المعدة، ويكون هذا كله ناتج من خلال الارتجاع المريء الذي أحياناً يتم علاجه من خلال استخدام الوصفات الغذائية المعينة.
  • وتشمل الأعشاب الوصفات الغذائية التي تعالج الارتجاع المريء، فالارتجاع يكون عبارة عن الاضطرابات التي تحدث بالجهاز الهضمي، فهو يكون من الحالات التي يكون فيها ارتداد المعدة.
  • إن هذا يعمل على التسبب في الشعور بعدم الراحة والانزعاج المتكرر مثل الإحساس بالحرقة وتقوم أحياناُ بتدمير خلايا الجسم، ارتجاع مكونات المعدة يحتمل أن يسبب في ظهور بعض الأعراض.
  • ويكون من هذه الأعراض مثلاً الشعور بألم في الحلق، وجود صعوبة بالبلع، القيام بارتجاع السائل الحمضي والطعام، الإحساس بحرقة في خلف عظمة الصدر أو الشعور بحرقة في نصف الصدر.
  • أما إذا تم الإصابة به ليلاً فتكون أعراضه مثلاً الاضطراب في النو، السعال المزمن، ويكون هناك التهاب موجود في الحنجرة والربو، ويجب المتابعة مع الطبيب إذا كنت تعاني من ألم بالفك والذراع.

أهمية علاج ارتجاع المريء بالأعشاب

  • من المحتمل أن يتم وصف الكثير من الأدوية من خلال الطبيب المختص ومنها مضادات الحموضة لكي تقوم بتقليل معدل الحمض في المعدة، لكن العلاجات التي تكون طبيعية تكون فعالة.
  • والتي تتضمن المكملات والأعشاب ويكون منها زيت النعناع الذي يكون مستخلصاً من النعناع لكي يخفف من الصداع ونزلات البرد، ويخفف من الأعراض المصاحبة لارتجاع المريء.
  • إن الزنجبيل يكون من الأعشاب المهمة في علاج مرض ارتجاع المريء ويعالج أيضاً الغثيان، يستخدم في علاج الأمراض التي تكون موجودة في الجهاز الهضمي ومنها الشعور بالحرقة.
  • من الممكن أن يتم استخدام أعشاب تكون أكثر سرعة وفاعلية لكي تقوم بالمعالجة من مرض الارتجاع المريء، هناك مجموعة من الأدلة القليلة التي تقوم بدعم هذه الأعشاب الطبيعية الإضافية.
  • ويكون منها زهرة البابونج الألمانية، الكراوية، الكركم، بلسم الليمون، جذر عرق السوس، عشبة شوك الحليب، بقلة الخطاطيف، نبات الأنجيليكا، يكون الحصول عليها في شكل شاي أو زيوت.

ما هي مضاعفات الارتجاع المريئي؟

  • يضاف لأعراض الارتجاع المريئي التي تكون على المصابين مجموعة من العوامل التي بمرور الوقت تعمل على تزايد الإصابة به ويكون منها ضيق المريء بسبب تلف المريء من الأسفل.
  • تلف المريء من الأسفل من تشكيل النسيج الندبي، الذي يقوم بحد طريق الطعام عن مساره وهذا يقوم بتكوين مشاكل في البلع، سرطان المريء يكون ضرر ناتج عن طريق الحمض.
  • ويتسبب هو بتغيرات ببطانة المريء مما يزيد من احتمالية الإصابة بالسرطان، عن طريق ارتجاع حمض المعدة إلى المريء يتم إنتاج القرحة المريئية، مما يسبب تلف أنسجة المريء.

قد أوضحنا كل ما يتعلق بموضوع اليانسون وارتجاع المريء وفوائده، من خلال معرفة أعراض ارتجاع المريء وأسبابه، ودراسة تشخيص الارتجاع المريء، ومعرفة فوائد اليانسون وطرق علاج ارتجاع المريء.

أترك تعليق