10 طرق للتخلص من التفكير الزائد والمستمر

الجميع يبالغ في تفكيره في أشياء مختلفة في الحياة، ويشتكي الكثير في بعض الأحيان من كثرة تفكير ويبحث عن طريقة للتخلص من التفكير الزائد. حيث أن الجميع يفكر في الكثير من الأشياء مثلا في قرار يجب عليهم اتخاذه، أو في أشياء يندمون عليها، تفكيرهم في ذاتهم أو قلقهم على مستقبلهم. فيعلق الكثير منهم داخل رؤوسهم ويشعرون أنه لا سبيل لخروجهم .

الجمعية الأمريكية النفسية تقوم بوصف التفكير الزائد أنه تفكير يتكرر ويطول عن اهتمامات هذا الشخص وخبراته. التفكير الزائد يمكن أن يؤدي للقلق، والتأمل ولوم النفس. فالإنسان لم يولد ولديه التفكير الزائد. بل هي عادة يقوم باكتسابها مع الوقت والزمن. وهنا قد قمنا بجمع بعض الخطوات التي توضح لكم كيفية التخلص من التفكير الزائد والمستمر.

أولاً: كيفية التخلص من التفكير الزائد؟

الوعي:

من الطبيعي أن التفكير بشكل زائد يأخذ الشخص إلى بعيد ويجعله شخصاً غير واعياً بسبب انهماكه في التفكير. الوعي ينطوي على اعترافك بالتفكير السلبي حين يحدث. وإذا كنت على وعي بالتفكير الزائد. سوف يمكنك أن تتحكم في توقف تفكيرك الزائد عندما تتابع أفكارك وتصرفاتك. لا تحكم على أفكارك ولا تقلق من التفكير الزائد.

قم بارتداء رباط مطاطي حتى يساعدك في قطع نمط تفكيرك:

الوعي بالتفكير الزائد يجعلك قادر على أن توقفه. فيمكنك أن تقوم بقطع نمط تفكيرك من خلال عمل شيء بدني. قام بارتداء رباط مطاطي حول رسغك حتى يذكرك دائماً بتفكيرك الزائد. فكلما تجد أنك منهمك بتفكير زائد قم بشد هذا الرباط المطاطي برفق. ويمكنك أيضاً أن تقوم بتبديل خاتم أو ساعة من يد إلى اليد الأخرى حتى تستدعي أفكارك مرة أخرى للواقع. قل إلى نفسك بصوت مرتفع “توقف” خلال تغييرك لمكان الساعة أو الخاتم أو خلال شدك للرباط المطاطي. قم بهذا التذكير البدني بشكل مستمر.

اقرأ أيضًا :-  كيفية التخلص من العصبيه الزائدة والتوتر في العمل

ثانياً: طرق التخلص من التفكير الزائد:

استبدل افكارك السلبية:

للقضاء على تفكيرك السلبي استبدل تفكيرك السلبي بالتفكير الإيجابي بعد قطعك لتفكيرك الزائد. قم بتكرار التفكير الايجابي عدة مرات بصوت مرتفع أو دون صوت في عقلك. وإذا استمر التفكير الزائد وقت أطول، قم بتكرار هذه العملية عدة مرات. ومع مرور الوقت، سوف تتغلب على هذه العادة السلبية.

تحدث مع شخص تثق به:

هناك حل للقضاء على تفكيرك الزائد وهو أن تشارك الأفكار السلبية مع شخص ما تثق به. يستطيع هذا الشخص أن يصبح المدرب، أو الناصح، أو مستشار أو صديق. فهذا الشخص يمكنه أن يساعدك في تحديد إذا كنت تبالغ في تفكيرك أم لا، ويمكنه أيضاً أن يساعدك في التحرر من أفكارك السلبية. وعليك استشارة طبيب إن كان التفكير الزائد خاص بناحية صحية. قد تكون المشكلة ليست بالسوء الذي تظنه وكل الذي تحتاجه هو شخص يساعدك ويؤكد لك أنك سليم صحياً ونفسياً.

اشغل نفسك:

المبالغة في تفكيرك تجعلك تغيب عن الحاضر المحيط بك. فإذا كان عقلك منشغل سيجعلك تتجنب الأفكار السلبية. فإن أي شيء يلفت انتباهك قد يساعدك. ويتنوع هذا الانشغال بين ترتيبك لكتبك بترتيب أبجدي أو قم بالرسم أو قم بحساب مصاريفك السنوية. بهذه الطريقة سوف تتحكم بشكل تدريجي في افكارك حتى تصل لهدفك.

تمارين رياضية:

خلال التفكير الزائد، لا تستطيع الشعور بأنك تتمرن حتى تأتي إليك أفكار سلبية وتقوم بامتصاص الطاقة العاطفية والعقلية الخاصة بك. وعلى أي حال، إذا كنت تفكر في التخلص على التفكير الزائد فالتمرين هو الحل. وأيضاً تؤدي لزيادة الثقة في النفس فالتمارين الرياضية تزيد من إفراز هرمون الاندروفين والسيرتونين وهما يساعدان في تقليل القلق والاكتئاب. عندما تركز في تمارينك الرياضية فهذا سيصرف عن ذهنك الأفكار السلبية. فعندما يتملكك التفكير الزائد عليك بعمل تمارين رياضية أو ركوب الدراجة أو قم بالجري نصف ساعة.

اقرأ أيضًا :-  5 طرق لتعلم فن الإرادة والعزيمة في العمل والحياة الشخصية

ثالثاً: كيفية علاج التفكير الزائد:

1. اتخذ قرار:

في بعض الأحيان التفكير الزائد يأتي نتيجة عجزك عن اتخاذ قرار معين. سواء كان طلاق أو وظيفة فالقرار صعب. قد يحتاج لتحليل النتائج المحتملة حتى تصل إلى درجة عدم اكتراثك بشيء. فالحل الأنسب هو أن تقوم بتحديد وقت لنفسك حتى تفكر في كل شيء يخص الموضوع وعندما يقترب انتهاء الوقت قم باتخاذ القرار بدون تردد.

2. التدوين:

هي من أهم طرق التخلص من التفكير الزائد السلبي قم بتدوين هذه الأٌفكار في ورقة ثم قم بإلقائها بعيداً.

3. قم بالفعل حالاً:

كيف تتخلص من تفكيرك الزائد؟ أفعل كل ما تفكر فيه، يبالغ بعض الناس في تفكيرهم في مهام صعبة قد وكلت إليهم. الخدعة هنا في مبادرتك بالبدء في مشروعك الذي تريد أن تقوم به بدلاً من تفكيرك وقلقك عليه، ركز على هدف وحدد الميعاد الذي تريد القيام بالمشروع فيه حتى تستطيع حل كل المشاكل في وقتها الذي قمت بتحديده. تحركك خطوة بخطوة سوف يجعلك تتخلص من مبالغتك في التفكير في هذا الأمر.

اقرأ ايضاً :- 16 نصيحة لبناء شخصية قوية ومؤثرة

توقف عن محاولتك للوصول للكمال أو للسيطرة على كل الأشياء:

الناس يفكرون في الامور بشكل مبالغ فيه حتى تتحقق نتائج مثالية، فتحاول أن تأخذ كل الاحتمالات. ولكن من المهم أن يعي عقلك أن كل الأشخاص اللذين قاموا بإنجاز أشياء عظيمة بالتأكيد اخطئوا في البعض من النقاط. مستحيل أن تسيطر على كل شيء وتتجنب الخطأ.

التفكير نعمة من الله فهي تساعد الانسان على العمل. فإن التفكير يؤدي إلى الحكمة في اتخاذه القرار وتشكيل رأيه. ولكن نظراً لسوء الحظ فمع هذه النعمة قد يصاب الناس بلعنة التفكير الزائد فهي تعتبر من أنشطة العقل المميتة.

اقرأ أيضًا :-  تعلم لغة الجسد في علم النفس

رابعاً: ما هي الآثار الجانبية للتفكير الزائد :

1. التفكير الزائد هو ممر مظلم:

التفكير الزائد يؤدي للدخول إلى ممر مظلم ليس له نهاية مضيئة، فيسبب لك ألم نفسي، ويشعرك بالذنب والصدمة. فالتفكير الزائد في الغالب يجعل الناس يسألون نفسهم الكثير من الأسئلة التي لا يوجد إجابة لها ولا يوجد حل له .

2. تضييع الفرص:

هناك فرص قد تضيع على أي شخص يبالغ في تفكيره وذلك بسبب أنه يأخذه وقت طويل في تفكيره مما يمنعه من سرعة استجابته للفرص.

3. قلق واكتئاب:

النظرات التشاؤمية التي يخلقها العقل تؤدي للاضطراب والقلق والاكتئاب. وللتغلب على قلقك وخوفك واكتئابك يجعلك تلجأ لنظم حياتيه غير صحية تؤدي لقلق أكبر في مستقبلك.

4. تشاؤم وتعاسة:

ان المبالغة في التفكير يفقدك قدرتك على رؤية جانب مشرق في هذه الحياة وتصبح متشائم لا ترى شيء في حياتك إلا المشاكل .

شاهد أيضاً :- 10 نصائح للتخلص من الضغط النفسي والتوتر

5. الشعور بأرق:

عندما تقوم بدراسة شيء ما في عقلك فيكون صعب جداً أن تنام وترتاح. وعندما لا تجد من يستطيع أن يترجم أفكارك ثم تستمر هذه الدراما لساعات الصباح، حتى يتغلب عليك التعب وتنام. يستمر هذا النمط كل ليله حتى يؤدي لاضطراب بدني وعقلي وهو أرق مزمن.

6. حياة معقدة:

التفكير الزائد لا يجعل حياتك معقدة فقط، بل يسلب حياتك نفسها. فالتفكير لا يستطيع أن يأخذ محل الفعل نفسه، فالقلق أو التفكير في المشكلة غير مهم لأنه لن يغير أي شيء فالتفكير يضيع من وقت الانسان وبالتالي يسلب منه حياته.

في الختام، لا تجعل تفكيرك في هذه الحياة وفي مشاكلها يأخذ وقتك كله. كن شخص إيجابي، لا تتردد في اتخاذك للقرارات. التفكير الزائد لن يجعلك تتجنب وقوعك في الخطأ ولكن الخطأ هو أن تدع تفكيرك يقوم بتعطيلك عن الفعل وعن النجاح.

تعليقات 8

  • فعلا تدوين تلك الأفكار تبدو فكرة فعالة للتخلص من أحلام اليقظة المفرطة
    لكن التزام أذكار الصباح والمساء لها دور في منع تدخل الشيطان في الحديث معك بصوت يشبه صوتك جزاكم الله خيرا.

    • السلام عليكم أستاذ سعد
      يشرفنا تعليقك ،، وبالفعل التحصن بالله هو أقوى حصن
      دينا الكرجاتي

    • جزانا وإياكم أخي الكريم
      الأذكار لها قدرة عجيبة على التحصين من الوساوس ،،، وأنصحك أيضاً بالمدوامة على الإستغفار اليومي وسوف تشعر بالراحة وترزق من حيث لا تعلم ولا تحتسب ،، مع خالص تحياتي

  • الاالاذكار والاستغفار والصلاة علي النبي المختار لهم قدرة عجيبة علي التحصين من الوسواس والتفكير الزائد فعليكم بها
    وجزاكم الله خيرا

    • السلام عليكم أستاذ عبد العزيز
      أسرة الموقع تشكرك كثيرا على نصيحتك ،، وبالفعل الأذكار لها قدرة بإذن على تحصين كل مؤمن ومؤمنة ،، دينا الكرجاتي

  • السلام عليكم
    التحصين والاذكار والصلاة علي النبي المختار والمداومة عليها هي الملجا الوحيد والعلاج السريع والراحة والسعادة الدااايمة باذن الله

  • طريقة واحدة ومجربة : اذا بداأت الافكار السلبية بالتزاحم عليك بتكرار” لا إلة الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شي قدير ”
    مع التفكر بكل معنى والانشغال بها .. ستجد نقسك شيئا فشئ قد نسيت ما كنت تفكر فيه ..
    خاصة وان كانت افكار من وساوس الشيطان .. فصدق النبي حين قال من قال لا اله الا الله وحده لا شريك له ….. الخ الي اخر الدعاء .. في اليوم والليله عشر مرات كانت له حرز من الشيطان فيما معنى الحديث .

أترك تعليق