معلومات لا تعرفها عن حريق غابات الأمازون

معلومات لا تعرفها عن حريق غابات الأمازون

معلومات لا تعرفها عن حريق غابات الأمازون، اليوم سوف نعرض لكم بعض المعلومات التي لا تعرفها عن حريق غابات الأمازون حيث تسمى هذه الظاهرة “بإسم حرائق الغابات” أو “حرائق البراري”

غابات الأمازون

  • يمكن القول من خلال غابات الأمازون أن العالم واجه كارثة بيئية دولية من أيام قليلة في غابات الأمازون المطيرة وتزايدت في شهر أغسطس الماضي، وذلك أدى إلى زيادة غضب المجتمعات الدولية الذي دعا إلى توحيد الجهود لحماية “رئة العالم” من الإحتراق.
  • وقد أدت الحرائق أيضًا إلى إشتعال أكثر من 2500 حريق في غابات الأمازون، حيث ينتج عن هذا كميات هائلة من الكربون من أعمدة دخان مرئية من على بعد الآلاف كيلومترات ولذلك زادت الحرائق في البرازيل بنسبة 85% خلال عام 2019 وذلك لما ذكره موقع العلمي phys.

شاهد أيضًا: بحث عن الغابة السوداء

موقع غابات الأمازون

أما عن موقع غابات الأمازون فهي تقع في أمريكا الجنوبية وتشمل ثمان دول وتقع ثلثيها في البرازيل.

مساحة غابات الامازون

تشمل مساحة غابات الأمازون حوالي 31% من مساحة الكرة الأرضية وتحتل غابات الامازون 40% من موقع أمريكا الجنوبية مساحتها تبلغ ثلثي الولايات المتحدة الأمريكية تبعًا لما ورد من صندوق الحياة البرية العالمي.

سكان الامازون

أما عن سكان الأمازون فهي يوجد فيها حتى الآن أكثر من 300 مليون شخص، كما أنها تشمل أعداد هائلة من الثدييات والطيور والبرمائيات والزواحف وأغلبها أنواع مميزة ونادره وهذا وارد عن شبكة سي.إن.إن، ويكتشف كل يومين أنواع جديدة من النباتات والحيوانات .

غابات الامازون وأهميتها

  • أما عن غابات الأمازون وأهميتها فإنها تعمل على استدامة التربة والحفاظ على الأراضي من التجريف بفعل الرياح والمياه.
  • كما تساعد على الحفاظ على استمرار المياه العذبة النظيفة لذلك يتمثل ثلاثة أرباع كمية المياه العذبة المتواجدة في العالم ناتج من غابات الامازون وتنتج أيضًا كميات كبيرة من المياة ليس للبرازيل فقط بل لأمريكا الجنوبية فهي تزود أنحاء القارة بما يعرف “الأنهار الطائرة “.
  • تساعد الغابات بقدرتها على محو حوالي 15% من إنبعاثات غاز ثاني اكسيد الكربون التي تنتج في الجو سنويًا، تنتج وحدها ما يقرب من 8 تريليون طن من بخار الماء كل عام .
  • غابات الامازون لها دور دولي في قضية التقلبات المناخية ولها دور رئيسي في استقرار وتوازن الطقس العالمي لأنه يصدر أكثر من 20%من الأكسجين في الغلاف الجوي وتعمل على امتصاص غازات الاحتباس الحراري .
  • غابات الأمازون تساعد في إنتاج ما يقرب من 20%من الأكسجين على الكرة الأرضية، ويطلق عليها اسم ” رنة الكوكب “، وتمثل هذه الحرائق المشتعلة خطر كبير على النظام البيئي للغابات المطيرة مما يؤثر على الكرة الأرضية بأكملها.

منتجات غابات الامازون

  • أما عن منتجات غابات الامازون فيمكن القول إنها تعتبر مصدر رئيسي للحصول على أكثر من 10 آلاف نوع من أنواع النباتات التي تستخدم مكوناتها للتجهيزات الطبية، المستحضرات التجميلية، المقاومة البيولوجية للأفات .
  • ناتج عن الإذاعة الألمانية من إستخدام أحد منتجاتها ويطلق عليه “مخلب القط ” ويدخل هذا المنتج في الحصول على أدوية لمرضى السرطان وعلاج إلتهاب المفاصل والعظام .

معلومات لا تعرفها عن حريق غابات الأمازون

أما عن معلومات لا تعرفها عن حريق غابات الأمازون فيمكن القول أنه قد تزايد مظاهر انتشار إزالة الغابات DEFORESTATION وانتشرت في السنين الماضية وأسباب ذلك عاملين رئيسين :-

  • ظاهرة الإحتباس الحراري التي تتسبب في إشعال الحرائق في الغابات .
  • سياسات بعض الدول للتخلص من الغابات واستخدام أراضيها للزراعة أو الصناعة.

شاهد أيضًا: معلومات عن انفجار معهد الأورام

أسباب أخرى للكارثة

  • ومن أسباب الكارثة التي واجهتها غابات الأمازون هذا العام لم تكن أول أزمة تعرضت لها ففي نهاية الثمانينيات من القرن الماضي، اتخذت حكومة البرازيل إستغلال ما يقرب من ثلث مساحة الغابات وذلك لبناء سد نهر الأمازون مما أدى إلى نشوب مجاعات في قارة أفريقيا استمرت لسبع سنوات متواصلة وخلال العصور الماضية.
  • حدوث تعديات بشرية مقصوده للغابات إذا كان من القطع الجائر للأشجار أو تجريفها وإعادة هيكلة الأماكن التي تم إزالتها إلى طرق سريعة أو أنشطة زراعية .
  • بدأت الكارثة الأخيرة في البرازيل منذ الشهور الأولى من عام 2019 ومن يناير حدث في غابات الأمازون جموع من الحرائق على مدار الأشهر الثمانية تصل أعدادها إلى 74 ألف حريق وهذا تبعًا إلى إحصاءات المعهد الوطني البرازيلي لأبحاث الفضاء IN ويعد ذلك أرتفاع بنسبة 84% بالمقارنة بنفس الفترة للعام الماضي وذلك يسبب القلق والإثارة .
  • يعد السبب الأساسي وراء هذه الحرائق لم يتم تحديده وترجع بعض هذه التحليلات إلى أن غابات الأمازون لم تحترق من تلقاء نفسها وذلك لزيادة رطوبة هذه الغابات وأن الأغلبية من هذه الحرائق تنتج بسبب العامل البشري سواء أخطاء مقصودة أو غير مقصودة.
  • لم ترى غابات الامازون حريق مثل الذي حدث في الفترات الأخيرة منذ عام 2013 مما أثار تخوف الكثير من العلماء وتأثير ذلك على المناخ، وبالأخص على طبقة الأوزون.
  • وهذا بعد رصد سفينة فضائية لهذا الحريق وتزايد الأدخنة على الغلاف الجوي حيث اتسعت طبقة الدخان على مساحة 3.2 مليون كيلومتر مربع أعلى القارة اللاتينية.
  • في إزالة هذه الغابات سيكون له عواقب كثيرة على مستوى العالم وإذا تعددت هذه الحرائق سيؤدي إلى تزايد الآثار السلبية لظواهر التحولات المناخية بالشكل الذي تخوف منه العلماء في السنين الماضية وتتحول من مخزن هائل للكربون ومصدر لامتصاص غاز الاحتباس الحراري في الغلاف إلى مصدر لإنتاج هذه الغازات.

العالم وموقفه من هذه الكارثة

أما عن العالم وموقفه من هذه الكارثة فيمكن توضيح الآتي:-

  • استمرار الضغط العالمي على الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو من أجل الحفاظ على غابات الأمازون والسيطرة على الحرائق الكثيرة التي تحدث في البرازيل وذلك لإنها ليست ملكية للدولة خاصة ولكنها ملكية للإنسانية بأكملها.
  • قضية حريق الأمازون هي القضية التي تجمع عليها زعماء الدول الصناعية الكبرى G7 في كيفية تحجيم حرائق الأمازون التي تعد من أخطر أنواع التلوث البيئي لذلك قرروا بالتبرع بمبلغ 22 مليون دولار للمساهمة الدولية لإطفاء هذه حرائق غابات الامازون .

النتائج النهائية لحريق غابات الأمازون

  • زادت كارثة حرائق الغابات مع إنتخاب بولسونارو رئيسًا جديدًا للبرازيل في أكتوبر الماضي الذي تحدث عن أغراضه في إستغلال الأراضي التي تقع عليها الغابات من أغراض زراعية وصناعية لزيادة معدلات التنمية ومستوى معيشة الفرد لذلك عمل بالسونار على تخفيف القيود الخاصة بالحفاظ على البيئة وصيانة الغابات.
  • وقامت جمعيات الدفاع عن البيئة بتوجيه اللوم المباشر إلى الرئيس البرازيلي لما يقوم به من عدم قبوله للإجراءات الاستثنائية التصدي للحرائق
  • وقامت الدول الصناعية الكبرى بفرض عقوبات تجارية تجاه البرازيل إذا استمرت على هذا النحو في سياسة تجاه البيئة، لذلك قام بولسونارو بالتصدي لهذه الحرائق وتخصيص المصاريف لأجل العمليات الطارئة.
  • وفي النهاية كان لابد من تكاتف الجهود الدولية من أجل تحقيق العدالة البيئية العالمية والحفاظ على الغابات والسيطرة على مخاطر التغيرات المناخية، والعمل على الالتزام بالاتفاقيات الدولية ولابد أن تتبع جميع الدول سياسات توازن ما بين عمليات التنمية الاقتصادية والحفاظ على البيئة.
  • قامت البرازيل بوضع خطة سياسية لوقوف إزالة هذه الغابات بطريقة غير قانونية في منطقة الامازون وبلغ ذروة الإزالة في عام 2004 ولكنها تأثرت بشكل كبير في مقومات الإدارة البيئية وتدخلات تغيير الوضع الحالي الذي يهدف إلى إنهاء إزالة الغابات بطريقة غير قانونية .
  • وأصدرت البرازيل قوانين بينية لتحسين برنامج وطني لحماية الامازون، لذلك تم إنخفاض نسبة إزالتها في الأمازون إلى الثلثين أو أكثر ما بين عام 2004 وعام 2011.

شاهد أيضًا: معلومات حول حريق العتبة

وفي النهاية بعد أن وضحنا الكثير من المعلومات المختلفة حول حريق غابات الأمازون عبر موضوع معلومات لا تعرفها عن حريق غابات الأمازون، نتمنى لكم الافادة، دمتم بخير.

أترك تعليق