كيفية الوضوء والصلاة الصحيحة للنساء

كيفية الوضوء والصلاة الصحيحة للنساء

كيفية الوضوء والصلاة الصحيحة للنساء، قال الله تعالي: “وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ ۚ وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ”، الصلاة هي ركن من أركان الإسلام الخمس وهم الشهادتان، وإقامة الصلاة، وايتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت لمن أستطاع.

كيفية الوضوء والصلاة الصحيحة للنساء

بالتأكيد لا يمكننا حصر أهمية وفائدة الصلاة في حياتنا لأنها هي الأساس التي بها يستقيم حال المسلمين، وهي عماد الدين، وبدون الصلاة تنقطع الصلة بين العبد وربه.

شاهد أيضًا:معلومات لا تعرفها عن فضل الوضوء

ما هي الخطوات الصحيحة للصلاة عند النساء؟

  • في البداية عقد نية الصلاة بالقلب.
  • ارتداء ثياب “الشرعية” بحيث تغطي الجسد بالكامل، باستثناء الوجهين والكف فقط.
  • تحديد المكان الصحيح للقبلة حسب المكان الذي توجد به، من ثم التوجه إليه بشكل سليم.
  • تقول كلمة “الله أكبر” ولكن بصوت خافت أي بدون أن ترفع صوتها.
  • وتجعل كفيها موازي إلى منكبيها.
  • بعد قولها لكلمة “الله أكبر” تقوم بوضع يدها اليمنى على يدها اليسرى، من ثم تضعها على صدرها.
  • في بداية الصلاة تقوم بقول دعاء استفتاح الصلاة، ألا وهو دعاء من أحد هذه الأدعية.
  • “وجَّهتُ وجهي للذي فطر السماواتِ والأرضِ حنيفًا وما أنا من المشركين. إنَّ صلاتي ونسُكي ومحيايَ ومماتي لله ربِّ العالمين لا شريك له وبذلك أُمِرتُ وأنا من المسلمِين”.
  • يعتبر هذا الدعاء هو الدعاء المُستحب للرسول صلى الله عليه وسلم وكان يستفتح بها صلاته.
  • بعد ذلك نقوم بقراءة الفاتحة في كل الركعات، ولكن في الركعة الأولى والثانية نقرأ سورة قصيرة أخرى بجانب سورة الفاتحة وذلك في الصلوات المفروضة.
  • بعد الانتهاء من قراءة السور، تقوم بقول الله أكبر وذلك تمهيدًا منها للركوع.
  • الركوع وهو الخطوة الثانية في الصلاة، تقوم بثني الظهر ووضع اليدين على الركبتين بحيث يكون الرأس والظهر في نفس المستوى.
  • عند الركوع تقول “سبحان الله العظيم” ثلاث مرات، وبعد ذلك تبدأ في الوقوف وهي تقول” سبحان الله وبحمده” وعند الوقوف بالكامل ترفع يدها عند وجهها وتقول “ربنا ولك الحمد” وبعد ذلك تقول الله أكبر.
  • السجود المرحلة الثالثة في الصلاة تقوم بوضع يديها أمام ركبتيها وتردد “سبحان ربي الأعلى” ثلاث مرات.
  • ثم تقوم بالاعتدال وهي تقول “اللهم أغفر لي، وأرحمني، وأرفعني وعافني”، ثم تقوم بالسجدة الثانية مع تكرار نفس الخطوات.
  • بعد انتهائها من الركعتين تستعد لقول الشهادة، وتضع يديها على فخذها وركبتها، وتقوم بقبض يدها اليمنى بحيث تضع صابع الإبهام على صابع الوسطى، والسبابة تقوم بتوجيهها نحو القبلة.
  • تبدأ في قول الشهادة ولكن ليست بالكامل إذا كان للصلاة بقية تقول:
  • “التحيات لله، والصلوات والطيبات، السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهد أن لا آلة إلا الله وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله”.
  • بعد الانتهاء من الركعتين، تقوم بصلاة الركعة الثالثة والركعة الرابعة مع تكرار نفس الخطوات ولكن بدون قراءة السور القصيرة، بل قراءة سورة الفاتحة فقط.
  • وفي السجود في الصلاة تردد الشهادة السابقة وتقول باقي الشهادة معها وهي.
  • “اللهم صلي وسلم على محمد وعلى آل محمد كما صليتٌ على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميدًا مجيد، كما باركت على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، في العالمين إنك حميد مجيد”.
  • التسليم وهو الخطوة الأخيرة تقوم بالتسليم في الاتجاهين الجهة اليمني من ثم الجهة اليسرى وتقول” السلام عليكم ورحمة الله وبركاته”.

ما هي شروط الصلاة عند الفقهاء الأربعة؟

1- مذهب الحنفية

شروط الوجوب

  • الإسلام.
  • البلوغ.
  • العقل.
  • الطهارة من الحيض والنفاس.

شاهد أيضًا:كيفية الوضوء الصحيح خطوة بخطوة

شروط الصحة

  • ستر العورة.
  • طهارة المكان.
  • النية.
  • استقبال القبلة.

2- مذهب المالكية

شروط الوجوب

  • البلوغ.
  • عدم الإكراه على ترك الصلاة، لذلك تم وجوب الصلاة على البالغين، ليست على صغار السن، ويستحب الصلاة في سن السابعة، دون إكراههم أو تعنيفهم لتركهم للصلاة في هذا السن.

شروط الصحة

  • الإسلام: من الغريب أنهم لم يضعوا الإسلام شرط من شروط الوجوب، وذلك لأن كثير من الأديان الأخرى يؤدوا الصلاة، ولكن بالطبع ليست بنفس طريقة المسلمين.
  • النية.
  • ستر العورة.
  • الطهارة “من الخبث والحدث”.

شروط الوجوب والصحة معًا

  • عدم النوم أو الغفلة في الصلاة.
  • الطهارة من “الحيض والنفاس”.
  • العقل.
  • الوضوء “بماء أو تراب”.
  • الدخول في وقت الصلاة.

3- مذهب الشافعية

شروط الوجوب:

  • سلامة الحواس الخمس.
  • الدخول في الإسلام.
  • العقل.
  • وجوب الطهارة من “الحيض أو النفاس”.
  • البلوغ.

شروط الصحة:

  • تحديد مكان القبلة الصحيح والتوجه نحوه عند الصلاة.
  • العلم الصحيح بطريقة الصلاة.
  • ستر العورة.
  • طهارة “البدن والثياب”.
  • يجب ترك المبطلات مثل البدأ في الصلاة مثل “شرب الخمر” وغيره من المبطلات التي تبطل الصلاة بالكامل.

4- مذهب الحنابلة

عند الحنابلة لا تنقسم الشروط لأثنين شروط وجوب وصحة كما في المذاهب السابقة بل تم تجميعهم مرة واحدة.

الشروط هي:

  • الطهارة من الحدث والحيض والنفاس.
  • الدخول في الإسلام.
  • تحديد مكان القبلة.
  • الصلاة في وقتها المحدد.
  • أن تكون هناك نية في القلب للصلاة.
  • طهارة المكان والثياب.
  • ستر العورة.
  • العقل لأن الصلاة لا تجوز على الغير عاقل “المجنون”.

بعض الأشياء إذا فعلناها تكون صلاتنا باطلة فما هي؟

  • الحدث قال صلي الله عليه وسلم “لا تُقْبَلُ صَلاةٌ بغيرِ طُهُورٍ” فيتم إعادة الصلاة مرة أخرى في ذلك الوقت.
  • القبلة الخاطئة تحديد القبلة من مبطلات الصلاة، في حال تم تحديدها خطأ عن عمد أي دون وجود عذر لذلك.
  • أن تترك ركن من أركان الصلاة.
  • الكلام قال صلي الله عليه وسلم “أنَّ هذِه الصَّلَاةَ لا يَصْلُحُ فِيهَا شيءٌ مِن كَلَامِ النَّاسِ، إنَّما هو التَّسْبِيحُ والتَّكْبِيرُ وقِرَاءَةُ القُرْآنِ” وذلك في حالة الكلام داخل الصلاة عن عمد دون وجود عذر قوي مثل إلحاق أحدهم من ضرر.
  • القهقهة الضحك يبطل الصلاة.
  • الحركة الكثيرة عن عمد داخل الصلاة تبطلها.
  • الأكل والشرب داخل الصلاة يبطلها.

ما هي الخطوات الصحيحة للوضوء عند النساء؟

  • قال الله تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ”.
  • قال الله تعالي: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنتُمْ سكارى حتى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلَا جُنُبًا إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ حتى تَغْتَسِلُوا وَإِن كُنتُم مرضى أَوْ على سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ”.
  • مصدر كلمة الوضوء “الوضاء” وتعني النظافة والجمال.
  • النية قال الرسول صلى الله عليه وسلم “إنما الأعمال بالنيات” وهي مكانها في القلب.
  • تقول البسملة في سرها قبل البدا في الوضوء.
  • تقوم بغسل كفيها ثلاث مرات.
  • تقوم بمضمضة الفم ثلاث مرات، أي تقوم بإدخال المياه في فمها وإخراجها.
  • تقوم بالاستنشاق ثلاث مرات.
  • من ثم تقوم بغسل وجهها ثلاث مرات.
  • بعد ذلك تقوم بغسل يديها، بحيث تبدأ باليد اليمنى وتغسلها ثلاث مرات.
  • ثم تقوم بغسل يدها اليسرى ثلاث مرات.
  • تقوم بمسح رأسها من ثم رقبتها مرة واحدة فقط.
  • تقوم بغسل قدميها، من ثم تبدأ بغسل قدمها اليمنى من أصابع القدم حتى الركبة، ثم غسل قدمها اليسرى بنفس الطريقة.
  • في نهاية الوضوء تقول هذا الدعاء “أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدًا عبده ورسوله، اللهم أجعلنى من التوابين وأجعلنى من المتطهرين”.

شروط الوضوء

  • الإسلام وذلك لأن الوضوء عبادة.
  • لا يصح الوضوء للمجنون.
  • العلم بفريضة الوضوء.
  • وجوب الطهارة من الحيض والنفاس.
  • وجوب طهارة الماء حتى يتم الوضوء ويكون صحيحًا.
  • عدم وجود أي مانع لوصول المياه لكل أعضاء الجسم، مثل المكياج على الوجه، أو طلاء الأظافر، ولكن الحناء غير ضارة.
  • النية قبل بداية الوضوء.

ما هي الماء الصالحة للوضوء؟

الماء الطاهر هو الماء الطاهر في نفسه.

  • ماء البئر.
  • ماء العين.
  • ماء البحر.
  • ماء المطر.
  • ماء النهر.
  • المطر.

مكروهات الوضوء

  • الاستخدام الكثير للمياه “الإسراف”.
  • زيادة غسل الأعضاء عن ثلاث مرات أثناء الوضوء.
  • أن تستعين بالغير عند غسيل الأعضاء إلا في حالة العذر فقط.
  • قال الله تعالي “إنَّ أوَّلَ ما يحاسبُ بِه العبدُ يومَ القيامةِ من عملِه صلاتُه فإن صلحت فقد أفلحَ وأنجحَ وإن فسدت فقد خابَ وخسرَ”.

شاهد أيضًا:ما هو المذي وهل يبطل الوضوء

في ختام رحلتنا مع كيفية الوضوء والصلاة الصحيحة للنساء، نؤكد على أن الصلاة هي أساس الحياة التي نعيش فيها، خلقنا الله لكي نعبده ونتواصل معه يوميًا عن طريقها، وهي واجبة على كل مسلم ومسلمة، فرض الله على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، خمسون صلاة في اليوم الواحد، ولكن بعد ذلك جعلها الله خمس صلوات وخمسون في الثواب.

أترك تعليق