معلومات نادرة عن عين زغر

معلومات نادرة عن عين زغر

معلومات نادرة عن عين زغر، اليوم سوف نقدم لكم في هذا المقال النادر معلومات النادرة عن عين زغر وهو يعتبر من أقدم ينابيع المياه على وجه الأرض وقد تم ذكره في الكثير من الكتب والمخطوطات والروايات الكثيرة وسوف نعرض لكم بالتفصيل كل شيء عن عين زغر.

مكان عين زغر

  • أن كلمة زغر هيا عبارة عن نبع مياه من أقدم الينابيع وهو أيضًا يقع بالتحديد في جنوب بحيرة طبريا وهي في غور الأردن وأيضًا قريبة جداً من مدينة أريحا، وقد تم تسمية زغر بهذا الاسم تشبهاً ببنت نبي الله سيدنا أدم عليه السلام.
  • أما في وقتنا الحالي فيطلق عليها اسم (عين السلطان) كما إنه قد توصلت الأثريات على أن موقعها فهي تقع بجانب (تل السلطان الأثري) وهذا التل يعتبر أقدم مستعمرة إنسانية في العالم حتى الأن.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن بحيرة مريوط

معلومات نادرة عن عين زغر

  • عين زغر متعلقة ومرتبطة بعلامة من علامات يوم القيامة الكبرى وهي علامة ظهور المسيح الدجال فقد تم ذكر هذه القصة في بعض الروايات بأنه كان هناك مجموعة من الناس الذين كانوا في البحر وقد ضلوا طريقهم في البحر لمدة ثلاثون يوماً ثم رسوا على جزيرة في منتصف البحر.
  • فعندما وصلوا رأوا دابه فوصفوها أنها شعرها كثير جداً شكلها مخيف جداً وتحدثت إليهم هذه الدابة وقالت لهم أن اسمها (الجساسة) فأتت بهم إلى رجل موجود في الجزيرة وقالت لهم هذه الدابة أن يذهبوا إلية وعندما ذهبوا إليه وجدوه رجلاً ضخم الحجم مسلسلاً بالأغلال فتحدثوا مع هذا الرجل وسألهم عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعن أهل الجزيرة العربية.
  • وسألهم الرجل أيضاً عن نخل بيسان، وقال على نخيل بيسان أنه يقترب من ألا يثمر وقام بسؤالهم عن بحيرة طبريا فقال لهم أيضاً أن ماء البحيرة يقترب أن ينفذ كما سألهم عن عين زغر وقال لهم هل مازال الناس يزرعون؟ فقالوا له نعم ثم اكتفى الرجل بذلك ولم يتحدث عنها ثانياً.

نهاية المسيح الدجال في زغر

كما قالت الروايات أيضًا أن هذا الشخص الذين وجدوه هو المسيح الدجال مسلسلاً بالأغلال منتظراً علامات لخروجه وقد أخبرهم بنصر سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كما أخبرهم أيضاً بنفاذ الثمر من نخل بيسان وذهاب المياه من بحيرة طبريا ولكنة لم يتحدث كثيراً عن عين زغر لأن هزيمته سوف تكون فيها.

وذلك ليكتمل وعد سيدنا موسى عليه السلام للمسيح الدجال في غور في الأردن وكما قال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم (لتقاتلن المشركين حتى يقاتل بقيتكم الدجال على نهر الأردن أنتم شرقية وهم غربية وسينطق الشجر والحجر فيقول يا مسلم هذا يهودي خلفي تعال فأقتله) رواه الطبراني.

العلامات الكبرى وظهور المسيح الدجال في زغر

والمعروف أن الحديث المذكور هو حديث تميم الداري والمعروف بإسم البخاري ولكن حين نتطرق لهذا الحديث نجد أن هناك ثلاث علامات سوف تظهر قبل المسيح الدجال وعندما سأل المسيح الدجال تميم وأصحابه عن تلك العلامات تأكدوا أن هذه العلامات هي التي تسبق ظهوره هي كالآتي: –

انحسار بحيرة طبرية

  • إن بحيرة طبريا هي أكثر بحيرة منخفضة عن سطح البحر لأنها تكون على عمق 213 متر مربع عن سطح البحر ولكن امتداد شاطئ البحيرة يكون على طول 53 كيلو متر من مجمل مساحة تتكون من 166 كيلو متر.
  • وأما عن طول البحيرة فيبلغ 12 كيلو متر وعرضها 13 كيلو متر وعمقها 46 متر، وتقع البحيرة بين منطقة الجليل ومنطقة الجولان على الناحية الشمالية لنهر الأردن ناحية الجانب السوري الأفريقي وهي تحت سيطرة القوات الإسرائيلية المحتلة.
  • إن بحيرة طبرية تستمد مياهها من مياه الأمطار التي تحصل عليها في فصل الشتاء من كل سنة كما أنها أيضاً تحصل على جزء كبير من المياه من المنطقة الشمالية من نهر الأردن الذي يستمد مياهه من ثلاثة مصادر ضخمة ومنهما نهر دان ونهر الحاصباني إلا أن مياه هذه البحيرة يستمر مياهها في الانخفاض عام بعد عام.
  • والذي جعل بدورة البحيرة مهددة بالجفاف ففي شهر يناير من عام 2009 انحسرت مياه البحيرة بشكل كبير جدا لم تشهده البحيرة قط منذ أكثر من تسعون عاماً.
  • كما أوضح خبراء منسوب المياه أن مستوى المياه في هذه البحيرة قد انخفض في العقد الأخير بواقع أربعة أمتار حيث أنه بذلك قد تعدى الخط الأحمر والمتوقع من الخبراء في الفترة القادمة أن منسوب المياه سوف يصل الى الخط الأسود أي الاقتراب من الجفاف وتهديد الحياة البحرية بها وأشكال الحياة التي تحيط بها على الأرض.

شاهد أيضًا: معلومات نادرة عن البحيرة الزرقاء

جفاف بحيرة طبرية

  • وسبب جفاف بحيرة طبرية هو الاحتباس الحراري وتسبب قلة الأمطار أيضاً في البحيرة انخفاضًا واضحاً في منسوب المياه والذي يؤدي بدورة إلى مواسم الجفاف التي تحيط بالمنطقة وزيادة درجات الحرارة الشديدة كل سنة عن السنة التي قبلها، وذلك يؤدي الى انخفاض كبير جداً في مياه البحيرة بسبب تبخر المياه.
  • ولا يتوقف الجفاف فقط على بحيرة طبريا فقط ولكن يمتد الجفاف ليشمل أيضاً نهر الأردن والمصادر التي تساعد على امتلائه والذي يؤدي في النهاية إلى انحسار منسوب البحيرة.
  • وتستهلك الحكومة الإسرائيلية مياه البحيرة استهلاكًا شديداً لأنها تعتمد على مياهها في الشرب وحيث أنها تمثل ربع احتياجات إسرائيل من مياه الشرب ووفقاً لاتفاقية السلام يتم ضخ ما يقارب 100 مليون كيلو متر من مياه البحيرة بما فيها الجهة الأردنية بشكل سنوي.
  • كما صرح إسحاق جال من الهيئة المشرفة على المياه في بحيرة طبرية (أن المنسوب قد أنخفض بشكل ملحوظ وكبير وقد وصل مستوى المياه في الصيف إلى حد خطير قد يجعل المياه المالحة تلحق أضراراً بالبحيرة وبيئتها وروافدها).

 عدم إثمار نخل مدينة بيسان

  • ونأتي إلى نخل بيسان أما بيسان فهي عبارة عن مدينة شامية ومن المتعارف عليه قديماً أن هذه البلد كانت مشتهرة بوجود التمر بها ولكن بعد احتلال دولة فلسطين لم يهتموا بهذه المنطقة.
  • كما جاء أيضاً ذكرها في معجم البلدان لياقوت الحمودي رحمة الله عندما تطرق لنخل بيسان (إذ قال: بيسان بالفتح ثم السكون وسين مهملة ونون مدينة بالأردن بالغور الشامي ويقال هي لسان الأرض بين حوران وفلسطين وبها عين الفلوس ويقال إنها من الجنة وهي عين فيها ملوحة يسيرة جاء).
  • ذكرها في حديث الجساسة وقد ذكر حديث الجساسة بطولة في طيبة وتوصف بكثرة النخل وقد رأيتها مراراً فلم أرى فيها غير نخلتين حائلتين وهو من علامات خروج المسيح الدجال.

نفاذ عين زغر

وقد أوضح لنا الحديث النبوي عن عين زغر أنه يتم الزراعة بها أي أنها ليست مياه مالحة ولكنها مياه عذبة ولكن السبب من وراء عدم تعليق الدجال على العين عندما أخبره تميم الداري في حديثة أن أهلها مازالوا يزرعون حتى وقته لأن نهايته سوف تكون فيها.

شاهد أيضًا: أسماء أروع 33 بحيرة يمكنك زيارتها حول العالم

وفي النهاية نتمنى أن يلاقي هذا المقال عن معلومات نادرة عن عين زغر اعجابكم ونكون قد شرحنا لكم جميع المعلومات النادرة عن عين زغر، ونود منكم مشاركة المقال في الكثير من الصفحات كي تعم الإفادة على الكثير، دمتم بخير وانتظروا منا المزيد من المقالات المفيدة.

أترك تعليق