ما هي الغدة الكظرية وأعراضها ؟

ما هي الغدة الكظرية وأعراضها؟، سوف أتحدث في هذا المقال عن الغدة الكظرية، ويحتوي الجسم على غدتان كظريتان مكانهما فوق الكليتين، وسأقوم بسرد المعلومات الهامة حول الغدة الكظرية، وأعراضها، وكل ما يتعلق بها.

الغدة الكظرية وهرموناتها

  • تتكون الغدة الكظرية من جزئين هما القشرة والنخاع، وتمثل القشرة الكظرية الجزء الأكبر منها والجزء الخارجي، أما النخاع فهو الجزء الداخلي للغدة، ومكانه في مركز الغدة.
  • تختلف الهرمونات التي يتم إفرازها من القشرة ومن النخاع، فهرمونات القشرة الكظرية هامة وضرورية لحياة الإنسان، بينما هرمونات نخاع الغدة لا تبلغ هذه الأهمية الكبيرة.
  • بالنسبة لهرمونات القشرة الكظرية فيوجد منها ثلاث أنواع وهم:
  1. الهرمونات القشرية السكرية: وتفرز تحت تأثير منطقة تحت المهاد التي تطلق هرمون يقوم بتحفيز الغدة النخامية لإفراز الهرمون لمنشط للغدة الكظرية.

فتقوم الغدة الكظرية بإفراز هرمونات تعمل على تنظيم ضربات القلب، وتنظيم معدل ضغط الدم، والتقليل من التفاعلات الالتهابية.

  1. الهرمونات القشرية المعدنية: وتتحكم في ضبط مستوى الماء والأملاح داخل جسد الإنسان.
  2. الهرمونات الستيرويدية الجنسية: فتقوم الغدة القشرية الكظرية بإفراز نسبة منخفضة من الهرمونات الجنسية للذكر وللأنثى.
  • هرمونات نخاع الغدة الكظرية: يفرز هذا النخاع هرمونات تستجيب للتوتر، فتعمل على ارتفاع ضغط الدم، وسرعة ضربات القلب.

شاهد أيضًا: ما هو اسم تحليل الغدة النخامية

وظائف الغدة الكظرية

  • أهمية الغدة الكظرية تكمن في استجابة الغدة للانفعالات التي يتعرض لها الإنسان مثل: حدوث جروح، أو حروق، أو التعرض للضغوط النفسية، فتفرز هرمون الأدرينالين والذي يقوم بتنظيم هذه الاستجابة للانفعالات المختلفة مثل:
  • زيادة الانقباض بالأوعية الدموية عند تعرض الإنسان لانخفاض ضغط الدم، فتقوم الغدة الكظرية بإرسال إشارات الى الشعيرات الدموية والأوعية حتى تنخفض فيرتفع معدل ضغط الدم.
  • رفع معدل السكر في الدم: ويتم ذلك عن طريق تحويل الجليكوجين الى الجلوكوز.
  • زيادة معدل ضربات القلب حتى يضخ الدم الى جميع أجزاء الجسد.
  • في حالة نقص الأكسجين الداخل الى الجسد تزيد الغدة من معدل التنفس، حتى تدخل كمية أكبر من الأكسجين الى الدم.
  • تقوم هذه الغدة بتحويل الدهون والبروتين لطاقة يستفيد منها الجسد.
  • تقوم بتنظيم وظائف الجهاز الهضمي.
  • تقوم بتوزيع الدهون التي يتم تخزينها داخل الجسد، وخاصة الدهون المتراكمة بالخصر وبالوجه.

تضخم الغدة الكظرية

  • يترتب على تضخم الغدة الكظرية، وزيادة أنسجتها، عدم قدرتها إنتاج الهرمونات بشكل كلي أو بشكل جزئي.
  • تختلف أعراض تضخم الغدة الكظرية تبعًا لنوع هذا التضخم:
  1. فرط تنسج الكظرية الخلقي التقليدي: أعراضه التقيؤ، وانخفاض ضغط الدم، وحدوث الجفاف الشديد، حدوث البلوغ المبكر، والنمو السريع، قصر القامة، الاصابة بالعقم.
  2. فرط تنسج الغدة الكظرية الغير تقليدي: يعتبر أقل خطورة، وأعراضه هي النمو السريع خلال المراهقة، الاصابة بحب الشباب، والاصابة بالبشرة الدهنية، حدوث العقم، اضطرابات في الدورة الشهرية، قصر القامة.

الغدة الكظرية والسمنة

  • جميع حالات السمنة يكون سببها إما اضطراب في الغدة الكظرية، أو اضطراب في الغدة الدرقية.
  • اضطرابات الغدة الكظرية تقلل من عملية الأيض، أو عملية التمثيل الغذائي.
  • كما تؤدي اضطرابات الغدة الكظرية الى احتباس الماء والأملاح داخل الجسد، وهو أحد الأسباب التي تؤدي الى السمنة المفرطة.
  • حدوث الاضطرابات تؤدي الى الشعور المستمر بالتعب والإرهاق، ويشعر الإنسان برغبة طوال الوقت بتناول الغذاء، ثم النوم مباشرة بعد الأكل، مما يتسبب في زيادة وزنه.

هل ورم الغدة الكظرية خطير؟

  • تعد معظم الأورام التي تصيب الغدة الكظرية أورام حميدة.
  • قد تؤدي هذه الأورام الى فرط إنتاج الغدة من الهرمونات، ومن أمثلتها ورم القواتم والذي يؤدي الى الاصابة بارتفاع ضغط الدم، وفي بعض الأحيان يتحول الى ورم سرطاني.
  • غالبًا ما تتواجد أورام الغدة الكظرية السرطانية في الطبقة الخارجية لها، ومن الصعب اكتشاف هذه الأورام في مراحلها المبكرة.

شاهد أيضًا: انواع تحاليل الغدة الدرقية

أسباب اضطرابات الغدة الكظرية

  • الأسباب الجسدية: مثل المجهود البدني القوي، أو الاصابة بأمراض جسدية تؤثر على الغدة الكظرية.
  • الأسباب النفسية: أي تأثيرات نفسية بسبب الصدمات العاطفية، أو التعرض لأزمات بالعمل وغيرها.
  • المواد الكيميائية المختلفة: ومنها الأدوية والمضادات الحيوية، أو مواد كيميائية يتعرض الإنسان اليها في حالة سكنه بالقرب من مصانع مثلًا، وهذه المواد تجعل السموم تتراكم على الكبد.
  • الغذاء والمشروبات: حيث يؤدي الإفراط في الكافيين والسكريات الى زيادة نشاط هرمون الكورتيزول، مما يعطي للإنسان الشعور بالتعب والإجهاد.

أعراض اضطرابات الغدة الكظرية

  • صعوبة الاستيقاظ من النوم.
  • الشعور بالإجهاد بشكل مستمر.
  • زيادة طاقة الإنسان في المساء.
  • الميل الى الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الملح.
  • الميل الى السكريات والكافيين باستمرار.
  • ضعف مناعة الجسد.
  • انخفاض الوزن.
  • اضطرابات الدورة الشهرية.
  • حدوث اضطرابات في الأمعاء.
  • الشعور بالقلق والاكتئاب.
  • كثرة عدد مرات التبول.
  • تخدير في الأصابع.
  • حدوث آلام في المفاصل.
  • ظهور الهالات السوداء تحت العين.
  • ضعف عضلات الجسم، والاحساس بالألم أسفل الظهر.
  • انخفاض معدل سكر الدم.

أمراض تصيب الغدة الكظرية

  • فرط نشاط قشر الكظر: ويسمى أيضًا بمتلازمة كوشينج، ويمكن أن يحدث هذا المرض إما لوجود ورم في الغدة الكظرية، أو وجود ورم خارجي أثر على الغدة الكظرية.

ومن أعراضه: بطئ نمو الطفل، ارتفاع مستوى السكر، وارتفاع ضغط الدم.

  • فرط تنسج الكظرية الخلقي: وأعراضه قصر القامة، والاصابة بحبوب الشباب، اضطرابات الدورة الشهرية مما يسبب صعوبة الحمل، وفرط نمو شعر الوجه عند النساء.
  • وانخفاض معدل ضغط الدم، وانخفاض معدل السكر، والاصابة بالجفاف.
  • ورم القواتم: يؤدي هذا الورم الذي يصيب الغدة الى ارتفاع معدل ضغط الدم، وكثرة التعرق، وزيادة نبضات القلب، والإمساك، وارتفاع معدل السكر.
  • والشعور بآلام في منطقة البطن، مع الاصابة بشحوب الوجه، وحدوث زغللة في النظر، مع الشعور بالقلق.
  • داء أديسون: أهم أعراضه فقد الوزن مع الشعور المستمر بالتعب، والغثيان، وكثرة الشهية للأطعمة المالحة، والاصابة بالاكتئاب، مع الشعور بالدوخة عند الوقوف، انخفاض مستوى ضغط الدم.
  • فرط الألدوستيرونية: وأعراضه ارتفاع مستوى ضغط الدم، وانخفاض مستوى البوتاسيوم، شعور المريض بالضعف العام، الشعور المستمر بالصداع، كثرة عدد مرات التبول.

الغدة الكظرية وعلاجها

  • يختلف نوع العلاج تبعًا لنوع المرض وقد يحتاج المريض الى العلاج بالكورتيزون، وأحياناً يلجأ الطبيب الى استئصال جزء من الغدة.
  • الى جانب الأدوية التي يصفها الطبيب بجرعات محددة، تبعًا لكل حالة، ولكل نوع من أنواع الاضطرابات في الغدة الكظرية، فتوجد وسائل أخرى تساعد المريض على العلاج ومنها:
  1. تناول الطعام المتوازن بشكل يومي.
  2. الابتعاد عن السكريات حيث تقوم بتعطيل أداء عمل الغدة الكظرية.
  3. الإقلال من الكافيين والمنبهات، حتى نساعد الغدة الكظرية على الرجوع مرة أخرى الى حالتها الطبيعية.
  4. النوم المبكر قبل الحادية عشرة، يقلل من إفراز هرمون التوتر، ويساعد على إفراز هرمون السعادة، مما يسهم في علاج اضطرابات الغدة الكظرية.
  5. الابتعاد عن العصبية ومصادر التوتر قدر الإمكان لتسهيل رجوع الغدة الى عملها الطبيعي.
  • توجد مجموعة من الأعشاب والتي تسهم في علاج الغدة مثل:
  1. عرق السوس: يساعد على نظيم معدل هرمون الكورتيزول في الجسد، كما يعزز من إفراز الغدة الكظرية للهرمون الذي يقاوم الإجهاد، ويحافظ على معدل الطاقة بالجسم وقدرته على التحمل.
  2. زيت جوز الهند: يساعد في علاج قصور الغدة الكظرية، ورفع مستوى الطاقة بالجسم.
  3. الغذاء الغني بالماغنسيوم كالمكسرات والخضروات الورقية تساعد على تحويل الجلوكوز الى طاقة.
  4. فيتامين سي: الذي يعزز المناعة، ويساعد على إفراز الكورتيزول والعديد من الهرمونات الأخرى.

شاهد أيضًا: علاج الغدة الزعترية بالأعشاب وأعراضها

وفي ختام رحلتنا مع ما هي الغدة الكظرية وأعراضها؟، لقد تحدثت عن الغدة الكظرية، ووظائفها، ومكوناتها، والأمراض التي تصيبها مع كيفية وطرق العلاج المختلفة، فأتمنى أن يكون هذا المقال حاز على إعجابكم، وانتظروا المزيد.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق