6 أفكار غريبة صنعت لأصحابها الملايين

6 أفكار غريبة صنعت لأصحابها الملايين

هل تعلم أن هناك أفكار غريبة صنعت لأصحابها الملايين؟ ربما قد لا تكون رأيت ذلك من قبل، ولكن دعنا نخبرك أن في الوقت الذي تحاول أن تفكر جاهدًا في فكرة ناجحة وتجدها ولكنك تتباطأ في تنفيذها، هناك آخرون كانت لديهم أفكار عجيبة ولكنهم سرعان ما قاموا بتنفيذها فحققت لهم الملايين..!

نعم عزيزي القارئ لا تتعجب من ما قرأته، فهذه حقيقة قد حدثت بالفعل للكثير من  الأشخاص حول العالم، جاءت لهم فكرة ربما تكون بالنسبة للبعض ليست ذات قيمة ولكن أصحابها آمنوا بها ولم يترددوا وفعلوا كل ما في إمكانهم حتى يقوموا بتنفيذها والتسويق لها بشكل صحيح.

حتى وصلوا إلى أن أصبحوا حديث العالم، واليوم من خلال موقع “معلومة ثقافية”، سوف نستعرض معكم مجموعة من الأفكار الغريبة التي جعلت من أصحابها أثرياء، فتابعوا معنا.

مجموعة أفكار غريبة صنعت لأصحابها الملايين :-

فيما يلي عزيزي القارئ أكثر الأفكار غرابة والتي حققت لأصحابها ملايين الدولارات، وهي كما يأتي:-

1 – لعبة فيت ديك – Fitdeck:-

وهي من الألعاب الورقية التي قام باختراعها أحد الطلاب الجامعيين، وكانت فكرته عبارة عن عمل أوراق تحتوي على تمرينات رياضية مختلفة، وعلى كل مشارك في اللعبة أن يقوم بالتمرينات التي توجد على الورقة.

والجدير بالذكر أن؛ صاحب هذه الفكرة بعد أن تخرج من جامعته، قد شغل وظيفة لمدة 6 شهور أحد الأعمال، وقام بتقديم استقالته حتى يتمكن من إنشاء الشركة الخاصة به، التي تقوم بإنتاج لعبته التي اخترعها.

وبعد أن قام بإنشائها بعدة شهور تمكن من بيع الآلاف من هذه اللعبة، بعد أن قام بالتسويق لها بطريقة محترفة، ثم حقق أرباحًا تُقدر بالملايين، وفي الوقت الحالي تقوم شركته بإنتاج أكثر من سبعة وثلاثون نوع مختلف من اللعبة.

شاهد أيضًا : 9 أفكار مشروعات صغيرة ومضمونة من المنزل

2 – لعبة العروسة القبيحة:-

  • كما ذكرنا لك عزيزي القارئ بأن هناك أفكار غريبة صنعت لاصحابها الملايين فتُعد هذه الفكرة من أغرب هذه الأفكار، حيث بدأت بإرسال أحد الأشخاص إلى صديقته السابقة إحدى الرسومات لعروسة شكلها قبيح، فقامت صديقته بتحويلها إلى عروسة وقامت بحياكتها ثم إعادة إرسالها إليه على هيئة هدية له.
  • وقد لاقت هذه العروسة القبيحة إقبال شديد من صاحب أحد المتاجر المتخصصة في بيع ألعاب الأطفال، والذي رآها بمحض الصدفة مع صاحب الرسم، وقد طلب كمية كبيرة من هذه العروسة بغرض بيعها.
  • ثم طلب صاحب الرسم من صديقته أن تُرسل له مزيدًا من العروسة التي نفذتها، فقامت بحياكة كمية كبيرة منها يدويًا وأرسلتها لصاحب المتجر، والعجيب في الأمر أن كل هذه الكمية قام الناس بشرائها خلال 24 ساعة فقط.
  • وهذا النجاح قد جعل الصديقين يتزوجوا ويقومون بتأسيس شركة متخصصة في صناعة هذه العرائس القبيحة، وأطلقوا عليها اسم بريتي أجلي، وقد تعدت أرباحهم خلال عام ألفين واثنين، المئة مليون دولار.

3 – غطاء الشتاء سنوجي:-

من الطبيعي أن الإنسان في فصل الشتاء يحتاج إلى أن يشعر طوال الوقت بالدفء، ويتمنى لو أن هناك شيئًا يقوم بتدفئته في كل مكان يذهب إليه، كانت هذه هي البذرة التي جعلت الطالب جاري يقوم يحصد الملايين، حينما قام بعمل بطانية بأكمام يمكن أن يرتديها الإنسان ويذهب بها إلى كل مكان.

ورغم أن هذه الفكرة لم تكن الأولى من نوعها، واعتقد البعض بأنها فكرة غريبة، ولكن بعد أن تم التسويق لها بشكل صحيح تقبلتها الناس، وانهالت على صاحب الفكرة الطلبات مما جعله يحقق الملايين من الدولارات.

شاهد أيضًا : تكلفة مشروع مطعم فول وطعمية في مصر بالتفصيل

4 – تطبيق للأصوات المنفرة :-

هذه الفكرة الغريبة تدور حول مجموعة من الناس الذين يجدون متعة في الاستماع للأصوات المنفرة، كصوت الشخير وإطلاق الريح، وهذا ما جعل شركة “إنفو ميديا” تقوم بإصدار تطبيق يحتوي على العديد من الأصوات من هذه النوعية، والغريب في الأمر أن منذ لحظة بداية إطلاق هذا التطبيق والناس قد قامت بتحميله ملايين المرات.

فاستطاعت الشركة في وقت وجيز أن تقوم بحصد مئات الآلاف من الدولارات بشكل يومي، وقد كان هذا في العام الثامن من الألفية الثانية.

5 – أفكار غريبة صنعت لاصحابها الملايين – حيوانات أليفة عبارة عن صخور :-

لم يكن جاري جاك الذي كان موظفًا في إحدى شركات الإعلانات يعلم أن فكرته الغريبة والتي تدور حول جمع صخور والقيام ببيعها على أنها حيوانات أليفة، سوف تكون سببًا في أن يصبح مليونيرًا في فترة وجيزة، وفكرته كانت هي جمع صخور ليس لها شكل ووضعها في صناديق لها فتحات على أنها حيوانات أليفة.

وقد أقبل الناس على شراء هذه الصناديق وخاصًة الفئة التي لا تستطيع أن تقوم بتربية كلب أو قطة أو أي حيوان أليف، وقد حقق الملايين من وراء هذه الفكرة الغريبة.

6 – بيع أشكال بلاستيكية لجلب الحظ :-

أدرك المواطن أروني أن هناك شريحة كبيرة من الناس يقبلون على شراء أي شيء إذا تم كتابة كلمة يجلب الحظ عليه، لذلك قام بتصميم شرائح من البلاستيك ذات ألوان مبهجة ووضعها في فاترينا، مما جعل العديد من الناس يقومون بشرائها بأعداد مهولة، مصدقين أن الحظ سوف يأتي لهم إن امتلكوها، وبالفعل حقق أروني الملايين من هذه الفكرة.

شاهد أيضًا : دراسة جدوى مشروع تربية الأرانب في البطاريات

هكذا قدمنا لك عزيزي القارئ مجموعة أفكار غريبة صنعت لاصحابها الملايين من الدولارات، ونعدك بتقديم كل جديد فـ تابعنا دائمًا في قسم “مال وأعمال”، وأسرة الموقع ترحب بالرد على أي استفسار من خلال التعليقات.

أترك تعليق