خلايا الدم البيضاء المحببة

خلايا الدم البيضاء المحببة

الخلايا البيضاء أو الكريّات البيضاء، على الرغم من تعدد المسميات إلّا أنّها تشترك في كونها تُعبر عن أحد المكونات الحيوية والهامة لكلّ من الدم وجهاز المناعة (بالإنجليزي(Immune System: حيث يتكون الدم من أربع مكونات تشمل خلايا الدم الحمراء (بالإنجليزي Red Blood Cells: وخلايا الدم البيضاء (بالإنجليزية: White Blood Cells ) والصفائح الدموية (بالإنجليزية( Platelets:  والبلازما (بالإنجليزية( Plasma:، بالرغم من ضآلة نسبة خلايا الدم البيضاء المكونة من الدم حوالي 1٪  إلا أنها مكون مهم يمكن الاعتماد عليه، ونتيجة الانخفاض أو الزيادة غير الطبيعية يمكن أن تكتشف ما إذا كانت هناك مشاكل صحية مثل الالتهابات، ومن الجدير بالذكر أن يتم إنتاج خلايا الدم البيضاء بشكل دائم في نخاع العظام، ولخلايا الدم البيضاء أنواع عدّة تختلف في المدة التي تعيشها؛ فبعضها يتمتع بعمر قصير يتراوح من يوم إلى ثلاثة أيام.

عدد كريات الدم البيضاء في الشخص الطبيعي

يختلف عدد كريات الدم البيضاء في الشخص الطبيعي باختلاف عدة عوامل أبرزها الجنس والعمر والصحة العامة، كما يعتمد على مكان الفحص ونطاق القيم الطبيعية المستخدمة والاختلافات في العينات، بشكل عام يمكن القول أن عدد خلايا الدم البيضاء الطبيعي للبالغين الأصحاء يتراوح بين 4000-11000 خلية دم بيضاء لكل ميكرولتر من الدم، وعادة ما يتم قياس عدد خلايا الدم البيضاء عن طريق اختبار تعداد الدم الكامل (بالإنجليزية: Complete Blood Count)، وعند ظهور النتائج يقوم الطبيب بالنظر إلى نتائج تعداد خلايا الدم البيضاء، إضافةً إلى تعداد مكونات الدم الأخرى، ودراسة العوامل المختلفة مثل الفحص السريري، والسيرة المرضية، والعلامات والأمراض التي يعاني منها الشخص للحكم على نتيجة تعداد خلايا الدم البيضاء ومعرفة فيما إذا كانت طبيعية أو غير ذلك.

شاهد أيضًا: تحليل الصفائح الدموية الطبيعي

التعداد التفريقي الطبيعي لخلايا الدم البيضاء

تعريف العد التفاضلي لخلايا الدم البيضاء هو اختبار يوفر معلومات حول أنواع خلايا الدم البيضاء ونسبة كل نوع، ويكشف ما إذا كانت هناك خلايا غير طبيعية أو غير ناضجة، فيما يلي مؤشر على نوع وعدد خلايا الدم البيضاء:

  • الوحيدات: (بالإنجليزية (Monocytes: وهي أحد أنواع خلايا الدم البيضاء ذات العمر الأطول، وتتمثل وظيفتها بمحاربة البكتيريا، ويبلغ تعدادها حوالي 100-700 خلية لكل ميكرولتر من الدم، وتشكّل ما نسبته 2-8% من المجموع الكليّ لخلايا الدم البيضاء.
  • الخلايا الليمفاوية: (بالإنجليزية: Lymphocytes ) تصنع الخلايا اللمفاوية الأجسام المضادة لمحاربة كافّة أنواع الأجسام الغريبة التي من الممكن أن تلحق الضرر بالجسم مثل البكتيريا، والفيروسات، ويبلغ تعدادها حوالي 1000-4000 خلية لكل ميكرولتر من الدم، وتشكّل ما نسبته 20-40 من التعداد الكامل لخلايا الدم البيضاء.
  • العدلات: (بالإنجليزي( Neutrophils:تمثّل العدلات خط الدفاع الأول عند إصابة الجسم بأي ضرر؛ حيث تقوم بهضم البكتيريا والفطريات وقتلها، وتعدّ أكثر خلايا الدم البيضاء عددًا، إذ يبلغ عددها حوالي 2500-8000 خلية لكل ميكرولتر، وتشكّل ما نسبته 55-70%من التعداد الكلي لخلايا الدم البيضاء.
  • الخلايا القاعدية: (بالإنجليزية: (Basophilsتقوم الخلايا القاعدية بإطلاق إنذارات الخطر وإفراز المواد الكيميائية مثل الهيستامين (بالإنجليزية:  (Histamineالذي يمثّل أحد العلامات الدالّة على وجود أمراضٍ متعلّقة بالحساسية، وذلك عند وصول الأجسام الضارة إلى الدم، مما يساهم في التحكم في استجابة الجسم المناعية، ويبلغ تعداد الخلايا القاعدية 25-100خلية لكل ميكرولتر، وتشكّل ما نسبته 0.5-1% من إجمالي تعداد خلايا الدم البيضاء.
  • الخلايا الحمضية أو الحمضات: (بالإنجليزية(Eosinophils : تمثّل الحمضات أحد أنواع خلايا الدم البيضاء التي تهاجم الطفيليات والخلايا السرطانية وتقوم بقتلها، بالإضافة إلى دورها في الاستجابة للحساسية، ويبلغ عددها حوالي 50-500 خلية لكل ميكرولتر من الدم، وتشكّل ما نسبته 1-4% من إجمالي تعداد خلايا الدم البيضاء.

انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء

يسمى انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء قلة الكريات البيض، مما يعني أن عدد خلايا الدم البيضاء أقل من 4000 خلية لكل ميكرولتر من الدم مما يشير إلى أن الجسم لا يستطيع مقاومة العدوى بالشكل المطلوب، الأسباب المرضية والأمراض التي قد تؤدي إلى قلة الكريات البيض، ومن أبرزها:

  • أمراض المناعة الذاتية (بالإنجليزية( Autoimmune Diseases:مثل الذئبة (بالإنجليزية: Lupus)، والإصابة بفيروس عوز المناعة البشرية (بالإنجليزية: : Human Immunodeficiency Virus (HIV).
  • تعرض نخاع العظم للتلف نتيجة العلاج الكيميائي (بالإنجليزية(Chemotherapy: والعلاج الإشعاعية (بالإنجليزية: Radiotherapy) أو التعرّض للسموم.
  • اضطرابات نخاع العظم (بالإنجليزية: Bone Marrow Disorders).
  • سرطان الدم (بالإنجليزية: Leukemia).
  • سرطان الغدد الليمفاوية (بالإنجليزية: Lymphoma).
  • الإنتان أو تعفن الدم (بالإنجليزية: Sepsis) الذي يعدّ أحد أنواع العدوى الحادّة.
  • انخفاض مستوى فيتامين ب 12.

ارتفاع عدد خلايا الدم البيضاء

عند الحديث عن ارتفاع عدد خلايا الدم البيضاء نظرًا للاختلافات بين كل مختبر من المستحيل معرفة القيمة الدقيقة التي تشكل الحد المرتفع ولكن بشكل عام يتم اعتبار زيادة عدد خلايا الدم البيضاء لدى البالغين التي تتجاوز 11000 خلية لكل ميكروليتر فهو مرتفع وهذا معروف باسم كثرة الكريات البيضاء (بالإنجليزية: Leukocytosis)، والذي يُعبّر عن زيادة الخلايا المقاومة للأمراض في الدم وعادةً ما يرتبط ارتفاع عدد خلايا الدم البيضاء بوجود حالة طبية، ومن أبرز هذه الحالات ما يلي:

  • ردود الفعل التحسسية، كتلك التي تحدث عند الإصابة بنوبة الأزمة (بالإنجليزيةAsthma Attack: )
  • الحروق، والإجراءات الجراحية، والنوبات القلبية، والصدمات، حيث تتسبب جميعها بموت خلايا الجسم.
  • الالتهابات الناتجة عن البكتيريا، أو الفيروسات، أو الطفيليات.
  • الأمراض الالتهابية مثل التهاب الأوعية الدموية (بالإنجليزية: (Vasculitis ومرض التهاب الأمعاء (بالإنجليزية: (Inflammatory Bowel Disease والتهاب المفاصل الروماتويدي (بالإنجليزية:(Rheumatoid Arthritis .
  • سرطان الدم.

الفئة المعرضه للخطر

  • عند اجراء فحص كريات الدم البيضاء يُظهر أن جهاز المناعة (خلايا الدم البيضاء) قد بدأ في العمل لكنه قد يشير أيضًا إلى الوضع العكسي الذي يحدث فيه خلل في الجهاز المناعي.
  • في الواقع يعد فحص خلايا الدم البيضاء أحد اافحوصات المطلوبة لتشخيص الإيدز (نقص المناعة المكتسبة) بالإضافة إلى ذلك ونظرًا لحقيقة أن خلايا الدم البيضاء يتم إنتاجها في نخاع العظام (نخاع العظم – الجزء الداخلي من العظم) , فعندما تصاب بسرطان نقي العظم (سرطان الدم أو ابيضاض الدم – leukemia) سيزداد عدد خلايا الدم البيضاء في الدم بشكل كبير.

شاهد أيضًا: جرثومة الدم اسبابها وعلاجها

أمراض ذات صلة

هنالك الكثير من الأمراض التي يمكنها التأثير على فحص خلايا الدم البيضاء، الأمراض الأساسية هي:

  • أمراض الحمى على أنواعها، والناتجة عن الإصابة بفيروس أو جرثومة.
  • فشل جهاز المناعة.
  • سرطان نقي العظم (ابيضاض الدم – leukemia).
  • حالات مختلفة من الأرجية (الحساسية) والربو.

متى يتم إجراء الفحص؟

  • عادة لا يتم إجراء الاختبار نفسه كاختبار منفصل ولكن كجزء من فحص الدم الروتيني (يسمى “العد الدموي الشامل”).
  • يمكن أيضًا إجراء هذا الاختبار في جميع الحالات التي يتم فيها فحص عدد خلايا الدم البيضاء عند الاشتباه في وجود عدوى أو حمى معينة في الجسم.

طريقة أجراء الفحص

يدور الحديث هنا عن فحص دم عادي وبسيط يتم إجراؤه، غالبا، عن طريق الوخز في منطقة تجويف المرفق.

كيف يتم الاستعداد للفحص؟

نحن نتحدث عن فحوصات دم منتظمة فلا حاجة لتحضيرات خاصة (كالصيام) ومع ذلك تجدر الإشارة إلى أنه في معظم الحالات يكون هذا الفحص جزءً من سلسلة من عمليات التفتيش وقد يتطلب بعض التحضير سواء أكان صائمًا أم لا.

بعد الفحص

يمكن العودة إلى النشاط اليومي العادي فورًا.

شاهد أيضًا: تعريف خلايا الدم الحمراء والبيضاء

هذا كل ما تريد معرفته عن خلايا الدم البيضاء المحببة قدمناها لكم من خلال موقع معلومة ثقافية.

أترك تعليق