5 طرق لعلاج الصفار عند المواليد بالشمس

5 طرق لعلاج الصفار عند المواليد بالشمس

5 طرق لعلاج الصفار عند المواليد بالشمس، الصفار أو مرض الصفراء هو مرض ينتشر عادة بين الأطفال من حديثي الولادة في الأسبوع الأول من عمرهم، حيث تؤثر الصفراء على صحة الطفل ورضاعته بشكل طبيعي، لذلك نعرض في هذا المقال 5 طرق لعلاج الصفار عند المواليد بالشمس.

مرض الصفار :-

  • الصفار أو مرض الصفراء المعروف طبيًا باليرقان هو اصفرار الجلد والعينين بشكل ملحوظ، نتيجة ارتفاع مادة البليروبين في الدم، نتيجة تكسر كرات الدم الحمراء، حيث أنه ينتشر بكثرة بين الأطفال حديثي الولادة في الأسبوع الأول.
  • ومن الطبيعي أن يتخلص الكبد من مادة البليروبين بشكل طبيعي، إلا أن كبد المواليد يكون غير مكتمل النمو عادة، مما يؤدي إلى صعوبة التخلص من الصفار، لذلك يجب التدخل الطبي للعلاج الضوئي، والتأكد من سلامة الأعضاء الداخلية للطفل وأن الصفراء لم تكن نتيجة إصابته بأمراض أخرى أكثر خطورة.

شاهد أيضًا : أسباب شحوب الوجه و إصفراره عند الأطفال

أسباب الصفار :-

الصفار ينتج عن تكسير كرات الدم الحمراء في جسم الطفل، بسبب عدم نمو الكبد بشكل كامل، وهناك أسباب أخرى يمكن أن تؤدي إلى إصابة الطفل بالصفراء أو اليرقان، ومنها ما يلي:

  • عدم اكتمال نمو الكبد يؤدي إلى تكسير الدم في الجسم، مما ينتج عنه ارتفاع نسبة البليروبين في الدم، وهو ما يعرف بـ الصفار الفسيولوجي، ويتخلص منه الجسم بشكل تدريجي مع التغذية الجيدة والتعرض إلى أشعة الشمس.
  • اختلاف دم الأم عن دم الطفل، يؤدي إلى انتقال الأجسام المضادة إلى الجنين من خلال المشيمة، مما يؤدي إلى إصابة الطفل باليرقان أو مرض أبو صفار.
  • إصابة الطفل بأمراض الدم التي تؤدي إلى تكسير كرات الدم الحمراء.
  • زيادة نسبة البيليروبين في الدم نتيجة زيادة عدد كرات الدم الحمراء وتكسيرها.
  • الورم الدموي في الرأس، وهو احتباس الدم تحت الجلد في الرأس أثناء الولادة، خاصة مع استخدام الشفط في عملية الولادة، مما يؤدي إلى قيام الجسم بتحطيم الكتلات الدموية، فينتج نسبة عالية من البليروبين في دم الطفل، والتي لا يستطيع الكبد التخلص منها أو مقاومتها.
  • ارتفاع البليروبين في الدم نتيجة ابتلاع الطفل للدم أثناء عملية الولادة، مما يؤدي إلى امتصاص الأمعاء لهذا الدم.
  • إصابة الأم بالسكري أثناء الحمل، يؤدي إلى ارتفاع نسبة تعرض الأطفال إلى الإصابة بمرض الصفار وزيادة نسبة البليروبين في الدم.

أعراض الصفار :-

هناك أعراض شائعة تدل على تعرض الطفل الى مرض اليرقان أو أبو صفار، ومنها:

  • تغير لون الجلد إلى اللون الأصفر.
  • لون البول أصفر داكن ملحوظ.
  • يتغير لون البراز إلى اللون الأصفر الترابي المائل إلى الأبيض.
  • اصفرار بياض عين المولود.
  • قلة عدد مرات الرضاعة وعدم الرغبة فيها.
  • النوم بشكل متواصل، حيث يعاني الطفل من الخمول والكسل.
  • البكاء بصوت مرتفع.
  • ارتخاء عضلات الجسم وعدم قدرته على الحركة أو النشاط.

مخاطر زيادة نسبة الصفراء :-

وهناك بعض المخاطر التي يتعرض إليها الطفل حديثي الولادة في حالة ارتفاع نسبة البليروبين في الدم عن الحد المسموح به، ومنها:

  • يتم تشخيص مرض الصفار أو اليرقان عند الأطفال من خلال إجراء تحليل دم للطفل، للتأكد من ارتفاع نسبة البليروبين في الدم، واللجوء إلى العلاج المناسب.
  • هناك بعض أنواع الصفراء تشمل خطورة على حياة الطفل، وخاصة مع ارتفاع درجة حرارته، إلا أنها نادرة الحدوث، ويؤثر هذا النوع من الصفراء على مخ الطفل وتحدث تلف بجزء منه، مما قد يؤدي إلى إصابة المولود بالشلل الدماغي، الذي ينتج عنه عدم القدرة على الكلام أوالحركة.

شاهد أيضًا : هل حبوب يوتوبار تؤثر على الجنين أثناء الحمل

طرق خاطئة لعلاج مرض الصفار :-

هناك بعض الطرق الخاطئة التي يلجأ إليها الأهالي والأمهات لعلاج الأطفال حديثي الولادة من مرض الصفراء الذي يصيبهم عادة في الأسبوع الأول بعد الولادة، ومنها:

  • يعتقد بعض الأهالي أن تعريض الطفل إلى ضوء اللمبة النيون بشكل مباشر يساعد في الشفاء من مرض الصفراء، إلا أن الدراسات والأبحاث الطبية أثبتت عدم صحة هذه المعتقدات.
  • الطرق التقليدية في تعريض الطفل إلى الضوء مع تجريده من ملابسة، قد تؤدي إلى إصابته بحروق الجلد، كما قد يؤدي إلى إصابته بنزلات البرد الحادة.

علاج الصفراء عند حديثي الولادة :-

  • الصفراء الفسيولوجية هي التي تصيب المواليد في الأسبوع الأول بعد الولادة، والتي تستمر حتى الأسبوع الثالث، وتختفي تلقائيًا دون تدخل طبي، يجب فقط تعريض الطفل إلى الشمس في المنزل لفترات طويلة.
  • كما أن التغذية والرضاعة الطبيعية بشكل مستمر خلال اليوم تؤدي إلى الشفاء من الصفار بسرعة، حيث ان الكبد يستطيع مع الرضاعة العمل بشكل أفضل، مما يعمل على التخلص من نسبة البليروبين الزائدة، وهناك حالات تستلزم استشارة الطبيب، وفيما يلي طرق علاج الصفراء عند حديثي الولادة

العلاج الضوئي :-

وهو تعرض الطفل إلى ضوء معين، حيث تستطيع الموجات الناتجة عن هذا الضوء تغيير جزيئات مادة البليروبين، ويتم إفرازها في البراز والبول، ليتخلص منها جسم الطفل تدريجيًا في خلال يومين.

الحقن الوريدي للغلوبولين المناعي :-

حيث أنه في بعض الأحيان يختلف نوع دم الأم عن نوع دم الجنين، مما يؤدي إلى انتقال الأجسام المضادة من جسم الأم إلى طفلها، مما يؤدي إلى تكسير كرات الدم في جسم الطفل.

وينتج عن ذلك ارتفاع نسبة البليروبين في الدم، وتظهر الصفراء بشكل ملحوظ على جلد الطفل وعينيه.

والتخلص من البليروبين في الدم، يتم حقن مادة الغلوبولين المناعي في وريد الطفل، ليتم التخلص من مرض الصفراء.

تغيير الدم :-

وفي بعض الحالات النادرة التي لا يستجيب فيها جسم الطفل إلى كافة العلاجات الطبية، يتم اللجوء إلى سحب عينات من دم الطفل وتنقيتها من البليروبين المسبب للصفراء، وإعادة الدم مجددًا إلى جسم الطفل.

علاج المرض المسبب للسمار :-

هناك بعض الحالات التي يكون فيها مرض الصفار ثانويًا، حيث أنه عبارة عن عرض لمرض آخر، لذلك يجب أن يتعرف الطبيب على المرض الأساسي المسبب للصفار، و القيام بعلاجه أولاً للتخلص من توابعه التي من أبرزها الصفار.

علاج الصفار عند الأطفال بالأعشاب :-

  • أما عن علاج مرض الصفار عند الأطفال حديثي الولادة بالاعشاب، فهناك عصير القلطه، والذي يساعد في التخلص من نسبة البليروبين الزائدة في دم الطفل.
  • حيث ينصح بوضع 20 قطرة من عصير القلطه في ببرونة الرضاعة ومنحها الطفل كل ساعتين في حالة الرضاعة الصناعية، أما في حالة الرضاعة الطبيعية ينصح بتناول الأم كميات مناسبة من عصير القلطه خلال اليوم لينتقل إلى الطفل من خلال الرضاعة.

5 طرق لعلاج الصفار عند المواليد بالشمس :-

  1. تعريض الطفل للشمس صباحًا في الفترة ما بين الساعة 8 إلى الساعة 10.
  2. يجب خلع ملابس الطفل، حتى يتعرض جسمه للشمس ويتخلص من الصفراء في وقت بسيط.
  3. يجب عدم تعريض الطفل بشكل مباشر للشمس، حتى لا يتأذى جلده من الحرارة والضوء الشديد.
  4. لا يجب ترك الطفل في الشمس بدون ملابس لفترات طويلة حتى لا يتعرض لنزلات البرد.
  5. تقوم أشعة الشمس النافعة بتفتيت مادة البليروبين، وبالتالي يتخلص منها الجسم عند طريق التبرز والتبول.

كيفية الوقاية من مرض الصفار :-

هناك بعض النصائح والإجراءات التي يمكن أن تتبعها الأمهات لحماية طفلها من الإصابة باليرقان أو أبو صفار يمكن الكشف عنها اليوم خلال رحلتنا مع 5 طرق لعلاج الصفار عند المواليد بالشمس ، ومنها:

  • الانتظام في الرضاعة الطبيعية لتحسين حركة الأمعاء والتي تؤدي إلى التخلص من مادة البيليروبين من خلال إفرازها في البراز.
  • حيث ينصح بإرضاع الطفل 10 مرات يوميًا على الأقل في حالة الرضاعة الطبيعية، أما في حالة اللبن الصناعي، فيجب إعطاء الطفل رضعة كل ساعتين بمقدار 30 سم مع الزيادة التدريجية في المقدار.
  • الإكثار في إعطاء الطفل الماء لتجنب تعرضه إلى الجفاف، وذلك في حالة الرضاعة الصناعية.
  • تعريض أطراف الطفل إلى أشعة الشمس صباحًا قبل الساعة العاشرة.

شاهد أيضًا : متى يتناول الطفل الرضيع الكالسيوم وفيتامينات

وفي ختام موضوعنا عن 5 طرق لعلاج الصفار عند المواليد بالشمس، لقد أوضحنا كل ما يتعلق بمرض الصفار، حيث عرضنا الأسباب والأعراض و 5 طرق لعلاج الصفار عند المواليد بالشمس، وفي انتظار مشاركتكم للمقال من خلال التعليقات والتجارب الشخصية مع الصفراء، وسنقدم لكم المزيد من الموضوعات المفيدة.. انتظرونا قريبًا.

أترك تعليق