تطوير الذات

7 طرق للتغلب على الشعور بالوحدة

الشعور بالوحدة هي من أكثر المشاعر التي تصعب على الإنسان أن يواجهها، فإنها تعيق المشاعر للشخص الوحيد وقد تصل به إلى مرحلة اكتئاب كبيرة، فالجزء الأسوأ من الشعور بالوحدة هو أنك قد يكون يحيط بك الناس من كل مكان ولكن تشعر بالوحدة وتنفصل عنهم، لكن من حسن حظك، أن هناك عدة أشياء تستطيع أن تفعلها حتى تقوم بالتغلب عليها، لهذا عليك أن تتفاءل ولا تيأس، فإن هناك من يهتم بك، وستتمكن من تجاوز هذا الشعور إذا قمت بالعمل على ذلك الأمر.

هناك فروق بين شعورك بالوحدة أو أن تكون بالفعل وحيد:

إن شعورك بالوحدة غير متأثر بالوضع الحالي الخاص بك أو بنشاطاتك الاجتماعية، فقد يحيط بك الناس لكن دائماً تشعر بوحدة، مع أنه قد تجلس وحيد دون وجود أي ناس ولا تشعر أبداً بوحدة.

إن شعورك بالوحدة هو شعور انفصالك من الداخل.

أما أن تكون شخص وحيد هو عندما تجد نفسك دون وجود أي ناس من حولك.

قد يحيط بك كل الناس من حولك ولكن ما زلت تشعر بالوحدة.

حاول أن تتفهم الشعور بالوحدة الذي تشعر به بطريقة أحسن:

فكر في كل ما تحبه وفيما يشعرك بعدم راحتك، فإنك قد تشعر بوحدة أثناء وجود جميع الناس حولك، بينما تشعر بتواصل أكثر في مجموعات صغيرة، والحل الوحيد الذي سوف يساعدك في تقدمك إلى الأمام وهي أن تتعرف على المواقف التي لا تجعلك في راحة، وتعرف على أي ظروف قد تجعلك تشعر بوحدة أو بعدم راحة.

هل تفضل أن تقابل أصدقائك في تجمع صغير؟

كيف يكون شعورك عند مقابلتك لبعض الناس في المقاهي أو في نادي أو مناسبات اجتماعية أو أي تجمع في مكان مفتوح؟

هل تشعر أنك غير مرتاح وأنت في تجمعات كبيرة من ناس تعرفهم جيداً جميعًا.

اقرأ أيضًا :-  فن الإقناع وكيفية التأثير في الآخرين

التفكير في الماضي الخاص بك:

قد يكون هنالك العديد من التجارب السيئة في الماضي الخاص بك التي قد ساهمت في شعورك بوحدة الآن، فإن أفضل ما تقوم به في البداية هو البدء بنفسك، حتى تختبر إذا كان هذا هو السبب صحيح فعلاً أم لا، وإذا قد تأكدت أنها مصدر شعورك بالوحدة فإنك ستتعرف على أسباب هذه المشاعر وستتمكن من تعاملك معها بالشكل الأفضل.

ربما قد كنت تعاني من إهمال أو قام أحد وأساء معاملتك وأنت في سن صغير، من أشخاص قد كان يجب عليهم أنه من المفترض أن يقوموا بتقديم الرعاية لك.

ربما قد كنت تعاني من إهمال أو أي مضايقات من الزملاء في الدراسة.

ربما كنت تشعر بمشاعر سلبية لأنك تعاني من أي إصابة بدنية أو عقلية، أو بسبب العرق أو الجنس.

كيف تتخلص من وحدتك؟

1. قم بطلب المساعدة من متخصصين:

قم بالبحث عن مختص حتى تتحدث معه عن المشاعر الخاصة بك، سواء كان هذا المختص طبيب أو معالج نفسي أو أن يكون من الأخصائيين الاجتماعيين، حتى يقوم بمساعدتك على أن تعيد بحثك داخل الماضي الخاص بك وتقوم بتحديد أسباب الشعور بالوحدة الذي يصيبك وعدم راحتك، وقد لا ترى أنه من المهم أن تذهب لمختص، لكن إذا قام الشعور بالوحدة بأن يعطل العلاقات الاجتماعية الخاصة بك أو يقوم بإعاقتك عن تقدمك بحياتك بصورة طبيعية، فإن عليك أن تقوم بالبحث عن مختص يساعدك.

يمكن أن تكتسب العديد من الأدوات والمهارات وحل جديد من المعالجة النفسية، حتى تقوم بمساعدتك على أن تتحسن، كما أن المعالجة النفسية تمثل دعم ضروري جداً لك.

2. كن شخص وفي لنفسك:

لا تجعل رغبتك في أن تندمج مع الناس يقوم بتحويلك إلى شخص يختلف عن حقيقتك، ركز في نفسك وداخلك أكثر من أن تقوم بالتركيز على أي مؤثرات من الخارج، وافخر بنفسك، وسوف تجد الناس يرغبون أكثر في تواصلهم معك.

اقرأ أيضًا :-  كيف تغير حياتك للأفضل في 7 خطوات

أكد على نفسك أن رأيك مهم.

قم بدعم شخصيتك باستمرار.

لا تجعل رغبتك في أن تندمج مع الناس والخوف من رفض الناس لك يقومون بمنعك من أن تكون شخص مختلف وأن تكون على طبيعتك.

اقرأ ايضاً :- 16 نصيحة لبناء شخصية قوية ومؤثرة

للقضاء على شعورك بالوحدة:

3. تقرب من أقاربك وأصدقاءك:

قم باختيار أحد الأصدقاء المقربين لك أو واحد من أقاربك الذين تثق فيهم، وقم بمصارحته بالمشكلة الخاصة بك، وسوف تجد أن كل شخص يهتم إلى أمرك سيحاول أن يساعدك وأن يدعمك في تواصلك مع الآخرين وخروجك من هذه الحالة وشعورك بالسلبية، فإنك ستحصل على دعم قوي جداً وهو أحد الأساسيات في الشعور بتواصلك مع كل الناس من حولك.

سيتفهم صديقك أو قريبك الشعور بالوحدة الذي تشعر به.

قد يقدم لك نصيحة تفيدك أو يكون له وجهة نظر تختلف مع وجهة نظرك حول مشاعرك.

سوف يحاول صديقك هذا أو قريبك أن يساعدك في أن تشعر بحب ودعم.

4. ابحث عن شخص يتشابه معك:

من أهم الأسباب التي تجعلك تشعر بالوحدة هو أن تتواجد بين مجموعة من الناس التي تحب الأنشطة الاجتماعية والناس التي تنطلق أكثر منك، أو قد تكون هذه المجموعة لا تشاركك نفس ثقافتك، لهذا الطريقة الجيدة التي تستطيع أن تتغلب من خلالها على شعورك بالوحدة هو أن تقوم بالبحث عن شخص يشبهك من الذين يستطيعوا أن يتواصلون معك ويقوموا بالاختلاط بك بطريقة سهلة، وهناك أمور تستطيع أن تحاول عن طريقها:

قم بالتحدث لعديد من الناس حتى تجد الشخص الذي يشبهك.

قم بمحاولة سؤال كل من تقابله عن المكان الذي قد نشأ به أو محل إقامته الحالي أو ما هي دراسته أو العمل الخاص به، وعن طريق هذه الأسئلة تستطيع أن تتعرف على صفاتكم المشتركة بينك وبينهم.

اقرأ أيضًا :-  اختبارات شخصية في علم النفس من خلال الاسئلة

لا تقوم بترسيخ انطباع زائف في نفسك أنه لا يوجد أحد يتشابه معك.

شاهد أيضاً :- 10 طرق للتخلص من التفكير الزائد والمستمر

خطوات تجعلك تتغلب على الشعور بالوحدة:

5. قم بالاستماع للآخرين:

أحياناً قد ينشأ شعورك بالوحدة من شعورك بضغط أو تعب حيث لا يكون باستطاعتك أن تتواصل مع الأشخاص الآخرين، لهذا عليك أن تقوم بمحاولة الاستماع للآخرين بطريقة أفضل، فهناك الكثير من الناس الذين ينطلقوا ويحبوا أيضًا أن يقوموا بالتحدث عن نفسهم وعن شعورهم، وانظر إلى هذا الأمر على أنه فرصة لك، وستستمتع باستماعك لهم.

6. قم باحتراف الحوار:

قم بممارسة الحوار مع أناس مختلفين وقم بالتعود على أن تخالط الناس، وبالتالي حين تجد أنك وسط مجموعة كبيرة من الناس، فإنك ستشعر براحة كبيرة لأنك قادر على تواصلك معهم بالشكل الأفضل.

تحدث مع الناس حول مواضيع تكون مشتركة بينكم، مثلاً كالمكان الذي قد نشأتم فيه مع بعضكم أو المدرسة التي قمتم بالتعلم فيها أو أصدقاءكم المشتركين.

تحدث معهم حول أي حدث في اليوم مثل حالة الطقس أو عن الرياضة أو أشياء تحدث من حولكم.

لا تقوم بمحاولة جذب الحديث تجاه الاهتمامات الخاصة بك على حساب اهتماماتهم.

شاهد أيضاً :- 10 خطوات لتصبح سعيدا في حياتك

7. قم بدفع نفسك حتى تتواصل مع الناس:

قد يأتيك شعور الوحدة بين مجموعة من الناس لأنك لم تكن معتاد على الاندماج الاجتماعي مع الناس الكثيرة، ومن الطرق التي ستساعدك في تغلبك على هذا هو أن تقوم بدفع نفسك للتواصل والاندماج مع الكثير من الناس وليس أن تبتعد عنهم، وتستطيع أن تتقن هذه المهارة مع الكثير من الممارسة، وكلما قمت بالاندماج ومخالطة الناس بشكل أكبر كلما كان الأمر أسهل وستشعر براحة كبيرة خلال حديثك مع الناس وأن تقوم بتكوين العديد من الصداقات الجديدة.

أترك تعليق