دعاء الشفاء العاجل من المرض مجرب

دعاء الشفاء العاجل من المرض مجرب، ينبغي على الإنسان في كل وقت من أوقات حياته أن يذكر الله بشكل دائم حتى يمد الله له يد العون وهناك بعض الأوقات التي يستلزم فيها أن يقوم الإنسان بتكرار ذكر الله ومنها دعاء الشفاء العاجل من المرض مجرب، حيث أنه عندما يبدأ الإنسان في أن يعاني من مشكلة يكون ذلك هو أكثر وقت يجب أن يكون فيه الإنسان أقرب إلى ربه.

دعاء الشفاء العاجل من المرض مجرب 

  • يعيش الإنسان طوال حياته في عدد كبير من النعم التي منحها الله له بدءً من وجود الصحة والمال وغير ذلك من النعم ليمر في بعض الأوقات بمراحل مختلفة مثل الابتلاء بالمرض، وفي كل وقت من هذه الأوقات سواء كان الإنسان يعيش حياة الرغد والسرور أم أنه يعيش في ظلال مرضه فإنه يجب أن يكثر من الدعاء.

شاهد أيضًادعاء للمريض بالشفاء .. دعاء الشفاء من المرض

أهمية دعاء الشفاء العاجل

ينبغي على كل إنسان أن يكون مدركًا لأهمية الدعاء المستمر في وجود الابتلاء بالمرض، لذلك ينصح علماء المسلمين بأهمية استخدام دعاء الشفاء العاجل من المرض مجرب، وذلك بسبب وجود عدد لا حصر له من المنافع التي تعود على الإنسان عندما يهم بذكر الله عن طريق هذا الدعاء ومن بين أهم المنافع التي تعود على الإنسان بعد قراءة دعاء الشفاء العاجل الآتي:

  • يساعد استمرار الإنسان المريض على قراءة هذا الداء إلى تخفيف الحمل عن كاهله حيث دائماً ما يشعر الشخص المريض بأنه مرهق ويشعر بالثقل، لذا فإنه يجب أن يكثر من الدعاء في تلك الفترة.
  • يمر الشخص المريض أثناء مرضه بفترة نفسية غير طبيعية وفي بعض الأحيان قد يتدهور الأمر في حالة كان هذا الشخص مريض بإحدى الأمراض الشديدة ولهذا ينبغي على الإنسان أن يظل في يدعى بالشفاء العاجل لنفسه ويدعو له أهله والمقربين منه حتى تتحسن الحالة النفسية لديه وبالتالي يستطيع أن يحرز تقدمًا في العلاج إلى أن يمن عليه الله بالشفاء العاجل القريب بإذن الله.
  • اهتمام الإنسان بالدعاء في أوقات العسرة والمرض سواء مصاب بالأمراض الخفيفة العادية أو الأمراض القوية هو أمر ضروري وينبغي على الإنسان المداومة عليه لأن بعض الشيوخ قد أكدوا بأن في الدعاء تحصين قوي من كل الشرور التي قد يواجهها الإنسان أثناء حياته.
  • اهتمام أهل الشخص المصاب بالمرض بالدعاء له من الأمور الهامة والتي تعود بالنفع النفسي والجسدي على كل من المريض وأيضًا أهل المريض.

دعاء الشفاء العاجل مجرب

  • عن عائشة رضي الله عنها، أن النبي صلى الله عليه وسلم، إذا اشتكى الإنسان من مرض أو قرحة، كان النبي يضع سفيان سبابته في الأرض ثم يرفعها، ويقول: “بسم الله تربة أرضنا، بريقه بعضنا، يشفي سقيمنا، بإذن ربنا”
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ضع يدك على الذي تألم من جسدك، وقل: “بسم الله ثلاثًا، وأعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر سبعًا”.
  • عن سعد بن أبي وقاص، أن النبي عوده أن يقول عند مرضه: “اللهم اشف سعدًا، اللهم اشف سعدًا، اللهم اشف سعدًا”
  • اللهم رب الناس، أذهب البأس، واشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقمًا.
  • عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، إذا مرض أحدهم، قال: “بسم الله أرقيك”
  • أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك.
  • بسم الله أرقي نفسي من كل شيء يؤذيني، من شر كل نفس أو عين حاسد، بسم الله أرقي نفسي الله يشفيني، ما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن، ولا حول ولا قوة إلا بالله، أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك ويشفي مرضى المسلمين.
  • أعوذ بكلمات الله التامات، من كل شيطان وهامة، ومن كل عين لامة.

قد يهمكدعاء الشفاء العاجل من المرض مكتوب

أدعية منوعة للشفاء مكتوبة

  • اللهمّ إنّي أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل أن تشفيه وتمدّه بالصحّة والعافية.
  • اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى وبصفاتك العلا وبرحمتك التي وسعت كلّ شيء، أن تمنّ علينا بالشفاء العاجل، وألّا تدع فينا جرحاً إلّا داويته، ولا ألماً إلا سكنته، ولا مرضاً إلا شفيته، وألبسنا ثوب الصحة والعافية عاجلاً غير آجل، وشافِنا وعافِنا واعف عنا، واشملنا بعطفك ومغفرتك، وتولّنا برحمتك يا أرحم الراحمين.
  • إلهي أذهب البأس ربّ النّاس، اشف وأنت الشّافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقماً، أذهب البأس ربّ النّاس، بيدك الشّفاء، لا كاشف له إلّا أنت يارب العالمين، اللهم إنّي أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل، أن تشفيه وتمدّه بالصحّة والعافية، لا ملجأ ولا منجا منك إلّا إليك، إنّك على كلّ شيءٍ قدير.
  • أسأل الله العظيم ربّ العرش العظيم أن يشفيك.
  • ربّ إنّي مسّني الضرّ وأنت أرحم الرّاحمين.
  • أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيكِ وسائر مرضى المسلمين.
  • اللهمّ اشفه شفاءً ليس بعده سقماً أبداً، اللهمّ خذ بيده، اللهمّ احرسه بعينيك التّي لا تنام، واكفه بركنك الّذي لا يرام، واحفظه بعزّك الّذي لا يُضام، وأكلاه في الّليل وفي النّهار، وارحمه بقدرتك عليه، أنت ثقته ورجاؤه، يا كاشف الهم، يا مُفرج الكرب، يا مُجيب دعوة المُضطرين.
  • اللهمّ ألبسه ثوب الصحّة والعافية عاجلاً غير آجل يا أرحم الراحمين، اللهمّ اشفه، اللهمّ اشفه، اللهمّ اشفه، اللهمّ آمين.
  • بسم الله أرقيك من وساوس الصّدر وشتات الأمر، من الأمراض والأوهام، ومن نزغات الشّيطان ومن الأسقام، ومن الكوابيس ومن مزعجات الأحلام.
  • أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من نفخه ونفثه وهمزه. اللهمّ إنّا نسألك بكلّ اسمٍ لك أن تشفيه.
  • يا إلهي، اسمك شفائي، وذكرك دوائي، وقربك رجائي، وحبّك مؤنسي، ورحمتك طبيبي ومعيني في الدّنيا والآخرة، وإنّك أنت المعطي العليم الحكيم. أسألك اللهم أن تشفيه، لا ضر إلا ضرك، ولا نفع إلا نفعك، ولا ابتلاء إلا ابتلاؤك، ولا معافاة إلا معافاتك، أنت الحي القيوم.
  • بسم الله أرقي نفسي من كلّ شيء يؤذيني، ومن شر كلّ نفس أو عين حاسد، بسم الله أرقي نفسي الله يشفيني، ما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن، ولا حول ولا قوة إلّا بالله، أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك ويشفي مرضى المسلمين.

تابع معنادعاء المريض لنفسه بالشفاء العاجل من التعب

أدعية منوعة عند زيارة المريض

يوجد العديد من الأدعية التي يمكن الدعاء بها بالرغم من عدم ورودها في السنة النبوية، ومنها:

  • اللهم يا مسهل الشديد، وملين الحديد، ويا منجز الوعيد، ويا من هو كل يوم في أمرٍ جديد، أخرج مرضانا ومرضى المسلمين من حلق الضيق إلى أوسع الطريق، بك ندفع ما لا نُطيق فاللهم ادفع عن المسلمين ما لا يطيقون، واغفر لهم ما لا يعلمون، وأشفهم شفاءً لا يغادر سقمًا يا رب العالمين ولا حول ولا قوة إلا بالله العليّ العظيم.
  • لا إله إلا الله الحليم الكريم، لا إله إلا الله العلي العظيم، لا إله إلا الله رب السماوات السبع ورب العرش العظيم، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، الحمد لله الذي لا إله إلا هو، وهو للحمد أهل، وهو على كل شيء قدير، سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله، اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه، اللّهم آمين.
  • يا الله يا رحمن يا رحيم اللهم أكفه بركنك الذي لا يرام، واحفظه بعزك الذي لا يُضام، وأكلاه في الليل وفي النهار، وارحمه بقدرتك عليه، أنت ثقته ورجائه يا كاشف الهم، يا مفرّج الكرب، يا مجيب دعوة المضطرين.
  • اللهم يا من تعيد المريض لصحته وتستجيب دعاء البائس، اللهمّ إنّا نسألك بكل اسمٍ لك أن تشفيه، اللهم إنا نسألك باسمك الشافي أن تعفو عنه وتشفيه، اللهم لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك إنك على كل شيء قدير.
  • اللهم نسألك بصفاتك العليا التي لا يقدر أحد على وصفها، وبأسمائك الحسنى التي لا يقدر أحد أن يحصيها، وأسألك بذاتك الجليلة ووجهك الكريم أن تشفيه وتعافيه بحولك وقوتك يا أرحم الراحمين يا مجيب دعوة السائلين.
  • اللهم يا من تعيد للمريض صحته، ويا من تستجيب دعاء البائس الضعيف، أسألك أن تشفيه وتلطف بجسده وتكتب له الشفاء العاجل يا أكرم الأكرمين. اللهم نسألك بصفاتك العليا التي لا يقدر أحد على وصفها، وبأسمائك الحسنى التي لا يقدر أحد أن يحصيها، وأسألك بذاتك الجليلة ووجهك الكريم أن تشفيه وتعافيه بحولك وقوتك.
  • اللهم يا سامع دعاء العبد إذا دعاك، يا شافي المريض بقدرتك، اللهم اشفه شفاء لا يغادر سقماً، اللهم ألبسه لباس الصحة والعافية يا رب العالمين.
  • اللهمّ إنّي أسألك من عظيم لطفك، وكرمك، وسترك الجميل، أن تشفيه وتمدّه بالصّحة والعافية. اللهمّ ألبسه ثوب الصّحة والعافية، عاجلاً غير آجلٍ يا أرحم الرّاحمين.

الفوائد الروحانية في دعاء الشفاء العاجل 

أشارت عددًا من الأحاديث النبوية المأخوذة عن الرسول محمد عليه أفضل الصلاة والسلام أنه على كل مريض أن يتقرب إلى الله عن طريق الدعاء حتى أن الدعاء غير مشروط بصيغة معينة، ففي بعض الحالات قد لا يكون الشخص على دراية واسعة بالصيغة الصحيحة للدعاء، فالأهم هو النية للتقرب إلى الله في هذا التوقيت الذي يشعر فيه الإنسان بأنه أضعف ما يكون وأنه يمر بأوقات عصيبة حيث يعود ذلك على الإنسان بفوائد روحانية مهمة منها مثًلا الآتي:

  • الإكثار من الدعاء في كل وقت وليس بالدعاء فقط بالشفاء يجعل الإنسان أكثر قربًا من الله.
  • الخشوع في الدعاء بالشفاء العاجل للمريض مع الالتزام بأن يكون هذا الدعاء بين العبد وبين ربه فقط والابتعاد كل البعد عن الرياء أثناء التقرب إلى الله بالدعاء يُزيد من علاقة العبد بربه.
  • مداومة المسلم على الدعاء يعد واحدًا من أعظم الأمور التي قد حثت عليها السنة النبوية لذا يجب أن يهتم به الإنسان ويكثر منه.

في مسك الختام يجب أن نشير أن الدعاء من أهم الأمور المحببة في الإسلام، كما أن دعاء الشفاء العاجل من المرض مجرب من الأمور الهامة، حيث أن المداومة عليه لا يعود على الإنسان سوى بالنفع والخير الدائمين بل وينبغي على كل شخص من الأشخاص وليس الشخص المريض فقط أن يدعو الله بكل ما يحب، ويبتعد عن الأشياء المكروهة في الدعاء.

مقالات ذات صلة