أفضل 7 تمارين لتنشيط الجسم والدورة الدموية

أفضل 7 تمارين لتنشيط الجسم والدورة الدموية، حيث يعرف أفضل 7 تمارين لتنشيط الجسم والدورة الدموية، وتعتبر الدورة الدموية للعضلات هي الطريقة الأولى لبناء هذه العضلات، لذلك فإن حمل الأثقال ورفعها ومن ثم خفضها يساعد على تنشيط الدورة الدموية بشكل كبير في منطقة العضلات مما يساعدها على بناء وتقوية العضلات وهنا 7 تمارين تساعد على تدفق الدم للعضلات بشكل أسرع وتنشط الدورة الدموية.

تعرف على أفضل 7 تمارين لتنشيط الجسم والدورة الدموية

  1. تمارين رفع الأثقال بكلا الذراعين: وهي تقنية تساعد على زيادة إعادة تأهيل العضلات، وكذلك استعادة العضلات في أسفل الظهر حيث تعمل على مرونة الركبتين والمعصمين في جميع أنحاء الجسم، وبالتالي زيادة تدفق الدم إلى العضلات.
  2. تمارين شد الساق: وهي تمارين تساعد على تدفق الدم للعضلات، فهي أفضل التمارين التي تعمل كمضخة الدم ومن الأفضل اختيار الوزن المناسب في هذه التمارين.
  3. حمل الأثقال على الكتفين مع ثني الظهر في وضعية الركوع، وهي تمارين تزيد من التوتر الميكانيكي في الجسم وتساعد الدورة الدموية في الجسم بشكل عام وخاصة الجانب العلوي ومع ثني الوركين قدر الإمكان، وذلك لزيادة نقل الدم إلى الجزء العلوي من الجسم.
  4. تمارين شد الحبال ذات الأوزان الخفيفة بشكل معتدل تزيد من تأثير الهرمونات التي تؤثر على القوة ونمو العضلات.
  5. تمارين رفع الأثقال المعتادة، ولكن يجب إضافة القليل من الوقت أثناء رفع الوزن لمزيد من المقاومة والمحفزات التي تساعد على ضخ الدم إلى هذه المناطق، مع الحفاظ على أسفل الظهر بشكل مقوس طبيعي عن طريق أكثر لتمديد الوركين.
  6. تمارين رفع الأثقال بوضعه على الحوض، وفي هذا التمرين تحاول ثني الذراع والمعصم واختيار 30٪ من الوزن الأقصى، كرر 30 مرة والراحة لمدة 30-60 ثانية بشرط أن الوزن يوضع على الحوض، ثم لأعلى ولأسفل مع ثني الركبتين.
  7. تساعد تمارين القرفصاء الأمامية على التخلص من آلام المفاصل بشكل عام، ومن خلال حمل الوزن ورفعه بقبضة عكسية، ويتم تنشيط الدم في جميع أنحاء الجسم لأعلى ولأسفل.

شاهد أيضًاتمارين تعريض الظهر

تعرف على بعض التمارين التي تساعد على تنشيط الدورة الدموية

تمرين الإطالة

  • حيث تحتاج إلى وضع هذه المعلومات في ذهنك أي قبل البدء في أي تمرين، سواء في صالة الألعاب الرياضية أو في المنزل يجب عليك
  •  أولاً أداء تمارين الإطالة، لأن هذه التمارين تخفف وتنعش وتقوم بتدفئة العضلات والجسم بشكل عام، بحيث تقوم بتهيئة الجسم لما هو آت.
  • كما أن أداء هذه التمارين يحسن الدورة الدموية وبالتالي يمنع الإصابة، ويجب الإشارة إلى أن أداء مثل هذه التمارين لا يؤدي ولا يسبب أي ألم وإذا شعرت بألم عند ممارسة الرياضة يجب أن تتوقف عن القيام بذلك على الفور فربما تكون قد اتخذت وضعية سيئة.

تمارين تمتد اليد والأصابع

  • يجب أن تولي اهتمامًا كافيًا لليدين والأصابع تمامًا كما تهتم بالجسم كله، لذا تأكد من القيام ببعض التمارين المدرجة.

تمارين تمتد الرقبة

للحصول على أفضل النتائج، قم بتمارين الإطالة التالية:

  • حرك رأسك إلى كتفك الأيمن وانتظر في هذا الوضع لبضع ثوان، ثم انتقل إلى الكتف الأيسر.
  • بعد الانتهاء من التمرين الأول، حرك رأسك ببطء لأعلى ولأسفل حتى تشعر أن عضلات الرقبة تبدأ في المرونة ولكن تذكر أن تقوم بكل الحركات ببطء شديد دون عنف لتجنب الإصابة.

تمارين الضغط

  • لنفترض أنك استيقظت في تمام الساعة 7:30 صباحًا، أولا نوصيك بشرب كوب من الماء الفاتر ثم القيام بعشر تمارين ضغط لتنشيط الدورة الدموية في ذراعيك وجسمك أيضًا وذلك بالطبع ستجعلك تشعر بالراحة مرة أخرى ويجب عليك أن تكون نشيطًا جدًا ربما أكثر بتناول فنجان من القهوة.

تمارين الجري والمشي لمسافات طويلة

بالطبع لن نجبرك على تسلق جبل إيفرست لتجربة فوائد المشي والجري، ولكن حتى المشي البسيط سوف يحفز الدورة الدموية، لذا فإن المشي لمدة 30 دقيقة كل يوم سوف تشهد تغيرات كثيرة في حياتك.

تمارين الرقص

  • بالطبع أبسط شيء يمكن القيام به هو حركة الرقص، فهي تخفف التوتر وتنشط الجسم أيضًا وعلاوة على ذلك سوف تتخلص من المزاج السيئ.

نرشح لك أيضًاطريقة زيادة طاقة الجسم

الدورة الدموية

  • حيث بدأ علماء التشريح وعلماء الأحياء محاولاتهم منذ العصور القديمة لاكتشاف كيفية عمل الدم وكيف يؤدي وظائفه.
  • وقد عرفت الدورة الدموية هي الاسم الذي يطلق على عملية نقل الأكسجين وثاني أكسيد الكربون بين الرئتين والخلايا في الجسم عبر الشرايين والأوردة، وبمساعدة القلب يضخ الدم ويمتص.
  • ويعتبر أول من سجل اكتشافه للدورة الدموية هو العالم العربي والطبيب ابن النفيس والذي ولد في دمشق والذي تخصص في علم التشريح وعلاج الأمراض.
  • ثم اكتمل الطريق إلى المعرفة المتعمقة للدورة الدموية من قبل العالم الإنجليزي ويليام هارفي في بداية القرن السابع عشر سمي اكتشافه الدورة الدموية الكبرى.

تعرف على أهمية الدورة الدموية الصغرى

  • الدورة الدموية الصغرى أو الدورة الدموية الرئوية هي التي توصل بين الرئتين والقلب، وتبدأ من البطين الأيمن للقلب المليء بدم خالٍ من الأكسجين (غير مؤكسد) مشبع بثاني أكسيد الكربون، وينتقل من خلاله الشريان الرئوي إلى الرئتين ليطلق ثاني أكسيد الكربون والأكسجين وعند دخول الشريان الرئوي إلى الرئتين يتفرع إلى قسمين.
  • ثم يتفرع القسمان إلى شعيرات دموية تصل إلى الحويصلات الهوائية من أجل استخراج الأكسجين، ثم يعود الدم إلى القلب عبر الوريد الرئوي المتدفق إلى الأذين الأيسر للقلب وفي هذه الحالة يكون الدم جاهزًا للدورة الدموية الرئيسية.

تعرف على أهمية الدورة الدموية الكبرى

تكمن أهمية الدورة الدموية الكبيرة في أنها تكمل الدورة الدموية الصغيرة وتحمل الأكسجين إلى جميع أجزاء الجسم:

  • حيث يبدأ ضخ الدم المؤكسج من الأذين الأيسر إلى البطين الأيسر، عبر الصمام التاجي، ويمتلئ البطين الأيسر بالدم المليء بالأكسجين.
  • ويتم إغلاق الصمام التاجي لضمان عدم عودة الدم إلى الأذين الأيسر.
  • يفتح الصمام الأبهري لسحب الدم من البطين الأيسر إلى الشريان الأورطي والذي يتفرع إلى عدة شرايين رئيسية لجميع أجزاء الجسم، وتتفرع الشرايين إلى شعيرات دموية تزود جميع خلايا الجسم بالأكسجين والجلوكوز، ثم يعود الدم.
  • حيث تنقل الشعيرات الدموية الأكسجين إلى الخلايا وثاني أكسيد الكربون والنفايات من الخلايا إلى الأوردة الرئيسية الذي ينقل الدم غير المؤكسد إلى الأذين الأيمن من خلال وريدين رئيسيين، الوريد الأجوف العلوي والسفلي.
  • ثم ينقل الدم غير المؤكسد من الأذين الأيمن إلى البطين الأيمن عبر الصمام ثلاثي الشرفات المفتوح، وبعد ذلك يغلق هذا الصمام نتيجة لملء البطين الأيمن بالدم غير المؤكسج ولضمان عدم عودة الدم إلى الأذين، وبهذه الخطوة يعود الدم مرة أخرى إلى دوران الأوعية الصغرى.

تابع أيضًاطريقة شد وتكبير الثدي بواسطة تمارين حبل المقاومة

ما هي قصور الدورة الدموية؟

حيث تضعف الدورة الدموية في بعض الأحيان وأمراض القلب والأوعية الدموية هي السبب الرئيسي للوفاة في الولايات المتحدة، وذلك وفقًا لجمعية القلب الأمريكية:

  • حيث يعتبر الجهاز الدوري هو الأكثر ضعفًا في جسم الإنسان وذلك نظرًا لانتشاره في جميع أنحاء الجسم، والشيء نفسه ينطبق على وظيفتها الحاسمة للغاية.
  • لأن أكثر أمراض الدورة الدموية شيوعاً هو تصلب الشرايين الذي ينتج عن ترسب الدهون داخل هذه الشرايين مما يؤدي إلى انسدادها وحدوث الذبحة الصدرية أو السكتة الدماغية.
  • أما السكتة الدماغية فهي تحدث داخل شرايين المخ وتوجد بها الدهون، ويمكن أن تكون بسبب زيادة نسبة الكوليسترول في الدم أو مرض السكري أو التدخين.
  • ومن الأمراض الأخرى المعروفة في الدورة الدموية ارتفاع ضغط الدم الذي يتسبب في إجهاد القلب واتساع الشرايين مما يؤدي إلى ظواهر صحية أخرى، مثل الفشل الكلوي والسكتة الدماغية والنوبات القلبية والسكتة الدماغية والنزيف الداخلي.

وهكذا قد وضحنا لكم في هذا المقال المبسط أفضل 7 تمارين لتنشيط الجسم والدورة الدموية وتعرفنا أيضًا على أهمية الدورة الدموية الصغرى والكبرى، ونتمنى أن نكون قد أجبنا على جميع أسئلتكم ونشكركم على حسن استماعكم إلينا، دمتم في رعاية الله.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق