ما هو مرض الإيدز وما أسبابه

ما هو مرض الإيدز وما أسبابه

الإيدز هو مرض مزمن يهدد الحياة، يسببه فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) وفي هذه الحالة تتسبب العدوى في التدهور التدريجي لفعالية جهاز المناعة البشري، مما يجعل أجهزة المناعة والأشخاص المصابين عرضة للعدوى الانتهازية والتهابات الأورام.

كيف يعمل فيروس الإيدز؟

  • يصيب فيروس الإيدز جهاز المناعة، بحيث يفقد جسم الإنسان قدرته على مقاومة الفيروسات والبكتيريا والفطريات، مما يجعل جسم الإنسان عرضة لمختلف الأمراض.
  • يُعرِّض الإيدز جسم الإنسان لأنواع معينة من السرطانات والالتهابات، والتي يستطيع (الجسم) عادة محاربتها والتغلب عليها، مثل الالتهاب الرئوي والتهاب السحايا، ويسمى الفيروس والعدوى التي يسببها الإيدز (HIV).
  • مصطلح “متلازمة نقص المناعة المكتسب اختصار: الإيدز.
  • لا يزال هناك حوالي 39.5 مليون شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية في العالم اليوم، لكن انتشار الإيدز لا يزال كما هو، بل وقد زاد في بلدان أخرى.

شاهد أيضًا: كيفية الكشف عن مرض الإيدز

أعراض الإيدز

تختلف أعراض الإيدز من حالة إلى أخرى.

 المراحل المبكرة من التلوث:

في المراحل المبكرة من التعرض لفيروس نقص المناعة البشرية، قد لا تكون هناك أعراض أو علامات للإيدز، على الرغم من أن الأعراض الشبيهة بالإنفلونزا شائعة في الإيدز، إلا أنها تختفي بسرعة بعد أسبوعين إلى أربعة أسابيع من التعرض لفيروس نقص المناعة البشرية، قد تشمل أعراض الإيدز:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم (حمى).
  • الصداع.
  • والتهاب الحلق.
  • تورم الغدد الليمفاوية.
  • طفح جلدي.

إذا تعرض الشخص للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، حتى لو لم تظهر عليه أي أعراض الإيدز فمن الممكن أن ينتقل الفيروس للآخرين بمجرد دخول فيروس نقص المناعة البشرية إلى الجسم بحيث يكون جهاز المناعة عرضة للهجوم.

يتكاثر فيروس نقص المناعة البشرية ويزداد في الغدد الليمفاوية، ثم يبدأ في تدمير الخلايا الليمفاوية ببطء، خلايا الدم البيضاء هي المسؤولة عن تنسيق جميع عمليات وأنشطة الجهاز المناعي.

المراحل المتقدمة من التلوث:

في المرحلة المتأخرة من الإيدز، قد لا تظهر على الشخص أعراض لمدة تتراوح من عام إلى تسع سنوات، وأحيانًا لفترة أطول. ومع ذلك في الوقت نفسه يواصل فيروس نقص المناعة البشرية التكاثر من تلقاء نفسه، ويدمر بشكل منهجي خلايا جهاز المناعة.

في هذه المرحلة، قد يعاني المريض من بعض الأعراض المزمنة لمرض الإيدز، مثل:

  1. تورم الغدد الليمفاوية (عادة ما يكون هذا من الأعراض المبكرة لعدوى فيروس نقص المناعة البشرية).
  2. إسهال.
  3. فقدان الوزن.
  4. ارتفاع درجة حرارة الجسم (حمى).
  5. سعال.
  6. ضيق في التنفس.

المراحل الأخيرة من التلوث:

في المرحلة الأخيرة من أعراض الإيدز والإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، يكون هذا أول اتصال بفيروس الإيدز منذ أكثر من 10 سنوات، وتبدأ أخطر أعراض الإيدز بالظهور ثم يصبح التلوث حالة يمكن أن تسمى الإيدز.

في عام 1993 طورت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) تعريفًا جديدًا للإيدز، ينص التعريف على ما يلي:

إذا كان فيروس نقص المناعة البشرية موجودًا في الجسم (إذا أظهرت نتائج الاختبار أن هناك أجسامًا مضادة لفيروس نقص المناعة البشرية في الدم، فيمكن تأكيد ذلك) وكان مصحوبًا بأحد أعراض الإيدز التالية:

  1. العدوى الانتهازية: تحدث عندما يكون الجهاز المناعي ضعيفًا أو مصابًا، مثل Pneumocystis carinii pneumonia-PCP
  2. عدد الخلايا الليمفاوية (الخلايا الليمفاوية) في الدم هو 200 أو أقل، يرجى ملاحظة أن القيمة الصحيحة يجب أن تكون بين 800 و1200.

مع تطور الإيدز وتدهوره، يصبح الضرر الذي يلحق بجهاز المناعة أضعف وأضعف، مما يجعل الجسم من السهل أن يصبح فريسة للعدوى الانتهازية.

شاهد أيضًا: معلومات عن أعراض الإيدز

أعراض الإيدز لدى الأطفال

أما عن أعراض مرض الإيدز عند الأطفال فتشمل:

  • مشاكل زيادة الوزن.
  • مشاكل النمو.
  • مشاكل في المشي.
  • النمو العقلي البطيء.
  • تعتبر الإصابة بالأمراض خطيرة للغاية بالنسبة للأمراض الشائعة عند الأطفال، مثل التهابات الأذن والالتهاب الرئوي والتهاب اللوزتين.

أسباب وعوامل خطر الإيدز

  • بشكل عام تهاجم خلايا الدم البيضاء والأجسام المضادة الكائنات الغريبة التي تغزو الجسم وتدمره.
  • يتم تنظيم هذا التفاعل وتنسيقه بواسطة خلايا الدم البيضاء التي تسمى الخلايا الليمفاوية.
  • هذه الخلايا الليمفاوية هي أيضًا الأهداف الرئيسية لفيروس الإيدز الذي يهاجم هذه الخلايا ويخترقها.
  • بعد أن يخترق فيروس نقص المناعة البشرية هذه الخلايا بنجاح فإنه يدخل مادته الجينية فيها ويستنسخ (يكرر) نفسه.
  • يبدأ فيروس HIV المستنسخ حديثًا في مغادرة الخلايا الليمفاوية للمضيف ويدخل مجرى الدم، حيث يبدؤون في البحث عن خلايا جديدة لمهاجمتها.
  • في الوقت نفسه تموت الخلايا الليمفاوية المضيفة وخلايا CD4 الطبيعية المجاورة بسبب هجوم فيروس نقص المناعة البشرية هذه الظاهرة هي ظاهرة دورية وسوف تكرر نفسها.
  • لذلك في هذه العملية يتم إنتاج الملايين من خلايا فيروس نقص المناعة البشرية كل يوم.
  • في نهاية هذه العملية يتناقص عدد خلايا CD4 حتى الوصول إلى نقص مناعي حاد، مما يعني أن الجسم لا يستطيع مقاومة الفيروسات والبكتيريا المسببة للأمراض التي تهاجمه.

كيفية الإصابة بعدوى فيروس الإيدز

يمكن أن تحدث الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية بعدة طرق، بما في ذلك:

  •  الاتصال الجنسي: وهو أهم سبب للإصابة بالإيدز، فعند دخول أحدهم إلى الجسم يصاب الشريك الحامل للفيروس (الشريك الأنثى) بفيروس نقص المناعة البشرية عن طريق الاتصال الجنسي عن طريق المهبل أو الفم أو الشرج، ومنه الدم أو السائل المنوي، أو إفرازات مهبلية (من الشريك)، من أسباب الإصابة بالإيدز وفيروس نقص المناعة البشرية، في حالة الاستخدام المشترك للأدوات الجنسية (الالعاب) التي لم يتم غسلها وتنظيفها، وكذلك في حالة الاستخدام وغيرها من الحالات التي لا يغطيها الواقي الذكري، يعيش فيروس نقص المناعة البشرية في السائل المنوي أو الإفرازات المهبلية أثناء الجماع من خلال شقوق صغيرة أو تمزقات توجد أحيانًا في المهبل أو المستقيم (جزء من الأمعاء الغليظة بين القولون المستقيم والحوض والقناة الشرجية)، إذا كان شخص ما حاملًا لمرض آخر من الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي، فمن المرجح أن يصاب بفيروس نقص المناعة البشرية، على عكس ما اعتقده الباحثون في الماضي، حتى النساء اللائي يستخدمن مبيد المني 9 (Nonoxynol 9) معرضات لخطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.
  • الدم الملوث مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية: في بعض الحالات قد ينتقل فيروس نقص المناعة البشرية عن طريق الدم أو منتجات الدم، والتي يتم إعطاؤها للأشخاص عن طريق الحقن في الوريد، وهو أمر شائع في الإيدز (نقل الدم الوريدي) أحد الأسباب، منذ عام 1985 تقوم المستشفيات وبنوك الدم في الولايات المتحدة بفحص الدم المتبرع به لاكتشاف أي أجسام مضادة لفيروس نقص المناعة البشرية قد تكون موجودة، لا تؤدي هذه الاختبارات إلى تحسين فحص وترشيح المتبرعين فحسب بل تقلل أيضًا بشكل كبير من خطر التعرض لفيروس نقص المناعة البشرية بسبب النقل في الوريد.
  • إبر الحقن: ينتشر فيروس نقص المناعة البشرية بسهولة من خلال الإبر الملوثة أو المحاقن التي تتلامس مع الدم المصاب، يزيد استخدام الأجهزة الوريدية العادية من خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية والأمراض الفيروسية الأخرى (مثل التهاب الكبد)، يزداد خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية مع زيادة أسباب الإيدز (مثل تعاطي المخدرات عن طريق الحقن أو الجماع غير المحمي).

شاهد أيضًا: ما هو السبب الرئيسي لمرض الإيدز في الدم؟

قدمنا لك كل ما تريد معرفته عن الايدز من خلال موقع معلومة ثقافية.

أترك تعليق