معلومات عن أموفلوكسين Amofluxin ودواعي الاستعمال والآثر الطبي

أموفلوكسين Amofluxin

دواء أموفلوكسين Amofluxin يعد من المستحضرات الطبية القوية، فهو واحد من المضادات الحيوية واسعة المدى، الذي له دور بارز وفعال في معالجة نزلات البرد، والآلام التي تصيب العظام، بالإضافة إلى قدرته على علاج مشاكل واضطرابات الجهاز الهضمي، والتنفسي أيضًا، ومن خلال موقعنا معلومة ثقافية سوف نتعرف معًا على كل ما يخص دواء أموفلوكسين مضاد حيوي وما يستخدم فيه من دواعي صحية بالإضافة إلى أثره الطبي في جسم الإنسان، كما سنعرض amofluxin سعر، امريزول، بارامول، باراسيتامول، نوفلام، الكوفان، paramol.

تركيب دواء أموفلوكسين Amofluxin

  • يتم تركيب الدواء من مادتي الأموكسيسيللين والفلوكلوكساسيليين بشكل أساسي كمواد فعالة.
  • مادة الأموكسيسيلين هي واحدة من مجموعة البيتالاكتام، والتي تتضمن في تركيبها مواد قاتلة لمختلف أنواع البكتيريا، وذلك عن طريق تقليل نشاط الجدر الخلوية لها، ومن أهم خصائصه أنه يمتص بشكل جيد من القنوات الهضمية.
  • مادة الفلوكلوكساسيليين من المواد المنتمية لمجموعة البيتالاكتام أيضًا، والتي لها القدرة على قتل البكتيريا، ولكنها لديها القدرة أيضًا على قتل الأنواع البكتيرية التي تقوم بإفراز إنزيم البيتالاكتاماز، والتي يمكنها القضاء عليها.

شاهد أيضًا: متى يبدأ مفعول دواء زيروكسات Seroxat والآثار الجانبية

دواعي استعمال دواء أموفلوكسين Amofluxin

هناك الكثير من الحالات المرضية التي يستدعي معها تناول دواء مضاد حيوي أموفلوكسين، والتي من أهمها ما يلي:

  • نوع من أنواع المضادات الحيوية واسعة المدى.
  • يعمل على معالجة الأغشية المبطنة للقلب.
  • يعد من الأدوية الخافضة للحرارة المرتفعة.
  • يعالج الآلام المبرحة التي تصيب المفاصل.
  • معالجة الالتهابات الروماتويدية الحادة.
  • معالجة جميع أنواع الالتهابات التي تصيب المسالك البولية.
  • معالجة الأمراض التنفسية التي تصيب الجهاز التنفسي.
  • يمكنه معالجة التهابات الأنف والحنجرة والأذن.
  • يساعد في معالجة الأربطة والآلام العضلية.
  • الأمراض الخاصة بالجهاز الهضمي تعالج عن طريق أموفلوكسين.
  • معالجة ما يصدر عن النقرس من التهابات.
  • جميع الالتهابات التي تصيب اللثة والأسنان.
  • العدوى الجلدية وما يحدث معها من دمامل وخراج والتهاب النسيج الخلوي.

الجرعة وطريقة استخدام دواء أموفلوكسين Amofluxin

  • قبل البدء في تناول أي دواء يجب جديًا استشارة الطبيب المختص، حيث أنه الأعلم بالجرعة المناسبة لكل حالة عن الأخرى.
  • يجب الالتزام بتناول الجرعة من دواء أموفلوكسين في الأوقات المحددة لها.
  • الجرعة الاعتيادية من الدواء في الحالات العادية كبسولة واحدة كل ثماني ساعات.
  • لا يمكن للمريض أن يحدد الإقلاع عن تناول الدواء من تلقاء نفسه عند شعوره بالتحسن في حالته الصحية، ولكن يجب استشارة الطبيب في الأمر.
  • يفضل الالتزام بالجرعة وعدم تقليصها وذلك من أجل توفير الاستفادة القصوى من الدواء وتحقيق نتائجه المرجوة.
  • يفضل إخبار الطبيب المعالج بأي دواء آخر يتم تناوله مع دواء أموفلوكسين.
  • يمنع تناول جرعة مضاعفة من الدواء مهما كانت الأسباب.
  • يتم تناول الدواء قبل تناول الأطعمة بمدة لا تقل عم حوالي نصف ساعة تقريبًا.

موانع استعمال دواء أموفلوكسين Amofluxin

يوجد بعض الحالات المرضية التي يمنع عنها تناول أموفلوكسين بشكل نهائي، لما في ذلك من آثار جانبية سيئة، تعود على المريض بالأضرار الوخيمة، ومن أبرز تلك الموانع ما يلي:

  • المرضى المصابين بحساسية شديدة تجاه المواد الأساسية المكونة لدواء أموفلوكسين.
  • يمنع نهائيًا تناول الدواء في حالة انتهاء تاريخ الصلاحية المدون على العبوة من الخارج.
  • يمنع الدواء عن الأطفال اللذين لم تتجاوز أعمارهم الاثني عشرة عامًا.
  • يمنع تناول الدواء أثناء فترات الحمل وخصوصًا الأولى منها.
  • يمنع تناول الدواء أثناء فترة الرضاعة الطبيعية.

الأعراض الجانبية لدواء أموفلوكسين Amofluxin

هناك بعض الأعراض الجانبية تحدث إثر تناول دواء أموفلوكسين، لذا يجب الحرص الشديد وإخبار الطبيب عند حدوث أي عرض من تلك الأعراض واستمراره لوقت طويل أو تفاقمه، ومن أهم تلك الأعراض ما يلي:

  • يحدث الشعور بالصداع المصحوب بدوخة.
  • حدوث طفح جلدي مع احمرار في الجلد وتهيج.
  • الرغبة في الحكة الشديدة للجلد.
  • ظهور بعض البقع حمراء اللون على الجلد.
  • حدوث إسهال مفاجئ بعد تناول الدواء.
  • العلاج لمدة طويلة بدواء أموفلوكسين يمكن أن يساعد على الإصابة بالاكتئاب.

شاهد أيضًا: معلومات عن دواء بانتولوك Pantoloc ودواعي الاستعمال والآثر الطبي

تفاعلات دواء اموفلوكسين Amofluxin مع الأدوية الأخرى

هناك بعض التداخلات الدوائية التي يمكن أن تحدث مع دواء أموفلوكسين وبعض الأدوية الأخرى المتناولة معه، مما يحدث آثار جانبية بالغة الأثر على المريض، ويمكن أن يلغي أثر أحدهم الآخر، ومن أهم تلك التداخلات الدوائية ما يلي:

  • الدواء يمكن أن يقلل من أثر الحبوب المستخدمة لمنع الحمل.
  • الدواء يتداخل مع الأدوية التي تساعد على سيولة الدم، حيث أنه يمكن أن يلغي من تأثيرها على الجسم.
  • أدوية البروبنسيد حيث أن تناولها مع أدوية الأموفلوكسين يمكن أن يرفع معدل الأموكسيسيللين في الدم.
  • الأدوية التي تعالج الحموضة يمكن أن تقلل من تأثير الدواء في الجسم.

تحذيرات دواء أموفلوكسين Amofluxin

هناك بعض الحالات التي يجب توخي الحذر معها من تناول الدواء، حيث أن تناوله يمكن أن يؤدي لبعض الآثار الجانبية السيئة، والتي من أهمها ما يلي:

  • الحساسية الشديدة تجاه مكونات الدواء الأساسية.
  • عند حدوث طفح جلدي يجب التوقف الفوري عن تناول الدواء.
  • يجب تناول الدواء بحذر شديد مع مرضى القصور الكبدي والكلوي الحاد.
  • يفضل تناول أقراص أموفلوكسين مع كميات كبيرة من الماء وذلك للأهمية.
  • في حالة استمرار الإسهال الناتج من تناول أقراص أموفلوكسين يجب التوقف عن تناول الدواء واستشارة الطبيب المعالج.
  • غير مسموح بالتوقف عن تناول الدواء حتى لو تحسنت الحالة، حيث أن قورص العلاج يجب أن يكتمل عن آخره.
  • يمكن أن تظهر فطريات بالفم نتيجة لتناول الدواء يجب توخي الحذر معها.
  • الدواء يعالج العدوى البكتيرية وليست العدوى الفيروسية.

تأثير دواء أموفلوكسين Amofluxin على الحمل والرضاعة

  • يفضل عدم تناول دواء أموفلوكسين أثناء فترة الحمل وخصوصًا الأولى منها، حيث أن الدواء يمكن أن يؤثر بالسلب على الجنين في بطن الأم وما بعد الولادة، ولكن في حالة الضرورة القصوى يجب الالتزام بالإشراف الطبي المتخصص.
  • يفضل الابتعاد عن تناول الدواء أثناء فترات الرضاعة الطبيعية، حيث أن المادة الفعالة من الدواء التي يمكن أن تصل للطفل الرضيع عن طريق حليب الأم يمكن أن تتسبب في الكثير من الأضرار الصحية الوخيمة له.

العبوة والتخزين لدواء أموفلوكسين Amofluxin

  • الدواء يتوافر في الأسواق في عبوات بتركيز 1000 مللي جرام.
  • الدواء يتوافر بتركيز 500 مللي جرام.
  • الدواء يتوافر في عبوات بتركيز 250 مللي جرام.
  • يتوار في صورة أمبولات للحقن الوريدي بتركيز 1000 مللي جرام.
  • الدواء يتوافر في هيئة محلول يتم حقنه عن طريق الوريد وذلك بتركيز 500 مللي جرام.
  • الدواء يتوافر في عبوات بها 12 كبسولة من الدواء.
  • يتم حفظ الدواء فيمكان آمن بعيد عن يد الأطفال.
  • يتم حفظ عبوات الدواء في مكان بعيد عن مصدر الرطوبة.
  • يحفظ الدواء بعيدًا عن أشعة الشمس المباشرة.

اسم شركة دواء أموفلوكسين Amofluxin

  • اسم الشركة المصنعة لدواء أموفلوكسين مضاد حيوي واسع المدى هي شركة راميدا للصناعات الدوائية.

الاسم التجاري لدواء أموفلوكسين Amofluxin

  • الاسم التجاري للدواء في الصيدليات داخل مصر وخارجها هو أموفلوكسين مضاد حيوي واسع المجال.

شاهد أيضًا: دواعي استعمال دواء تولتيرودين Tolterodine وموانع الاستعمال والآثار الجانبية

يجب توخي الحذر مع تناول الأدوية وخصوصًا المضادات الحيوية منها، حيث أن الاستخدام العشوائي لأي دواء يمكن أن يؤدي لحدوث ما لا يحمد عقباه من الأضرار الصحية، لذا يجب الالتزام باستشارة الطبيب المعالج قبل تناول أي دواء وذلك للأهمية، ومن خلال مقالنا هذا نكون قد تناولنا جميع المعلومات التي تخص دواء أموفلوكسين ونرجو من حضراتكم نشر هذا المقال عبر مواقع التواصل الاجتماعي، متمنيين لحضراتكم دوام الصحة والعافية.

أترك تعليق